رواية الخائن الفصل الثالث 3 بقلم ايمان هنداوي

 رواية الخائن الفصل الثالث 3 بقلم ايمان هنداوي

رواية الخائن البارت الثالث

رواية الخائن الجزء الثالث

رواية الخائن الفصل الثالث 3 بقلم ايمان هنداوي

رواية الخائن الحلقة الثالثة

طلعت من الحمام على صوت رساله مبعوته لتليفون كنت مستغربه مين لي بعتلي رساله في ساعه زي دي
كنا وقتها الساعه ٢باليل
حسيت بنغزه في قلبي لما افتكرت لي عملوا فيا الواطي
مسكت التليفون وبفتح الرساله
لقيت اسيل صحبتي بعتالي صورة زياد وهدير
وهما بيقروا الفاتحه
وكلام كثير مركزتش فيه
اصل وقتها كنت خلاص اتجننت
رميت التليفون
وقعدت اصوت ولطم على وشي وركبي من الصدمة
كنت حاسه بنار جوايا
مش مصدقة انا ازاي كنت بحب زياد ولا كانت هدير البست بتاعتي
سمعت صوت امي الضعيف وهي بتسالني مالي
:ريم مالك يا بنتي
جريت على الأوضه وانا بصرخ فيها وبكسر كل حاجة قدامي
*انتي السبب 
وبصريخ  ليه مخلتنيش اكمل تعليمي لما قولتلك انا عايزه اطلع
ليه مشدتيش
 شعري وضربتيني لما قولتلك مش هكمل تعليم
رميت نفسي على الأرض وحضنت رجلي بأيدي
*ليه لما شفتيني مع زفت في وضع وحش في الأوضه مظربتنيش بالنار
ليه عملتي نفسك كأنك مشفتيش حاجة وتظهرتي بالعماء 
قمت وانا بكسر العلاج بتعها *انتي السبب معرفتيش تربيني  انتي لي دمرتيني
كملت وانا بقع من طولي *يارتني كنت سمعت كلامك
لما حذرتيني من هدير
وقعت من طولي كنت كأن روحي بتتتسحب على قد وجعي في زياد بس هدير وجعتني أكثر
للحظه فكرت هي هدير عملت ايه معايا حلو
افتكر انها عيرتني أن أمي فراشه وابويا ميت
ولا لما كانت بتخلي البنات ميرضوش يلعبوا معايا عشان انا كنت بخوف
منكرش اني مش حلوة بس طول عمرها بتقلل مني
ودا الباب لي دخلي زياد منه
**********************************
كانت أول بدايه الدراسه في تالته ثانوي  وبكوني بنت علي قد حالي فاكنت مضره احضر
في المدرسة لعله وعسي مدرس يعطف عليا ويشرحلي درس
وفعلا رحت بس اتصدمت أني لقيت طلاب كثير فكانت فرصه اني اخد اليوم الدراسي كامل
خلصت مدرسه وانا طلعه وماشيه على البحر كاعدتي
لقيت شب طول بعرض كان شكله جميل اوي
غير أنه كان لبس لبس ميري بيدل على أنه ظابط
وانا كنت زي اي مراهقة بموت في الحاجات دي
سمعت صوته وهو ساند على العربيه
:الا الجميل بيعمل ايه هنا
مديت في خطوبتي بس منكرش اني كنت مبسوطه اوي ان حد عاكسني وان هدير غلطانه واني جميله
بس تفجئت انه كان ماشي ورايا بعربيته
:اصل انا مش هسيبك النهارده غير لما نتعرف
وقفت وانا بمثل اني زعلانه *لو سمحت احترم نفسك
:لا وصوتك قمر كمان ادوب انا ادوب (ظابط على متفرج 🌚)
*لو سمحت عيب كدا
وابتسمت وقتها
:ادامي ابتسمتي يبقا
انا يا ستي اسمي زياد وطالب في كليه الشرطه زي ماانتي شيفه كذا
ومد ايده ليا
وقتها عملت أكبر غلطة في حياتي ومديت أيدي
*وانا ريم لسه في تالته ثانوي
:طب تعالى اركبي يا مريومتي عشان اوصلك  دا احنا خلاص بقينا
وكمل كلامه وهو بيغمزلي حبايب
**********'************
فقت من توهاني على صوت امي وهي ماسكه العلاج بتعها وبتعيط
وايديها التانيه بتحاول تتحرك من السرير عشان تلحقني
وقتها بكل قسوة وكره بعدت ايديها عني وقفلت الباب عليها مقررة اني احرمها من الاكل يومين
سمعت صوت رن التليفون جريت عليه زي المجنونه
لقيت اسيل رنه عليا أكثر من ١٥ مرة
فتحت عليها وانا بحاول أمنع دموعي واخذ نفسي
:ريم انتي كويسه
انا عارفه ان الخبر صعب عليكي بس انا استغربت انك متعرفيش
سكتت شويه وكملت اصل شفتك الصبح واقفه مع هدير فاستغربت ازاي واقفه معها
وهي تقرت فتحتها من يومين على زياد
*صرخت :قصدك انهم قرين الفتحة من تلات تيام
سمعت صوت اسيل المتردد
:ايوه 
وبعد بكره الخطوبه
*يلهوي
:اياكي تعيطي يا ريم هو ميستهلكيش اصلا يا حبببتي انتي تستهلي الخير طول عمري بحاول أحذرك منهم وانتي مكنتيش بتسمعيلي
على قد موجعني كلامها بس افتكرت كلام زياد لما كان بيضربني وبيقول أنه خطب بنت مسئول
ازاي وهدير ابوها موظف
*اسيل هو أبو هدير بيشتغل ايه
:انتي متعرفيش دا مقدم نفسه في مجلس الشعب
والله ما انا مصدقه في يوم وليله بقا من أغنى الناس في اسكندريه
وقتها فهمت كل حاجة فهمت لعبه لي تلعبت عليا وان كنت ضحيتها
كملت اسيل كلامها
:والله ما انا عارفه زياد ازاي يسيبك ويتجوز واحده مطلقه مرتين وبفضيحه
قطعت كلام اسيل بكره *انا عايزه الخطوبه دي تقف متمش يعني
:بس دا ازاي
*ازاي لي هو ايه بقولك عايزها تقف متعرفيش اي حد يعرف يوقفها
:بصي هو انا اعرف بس الطريق دا آخرته وحشه
*معتتش تفوق قولي
اسيل بتردد:يبقا تروحي!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الخائن)

google-playkhamsatmostaqltradent