رواية شمس الصعيد الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم نور الشمس

 رواية شمس الصعيد الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد البارت الرابع والثلاثون

رواية شمس الصعيد الجزء الرابع والثلاثون

رواية شمس الصعيد الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد الحلقة الرابعة والثلاثون

شمس الصعيد

الحلقة الرابعة و الثلاثون
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

توقفنا عندما ذهبت شمس و الشباب الي منزل سارة وتم خطوبتها لهاري وعادو إلى الفيلا

صعدت شمس إلي جناحها وبدلت ملابسها ورمت نفسها علي السرير تنظر الى السقف

خرج قصي من الحمام وجدها على تلك الحالة فتوجه إليها وقبلها فدفنت وجهها فى صدره وضمته اكثر

قصي : مالك نجمتي
شمس : مش عارفة
قصي بابتسامة : نجمتي الحلوة انتى خايفة من بكرا
شمس بجدية : تفتكر مراتك ممكن تخاف من حد خلقة ربنا انا بخاف من ربنا وبس
قصي بجدية مصطنعة : وانا يا هانم مش بتخافي مني
شمس بدلع : توتوتوتوتوتو مش بخاف عارف ليه لأنك عمرك مهتزعلني ولا تكسرني انت حبيبي انا وبس
قصي بعشق : وانا قولتها و هقولها تاني انا بعشقك ويوم مهفكر أزعلك او حتى اغضبك او احزنك يبقي يوم موتي انا مش بس بحبك لاااااا انا بعشقك لو عشقي اتفرق على الناس عمره مايخلص
شمس بعشق : ربنا يخليك ليا و تكون عوض ربنا ليا فى الدنيا وتكون ملكي فى الاخرة
قصي بعشق : هو انتى حلوة كده اذاي
شمس بدلع : مش عارفة يمكن علشان حبيبي عيونه ملونة فبيشفني حلوة و عسل
قصي بعشق وهو يقبلها : وقشطة يا نجمتي
شمس بدلال : وحشتيني قصيي
قصي وهو يقبلها اكثر : وانتى بتوحشيني وانتى فى حضني

ضمها لحضنة وفضل يقبلها وسكتت شهرزاد على الكلام المباح

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في صباح اليوم التالى
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

كان الجميع يتجمعون على السفرة وتناولو الفطار للتوجه الي الصعيد

نزلت شمس إلى الاسفل وكانت ترتدي بدلة باللون التوبي ورفعة شعرها الي الأعلي بكل فخامة


شمس بابتسامة : صباح العسل شباب
الكل : صباح الفل
صفا : شمس ايه اللي على رقبتك ده
شمس بسماجة : ملكيش دعوة
صالح بضحك : افطروا بقي وانتم ساكتين
صفا بغضب طفولي : شايف مراتك قصي
قصي وهو ياكل : وصحبتك قبل متكون مراتي
مراد بضحك : قصف جبهة معتبر
نرمين بضحك : تعيشي وتخدي غيرها
ملك : انا شامه ريحة شياط صح
شمس بابتسامة : بس وانتى صوفي اسألي مراد وهو يعرفك
صفا : وانا اسأل ليه وانا عارفة رخمة
مي بضحك : خلاص بقي كملو اكل علشان نلحق الطيارة
شمس بضحك : انتى ليه محسساني اننا رايحين رحلة
مي بتأكيد : محنا فعلا رايحين رحلة
قصي : يالا بقي كفاية رغي

قام الكل وتوجهو الى السيارات و نطلقو الي المطار حتى يتوجهو الى الصعيد

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في الصعيد
🌞🌞🌞🌞🌞🌞

بعد مرور ساعتين كان الجميع يخرج من المطار وهناك عدد كبير من الرجالة يقفون باحترام في انتظار وصولهم

جبل : حمدلله على السلامه يا كبيرة
شمس : الله يسلمك يا عم جبل

اعطي جبل العباية لشمس فوضعتها على اكتافها وركبو العربيات ونطلقو إلى قصر المنشاوي

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في قصر المنشاوي
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

