رواية ليالي الرعد الفصل الثالث 3 بقلم رودينا رودي

 رواية ليالي الرعد الفصل الثالث 3 بقلم رودينا رودي

رواية ليالي الرعد البارت الثالث 

رواية ليالي الرعد الجزء الثالث

رواية ليالي الرعد الفصل الثالث 3 بقلم رودينا رودي


رواية ليالي الرعد الحلقة الثالثة

ليالي الرعد Pt3 
ليالي بصدمه: احمد
احمد (٢١ابن ريهام طويل وشعره بني وعنيه بني وطول الوقت بيحاول يبوخ علي ليالي بحركاته وكان مسافر فتره بره مصر علشان بيدور على شغل): ايه موحشتكيش
ليالي بضيق: انا هدخل اوضتي
احمد بخبث: ليه يا بنتي دانتي حتي وحشتيني ولسه راجع من السفر وعايز اقعد معاكي شويه
ليالي بشجاعه مصتنعه: وانت موحشتنيش ومش بطيقك ابعد عني بقي
احمد ضربها بالقلم وشدها من شعرها وقالها: لما تتكلمي معايا تتكلمي باحترام فاهمه ولا لا
ليالي بعصبيه: لا انت اللي عارف الاحترام اووي وايدك متتمدش عليا تاني انت فاهم ولو اتمدت عليا متزعلش مني 
وكانت لسه هتدخل الاوضه لقت اللي شدها من شعرها لفت بعصبيه علي أساس أنه احمد بس اتفاجأت لما لقتها ريهام
 فقالت بهدوء ( ايوا هدوء ما قبل العاصفه ده ): ماما انتي بتشديني من شعري ليه
ريهام بعصبيه: لما تتكلمي مع ابني تتكلمي كويس وباحترام فاهمه ولا لا
ليالي بعصبيه شديده: لا مش فاهمه انتي بتعامليني كده ليه هه ليه عملتلك ايه ردي عليا ايه اللي عملتوا ليكي يخليكي تعمليني كده عمري ماعملت حاجه تزعلك طول عمري بقولك حاضر ونعم وبعمل الاكل من وانا عندي ١٠ سنين واتحرقت في مره من المرات وانتي تجاهلتي الموضوع بعمل الشقه من وانا عندي ٩ سنين وبرضو مكنتش بقول حاجه وكنت ابقي تعبانه وسخنه ومش قادره أقف علي رجلي اصلا وكنت اقوم واعمل واجي علي نفسي عشانك وعشان ابنك وفي الاخر اللي خدتوا منك ومن ابنك ايه ها ها منك الضرب والشتيمه والتهزيق والإهانة كل دقيقه والتانيه وخدت من ابنك ايه هه دايما بيضربني  واقولوا احنا اخوات وحتي لو مش اخوات عيب كده لكن بردوا مش بيرجع عن اللي في دماغه ديه كل ده ليه هه ليه عملت ليكوا ايه لكل ده 
ليالي كانت عامله زي الق*نبله اللي كان فاضل لها ت*كه صغيره وتن*فجر وبالرغم من كل اللي قالته ده محدش فيهم أتأثر ومحدش فيهم ضميره انبوا أو وجعوا وجابت ريهام الس*كينه وسخنتها  وح*رقت ليالي الطفله اللي عندها ١٥ سنه شافت اسوء معامله من مرات ابوها
💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
نروح بقي لرعد شويه مهو بطل برضو
ريما: رعد حبيبي عامل ايه حمدلله علي السلامه يا قلب ماما
رعد: انا الحمدلله المهم انتي يا ست الكل اخبارك ايه
ريما: الحمدلله ياحبيبي انا كويسه طول مانت كويس وبخير  المهم ايه رأيك في عروسه امبارح
رعد: بصراحه يا امي البنت مش راضيه تروح من دماغي كانت قمر اووي بس في مشكله انها لسه صغيره ديه عندها 15 سنه يا امي
ريما: يا حبيبي البنت شافت في حياتها كتير وانا واثقه انك هتعوضها ديه حتي يتيمه
رعد: يتيمه ازاي يا امي ديه امها وأبوها كانوا قاعدين معانا امبارح
ريما: لا يا رعد ريهام مرات ابوها مش امها و بتعاملها وحش جدا هي واحمد ابنها
رعد: ربنا يسهل يا امي 
وعدي الشهر بدون احداث جديده غير أن ليالي بتضرب وتتهان طول اليوم من ريهام و احمد برضو دايما بيضربها وبليل تقعد تعيط وتدعي وتشكي هموما لربنا وتفتكر ايام زمان و زكرياتها هي و باباها ومامتها وقد ايه كانوا اسره سعيده وجميله ورعد اللي كعادته من البيت للشركه ومن الشركه للبيت وبيخرج كل فتره يشم هوا 
يوم الفرح 
ليالي ببكاء: ...............
يا تري ليالي بتعيط ليه؟؟ 
وهل يا تري رعد هيعوضها عن حياتها اللي فاتت ولا لا؟؟
وهل يا تري جوازها من رعد هتبقي بدايه الفرحه ولا القدر ليه رأي تاني؟؟

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent