رواية احببت مصارع الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم يوستينا سامي

 رواية احببت مصارع الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم يوستينا سامي

رواية احببت مصارع البارت الثامن والعشرون

رواية احببت مصارع الجزء الثامن والعشرون

رواية احببت مصارع الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم يوستينا سامي

رواية احببت مصارع الحلقة الثامنة والعشرون

#احببت_مصارع
(28)
في أوضة يوسف 
في مكالمة يوسف و عادل 
يوسف بلهفة :  هاه يا عمي قولت اي 
عادل بضحك: هقول أي يا يوسف لو نور موافقة 
هرفضك ليه يا ابني يعني 
نور باستغراب: موافقة علي اي يا بابا 
يوسف بفرحة  :طب امتي يا عمووو اقدر اتقدم وكدة 
عادل :لما نرجع من اسكندرية يلا خد نور معاك 
خدي يا ست نور التيفون ...انا هروح ارتاح شوية وانت كمان  بسرعة علشان نقدر نسافر ...
تصبحي علي خير 
نور : وحضرتك من اهل الخير ....
الوو يا ابني هو انت قولت لبابا اي 
يوسف: قولتله اني عايزك ..
نور بدهشة: يعني اي عايزني يا حيلتها انت لله .
يوسف :يعني عايز اتجوزك يا غبية 
نور بصدمة..؟؟
يوسف: اي يا ماما روحتي فين ..الوووو 
.نور: معقول قولتله كدة بجد يا يوسف 
يوسف :اه انت مش فاهمة موضوع رافت ده ضايقني ازاي اصلااااا يا نور ...انا حسيت انك ممكن تروحي مني وانا فعلا مش هستحمل الكلام ده  ..
نور بحب: للدرجة دي يا جو بجد..
يوسف ضحك: اه يا سيتي للدرجة دي انا اصلا مش عارف ازاي هتسافري اسكندرية وتسيبيني لوحدي 
عارفة نفسي في اي دلوقتي 
نور بحب: اي يا سي يوسف 
يوسف: نفسي انام في حضنك بجد يا نور في بيتنا
نور اتكسفت: خلاص بقي انا لازم اقفل وانام . تصبح علي خير بقي 
وقفلت نور السكةةةةة....وفعلا اليوم عدي علي كله بخير.....
___________________________________&
تاني يوم الصبح ...
فاق عادل ومنال وجهزوا نفسهم ...وطلعوا علي المستشفي عند يوسف وكان هيثم معاهم 
في المستشفي ..  
شمس: طنط ....وجريت عليها وحضنتهااا 
منال: يا حبيبتي عاملين اي دلوقتي 
فهد بضحك: الحمدلله اتصالحناااا مش كدة يا شمس 
شمس اتكسفت: اه ...
عادل: طب يوسف صاحي يا فهد عايز اطمن عليه 
فهد :اه اتفضلوا......
وفعلا استاذنوا ودخلوا 
عادل شاف الجروح الي في وشه و إصابة في كتفه 
حمدالله علي سلامتك يا يوسف 
يوسف بغيظ: أنه شايف هيثم  لله يسلمك يا عمووو
ولله ما كان في داعي تتعب نفسك ...بوسي ..
بسنت جريت عليه تحضنه ...وحشتني اوي يا جو
يوسف :وانت اكتر بكتير اووي ..عملتي اي امبارح 
بسنت بفرحة: فضلت العب من نور كتير و مع هنا لكن عمر فضل يرخم عليا ..بس انا مسكتش 
يوسف بصدمة: اوبا عملتي اي .
بسنت: قولتله أن يوسف هيزعلك جامد وهيضربك
يوسف: 😂😂😂
عمر :بقي كدة يا ست بسنت احنا فينا من الفتنة 
بسنت: اه فينا ...
عادل:ههههه ولله عسل يا بسنت ... طب احنا لازم نتحرك يا ولاد ...
يوسف : عمي ..هو انت لازم تسافر وتاخد نور وعمر 
ماتسيب نور طيب وخد عمر 
نور اتكسفت اوي من جرائته وخبت وشها
عادل رفع حاجبه: اتلم يا يوسف ..اتلم ..يلا يا بنات 
يلا يا عمر ..سلام يا يوسف 
هيثم :حمدالله علي سلامتك يا كابتن 
يوسف بقرف: لله يسلمك يا دكتور ...
وفعلا خرج عادل ومنال ونور وعمر وهنا وهيثم
وسااافروا الإسكندرية 
____________________________________$$
في المستشفي بعد ما مشيوااااا
فهد ويوسف قاعدين مضايين ومبوزين وبسنت بتلعب علي الموبيل ودخل علي الاوضة بس لقائهم بحالتهم دي 
علي : بوسي ..عاملة اي وحشتيني اوي امبارح 
بسنت:  الحمدلله ....وانت كمان 
علي : ماشي يا سيتي ...بتعملي اي بقي 
بسنت :بلعب ..تلعب معايا ...
علي :اه العب ملعبش ليه يعني  كبرت مثلا ..بس كملي دورك انت الاول 
بسنت بفرحة: اوكي ..
علي بيبص عليهم ..وحدوووا 
يوسف بيبصله :عايز اي يا رخم انت ..هو أي إزعاج وخلاص 
علي بضحك:  انا الي عايز اي ..مالكوا في اي قاعدين ليه زي خيبيتها كدة .
فهد رمي عليه مخدة :خبيتها في عينيك اتلم يا علي
ولا عايزني اقول مين الي امبارح كان بيصوصو 
يوسف ركز معاهم:  امبارح  اي موضوع امبارح ده 
علي بغيظ : يسلام يا عن فهد .فاكر يعني أنك ماسك عليا ذلة يا ابني يوسف عارف كل قازوراتي 
يوسف بضحك :لا والنبي اخلص اي حصل امبارح 
متوهنيش انا مركز معاك 
علي: اسكت بقي يا جو .. شوفت حتة بنت ياض يا يوسف .قمر بجد 
يوسف: قمر وشفتها فين في المستشفي هنا بقي 
علي: لا شفتها في خناقة 
يوسف بصدمة :خناقة اي بس يا عم.. يخربيت زوقك بجد
علي : ولله لا انت لو شفتها هتغير رايك تماما مش بعيد كمان تنسيك نور 
 يوسف : ..بقولك اي اطلع برا انت وهو انا عايز انام ..يلا غوروا 
فهد : اي قلة الأدبك دي ما انا قاعد ساكت اهووو.
هو الي من ساعة ما دخلت وهو عمال يرغب انا مال امي 
علي: في  اي يا جماعة مالكوا بجد ..مش انت برضو واثق يا عم يوسف أن نور بتحبك بجد 
يوسف .....
بسنت : اقولك اناااا ...انا عارفة 
فهد بضحك :عارفة اي بقي يا كتكوتة هانم انت
بسنت ضحكت :أيوة انا عارفة امبارح شوفت نور وهي بتقول لهنا انا مش عايزة أسافر واسيب يوسف 
يوسف بفرحة: وحياة امك قالتلها كدة 
علي ضحك: افتني يا حبيبتي افتني يلااا 
بسنت: اه وقالتها انا بحبه هو شجاع واموور بس عصبي اوي وحاسة أن حياتنا هتبقي معصبة
علي ضحك :معصبة ازاي يعني اكيد صعبة 
فهد بص ليوسف: بس كويس انك عارف انها بتحبك
يوسف: أيوة عارف بس كلامها صح . حياتنا هتبقي صعبة اوي مش بس علشان هي عنيدة وانا  عصبي
لا علشان كل يوم هخرج من البيت وانا مش عارف راجع ولا لاء يا فهد ومافيش وحدة هتستحمل كدة 
فهد  باستغراب : عمرك ما حسبتها كدة يا يوسف من أمتي وانت بتشوف الحياه كدة ..انت طول عمرك متفائل  ومش بتفكر بالاسلوب ده 
يوسف: لا قصدك طول عمري معنديش حد لا اخاف عليه ولا ابقي متمسك بالحياه علشانه لحد ما شفتها 
من يوم ما دخلت حياتي وانا حاسس انها نقطة ضعفي عمري ما عرفت معني الخوف الا اخر عملية ليا ..كنت خايف بجد ..كنت خايف مرجعش ليها تاني 
ما بالك لو اتجوزتها وخلفت منها...
طول عمري شايف أن الي يدخل ويبقي ضابط لازم يبقي عازب علشان ميبهدلش بنات الناس معاه ..ده رأي انا
علي :انت أكيد اتجننت بقي ...ده عمرك وكدة كدة هيخلص ..ازاي تفكر كدة اصلا يا يوسف 
يوسف: اه انا معاك أن ده في الاول وفي الاخر عمري وهيخلص لكن مش كل الناس زينا لتعيش حياتها بتحسب عدد ساعات الي عاشتها أو كل ما تفكر تنزل من البيت بتبقي عارفة انها مش راجعة.
.
فهد : وايه الي جابرك علي كدة .. سيب الشغل ده يا يوسف سيبه 
يوسف ضحك: اسيب الشغل ..يا فهد انا عامل زي السمك الي لو خرج من مايته يمووت .افهم بقي 
فهد :انا برضو مش فاهم انت هتتجوز نور ولا لاء
يوسف ؛مش عارف ..بس انا مش هقدر اعيش منغيرها خالص 
فهد :يبقي خلاص سيب قلبك يا يوسف بقي 
وعيش حياتك صدقني احلي حاجة انك تحب والاحلي انك تتحب والاتنين موجودين اهووو
البت بتموت فيك يبقي تستاهل انك فعلا تمحي 
كل أفكارك دي ..
يوسف :هعمل كدة يا فهد هعمل كدة  فعلا انا من غيرها مسوااش حاجة ....
علي:  يسلاام عشت وشفت يوسف المنشاوي شاعر .... بس برضووو انا عايز اشوف البنت دي تاني 
يوسف:  بت مين ..مين ده 
فهد :ايه ده هو مش تبعك ..انا افتكرتوا معاك 
يوسف :ولا اعرفوا ..اطلب يبني الأمن 
...وفجاه الباب خبط 
فهد بضحك :هو الأمن جيه لوحدو ولا اي 
علي :هههه لا ده اللواء سراج اكيد 
قالي أن هو جاي . ....اتفضل يا فندم 
يوسف باحترام: اهلا وسهلا يا فندم ..وبيحاول يقوم 
سراج: اهدي كدة علشان الجرح يا يوسف 
حمدالله علي سلامتك يا بطل ..عامل اي دلوقتي 
يوسف: اهو الحمدلله يا فندم كفاية ولله سؤال حضرتك عليا ولله ..
سراج: طبعا لازم اسال عليك ده انت ابني الي عمره مخذلني ..
.
يوسف بفرحة :ربنا يخليك يا فندم دي شهادة اعتز بيها ..
سراج ؛دي بسنت صح ....
يوسف :اه يا فندم 
سراج: اهلا يا قمورة 
بسنت؛ اهلا وسهلا يا عمووو 
سراج بسها :عسولة اوي بس هو لحد دلوقتي معرفتش يا علي اي معلومة عنها 
علي بيشاور للواء برأسه بمعني لا 
سراج: خير باذن لله واكيد أهلها هما هيظهروا 
.يوسف؛  يارب خير 
وفضلوا قاعدين شوية واستاذن اللواء سراج ومشي
وفهد كمان مشي 
__________________________________&&
في بيت ادهم ...
كان ادهم نايم بعد الفجر وصحي علي صوت الباب بيخبط جامد بطريقة صعبة فقام فتح الباب وهو متعصب اوووي بس حصل .....
ادهم: اي ...أنت 😲
انت اي جابك هنا وعايز مني اي .
حمزة : هعوز منك اي يا ادهم...
 انت عارف انا جاي هنا ليه بلاش نلف علي بعض 
ادهم بضحك: اه عارف علشان  فيديو الي في دليل ايدانتك مش كدة ...اممممم معتقدش أنه معايااا 
حمزة  مسك دراع ادهم جامد : متختبرش صبري يا ادهم انت مش عارف انا ممكن اعمل اي فيك 
ادهم زقه بعيد عنه:  لااا انت الي مش عارف انا ممكن اعمل فيك اي يا حمزة ..اطلع برااا انا الحوار بيني وبينك خلص .اطلع براااا 
حمزة بغل :لا مش هطلع الا في حالة واحدة يا ادهم 
اني اخد الفيديو ....يا اما 
ادهم  بعصبية : مش هتاخد حاجة ...كدة كدة الخسارة الي انت كنت ناوي تخسرهالي انا قدرت عليها  وسمعتي برضووو هقدر ابنيها تاني
 لكن  خيانتك ليا وسرقتك لفلوسي
 و انك خلتني اشك في اقرب شخص ليا في حياتي دي بق الي عمري ما هسامحك عليها يا حمزة انت فاهم ولا لااء وهدفعك التمن جامد اوي 
حمزة بشر:  يبقي انت الي جبته لنفسك يا ادهم ...
وفجاه حمزة خرج سكينة من جيبه ...هاااه هتسمع الكلام وتقول فين الفيديو ويبقي الموضوع اتقفل  ولا برضو موتك يبقي الموضوع اتقفل 
.......
تفتكروا اي ممكن يحصل هل ادهم ممكن يموت
ولا هيعيش بس حمزة هياخد الدليل الي معاااه 
____________________________________$$
في اسكندرية 
وصلوا اخيرا .......
عادل: يلا يا هيثم ادخل ..
هيثم: لا مافيش داعي ..علشان الحق ارجع 
منال :لا يبني ازاي يعني ادخل ..
عادل :يلا يا هيثم ...يلاااا
وفعلا وافق هيثم ودخل وقعد معاهم شوية وبعدها استاذن عادل أنه ياخد هنا يتمشوا شوية صغيرين 
وفعلا عادل وافق ....
 _____________________&&
في شارع اسكندرية ...
هيثم بسعادة :انت عارفة بقي اني مبسووط 
هنا: وانا كمان اوي 
هيثم :طب انا مبسووط لانك معايا 
هنا: لله طب ما انا كمان 
هيثم ؛بجد يا هنا. 
هنا: أيوة يا هيثم انا مبسوطة أن جيت معانا اوي 
هيثم :بصي يا هنا انا عايز اقولك علي حاجة مهمة اوي بس ارجوكي تديني فرصة اشرحلك 
هنا :اي يا هيثم خير.. قول وانا هسمعك 
هيثم: هنا انا عندي ابن 
هنا 😲😲
التفاعل بقي وحش جدا جدا 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت مصارع)
google-playkhamsatmostaqltradent