وصلت السيارات الي القصر بسلامة ونزل الجميع وتوجهو إلى الداخل

وهدان بابتسامة : حمدلله على السلامه يا ولاد

اسرع الكل بتقبيل وهدان و حضنه ولكن كانت عيونة تبحث عن شمسة و قمرة

قصي بابتسامة : معاها تليفون وجاية و هتوزع الحرس اطمن
وهدان بابتسامة : ربنا يطمن قلبك يا ولدي اخبارك ايه
قصي بابتسامة : الحمد لله كويس وطمن بحافظ على امانتك هتفضل فى رقبتي ليوم القيامة عمري مهزعلها ولا أحزن منها وهعرف اسيطر على غضبي قدمها
وهدان بابتسامة و طمانه : ربنا يبارك في عمرك يا ولدي انت مش بس حفيدي لا انت واخد حته من قلبي
شمس بابتسامة : انا جيت مفيش حمدلله على السلامة يا قلبي
وهدان بضحك : لا
شمس بحزن مصطنع : خلاص همشي
وهدان بلهفة : انتى مش بس قلبي و عمري وضي عيوني يا شمسي
شمس بضحكة : حبيبي يا وهودي

فتح وهدان ذراعه لها فاسرعت برمي نفسها بداخلهم فحضنها بشدة و قبل رأسها بكل حنان و حب

قصي بغيرة : مكفاية يا عم الحاج
وهدان برفع حاجب : بتقول حاجة يا ولدي
قصي : اه بقول كفاية أحضان و بوس انا قاعد وانتى يا عسل داخل على حضنة على طول والله لوريكي
وهدان بغضب مصطنع : انت بتهدد بتي قدامي فين الفرد علشان اطخة
شمس الكبيرة بغيظ : قومي يا بت من حضن جوزي عندك جوزك حضنية براحتك
شمس الصغيرة ببرود : ملكش دعوة يا شمس وقولتلك بدل المره مليون ارجعي بيت ابوكي بقي كفاية كده
شمس الكبيرة بغيظ : وانا قولتلك يا بت نجمة ده بيت ابويا و جوزي و حبيبي و ابو عيالي ولو حد هيخرج يبقي انتي مش انا
حامد : خلاص يا شمس سيبي جدك وتعالي فى حضني انا فاضي ومفيش واحدة هتقطع عليكي
قصي بغيظ : نعم هو انا اخلص من واحد يطلعلي التاني تعالي هنا يا بت
شمس الصغيرة بابتسامة : هههههههههه اهدو يا جماعة
وهدان بجدية : موضوع الوزارة الحمد لله خلص على خير
شمس الصغيرة : ايوة خلص و صفحة و نقفلت
حامد : هو ايه اللي حصل علشان تخرجي و الموضوع يتلم
شمس الصغيرة بجدية : تمام انا هحكي مرة واحدة وبس ومش عاوز حد يقطعني انا من فتره سافرت ألمانيا وهناك جبت نظام مراقبة و حماية شغلتة في الشركة كلها وخلت كل موظف يتعمله كارت ممغنط بحيث يدخل بيه الشركة و يسجل معاد دخولة و معاد خروجة غير كده الكارت ده متصل بشبكة النت ومن خلالة نقدر نسمع كل حاجة بتحصل و المهندس المسؤل عن المشروع اتفق مع رجل أعمال و مسؤل الوزارة على تخريب المشروع و سجني وطبعا كل ده حصل وقت فرحي و سفري و غير ان كمان اتسرق ورق المخالصة وانا قدمت التسجيلات للنيابة اللي تثبت برائتي و التسجيلات ده اترفق معاها فيديوهات المقابلات بينهم وتنشرت على وسائل الإعلام والموضوع اتقفل بالنسبة ليا
حاتم : لحظة بس ادام انتى عارفة كل حاجة ليه الغضب و العصبية
شمس الصغيرة بسخرية : والمفروض يا بيه ان فى ورق مهم مسروق يسجنا ويبقي المسئلة عادي تصدق ضحكتني
زين : بس اذاي حصل كل ده واحنا منعرفش
شمس الصغيرة بجدية : لان اللعب كان فى تخصصي وانت عارفة ان البنا و الإنشاءات من اختصاصي وانا مش بفهم حاجة في تخصص كل واحد منك صح
حاتم : صح المهم ننسي بقي الموضوع ده و نقفل عليه
وهدان بجدية : يبقي خلاص الموضوع يتقفل ومحدش يفتحة تاني للابد وانتى يا حجة خليهم يجهزو الاكل
حاتم : لا معلش اعفيني انا لازم اروح القصر عندنا العيلة مستنية الزيارة
وهدان : افضل معانا اتغدا وروح
حاتم وهو يقف : معلش يا جدو هما اكيد مستنينا
شمس الصغيرة : تمام حاتم ابقي سلملي عليهم وبأذن الله هزورهم قريب
حاتم : تمام يالا بالاذن

حمل حاتم ابنه وامسك ايد نرمين وغادرو الى قصر

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في قصر المنشاوي
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

تم وضع الطعام ونزل الجميع من غرفهم بعد تبديل ملابسهم وجلسو يتناولون الطعام

شمس الصغيرة : فين بدر
منصور : قاعد مع امه من بعد فرحك
شمس الصغيرة : وسمر معاه
شمس الكبيرة : لا يا بتي فى بيت ابوها من بعد فرحك
شمس الصغيرة : انا مش فاهمة بدر عاوز ايه بالظبط كل شويه يطلق ديه و يتجوز ديه ومش راسي على بر
منصور : والله يا بتي انا حزين عليه وخايف
قصي : اهدي يا عمي وبإذن الله خير
شمس الصغيرة : هو حاتم او نرمين اتصلو بيكم
الكل : لا محدش اتصل
شمس الصغيرة : وقعدين كده عادى يا رب صبرني من عندك

اتصلت شمس على نرمين ولكن لم ترد فتصلت على حاتم ولم يرد فخافت بشدة عليهم

شمس الصغيرة بعصبية : ام السعد ام السعد
ام السعد : نعم يا كبيرة
شمس الصغيرة : ابعتيلي هاري بسرعة
ام السعد : حاضر يا كبيرة
وهدان بقلق : في ايه يا شمس
شمس الصغيرة : ولا حاتم بيرد ولا نرمين بترد
منصور : انا هتصل علي عامر
هاري : تحت امرك برنسيسة
شمس الصغيرة : مين طلع مع حاتم
هاري : الرجالة طلعت معاه لغاية القصر وموجودين كمان وانا اطمنت منهم
شمس الصغيرة بعصبية : امال ليه محدش بيرد عليا
منصور : شمس حاتم و نرمين وصلو القصر من زمان بس بياكلو
هاري : اهدى برنسيسة وفكري شوية في نفسك
شمس الصغيرة : تمام هاري روح استريح انت شكرا
قصي بحنان : نجمتي اهدي وطمني قلبك بعد الشر لو حصل حاجة وحشة كان زمانا عرفين
وهدان : قصي بيتكلم صح اهدي يا بتي
شمس الصغيرة : يعني انتم مش شايفين المشاكل اللي احنا فيها وغير كده احنا فى الصعيد والمطاريد ممكن يعملو دقة نقص
حامد : اقعد يا قلبي كلي مالك خسه كده هو قصي مش بياكلك
شمس الصغيرة بدموع وهمية : لا بابي مجوعني
قصي : مجوعك يا مفترية
شمس الكبيرة بغمزة : بس اغنية ألف ليلة وليلة بتاعه ام كلثوم قامت بالواجب صح
قصي بغمزة : وزيادة والله ربنا يخليكي لينا يا كبيرة وتفضلي تدعيلي
شمس الكبيرة بضحك : يا رب يا حبيبي
وهدان باستغراب : هو في ايه وانتي يا شمس مالك محمرة كده ليه
قصي بغمزة : اكيد الاكل سخن براحة يا قلبي
شمس الكبيرة بضحك : اخيرا شفت اليوم ده بس حلو الأحمر صح
قصي بضحك : عاوز اكله والله
وهدان : مالك يا حجة و انت قصي حد يفهمني في ايه
قصي : ولا حاجه جدو
شمس الصغيرة : ليه قصي قول عادي
قصي بصدمة : نعم انتى بتهزري
شمس الصغيرة بخبث : وفيها ايه محدش غريب دول أهلنا اصل قصي بيحب يغني لام كلثوم وتيتة اللزيزة كانت بتكلمني وسمعت الاغنية افتكرت فى ايام الشقاوة معاك يا جدو
شمس الكبيرة بصدمة : يا بت الجزمة
قصي بغيظ : والنعمة لوريكي
وهدان بابتسامة : والله كانت ايام عسل الاغنية ديه بالذات تشتغل و ستك تشتغل هي كمان
شمس الصغيرة بضحكة رنانة : العب يا احمر
شمس الكبيرة بغيظ : اخرسي يا بت
مي بذهول : اول مرة اعرف ان قصي بيغني
شمس الصغيرة بابتسامة مكتومة : اذاي يا ميمو ده صوته يهبل
قصي : والله لوريكي يا بنت المنشاوية
شمس الصغيرة بضحكة رنانة : ولا تقدر
قصي : هوريكي حالا

