رواية حور الفهد الفصل الرابع 4 بقلم رانيا عثمان

 رواية حور الفهد الفصل الرابع 4 بقلم رانيا عثمان

رواية حور الفهد البارت الرابع

رواية حور الفهد الجزء الرابع

رواية حور الفهد الفصل الرابع 4 بقلم رانيا عثمان

رواية حور الفهد الحلقة الرابعة

ابراهيم بفزع/شذا فوقي 

لم ترد عليه ليحملها ويضعها علي الاريكه الموجودة بالمكتب

جلب بعض الماء لينثره علي وجهها 

فتحت عينيها ببطئ لتجده يقف امامها لتقول/صدقني انا معملتش حاجه والله 

ابراهيم /امال اي الصور دي 

شذا/والله ما انا 

ابراهيم /انتي عارفه احنا خسرنا صفقه بملايين بسببك 

شذا/صدقني انا معرفش حاجه عن الموضوع ده 

ابراهيم وهو يقترب منها ليقول/انتي خنتي الشركه واديتي اكبر عدو لينا الصفقه

شذا وهي تهز راسها ببلا

نظر اليها ليخرج من المكتب بغضب

......... 

في مكان اخر كان يجلس وهو يبتسم بخبث علي ما حققه من انتصار علي الفهد وابراهيم

دلفت اليه فتاه ذات ملامح جميله ترتدي نظاره نظر محجبه لتقول/ابيه مالك انا عندي محاضره وبعدين هخرج مع صحابي 

مالك/ماشي يقلبي بس متتاخريش وخدي البودي جارد معاكي

حبيبه/لا ارجوك انا عايزه اخرج براحتي انا وصحابي

مالك/خلاص بس المره دي بس

حبيبه وهي تقبله من خده/موافقه يقمري 

ابتسم لها لتخرج من غرفته وتذهب الي الجامعه

.......... 

جاء الليل سريعا معه احداث جديده

عند حور كانت تجلس بغرفتها لتجد الخادمه تدلف اليها وبيدها فستان بالون الاسود هادي جدا 

لتقول حور/اي ده 

الخادمه/فهد بيه بيقلك البسي ده وانزلي 

حور/تمام 

اخذته منها لتدلف الي الداخل وترتديه

كان واسع من الاسفل وضيق من الاعلي

ذات اكمام طويله

نظرت الي المراه لتقول/ زؤقه حلو

وضعت ميك اب سيمبل وتركت لشرعها العناع لينفرد علي ظهرها ارتدت شوز اسود 

في الاسفل كان فهد ينتظرها 

نظر في ساعته 

ليرفع عينيه عنها ليجد حوريه تنزل من اعلي الدرج 

ظل ينظر اليها حتي وصلت اليه لتقول /انا جاهزة 

نظر اليها بجمود ليقول/ورايا

تأفأفت بضيق لتذهب ورائه

........... 

في قصر مالك عز الدين كانت تقام حفله بمناسبه نجاح صفقته

كان يقف مع رجال بعض رجال الاعمال 

حين راها اتيه عليه بجمالها الاخذ لينظر اليها بحب 

ولكنه تضايق عندما راها اتيه بصحبه ابراهيم 

استاذن منهم ليذهب الي ابراهيم ويقول/نورت الحفله

مد مالك يده ليسلم علي شذا لتصافحه وابراهيم ينظر لهم بغيره 

ليضع يده علي خصرها ويقربها اليه

نظرت اليه بصدمه لينظر اليها بحده فصمتت

نظر اليهم مالك بغيره شديدة ليتركهم ويذهب لتزيل شذا يد ابراهيم وتقول/اوعي تفكر تلمسني تاني انت فاهم

قالتها لتتركه وتذهب

...... 

عند حور وفهد وصلوا الي الحفله ليدلفوا الي الداخل والجميع ينظر لهم

اخذها وذهب ليجلس علي احدي الطاولات

جائت فتاه عليهم ترتدي فستان قصير باللون الاحمر 

لتذهب الي فهد وتحتضنه 

نظرت اليهم حور باستغراب ليقول فهد /اعرفك ي حور........... 

حور بصدمه/انت بتقول ايه 

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد)
google-playkhamsatmostaqltradent