رواية انا لك انت الفصل السادس والعشرون 26 بقلم حبيبه محمد

 رواية انا لك انت الفصل السادس والعشرون 26 بقلم حبيبه محمد

رواية انا لك انت البارت السادس والعشرون 

رواية انا لك انت الجزء السادس والعشرون 

رواية انا لك انت الفصل السادس والعشرون 26 بقلم حبيبه محمد


رواية انا لك انت الحلقة السادسة والعشرون

#انا_لك_انت #الفصل_السادس_والعشرون
ملك بلعت ريقها بتوتر وقالت: ايوه يا سليم 
سليم ارتبك من خوفها منه اكيد هما عاملين حاجه كبيره تخليها تتوتر كدا ف قالها: احكي يا ملك 
ملك بعدت عنه وادتله ضهرها وهي ماسكه ايدها وبتدعك فيها بتوتر وقالتله بخوف: بس اوعدني انك مش هتعملي حاجه! 
سليم اتوتر اكتر وقرب منها بتسرع وقال: احكي يا ملك خوفتيني؟ 
الباب خبط  وملك اتخضت من خبطه الباب وكأنه فوقها من الهي بتعمله 
سليم بصلها وهو مش عايز ينهي الكلام بس اتضطر انه يوقف كلام عشان يفتح الباب 
فتح الباب لقي امير واقف وبيقوله: اتصل بيا فهد دلوقتي وقالي ان فيه حفله الساعه ١٢ بليل عشان عيد ميلاده 
سليم مكنش علي بعضه بسبب ملك وقاله بتسرع: تمام ماشي؛ شويه وهخرجلك 
امير مشي من قدام باب الاوضه وبص للباب من طرف عينه وهو بيقول: يا تري شويه وهيخرجلي ليه؟ 
دخل اوضته وهو بيحاول يخرج اي تفكير من دماغه: بس يا امير بس يا بابا بطل تفكيرك الشمال دا
***
ملك حمحمت وقالت بكدب: كنت عايزه اقولك اني خرجت بعد المدرسه اشتري فستانين من الفيزا بتاعتك يا سليم 
سليم اتنهد بطمئنان وقال:  وقعتي قلبي يا شيخه؛  وبعدين اي الهبل دا فيها اي لما تشتري من الفيزا بتاعتي انشاء الله تشتري ١٠٠ فستان مش همنعك يا ملك فيه اي! 
ملك ابتسمت برقه وقالت في سرها: بتصعب عليا يا سليم؛ بتصعب عليا لما بتصدقني وانا اصلا كدابه ومستحقش ثقتك دي فيا 
سليم غمزلها وقال: اذا كان كدا؛ هخرج انا بقا عشان دماغ امير متروحش لبعيد اصل انا عارفه؛ صايع و مش سالك 
ملك مسكت ايده قبل ما يخرج وقالت بمحايله: ما تاخدني معاك عيد ميلاد فهد بليييز 
سليم مسك ايدها وطبطب عليها بمهاوده وقال: روحي اللعبي بعيد يا حبيبتي 
ملك زقته في كتفه بعصبيه وقالت: براحتك يا سليم؛ اصلا انا شكلي هفضل طول عمري محبوسه في الڤيلا ومش هخرج منها؛  قعدت علي السرير وحطت ايد علي ايد بلامبالاه: اتخنقت من قاعده البيت انا مبخرجش خالص بس يلا مش مشكله لو ضميرك هيسمحلك تسيبني هنا لوحدي انا ومريم 
سليم ضحك علي طريقه كلامها وخرج من الاوضه وهو بيقول: خييير!  من امتي وانتي غلبانه وبرييئه كدا؟ 
ملك خرجت من اوضتها واتبعت حركته وهي بتقول بصوت حزين: من انهارده يا سليم؛ اعتبرني غلبانه انهارده بس يا حبيبي عشان اجي معاك الحفله وبعدين هبقي شريره تاني متقلقش والله! متستعجلش بعد الحفله هطلع عينك تاني 
سليم خرج بدله من الدولاب بتاعه وقالها: بجد! لا وكمان صريحه وبتقوليلي انك عايزه تيجي معايا وبتتغلبني عشان مصلحتك! 