قام قصي ولكن فى لحظة كانت شمس الصغيرة بين أحضان جدها يضمها لحضنة بتملك و ينظر لقصي بشر
تحت ضحكات الكل

قصي وهو يجلس : لينا اوضة تلمنا
شمس الصغيرة بمشاكسة : مش هنام معاك هنام مع جدو او بابي
شمس الكبيرة : نامي مع جوزك احسن وسيبي جوزي
حامد بابتسامة : تعالي يا روح ابوكي نامي فى حضني
زين بسرعة : ايه ده نجمة عمالة تقول جدو جدو عوزة انام مع جدو
شمس الصغيرة بغيظ : هى بتعرف تتكلم
زين : حتى بصي

حمل زين نجمة ورفعها اتجاه حامد فضحكت بشدة ورتمت عليه

قصي بخبث : كل حلفائك باعوك يا ريتشر و مرجوعك ليا يا وحش الكون
شمس الصغيرة بدلع وهمس : حبيبي يا خديوي شكل الليلة صباحي
قصي بعشق : صباحي يا قلب الخديوي
وهدان بعصبية : يا ريت ناكل وحنا ساكتين

ضحكت شمس الصغيرة على غيرة جدها عليها و نقضي الليلة و صعد كل شخص لغرفتة

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في صباح اليوم التالى
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

صحيت شمس الصغيرة على دوشة شديدة في الاسفل وفتحت عيونها وقامت من حضن قصي وغطت جسدها بالروب ونظرت من البلكونة وجدت مجموعة كبيرة من الناس

دخلت شمس وتصلت على هاري

شمس : صباح الخير هاري
هاري : صباح العسل برنسيسة
شمس : في ايه عندك
هاري : ناس من البلد اللي جنبنا عوزينك مسئلة حياة او موت
شمس : تمام ربع ساعة وهنزل سلام
قصي بعشق : صباح القشطة نجمتي
شمس بابتسامة : صباح الياسمين قصيي
قصي : كنتى بتكلمي مين على الصبح وايه الدوشة ديه
شمس بابتسامة : مشكلة ومطلوبة فيها هدخل اخد دش ولبس وانت بسرعة علشان تنزل
قصي : حاضر حبيبتي
شمس : اتصل على حاتم وخليه يجي
قصي : ماشي

دخلت شمس تاخذ دش و تصل قصي على حاتم واخبره بسرعة المجي للاهمية

خرجت شمس وهى تلف جسدها بفوطة ووقفت امام الدولاب فتوجه قصي لها وقبل كتفها العاري بعشق ودخل ياخذ دش

اخرجت شمس عباية باللون الكحلي وتركت لشعرها الحرية ووضعت مكياج خفيف ووضعت الطرحة على كتفها


انهي قصي لبسه واخذها ونزلو وكان حاتم وصل

وهدان بخوف : بلاش شمس تدخلي انا والرجال هندخل وخلاص
شمس الصغيرة باستغراب : من امتى جدو بتمنعني عن المجلس
حامد بخوف : خليكي يا بتي انتى تعبانة من السفر
شمس الكبيرة بخوف : بقولك يا شمسي تعالى ساعديني فى عمايل الفطار
شمس الصغيرة بصوت عالي : هو فيه ايه مالكم ومين الناس دول وليه الخوف ده كله حد يرد مين دول
وهدان بخوف : بصي يا قلب وهدان بعد ميغورو من هنا هبقي احكي
شمس الصغيرة بجدية : انا هحضر الجلسة ومفيش حد هيقدر يمنعني
قصي بخوف : بلاش شمس وسمعي كلامهم
شمس الصغيرة بجدية : تعرف عني من يوم ماسم شمس المنشاوي انتشر انى بخاف ولا بتهدد
حامد بخوف : بس يا بتي
شمس الصغيرة بجدية : انتهي الكلام

اتصلت شمس على هاري وامرته بإدخال الحرس مع الرجالة

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

ف

ي المجلس
🌞🌞🌞🌞🌞

دخلت شمس بقوتها و عظمتها وبجوارها جدها والدها وخلفها الشباب و هاري وجلست على الكرسي

