نوفيلا عائلة الجارحي الفصل الثاني 2 بقلم زينب طارق

 نوفيلا عائلة الجارحي الفصل الثاني 2 بقلم زينب طارق

نوفيلا عائلة الجارحي البارت الثاني

نوفيلا عائلة الجارحي الجزء الثاني

نوفيلا عائلة الجارحي الفصل الثاني 2 بقلم زينب طارق

نوفيلا عائلة الجارحي الحلقة الثانية

في شركة الجارحي

كان ياسر وقف علي الباب مصدوم فاق من صدمته لم سمع عمر بيقول

عمر: في حاجه ي عم ياسر

ياسر بتوتر:ها لا لا انا داخل اشوف مراد بيه

يوسف بستغراب: طيب

مشي يوسف وداخل ياسر

ياسر: السلامه عليكم 

عزالدين مراد: وعليكم السلام

عزالدين: ازيك ي ياسر

ياسر: االحمدلله 

مراد: جبت الورق ي عم ياسر

ياسر: اه ي ابني اهو

مراد: تمام شكرا

ياسر:العفو حاجه تاني

مراد: لا شكرا

خارج ياسر

عزالدين: هو ياسر مالو مش علي بعض كدا 

مراد: تلقي تعبان 

عزالدين: يمكن طيب انا مروح وانت لم تخلص ابقي تعاليه

مراد:ماشي

عزالدين لسه هيخرج لقي الباب اتفتح مره واحده...

--------------------

ديما: هقولك

ساره: قولي انا سمعكي

ديما بدموع:بصراحه يوسف اخويا بس انا مكنتش عوزه اقول لحد عشان محدش يصحبني عشان اخويا معيد كونت عوزه الي يصحبني ي صحبني عشان انا ديما مش عشان اخت الدكتور يوسف

ساره: ياااه مكنتش اعرف ان صحبت عمري كدابه كل دا بتكدابي عليه ي ديما

ديما بدموع : واللهي ابدآ انا كونت هقولك بس كونت خايفه لتقولي عليه كدابه 

ساره: انتي فعلاآ كدابه عوزكي تنسي ان كان ليكي صحبه اسمه ساره

ديما مسكت ايديها: لا ي ساره احنا مش هنتخانق بسبب تافهه ذي دا

ساره وهي بتعيط شدة ايده وركبت العربيه ومشيت

ديما اعدت علي الكرسي وفضلت تعيط

يوسف كان لسه مخلص المحاضر ومشي رايح الشركه لقي ديما بتعيط

راح عندها بسرعه

يوسف بلهف: مالك ي ديما

ديما: ملكش دعوه بيها 

يوسف: احترمي نفسك اما انا اخوكي الكبير

ديما: والله وانت بقي احترامتني دا انت حتي معملتش حساب اني اختك انا بدايق انك اخويها

يوسف اتعصب راح ضرب ديما بالقلم

ديما بصتلو بصدمه دي اول مره حد يمد ايدو عليه يوسف مسكه من دراعه وراح عند العربيه وداخل وركب وصلو عند الشركه داخلو مكتب مراد

----------------

في الشركه عند مكنب مراد الباب اتفتح فجاء وداخل عمر 

عمر: خدو الورق اهو

مراد: ي حمار في حد يداخل كدا

عزالدين: انا مشي سلام 

عزالدين لسه هيخرج لقي يوسف داخل وهو متعصب ومسك ايد ديما وهي بتعيط

عزالدين: اي دا في اي واختك بتعيط ليه 

يوسف: حكلهما كل حاجه

عزالدين: مكانش ينفع الي انتي عاملتي وانت غلطان عشان مديت ايدك عليها 

يوسف: يعني تحرجني قدم الدفعه كلها في الاخر انا الي غلطان

ديما وقف بتعيط وبس

عزالدين: هتفضل سكت كدا كتير

ديما بدموع: عرف ي يوسف طول عمرك مش حناين عليه علطول زعيق زعيق انا بجد بحسك بتكرهني لا بحسك اي دا اكيد الي يعمل اختو كدا يبقي بيكرها انت السبب في اني انا واقرب وحده ليها نتخانق هتشيلني الماده مش كدا معادتش فراقه انا اساسن مش هحاضرك محاضرت تاني 

بعد ما ديما خلصت كلمها مشيت

مراد: عجبك الي انت عملتو دا

يوسف بزعل: انا مكنتش اعرف ان دا كلو هيحصل

عزالدين: اهو حصل واختك مبقتش تحبك شوف بقا هتصالحه ازاي

يوسف بصلها ومشي 

------------------------ 

عند ساره وصلت البيت وهي مضيقه جدا وطلعت علي اوضته امها طلعت وراها

هناء: مالك ي حبيبتي

ساره: مليش ي ماما

هناء: متكدابيش عليه وقوليلي مالك

ساره حكتلها

هناء: انتي الي غلطانه ي ساره

ساره بضيق: عرفه ي ماما بس اعمل اي كانت متعصبه

هناء: خلاص احنا هنروح عندها بكره تصالحيها

ساره بفرح: بجد 

هناء:ايوها يلا نامي شويه عشان انتي تعبانه 

ساره حاضر

------------------

ديما وصلت البيت وهي بتعيط 

صفاء بلهف: مالك يروحي بتعيطي ليه

ديما: يوسف ضربني 

صفاء: ضربك ليه

ديما: حكتلها 

صفاء حضنته: لا ي ديما انتي غلطانه لم تغلطي في اخوكي الكبير قدم الدفعه كلها يبقي عيب

ديما حضنة امها اكتر وفضلت تعيط 

مازن جيه

مازن: بخ اي دا في اي مالك ي ديما

صفاء: اخوك ضربها

مازن بصدمه: مراد

صفاء: لا يوسف 

مازن: طب ليه

صفاء: هبقي احكيلك بس طالعها ترتاح

خدها ي مازن طلعها فوق

مازن: حاضر

مازن مسك ايد ديما وطلعها اوضته 

مازن: خلاص ي حبيبتي متعيطيش

ديما بعيط: انا واللهي بحبو بس هو الي مبيحبنيش معرفش ليه 

مازن: طيب خلاص نامي ومتفكريش في اي حاجه

ديما: حاضر بس ممكن تحضني لحد ما انام

مازن: بس كدا تعالي

خدها في حضني لحد ما نمت باس دماغه وسبها ونزل

---------------------- 

بعد ما ياسر راوح لقي ميرا هتروح

ياسر: ميرا

ميرا: اي دا انت جيت ي عمو

ياسر: ايوه ي حبيبتي

ميرا: حمدالله علي السلامه

ياسر: الله يسلمك عوزك في موضوع

ميرا:موضوع اي

ياسر: انتي عرفه انك ليكي عم اسمو عزالدين صح

ميرا بستغراب:صح بس ليه

ياسر: انا لقيت اهلك

ميرا بصدمه: بجد

ياسر: ايوه بجد بكره انشاء الله هنروح عند اهلك

ميرا بخوف: بس انا خايف ل ميصدقوش 

ياسر: معكي البطاقه

ميرا: اه

ياسر: بس كدا هو دا الدليل انك بنت اخوها

ميرا: ازاي

ياسر: هو عرف ان اسمك ميرا ياسين الجارحي وانتي اسمك اي في البطاقه

ميرا:ميرا ياسين الجارحي

ياسر: بس يبقي يلا

ميرا: يلا فين 

ياسر: هنروح عند عمك

ميرا: بسرعه دي 

ياسر: اها يلا

ميرا: تمام يلا

مشيو

------------------

قدم باب الشركه كان وقف عزالدين و مراد و يوسف و عمر بتنقاشو في موضوع

ياسر: اهو دا عمك

ميرا: بجد

ياسر: اه يلا نروح

ميرا: انا خايفه

ياسر: متخافيش يلا

ميرا ببعض الخوف : يلا ربنا يستر

رحو عند عزالدين

ياسر: عز

عزالدين: ياسر انت مروحتش

ياسر: لا روحت وجيت

عزالدين: ليه في حاجه

ياسر: بصراحه اه

عزالدين: في اي و اي الي وارك دا

ياسر خارج ميرا من وار ضهرو

مراد بصدمه: انتي 

ديما بصدمه: انت

مراد: انتي اي الي جابك هنا ي بت انتي

ديما: انت مين اصلاآ عشان تسأل

عزالدين: بس انتو الاتنين ممكن تفاهمني ي ياسر

ياسر: دي ميرا بنت اخوك

عزالدين بصدمه: انت بتقول اي

ياسر: زي ما بقولك كدا ولو مش مصدق البطاقه اهي و يعطي البطاقه لي عز

عزالدي بدموع:انتي ميرا

ميرا بدموع هي كمان: اه

ليفتح عزالدين ايدو لتجري عليه ميرا وتحضنو وتنفجر في البكاء

عمر بضحك: انت فاهم حاجه

يوسف بضحك: واللهي ابدآ

مراد بحده: وانت هتصدق ي بابا الكلام دا 

عزالدين: ايوه البطاقه اهي وغير كدا شبه عمك ياسين

مراد: دي تلقيها حرامي و سرقه البطاقه

ميرا: انت واحد قليل الادب ومش محترم

مراد: انا محترم غصب عنك

ميرا: لا مش محترم انت واحد مغرور ومتخلف وعشان انت معك فلوس هتشتري بيها الناس لا فوق كدا كلاآ بشره انت اساسن انسان حيوان

مراد اتعصب جدا راح ضربه قلم

ميرا بصتلو بصدمه دي اول مره حد يضربها

مراد: كدا انا خات حقي

ميرا بدموع: يارب تكون مبسوط انك اخات حقك شوفت ي عمو ياسر قلتلك مش هصدقوك بس حضرتك مصدقتنيش بس جبتني هنا اضربت متشكره جدا يارب تكون راضي دلوقتي

بعد ما ميرا خلصت كلام طلعت تجري بس مخدتش بالها ان في عربيه جاييه عليه 

مراد بفزع: ميرررررررررررررررا

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (نوفيلا عائلة الجارحي)

google-playkhamsatmostaqltradent