دخل التويلت وقفل الباب وهو بيضحك بسخريه: اي يا بت البجاحه دي! 
ملك قعدت علي السرير بتاعه بتنهيده وقالت: من الاخر هتاخدني ولا لأ؟ 
سليم رد عليها من جوا التويلت وقال: هاخدك ربنا ياخدك 
ملك خرجت من اوضته وهي فرحانه ودخلت اوضه مريم
كانت نايمه علي السرير وفاتحه اللاب بتتفرج علي فيلم رومانسي 
ملك فتحت النور ووقفت قدامها وحطت ايدها في وسطها وهي بتقول: فوقي بقا من جو سمر ومهند الانتي عيشالي فيه دا 
مريم قفلت اللاب وقالت:  سمر ومهند اي! دول قدام اوي؛ دلوقتي فيه ايدا وسركان؛ و فيه ادا و بورا بيه؛ و فيه دوروك واسيا؛  وفيه ايبوكي و بيرك
ملك افأفت بقرف وقالت: مش وقته خاالص؛ وبعدين ايييه كل دا؛ دخلتي كل ابطال المسلسلات علي بعض! 
مريم حركت رأسها بعدم فهم: ايوه يعني عايزه اي دلوقتي؟ 
ملك خرجت من الاوضه وهي بتقول بصوت عالي: عايزاكي تلبسي عشان هنروح عيد ميلاد فهد مع سليم وامير
امير خرج من اوضته عشان يرد علي ملك: نعم نعم!!  انتوا جايين معانا؟ 
مريم خرجت من اوضتها وهي بتقوله ببرود:  ومنجيش ليه؟ 
امير رفع كتفه وقال: يمكن عشان وراكوا امتحانات والمفروض تزاكرو! ولا انتوا شويه عيال فاشله؟ 
مريم حطت ايدها في وسطها برخامه وقالت: ملكش دعوه انت بس خليك في نفسك؛ وبعدين كلنا عارفين انت مش عايزنا نيجي ليه متلفش وتدور زي التعبان 
ملك حطت فسستانها علي السرير ووقفت هي كمان علي باي اوضتها وقالت: ما تستهدو بالله مش كدا 
امير قال بعصبيه: ليه بقا انشاء الله! مش هعوزكم تيجوا؟ 
سليم فتح الباب هو كمان وقال لأمير: عشان يخلالك الجو مع المزز الهناك في الحفله يااض
ملك ومريم ضحكوا وامير دخل اوضته وقفل الباب في وشهم هما التلاته وقال بصوت عالي من جوا: والله انتوا بتظلموني كدا
سليم ضحك عليه وبعدين بص لمريم وقال: خشي يلا البسي ولا هتيجي الحفله بالبچامه 
مريم دخلت وقفلت الباب ومتبقاش غير ملك 
سليم بصلها بنظرات تحذير وقال: لو شوفتك لابسه فستان عريان هزعلك يا ملك 
ملك دخلت وقفلت الباب ومردتش عليه 
سليم دخل اوضته وجاب مكنه الحلاقه وخرج تاني ووقف قدامه باب ملك وهو بيحلق دقنه وبيقول: ما هو لو خرجتيلي بفستان ضهره عريان او صدره مفتوح او قصير هتشوفي مني وش مش هيعجبك 
ملك برضة مردتش عليه 
سليم دخل اوضته وحط مكنه الحلاقه في التويلت بتاعه وبعدين غسل وشه وخرج وقال بصوت عالي: اي بت فيكوا هشوفها لابسه فستان عريان 
امير خرج من اوضته وكان حاطت فوطه علي كتفه وقالع التيشرت وبيقول لسليم: ما خلاص بقا يا عم دا انت راجل جدا... 
