رواية الخائن الفصل الرابع 4 بقلم ايمان هنداوي

 رواية الخائن الفصل الرابع 4 بقلم ايمان هنداوي

رواية الخائن البارت الرابع

رواية الخائن الجزء الرابع

رواية الخائن الفصل الرابع 4 بقلم ايمان هنداوي

رواية الخائن الحلقة الرابعة

اسيل بتردد :يبقا تروحي لسعفان

للحظة حسيت ان لساني اتشل عن الكلام  سعفان دا أكثر حد انا بخاف منه في الدنيا أو مش لوحدي كل المنطقه عارفه انه بتاع  سحر ودجل

وحكايات واساطير تحكت عنه

افتكر لما كنت صغيره سمعت قصه عنه لغايه دلوقت كل ما افتكرها مبعرفش انام باليل

"" ان فيه حد من البلد عندنا كان شاكك أن تحت بيته آثار

كل الناس كانت مفكرة انه  اهبل أو بيقول كدا عشان يتعملوا

حساب اصل كان يعتبر أفقر واحد في المكان

وقتها كان سعفان لسه في بداية تعلمه لسحر وقرر انه يروح لراجل دا ويعرض عليه مساعدته وحصل

انه شاف البيت وفضلوا فتره يحفروا لغايه ما تأكد سعفان أن فعلا فيه آثار أو اقنع الراجل بكدا 

فرح الراجل اوي  بس بعدها اختفى سعفان فتره

فضل راجل يدور عليه كثير بس ملقهوش

وظهرله فجأه عشان يطلب منه اغرب طلب

سعفان : عشان تاخد الآثار لي تحت بيتك لازم تضحي

الراجل :أضحى قصدك يعني ادبح ووزع على الناس

سعفان بضحكه شيطانية وهو بيطبطط على كتفه :لا جدع تضحي يا فهيم يعني تجبلي عيل من عيالك الحلوين دول

ويدبح وبدمه هتتفتح المقبرة

كان وقتها الطمع اتملك منه ووافق علي عرض سعفان وقرر يضحي بابنه الكبير من غير ما مراته تعرف

في ليله اخد سعفان الراجل وابنه وراحوا المقابر  وفعلا دبحه

ضحك سعفان وهو بيبص لراجل

وبشماته: شكرا

رد عليه الراجل بإستغراب :يعني ايه فين الآثار

سعفان وهو بيغرس السكينه في قلبه : آثار ايه يهبل دا

قرابين عشان ابقا أقوى ساحر

من بعد اليوم دا  وبقا سعفان مصدر ربع لدنيا كلها!!!!!!!

****

ريم برعب :لا لا بتهزي  سعفان ايه بس انتي عايزني اموت ولا

ايه

اسيل بنبرة إقناع :يا هبله هو لي هيقدر يساعدك وبعدين

الخرافات لي في دماغك كلها كدب انتي اكثر واحده عارفه انهم بيعملوا من الحبه قبة

رديت عليها بعصبيه الأني فهمت تلمحها :قصدك ايه بأكثر واحده

اسيل بتردد :مقصدش حاجة المهم  انا كدا عملت لي عليا

عايزه تروحي لسعفان روحي مش عايزه يبقا خلاص خلي حبيب القلب يتجوز صديقتك الصدوقه

لما أسيل قالت انتي اكثر واحدة عارفه حسيت بنغزه في

قلبي عندها حق انا يعتبر أكثر واحدة طلع عليها اشاعات بسبب قعدتي يا اما مصاحبة أو متجوزه في السر  أو انا

عانس وبطفش العرسان حاجات كثير اوي 

حولت اجمع كلامي *بس انا خايفه يا اسيل + دا بيطلب مبالغ كبيرة

لقيت اسيل ردت عليا رد في منتهى الغرابه :لا متقلقيش من الناحية دي  انتي هتقضي بالواجب

وبعدين لقيت صوتها اتقطع مره واحده اتخضيت فاببص لتليفون عرفت انها قفلت في وشي

استغربت تصرفها اوي  بس حولت اتجاهل الموضوع

كنت لسه هطفي النور عشان انام وشوف انا هعمل ايه بكره سمعت صوت امي وهي بتعيط

تعصبت وقتها وجريت على الأوضه افتحها

لقيت امي مرمية على الأرض وبتجمع في العلاج  وتعيط

ومش على لسنها غير

:حسبي الله ونعم الوكيل

اتعصبت أكثر ورحت خبطها جامد على ضهرها 

وصرخت فيها :بتحسبني عليا  بعد لي عملتيه فيا وفي الاخر طلعت انا لي غلطانه.

لقيتها بتبص عليا وهي مرمية في الأرض وبتعيط وبتحاول تمسك رجلي

:ورد انا جعانه اوي وكملت بدموع ونبي اي حاجة أكلها وعايزه اخد البرشامه ورد متسبيش ماما كدا. انا ضهري وجعني اوي 

للحظة بصيت عليها وفتكرت لما جيت من المدرسه معيطه عشان البنات قللوا مني وضربوني 

*ماما هو انا ليه وحشه 

جرت عليا امي وقتها وحضنتي :مين الاهبل لي قال كدا. 

*اصحابي في المدرسة 

لقيتها حضنتني جامد وبحنيه: انتي اجمل بنت في الدنيا يا

ريم انتي ورد وزهره عمري كله 

ومن يومها مبقتش اسمع غير كلمه ورد من ماما 

'' '' '' '' '

فقت من سرحاني وأنا بدمع من لي بعمله دا نزلت حضنتها

جامد وشلتهها من على الأرض 

وجريت احضر اكل ليها  

واخذت ووعد على نفسي ان لازم اجيب بدل العلاج لي تكسر دا 

قررت اني ابعد عن زياد وهدير واني اشيل فكره سعفان من دماغي وارجع اركز في عمري لي ضاع 

"ولكن الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن" 

صحيت الصبح على أساس اني رايحه اجيب العلاج لأمي 

ببص لقيت هدير بتتصل عليا!! 

وقتها تعصبت جدا ومسكت التلفون بغضب 

*خير 

:عاملة ايه وحشاني قولت اسئل اصل من اليوم لي كنا  بنتكلم وانتي مشيتي خفت اصل يكون حصلك حاجة 

*لا انا بخير اطمني  

وقتها كنت منعه نفسي من الانهيار ومصدومه أن فيه ناس بجد بتعرف تمثل كدا وأنها بتكلمني كأن مفيش حاجة 

سمعت صوتها لي بقيت بكره :مالك يا حببببتي انتي تعبانة ولا حاجة 

*ولا تعبانه ولا حاجة بس انا سمعت انك اتخطبتي لا ولمين لزياد 

سمعت صوت ضحكتها لي استفزني أكثر :انتي عرفتي اه اتخطبنا مش هقدر اقولك تيجي عشان زيدوا حبيبيي ميزعلش 

كملت كلامها عشان تكسرني أكثر 

كنت بكلمك النهارده عشان اعرفك بس يا خساره اكيد اسيل

الخباصه قالتلك قبلي البت دي مش بيتبلي في حنكها فوله 

مقدرتش اسمع باقي الكلام قفلت السكه في وشها 

ولبست وجريت عشان اروح لسعفان 

لازم انتقم حتى لو دا هيكلفني عمري كله!!!!. 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الخائن)

google-playkhamsatmostaqltradent