رواية تزوجته دون ان ادري الفصل الثاني 2 بقلم مريم سرور

 رواية تزوجته دون ان ادري الفصل الثاني 2 بقلم مريم سرور

رواية تزوجته دون ان ادري البارت الثاني

رواية تزوجته دون ان ادري الجزء الثاني

رواية تزوجته دون ان ادري الفصل الثاني 2 بقلم مريم سرور

رواية تزوجته دون ان ادري الحلقة الثانية

لا مش مصدقه اللي بيحصل ازاي متجوزه انا لسه متطلقه ازاي 

بصلي بنظره مش فهماها وقال حاجه دمرتني تماما:جوزك طلقك وفضحك في المنطقه وقال كلام وحش عليكي وجالك المستشفي هزا باباكي ومامتك 

صدري وجعني اووي مكنتش متخيله انه بالقسوه دي افتكرت لما كان يقعد يقولي شعر وكلام حلو 

قلتله بوجع مالي قلبي:وانت فينك من الموضوع؟

بصلي وطلع تنهيده وقال :انا كنت الدكتور المشرف عليكي وهو دخل عمل قلق في الميتشفي وامك اغمي عليها واتشاكلو مع بعض وعلشان اخلص المشكله روحت قايل انك مراتي 

حاسه اني في روايه ده شغل روايات انا متاكده انا ممكن اتخبطت في دماغي مثلا 

بصلي بحرج:الصراحه وانت نايمه مسكت ايدك وبصمتك ورقه الجواز 

قلتله انك مش هتبقي اسوا منه 

الصدمه دي كانت كبيره اتطلق واكتشف اني متجوزه حد تاني لا انا مش مستوعبه 

بصتله بجمود وقلتله اني مش هكمل في الجوازه دي وان لما كلام الناس يسكت شويه هروح لاهلي 

بصلي بصه عريبه كان فيها حزن كبير بس مهتمتش 

خرج وانا مسكت موبايلي اقعد علي الفيس شويه شوفت صدمه كبيره لقيت ان احمد اتجوز بنت خاله اللي كان بيقولي قد ايه هو بيكرههت 

ياه للدرجادي كنت لعبه ورخيصه !!!

عدت الايام والصراحه ياسين جميل جدا معايا بيعاملني بحنيه كبيره مكنتش اتخيلها

انا علي طول بقعد قدامه بطرحه لاني مش مقتنعه انه زوجي .. .

كنت بستحمي وهو في الشغل وقال هيتاخر ولبست فستان احمر قصير وبحمالات وسبت شعري ايه ده شعري طول 

لحظه شغل الروايات رجع من تاني لقيت ياسين داخل عليا مش كان هيتاخر 

بصلي بصدمه واعجاب وصدمتي مكنتش اقل منه 

الصراحه كنت معتقده انه بيبصلي بصدمه من شكلي 

ياسين بصفير:الله ايه الجمال ده؟

طبعا انا اتكسفت واحمريت :بس 

ياسين جالي ومسك شعري بلطف وقالي انت جميله اوي يا يمني 

الدموع اتملت في عنيا ازاي يكدب عليا كده انا مش جميله 

قلتله بدموع وكسره:بطل كدب انا مش جميله لنت شايف ان انا جميله ها فين شعري دول حبه شعر قليلين ولا جسمي جميله في ايه؟!!

بصلي بهدوء:انا قلت الحقيقه يا يمني انا شايفك جميله 

غبيه غبيه متجوز واحده غبيه مش شايفه اني بحبها ومعجب بيها بس هقول ايه متجوز امراه لا تبالي صحيح ايه ده 

قعدت علي. السرير وافتكرت لما لقيت ماماتها وباباها جايبينها مغمي عليها قلبي دق افتكرتها ازاي انساها وانا بعشقها كانت بتبجي المستشغي تاخد الكيماوي قلبي دقلها حبتها من كل قلبي ويوم ما قررت اتقدم لها اكتشفت انها لتجوزت اتدمرت وزعلت وغي نفس اليوم لقيتها داخله عليا ومغمي عليها وقتها قالي وقع في رجليا ولما طليقها جه وقاال كلام مش كويس مستحملتش وقولت اني هتجوزها 

ياسين :يا يمني 

يمني :نعم 

ياسين بفرح:انا خارج تحبي تخرجي معايا ؟

رديت بتوتر :امم بشكلي ده؟!

ماله شكلك ؟!

اقصد مش هتبقي مكسوف 

واتكسف من ايه انت مراتي يا يمني 

طيب هلبس واجي 

معرفش ليه كنت بحاول انقي احلي حاجه عندي 

لبست دريس زهري وخمار ابيض منقوش 

اول ما شافني ابتسم بحنيه وقالي حلو الخمار عليكي يا يمني

الله اسم يمني جميل منه ❤️

خرجنا وروحنا مطعم جميل طلبلي اكل وفي نص الاكل لقيته بيمد ايده ياكلني 

بصتله بكسوف 

مترفضيش ايدي بقي 

اكلتها منه وفضل طول القعده بياكلني ويبصلي الصراحه كان شعور جميل اووي كنت حاسه بكيوف علي فرحه علي احاسيس كتيره والصراحه هو جميل 

ياسين:هو انت ايه اكتر بتحبيها 

العربي والدراسات ❤️

بصلي باستغراب :يا ساتر دول اكتر مادتين كنت بكرههم 

كان بيحاول يفتح معايا اي حوار 

لقيته اتوتر شويه:هو انت لسه بتحبيه ؟

مين ؟!

هيكون مين يا يمني ؟!

الصراحه قلبي وجعني وكنت هعيط بس لا 

مش فكراه اصلا ده مجىد ماضي 

مش عارفه ليه حسيته فرح وابتسم بس اللي اعرفه انه شخص لطيف وحنين وبيتعامل مع الكل بادب 

مشيت معاه في الشارع والجو كان جميل جدا شوفت واحده اعرفها وجات كلمتنا بتريقه وهزاته وقالتله انه متجوز واحده مش كوبسه وقالت كلام خلي الدم يتشال من وشي 

بس وقتها ياسين فقد اعصابه وزعقلها بصوت مخيف لدرجه اني خفت 

وقفت اعيط جامد هو قال عني كلام وحش للدرجه دي قال اني مقضياها وعندي عيوب خلقيه وان انا مش تمام 

وقفت اترعش واعيط واحط ايدي علي عنيا 

بس الرعشه اختفت لما لقيته حضني جامد وطبطب عليا روحت البيت وانا لسه بعيط مفيش واحده تقدر تستحمل حد يتهمها تهمه زي دي 

قعد جمبي وحضني تاني وخلعني الطرحه وباس جبيني وقال 

متخافيش يا يمني محدش هيكلمك تاني 

بصتله برعب انت مصدقه يا ياسين 

بصلي :لا طبعا انا لو مصدق كنت اتجوزتك بعدين انا عارف اخلاقك كويس يا لولا 

ارتحت اووي ابتسمت ونمت في حضنه وكنت مبسوطه اووي وهو كمان حسيته مبسوط اووي 

تاني يوم راح الشغل ولقيت الباب بيخبط ولقيته احمد وكان متعصب وزقني جوه الشقه 

وقالي بعنف:بقي انا جوزك المعفن ده ييجي يضربني ويعملي مشكله في شغلي ويطردني 

يطردك؟!!!

ايوه جوزك طلع ابوه يبقي مديري وهزاني وضربنب وطردني 

بصتله بخوف طب وانت عايز ايه ؟!

بصلي بخبث وقال :انتقم منه يا لولا 

لا يا احمد لا 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية تزوجته دون ان ادري)

google-playkhamsatmostaqltradent