سليم مسكه من ايده وجز عليها وقاله: يا عم هو انا هعلمك كمان تتنيل تخرج امتي وانت قالع؛ فيه بنات يبني خش اتزفت اللبس 
امير دخل اوضته وهو بيضحك بصوت بنات وبيتريق علي سليم: هيهيييييييييي بيغير عليا اوييي 
سليم ضحك علي ضحكته ال ب صوت البنات دي وقفل باب اوضته ودخل يلبس بدلته 
***
بعد ساعه *
امير خرج من اوضته وهو بيعدل لياقته بتفاخر وقال: قمر قمر يعني مش كلام 
فضل يلف حوالين نفسه وهو بيقول: مين يجي في جمالي وحلاوتي مين! 
سليم خرج من اوضته وهو عامل شعره وحالق دقنه ولابس بدلته وحاطت البرفيوم بتاعه وكان شكله متغيير جدا لدرجه انه بقي احلي من الاول بكتيير 
امير بصله من فوق لتحت وقال: اي الجمدان دا؟ عليا الطلاق شكلك يقرف
سليم بصله بقرف وقاله: اصدق انا غلطان اني بتكلم مع عيل متخلف زيك 
امير ضحك ببرود وقاله: هه لا بهزر شكلك يقرف برضه 
فضل يضحك ويوطي ويحط ايده علي ركبته وهو فطسان من الضحك وسليم واقف مستني مريم وملك وسايب امير يضحك مع نفسه 
مريم خرجت من اوضتها لابسه فستان احمر طوييل من ورا وقصير من عند الركبه ومسيبه شعرها ولأول مره تسيبه قدام امير وحاطه مكياچ ولابسه هيلز علي الفستان) 
امير رفع راسه ووقف تاني زي مكان لأنه كان بيضحك واول ما رفع راسه ولقي مريم ابتسم بحب وقال: اي القمر دا؟ انا لو قولت للقمر انزل وانتي تقعدي مكانه برضو مش هيكفي؟ 
سليم بصله بحده وقاله: ما تتلم يالا بقا 
_مسك ايد مريم ولفها حواليه وقال: قمر يا مريومه 
مريم ابتسمت بحب وقالت: حبيبيييي
امير غمزلها وقال: طب وانا؟ 
سليم ضربه في صدره وقاله: وانت هتترن علقه مني لو متلمتش
سليم رجع وقف قدام اوضه ملك وقال: اي يا ملك كلنا جهزنا؛ مش هتخرجي ولا اي 
ملك خرجت من اوضتها وهي لابسه فستان اسود طويل بس ماسك في وسطها جدا ومسيبه شعرها وحاطه مكياچ وحاطه برفيوم ولابسه هيلز لونها اسود 
سليم مصدق ان الواقفه قدامه دي ملك؛ حس انها شخصيه ناضجه واقفه قدامه؛ مش طفله! 
قرب منها وقالها بهمس: شكلك اجمل من ما توقعت 
باس ايدها بحب كبير وقالها: شكلك جميله لدرجه مش عارف اوصفها يا ملك 
مريم حمحت بخجل وقالت لأمير: يلا هنقف نتفرج عليهم؟ 
امير مد ايده عشان يأنجش مريم ونزلوا علي السلم هما الاتنين وسابوا ملك وسليم 
ملك بصت في عيونه الاتنين وهي قلبها بينبض بتوتر بعدين ابتسمت بهدوء وقالتله: بس انت شكلك حلو في كل مكان و في اي وقت يا سليم؛ انت دايما في عيني حلو؛ انت حلو في كل الاوقات و في اي مكان؛ انا ربنا عوضني بيك عوضني بيك لما خسرت بابا وخسرت حاجات كتير اوي كانت المفروض تكون في حياتي دلوقتي؛ بس انت العوض الهفضل اشكر ربنا عليه طول عمري؛ انا بحبك اوي يا سليم؛ بحبك وهفضل طول عمري بحبك 
سليم مسك ايدها عشان ينزلوا وبصلها بحب وقال بغيره: بس مش ضيق عليكي شويه يا ملك؛ شويه اي!  شويتين تلاته؟ 
ملك سابت ايده ونزلت بعصبيه وهي بتقوله: يادي النيله؛ بتقطع اي لحظه رومانسيه ب ٣ حاجات بس ( مش ضيق عليكي دا يا ملك)  _( ادخلي غيري اللبس دا يا ملك)  _( لوش وفتك لابسه كدا هزعلك يا ملك)  
اييي يا اخي! 
سليم ضحك بهمس وقال في نفسه: عشان بخاف عليكي يا ملك؛ بخاف حد يبصلك بصه كدا او كدا؛ الدنيا مش كلها ناس طيبه زيك الدنيا زي ما فيها الوحش فيها الحلو؛  عشان كدا دايما بخلي بالي منك حتي لو لبسك محترم؛ لازم اخلي بالي منك ومن مريم انتوا ملكمش اب بس انا علي قد ما بقدر بحاول اكون باباكم؛ حتي لو لبسكم محترم وكويس العيب عمره ما كان عليكم العيب علي اي واحد مشافش تربيه يبص للبنات نظره مش كويسه او مغضش بصره او او او...  الدنيا فيها كتير ولازم اخد بالي منكم ولازم اشد عليكم حتي لو ده هيأثر عليكم بس دا هيكون لمصلحتكم 
ركب جمب امير لأنه المره دي هو الكان بيسوق وقاله: اصدق انت بارد!  اي التأخير دا كله؟ 
سليم بص لملك كأنها هي سبب التأخير وقاله: يعم امشي عشان منتأخرش وبعدين هحكيلك نزلت سلمه سلمه ازاي 
مريم ضحكت علي كلام سليم وردت عليه: بس اي رايك في شكلي يا سوما؟ 
سليم بعصبيه: سوما! انتي بتتقلدي من امير الامراء الملااااك البرييئ الجمبي دا؟ 
امير عدل لياقه قميصه بتفاخر من كلام سليم عنه وقال: احمم ايوه بتتقلد مني انا) 
꧁꧂
نزلوا هما الاربعه من العربيه 
ملك انجشت سليم ودخلت معاه؛ ومريم مشيت لوحدها وامير لوحده 
بس الغريب انهم اول ما دخلوا لقوا ديما ونريمان وكريم وبقيت الشله؛ ملك اول ما شافت مامتها اتوترت ووقفت مكانها متحركتش 
سليم مسك ايدخا بطمئنان وقالها: امشي يا ملك؛ امشي وخليكي قويه مش كل مره تشوفيها تضعفي بالمنظر دا 
كريم كان مبهور ب مريم؛ ازاي هي بقت قمر كدا! مكانتش كدا خالص بنسباله كانت شبهه الولد في نظره لأنها دايما عاماه شعرها ديل حصان ولابسه لبس المدرسه لاكن من غير لبس المدرسه وهي مسيبه شعرها طلعت اجمل بكتيير؛ لدرجه انه حليت في عينه جدا ومن اليوم دا اعجب بيها 
ديما غارت جدا منهم وبعدين بصت لكريم لقته مركز جدا مع مريم ف خبطته في كتفه وقالت: مالك! ما تفوق! 
كريم حمحم بتوتر وقالها: انا فايق اهو؛ تقصدي اي مش فاهم؟ 
ديما رفعا كتفها بتريقه وردت عليه: معرفش؛ بس انت فاهم انا قصدي علي ايه كويس. 
سليم شد ملك من ايدها وبيحاول معاها انها تفوق من ال هي فيه: لو سمحتي يا ملك! 
ملك حركت راسها وهي بتحاول تفوق نفسها وقالتله: يلا يا سليم 
مريم وقفت علي ترابيزه لوحدها وبتبص علي حركات امير مع صحابه وفضلت تضحك عليه بهمس؛ لحد ما لقت كريم في وشها وببقولها: مريم ينفع اتكلم معاكي شويه؟ 
مريم النار في قلبها من نحيته ليه مهديتش ابدا؛ لسه من ساعه الحريقه وهي ناويه تنتقم منه بطريقتها؛ بس يا تري اي هي الطريقه الهتنتقم منه بيها! 
