رواية انتقام عاشق الفصل الثاني 2 بقلم سولييه نصار

 رواية انتقام عاشق الفصل الثاني 2 بقلم سولييه نصار

رواية انتقام عاشق البارت الثاني

رواية انتقام عاشق الجزء الثاني

رواية انتقام عاشق الفصل الثاني 2 بقلم سولييه نصار



رواية انتقام عاشق الحلقة الثانية

الجزء التاني❤شكرا لتفاعلكم السكر❤😍
مكنتش مصدقة اللي شايفاه قدامي.... وعرفت أن الماضي بتاعي  هيفضل يلاحقني... جوزي هيتجوز أكتر واحدة بتكرهني.... جوزي هيتجوز الست اللي سابها جوزها بسببي... كارمن!!... بصتلي كارمن بسخرية وضحكت بإنتصار وهي بتحط رجل علي رجل.... 
-ما تتحركي فيه ايه قدمي العصير للضيوف  
هزيت رأسي وقدمت ليهم العصير وأنا حاسه أن حياتي بتتدمر.... وأن الغلطات اللي أنا عملتها زمان والناس اللي ظلمتهم عشان مصلحتي رجعوا عشان ينتقموا مني. 
دخلت بسرعة الأوضة وحطيت أيدي علي بوقي وبدأت أبكي... أنا افتكرت أن خلاص الماضي بتاعي مات وهقدر أعيش حياتي كويس... بس الماضى رجع يلاحقني تاني.... قعدت علي الأرض وأنا بفتكر كارمن البنت الحلوة اللطيفة اللي كانت متجوزة عزت  شاب وسيم وغني بس فاسد.... كان علطول يجي عندنا الكبارية... كان كل البنات هناك حواليه بسبب جماله وفلوسه بس أنا الوحيدة اللي لفت نظره... عرض عليا الجواز ولقيتها فرصة حلوة عشان أطلع من المستنقع اللي أنا فيه ولما عرفت مراته كارمن جات الكباريه تترجاني.. (بقلم سولييه نصار )
فلاش باك
-ابوس ايديكي متخربيش بيتي جوزي عايز يسيبني عشانك  متتجوزيش عزت ارفضيه... أنا ست زيك ازاي تبني سعادتك علي تعاستي. 
قلبي حن للحظات بس افتكرت أن عزت هو أملي الوحيد عشان أطلع من هنا... ابتسمت وقولت:
-انتي مش أول ولا آخر واحدة هتكون ليها ضرة... الرجالة عينيهم زايغة مفروض تكوني اتعودتي علي كده بالذات لو متجوزة واحد صاحب مزاج زي عزت متقلقيش مش هخليه يسيبك ولا  يظلمك أنا مرضاش بالظلم. 
عينيها دمعت وهي بتبصلي وقالت:
-يعني مفيش فايدة 
هزيت  كتفي وقولت :
-جوزك هو اللي جري  ورايا مش أنا ولو مكنتش أنا هيتجوز عليكي غيري فاحمدي ربنا. 
قعدت تبكي قدامي وانا ببصلها ببرود... صحيح من برة كنت باردة بس من جوا كنت بتقطع.... كان نفسي تفهم أن مش بإيدي .. مش بإيدي ابقي كده... بس الحياة  اللي عيشتها. هي اللي علمتني ابقي كده عشان لو مبقتش أنانية هيتداس عليا 
باك. 
مسحت دموعي  لما لقيت ابني مسك ايدي لسه هشيله بس شهقت لما لقيتها قدامي.... كانت بتبصلي بسخرية وحقد ... عينيها فيها حقد يخوف لدرجة ابني اللي كان جمبي مسك فيا جامد... قربت مني وهي بتبص لابني وقالت:
-ابنك جميل زيك يا ميرا ولا اناديك بإسم دلع زمان يا لولو... مش ده اللي كان عزت بيناديكي بيه 
-انتي عايزة مننا ايه يا كارمن؟ 
مردتش عليا ولا بصت عليا حتي.... عينيها كانت علي ابني... 
-تعرفي يا ميرا أنا كنت حامل لما عزت سابني بسببك. 
-أنا حاولت معاه عشان ميسبكيش 
قلت بسرعة وأنا بتمني أنها تصدقني بس مهتمتش بيا وكملت كلامها :
-بس للاسف اجهضت بسبب الضغط النفسي... تخيلي لو عزت مسابنيش بسببك كان ممكن اولد الطفل ده وكان أو كانت هتبقي أكبر من ابنك... 
-أنا... أنا 
بصتلي بحقد وقالت :
-عشان كده انتي لازم تتعاقبي.... زي ما اخدتي  جوزي وابني زمان. 
ابتسمت بشر وكملت:
-أنا كمان هاخد جوزك وابنك. 
يتبع 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انتقام عاشق
google-playkhamsatmostaqltradent