شمس الصغيرة : تحت امرك
رجل كبير : من امتى الحريم بيحضر جلسات الرجالة
شمس الصغيرة بسخرية : الحريم اللي تقصدهم بيكونو فى بيتك مش هنا
الرجل الكبير : انتى اتجننتي يا حرمه
الشاب بغضب : اتحشمي يا مرة ( يعني اخرسي يا ست )
شمس الصغيرة بغضب : ورب الكعبة لو انت مش في بيتي لكنت قتلتكم
وهدان بجدية : عاوز ايه يا سعفان
سعفان بخبث : العهد يا واد عمي ولا انت نسيت
شمس الصغيرة بغضب : انت وافق فى حضرة كبيرة الصعيد اتكلم بادب اطلع برا
سعفان بخبث : زمان لما نزلت رجعت بالدم و المرة ديه كمان
شمس الصغيرة بجدية : الدم اللي بتتكلم عليه ملناش فيه احنا بنحمي مش بنقتل
سعفان بخبث : ختي طار امك ولا لسه
شمس الصغيرة بغضب : حق نجمة المنشاوي خت منه جزء والباقي لسه
سعفان بخبث : الله يرحمها كانت زيك قوية بس ماتت
شمس الصغيرة بغضب اعمي : لو جبت سيرة امي على لسانك تاني هقطعة
حامد بغضب : ياريت تمشي من هنا يالا
سعفان بغضب : همشي بس الدم واجب يا عيلة المنشاوي

توجه سعفان ووقف امام شمس ونظر لها بخبث

سعفان بخبث : خسارة الموت فى قمر ذيك ووضعه ايده على صدرها
شمس الصغيرة بجدية : الموت انا اللي هوصله ليك

غادر سعفان و الرجالة ونظرت شمس لهم بغضب وتوجهت إلى القصر

وهدان برعب : ربنا يستر
حامد بخوف : شمس لازم ترجع القاهرة
هاري : احم احم البرنسيسة فى انتظاركم

توجه الجميع الى القصر

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في القصر
🌞🌞🌞🌞🌞

حررت شمس شعرها من الطرحة و فضلت رايحة جاية بكل عصبية و غضب

شمس الكبيرة بخوف : ربنا يستر الدنيا هتولع
مي بخوف : هما مين دول
شمس الكبيرة بخوف : الدم هيبقي بحور ومفيش وقف ليه

دخل الجميع الي القصر ووجدو شمس تجلس علي الكرسي بكل غضب وعيونها بلون العسل الفاتح القريب جدا من لون الشمس

جلس الجميع أمامها بخوف

شمس الصغيرة بجدية : عوزة اعرف الحقيقة
وهدان بخوف : سافري يا شمس
شمس الصغيرة بجدية : مش بقرر كلامي مرتين الحقيقة
حامد برجاء : الله يرضي عليكي يا بتي سافري
شمس الصغيرة بغضب : الحقيقة حالا
وهدان بتنهيدة : ده بيكون ابن عمي سعفان المنشاوي اتعاقد مع السحرة زمان واي بت بتتولد فى عيلته بيخليها لغاية متكبر شوية و يجوزها لأي شاب لغاية متخلف وبعد كده بقدمها للسحرة ويقتلوها او محدش عارف بيعملو فيها ايه قبل موت امك بأسبوع كان هنا وتعارك معاها وبعدها بيومين مشي قولنا الموضوع اتلم بس بعدها على طول نجمة اتقتلك والجرح اللي كان فى صدرك ده علامة منهم مش مجرد جرح عادي
زين بصدمة : يعني هما سبب موت امي
حامد : معرفش
وهدان بدموع : شمس حبيبتي انتى لازم ترجعي مصر هنا مش امان ليكي
حامد بدموع : علشان خاطري يا قلبي سافري
وهدان بدموع : انا السبب انا السبب
شمس الصغيرة بالم شديد : ااااااااه

تألمت شمس الصغيرة بشدة وكانت تضع اديها على صدرها اسرع قصي لها ولكن منعه وهدان وتوجه إليها ونزع اديها وفتح العباية ونصدم مما رأي

كان هناك جرح على صدرها يدل على أن شخص يصنعه على صدرها وهى تتألم بشدة وفى لحظة سقطت شمس مغمي عليها بين أحضان جدها فاسرع قصي بحملها وصعد الي غرفتها وتصل على الدكتور

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية شمس الصعيد
google-playkhamsatmostaqltradent