رواية ليست أمي الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر

 رواية ليست أمي الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر

رواية ليست أمي البارت الثالث

رواية ليست أمي الجزء الثالث

رواية ليست أمي الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر


رواية ليست أمي الحلقة الثالثة

البارت ال3 
بقلم : عائشة نصر
منار روحت بليل بعد يوم طويل مع علا وسيدة وهي داخلة من باب الشقة
محمود: كنتي فين يبنتي
منار : بكرة يا باب هحكيلك كل حاجة علي الفطار
محمود : تصبحي علي خير يبنتي
منار هزت راسها ودخلت تنام من التعب 
منار : انا لازم انسي بقي معتش ينفع كدا
ونامت منار
عند المجهول
الحرس : روحت بيتها يا باشا وكانت وقفت الست سالتها علي العنوان 
مجهول : وقالتلك العنوان اي
الحرس : قالت **********
مجهول : تمام ربنا معاكي يا منور هه
عند منار نايمة وبتحلم ب
لارا : يا مامي لا عشان خاطري يا ماممممممممممممييي
منار : لااارااا لااااا 
وجت امها دخلت جري وقالتلها 
لطيفة : اهدي بس يا حبيبتي تاني نفس الحلم
منار : مش عارفة اعمل اي يا ماما انا تعبت اوي
لطيفة : معلش يا حبيبة ماما معلش اهدي
فضلت لطيفة جمب منار لغاية ما نعست وهدت
لطيفة : ربنا يريح قلبك يا بنتي
وراحت نامت
في الصباح 
محمود ولطيفة بيفطروا ومستنيين منار
منار : صباح الخير
محمود : صباح النور اقعدي يلا
منار قعدت بس مكلتش
محمود : كنتي فين امبارح
منار :كنت عند واحدة صحبتي
محمود : متتاخريش النهاردة عايزك في موضوع مهم
منار : ملهوش لازمة الكلام يا بابا عشان مش هوافق ف متضايقنيش وتضايق نفسك
لطيفة : عشان خاطري يا بنتي قابليه بس وارفضي عادي
منار : طيب هييجي امتي
لطيفة : بليل
(بيتكلموا علي عريس)
منارخرجت راحت ل صحبتها وطول اليوم مبطلتش تفكير في علا
عند علا
سيدة : قومي يا بت يا مقصوفة الرقبة منزلتيش شغل لي
جت تخبطها برجلها لقتها سخنه مولعة
سيدة : يلهوي ورات جابتكمداتوعملتلهاوسابتها تنام
في الليل عند منار
محمود : يلا يا حبيبتي العريس وصل
منار : حاضر 
طلعت منار وفضلت قاعدة خمس دقايق ساكتة ومرة واحدة اتكلم
حامد : اي موحشتكيش
منار اتعصبت بطريقة مش طبيعية وزعقت جامد جدا وقالت: اطلع برة ولو هو بت نحية الباب دا تاني انا هقتلك اقسم بالله ما هيهمني حد بنتي راحت وبسببك وانت اللي قتلتها حسبي الله ونعم الوكيل فيك امشششششسيييي بقييييييي
حامد : ماشي بس علا موحشتكيش همس بكدا في ودنها
منار برقت وبصتله ورزعته قلم علي وشه (جدعه يا بت)
حامد لسا رايح يضربها دخل محمود ومسك ايده وقاله اطلع برة
حامد طلع بس قال
حامد : انتي حرة يا منار هاا انتيحرة بدل ما تعيطي علي بنتك بس هتعيطي علي الباقي كمان
محمود لسا رايح يتكلم
منار : مش عايزة اعرف هو جه ازاي وامتي انا داخلة انام محدش يدخل عليا
ودخلت قبل ما يتكلموا
لطيفة : عاجبك كدا قولتلك بلاش
محمود : يوووه مش ناقصك بقي انا داخل انام
في اوضة منار 
منار بتفتكر اللي حصل ل بنتها
منار : حمودي انا حامل وهنجيب احلي بيبي ونبقي بابي ومامي
حامد : نعم؟؟!
منار : اي انت متبسطش
حامد ببرود : لا طبعا 
منار : يا حامد بطل هزار بقي بقولك حامل
حامد مسكها من شعرها : بصي بقي هينزل ولا تترمي في الشارع
منار : ااه سيب شعري وعيطت
حامد : رماها علي الارض وقالها تنزليه
منار فضلت حامل وفي يوم
حامد : دخل عليها وقعد يضرب فيها وكانت بتنزف وطلبت الاسعاف وخدوها المستشفي
الدكتور : بسرعة دي بتولد
وبالفعل منار ولدت وقعدت خمس سنين تتعذب هي ولارا (بنتها) كان حامد بيعاملها وف يوم
حامد :منار تعالي عاوزك
منار راحتله بخوف : ن نعم
اقعدي متخافيش ومسك ايديها وقالها انا اسف علي اللي عملته فيكي انا بحبك تعالي نرجع زي الاول ونربي بنتنا سوا
منار : بجد يا حامد
حامد : اه يا حبيبتي  ويلا البسي ولبسي لارا هفسحكواوجبتلكوا لبس هتلاقيه في الاوضة
منار: بحبك وباسته في خده وقامت
وبعد شوية خدها حامد هي ولارا وكان مشغلهم اغاني في العربية ومرة واحدة قالها 
حامد : اوبس العربية عطلت انزلوا كدا
ونزلوا يشوفوا في اي
حامد شاور ب ايده جم الحرس بتوعه مسكوا منار ولارا وكتفوهم
منار : حامد دول اغبية قولهم يسبونا
حامد : تؤتؤ لي بسكدا يا منورتي تزعليني منك بصي بقي انا استنيت كتير جدا وكدا مينفعش حاولت اقتل البت دي كتير ومعرفتش
منار : لي يا حامد عملتلك اي بس
حامد : شششششششششششششششش
وصوب المسدس في دماغ لارا وقال 
حامد : هااا لارا الاول ولانعذبها ولا اي 
منار : ونبي لا اقتلني انا ووديها ل ماما وبابا واقتلني انا
حامد :منار انا بحبك بحبك اوووويي انما البت دي لا وهقتلها
وصوب المسدس علي لارا اللي ساكته ومش بتتكلمولا باين علي وشها خوف مجرد ملامح زعل بس (هي خارسه يا جماعه)
وبعدين صوب حامد : المسدس وضرب نار في لارا في قلبها 
منار : لارااااااااااااااااااااا لاااااااااااا الحقونيييي
حامد : انتي طالق يقلبي
ومشي هو والحرس وسبها حاضنة لارا ع الارض وبتعيط
بعد خمس دقايق منار افتكرت الموبايل الصغير اللي كانت مدياه ل لارا ومسكته واتصلت بالأسعاف وجم خدوا لارا واخدوها
لارا داخلة عمليات ومنار واقفة بتبص عليها من ورا الازاز (طواريئ يعني)
منار :بتعيط ولارا قلبها وقف والدكاترة عمالين يدوها صدمات كهربائية بس الجهاز صفر وماتت لارا ووقتها منار وقعت ع الارض مغمي عليها 
يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ليست امي)
google-playkhamsatmostaqltradent