رواية ندم عاشق الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد

 رواية ندم عاشق الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد

رواية ندم عاشق البارت الثاني

رواية ندم عاشق الجزء الثاني

رواية ندم عاشق الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد


رواية ندم عاشق الحلقة الثانية

البارت التاني
خرجت لقيته بيتكلم في الفون و ظهره ليا بس مكنتش سامعه بيقول ايه علشان بعيده عنه بمسافه
عند زين كان بيتكلم في الفون و بيضحك بحب:يحبيبتي شوفي هتنزلي امتى علشان وحشتيني 
........
ماشي يحبيبتي مستنيكي سلام خلي بالك من نفسك "قفل"
بيلف وشه لقى جميلة اتخض و اتوتر أنها ممكن تكون سمعت حاجه ولسه متكلمش في الموضوع مع مامته
زين بتوتر:اااهلا يا جميله في حاجه
جميله بعيون لامعه:اهلا يا زين
زين:في حاجه
جميله:لا بس قولت اخرج برا شوية و اشم هوا.
زين بتوتر شديد:ااا هو انتي سمعتي حاجه؟
جميله بخوف من توتره :لا هو فيه حاجه
زين براحه:لا مفيش
جميله:طب الحمدلله
خدت نفس عميق :زين
زين بعد ما رجع لبروده معاها:امم
جميلة:كنت عاوزه اقولك حاجه
زين ببرود:همم قولي
جميلة بعيون لامعه بحب و توتر:ااا أنا بحبك 
زين بصدمه:أي
جميلة:بحبك اوي من زمان كمان من وانا عندي 17 سنه بحبك و مش بحبك عادي أنا بعشقك و حبك كل ما يمر ثانيه يزيد اضعافه في قلبي يا زين بحبك اوي...
زين ببرود:خلصتي؟
جميلة بحب:اه
زين ببرود اكتر:قولتيلي أنك بتحبيني؟
جميلة بخوف من بروده:ااه
زين ببرود اشد:بتحبيني من و انتي عندك 17 سنه؟
*صوت قلم هز اركان المكان كله و خلى الدم ينزف من انفهاا و قلبها!*
زين بغضب:انتي واحده مش محترمه مش معنى أنك ملكيش أهل يربوكي و ماتوا وانتي صغيره و أهل مامتك سابوكي لينا هنا أنك متتربيش و تحترمي و جايه  بعد السنين دي كلها بعد ما امي خادتك و ربتك تيجي تقولي لأبنها اللي هو زي  اخوكي بحبك دي كلمه شكرا ليها و مفروض بدل ما تفكري في الحب و الكلام الفارغ ده كنتي تفكري في المذاكرة بتاعتك و مش في الحب و الكلام الفارغ بتاعك ده 
ثم اكمل بغضب اكبر
ثم اني عارف أنك بتحبيبني باين عليكي بس مجاش في بالي أن الحقاره توصل بيكي لكده و تيجي تقوليلي وتقلي من نفسك يا محترمه
ثم تابع ببرود شديد:ثم اني مش بحبك و بحب واحده زميلتي و هي مسافره دلوقتي و لما تيجي هخطبها و هعرفك عليها و ياريت تنسي الحب التافه بتاعك ده لانه مش فبالي و أنا بحبها و غير كل ده هي احلى و اجمل منك بكتير ومش بشوف غيرها....
*كل هذا الحوار تحت انظار مصدومه و انظار منكسره و انظار عتاب وغضب*
يتبع...
يا ترى أي رد فعل جميله؟

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent