رواية وعد الرعد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم فاطمه خميس

 رواية وعد الرعد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم فاطمه خميس

رواية وعد الرعد البارت السابع والعشرون

رواية وعد الرعد الجزء السابع والعشرون

رواية وعد الرعد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم فاطمه خميس

رواية وعد الرعد الحلقة السابعة والعشرون

استيقظت وعد ونظرت بجانبها لرعد المستغرق في النوم 

هي تحبه ولكن تخشي غضبه 

زفرت بتعب وهي تنهض من جانبه وتتوجه للحمام 

نست ان تاخذ ثيابها معها 

نظرت من خلف الباب لتجد رعد ما زال علي وضعه 

سارت علي أطراف أقدامها وهي ترتدي رداء الحمام 

وقفت أمام الخزانه فتحتها برفق حتي لا تيقظ رعد 

تجمدت مكانها حينما احست به خلفها 

رعد :يااااا صباح قطرات المياه

وعد وهي تحتضن ملابسها التي بيدها 

رعد ااااانت ايه الي صحاك روح نام تاني يلا 

رعد وهو يعبث بشعرها المبتل 

تؤ تؤ والله عيب عوزاني انام من غير ما اطمن 

وعد باستغراب تطمن علي ايه 

رعد وهو يحملها :علي قطره المياه يا روووحي 

...

علا :ايه يا سما أيوة اعملي زي ما بقولك 

لا مش عوزه انا كده 

بقولك ايه انا عارفه انا بعمل ايه 

كل التربيزات الي جنب علي تكون رجاله بس أو عواجيز من سن أربعين وطالع اقل من كده لاا 

فاااهمه 

سما :أيوة فاهمه بس مش فاهمه ليه 

علا :لا اله الا الله انتشي مالك انتشي 

انا معقده يا ستي ده نظام جديد ايش فهمك انتشي 

سما :ازاي يا مدام علا ده شغلي وعمري ما شفت كده الصراحه 

علا :عليكي نور اهو انا بحب التجديد 

ثم صاحت :اعملي زي ما بقولك بس 

انا عارفه علي مش هيعدي اليوم ده علي خير 

هو علي قال الفرح امته 

سما :بعد يومين 

علا :لااااا ده اتلغبط هي بعد اسبوعين 

سما :ازاي ده لسه ماكد عليا اول امبارح 

علا :لا اله الا الله كل شويه تكذبيني وبتعصبيني وشكلي هضربك 

سما :افندم 

علا :زي ما سمعتي كده

 الفرح كمان اسبوعين ومفيش كلام تاني ومن غير سلام 

وقبل أن ترد سما كانت أغلقت الخط 

نظرت سما للهاتف باستغراب 

ثم اتصلت علي علي تتأكد منه 

علي :أيوة يا سما خير 

أخبرته سما بما قالته علا 

علي بحده :كمان ايه يا عنيا

ده في المشمش عارفه المشمش 

اقفللللي خليني اروح لاخر صبري دي 

لم يعطها وقت للرد واغلق الهاتف في وجهها 

نظرت علا للهاتف باستغراب 

حركت راسها وهي تقول 

صحيح جمع ووفق 

ضحكت وهي تنهض لتكمل عملها 

....

خرج من الحمام وهو يجفف شعره 

كانت هي تخرج ملابسها من الخزانه بغضب 

ابتسم رعد وتوجه لها 

بتعملي يا يا وعد 

وعد بابتسامه بلهاء :انا زي ما انت شايف بطبخ 

أختفت  ابتسامتها وهي تصيح 

واقفه قدام الدولاب هكون بعمل ايه بطلع هدومي عشان اخد شور والبس 

رعد وهو يغمز لها :ليه كنت خدتي الشورى بعد كده اطلعي جهزي هدومك 

التقطت ملابسها ودفعته بعيدا عنها وهمست وهي تتوجه للحمام سافل 

أغلقت الباب ولكنها سمعت صوت ضحكته الجذابه لتبتسم بهيام ولكنها نهرت نفسها سريعا وبدأت تستحم 

بعد مده خرجت وكانت ترتدي فستان اسود يحدد جسدها ولكنه واسع في نفس الوقت توجهت نحو المرأه غافله عن عينه التي تلتهمها 

مشطت شعرها والتقطت حجابها الاحمر وارتدته 

وجهها خالي من الزينه في ما عدا ملمع الشفاه وكحل خفيف يبرز لون عينها 

التفتت إليه وياليتها لم تلتفت 

نظر لها مطولا تبدوا خلابه 

وعد وهي تلتقط حذائها الاحمر وتتوجه السرير حتي ترتديه 

ايه يا رعد مالك 

رعد :احم انتي رايحه فين كده 

وعد وهي ترتدي الحذاء :ايه الي رايحه فين رايحه الشركه انت ناسي صفقه انهارده 

رعد :لا مش ناسي 

ايه الي انتي لابساه ده 

وعد وهي تنظر لملابسها :فستان 

رعد :لا والله تصدقي كنت فاكره مايوه 

وعد :رعد مش وقت هزارك احنا اتاخرنا كفايه 

رعد بخبث :وانا مالي انتي السبب 

نظرت له وعد بحده 

رعد :خلاص خلاص ايه هتاكليني 

مد يده لها بمنديل 

رعد بحده :امسحي 

وعد :امسح ايه 

رعد :الكحل والروج

وعد :لا 

رعد :امسحي بقولك 

وعد وهي تضرب السرير بيدها :يا رعد ده ولا حاجه 

جذبها رعد له ومسحه 

انتي مش محتاجه اصلا يا قلبي 

دفعته وعد وهي تنهض 

يلا خلص عشان اتاخرنا 

ابتسم وهو ينهض ويتجه للمرأه 

حاضر 

التقط قميصه الاسود 

وعد :ايه ده 

رعد :قميص 

وعد :تصدق كنت فاكراه جيبه طب ما انت عارفه أنه قميص 

تؤ تؤ غيره البس الابيض 

ابتسم رعد بعد أن فهم انها تردها له 

رعد وهو يقترب منها 

ليه يا وعد ده حتي الاسود احلي عشان نكون مطقمين 

ارتبكت وعد وتوجهت للخزانه وهي تهرب منه 

خلاص البسه بس ابعد عني وخلصنا 

ضحك حتي ضهرت غمازته 

نظرت له وعد وهي تميل بوجهها قليلا 

رعد وهو يرتدي قميصه 

اجنن صح 

وعد بهيام :صح 

ااااقصد لا مش صح 

انا هروح اخد شنطتي 

توجهت للحمام 

رعد :وعد 

وعد وهي تلتفت له :اممم 

رعد وهو يشير للخزانه :من هنا يا حبيبتي

نظرت وعد للحمام وابتسمت بخجل 

اااه ما انا عارفه بس نسيت حاجه جوه داخله اجيبها 

حرك رعد رأسه وهو يبتسم لها 

وعد وهي تتوجه الخزانه :هو بيضحك كده ليه هو هيموتني ولا ايه 

انا مش متفائله 

رعد :يلا يا وعد بطلي تكلمي نفسك 

التقطت حقيبتها الحمراء وخرجت 

يلا 

رعد وهو يقترب منها حاوطها بيده وقبل مقدمه رأسها بحب 

شكلك يجنن 

ابتسمت له وعد بخجل 

امسك يدها ونزلوا لاسفل  

....

صافي :ازاي يا هدي هانم يتجوز دي 

انا كل ما اجي هنا واسأل عنها محدش يقولي 

لحد ما ليلي كلمتني وقالتلي 

ازي يتجوز بنت واحد مفلس وكمان عليه قواضي وعن قريب هيبقي رد سجون 

هدي بعدم اهتمام :والله هو حر يتجوز دي او غيرها دي حياته المهم انها كويسه 

وكمان جاسم قال انها كويسه 

هي كانت زميلته 

صافي بسخريه :تقصدي ان وعد كانت حبيبت جاسم مش صاحبته 

وصلت تلك الجمله لمسامع رعد ووعد 

وقفت وعد في منتصف السلم 

تجمدت ملامحها وقدمها 

نظرت لرعد الذي أظلمت عينيه وضغط علي يدها بقوه 

كتمت شهقه كادت أن تخرج من فمها 

فهو الآن في اسوء حالته 

كادت هدي أن ترد لولا صوت رعد الغاضب 

رعد :ايه الي بتقوليه ده يا صافي هانم 

صافي بارتباك :رعد اناااا احم يعني

هو ده الي انا سمعته 

انا مش هجيب حاجه من عندي 

رعد وهو يجذب وعد خلفه وصاح بحده 

مش اي حاجه تسمعيها تقوليها 

انا مش هسمحلك تغلطي في وعد 

وعد هي صاحبه البيت ده وهي الامره والناهيه فيه من بعدي 

هدي :رعد 

رعد :هدي هانم لو سمحتي اشرحي ده لصافي هانم 

هم بالخروج لولا صوت صافي المتقطع 

انا مش قصدي حاجه يا رعد 

انا بس كنت بقول لهدي هانم الي وصلني 

ولو انا وجودي مضايقك همشي حالا 

رعد وهو  يمسح علي وجهه 

لا مش قصدي 

انا بس كنت بوضح الفكره 

صافي وهي تحتضنه :انت ابني اكيد هكون عوزة راحتك 

وطالما هي مع وعد خلاص براحتك يا حبيبي

ابتعدت عنه وتوجهت لوعد 

أمسكت يدها وهي تهتف بود زائف

انا عامله حفله انهارده عشان انا مكنتش هنا لما اتجوزتوا 

رعد :ملهوش لازمه 

صافي بحزن مصتنع :كده يا رعد ماشي الي تشوفه 

زفر رعد :خلاص يا صافي هانم قولي امته واحنا هنكون هنا علي الوقت بأذن الله 

نظرت لوعد وهي تبتسم بخبث وتحتضنها:الساعه ٨

حرك رعد رأسه وتوجه لسيارته

ابتسمت وعد وهي تحاول أن تتخلص من حصارها 

صافي وهي تهمس في أذنها 

يا ريت تلبسي حاجه كويسه بدل القرف الي انتي لابساه ده 

شكلك عجوز اوي 

أبعادها عنها وهي تبتسم وتربت علي خدها 

نظرت لها وعد باستغراب 

كادت أن تتكلم لولا صوت رعد 

لحقت به وركبت بجانبه وانطلقوا للشركه 

رعد :لو تحبي اعزمي علا 

عشان متحسيش انك لواحدك 

ابتسمت وعد له بحب فهو فعلا علم ما يقلقها 

اتصلت بعلا التي رحبت بالفكرة ووافقت 

....

علا :لو سمحت في من ده اللون الابيض 

شهقت بذعر من صوت خلفها 

في اسود علي دماغك 

علا :اعاااا خضتني يا زفت 

علي وهو يمسك يدها ويجرها للبروفا 

انا زفت امال انتي ايه قطران 

علا :انت بتعمل ايه حد يشفنا ويفهم غلط 

علي بخبث :لا هيفهم صح 

علا :انت قليل الادب سيبني 

علي وهي يدفعها 

انا جبتك هنا عشان لما الطشك كف محدش يشوفنا 

علا : لا والله وليه بقي أن شاء الله 

علي :فرح ايه الي اتاجل يا علا 

علا لنفسها :يا بت الفتانه يا سما ماشي لما اشوفك بس 

علي :علااااا ردي 

علا وهي تضع يدها علي كتفه  : ايه ده هو انا مقولتلكش يا حبيبي 

علي وهو يزيح يدها :ورحمه ابوكي ما حصل 

علا ابويا عايش ياخويا 

علي :الرحمه تجوز علي الحي والميت هااا خلصي 

علا :ازاي يا علي اعمل فرح وأحمد لسه ميت 

علي وهو يضرب الحائط خلفها 

ما يموت ولا يتحرق وانا مالي انا 

علا وهي تغطي وجهها وتبكي 

اعمل ايه انا يعني وبعدين ده اسبوع مش كتير 

علي وهو يمسح وجهه 

اسبوع واحد بس يا علا 

علا وهي تزيح يدها من علي عينيها وتهز راسها

أيوة واحد بس 

ضحك علي هيئتها وضمها له 

ماشي لما نشوف اخرتها معاكي ايه 

ضربته علي صدره برفق وهي تقول 

نهايتها هيكون ايه يعني 

علي وهو يقبل مقدمه رأسها 

سكر هتكون سكر وعسل باذن الله 

شخص في الخارج 

طيب لو خلصتوا مولد الحلويات ده اطلعوا من هنا عشان غيركم يدخل 

ضحك علي لتنظر له علا بحده 

عاجبك كده 

علي وهو يقرص وجهها برفق 

مش كل مره تسلم الجره يا بيبي 

تذكرت علا الحدث السابق المماثل لهذا 

دفعته وهي تغادر مسرعه تبعها 

وهو ينادي عليها ليوصلها 

...

دخلت وعد المكتب علي رعد 

رعد انا 

نظر رعد والعميل الذي أمامه لها 

وعد وقد انتبهت انها دخلت بطريقه غير مناسبه 

انا اسفه هاجي وقت تاني 

كاد رعد أن يتكلم لولا صوت العميل الرخيم

وعد مش معقول 

شكلك قمر بالحجاب 

رفع رعد حاجبه ووزع نظراته بين وعد وذالك السمج 

رعد 

يُتبع ..
google-playkhamsatmostaqltradent