ردت عليه بأبتسامه خبيثه: قول عايز اي يا كريم؟ 
امير شاف كريم قاعد مع ملك اتجنن وغار بس مكنش عارف يعمل اي او يبعد كريم بصفته اي؟ 
ديما لما لقت كريم واقف مع مريم شدت شنطتها وقالت لنريمان: انا مروحه 
نريمان لما لقت ملك بصتلها بضيق وقالت: وانا كمان مروحه
ملك كانت عينها رايحه جايه مع مامتها بس عامله نفسها مش مهتمه لحد ما نريمان مشيت وملك لفت عشان تشوفها رايحه فين لقتها خرجت مع ديما برا الحفله وقفت رقص وراحت وقفت قدام ترابيزتها بضيق تاني 
سليم كان واقف مع فهد وبقيت صحابه وبعدين بص علي ملك لقاها مضايقه ف قال لفهد: ينفع افهم اي لازمه نريمان؟ جيبتها ليه؟ 
فهد مسك الكاس بتاعه وقال لسليم: يعم فكك كدا كدا هي كانت عميله من ضمن العملاء ال في الشركه 
سليم بصله بقرف وبعدين قاله: اي عايز اي؟ 
فهد قرب منه الكاس جدا عشان يخبط كاس الويسكي بتاعه في كاس سليم. 
سليم حرك راسه بعدم موافقه وقاله: مبشربش المخروب دا
راح وقف مع ملك الواقفه لوحدها وقالها: متضايق ليه؟ 
ملك ابتسمتله وهي بتحاول متبينش حزنها وردت عليه بهدوء: مفيش؛ انا كويسه
اغنيه رومانسيه اشتغلت بعد ما اشتغلت اغاني اجنبي كتير
سليم وطي ومدلها ايده وهو بيقولها بحب: تسمحيلي بالرقصه دي؟ 
ملك ضحكت بفرحه ومسكت ايده وقالت: اكيد 
حط ايده في وسطها وهي حطت ايدها علي كتفه وبدأو يرقصوا مع الاغنيه: 
_ انت يالي خدت قلبي من الزمن ومن الفيه خدت قلبي لدنيا تانيه احلي من الحلمت بيه احلي عمر انا عيشته جمبك والحنان عندك كتير هو فيه كدا زي قلبك لسه فيه في الدنيا دي عمري ماناس انا قبلك كنت في ايه! ومعاك بقيت انا ايه؛ انا باقي ليك ولحد ما عمري ينتهي هفضل يحبيبي معاك وهعيش واموت بهواك 
ملك بص في عيونه بحب وغنت مع الاغنيه وقالت: 
ياما عيشت اتمني قبلك يالي زيك مش كتيير؛ مش مجامله عشان بحبك دا انت ليا حاجات كتيير؛ هي كام مره هقابل حد بيحب بضمير؛  حد عاش عمره عشاني وقلبه ليا بيت كبييير 
꧁꧂
كريم كان واقف برا الحفله مع مريم وبيحايل فيها بقاله كتير بس بطريقته: انا اسف يا مريم؛ عارف اني غلطت فيكي كتير اوي وبصراحه مش عارف اخليكي تسامحيني ازاي
مريم ربعت ابدها بتنهيده وقالت بغرور: معرفش! شوف انت هتخليني اسامحك ازاي 
كريم ضحك بفرحه وقال: يعني في امل تسامحيني؟ 
مريم حركت راسها وقالت: اه في امل اسامحك
كريم من كتر الفرحه كان هيحضنها بس هي وقفته وقالت بحده: هوووب! ايه انت هربت منك ولا ايه؟ 
_فوووق والحركه دي مشوفهاش منك تاني سامع؟ 
كريم بخجل: حاضر؛ هروح انا بقا عايزه حاجه يا مريومتي؟ 
_ ضحكت بحب وقالت: لا يا كيمو
سابها ومشي وهي دخلت الحفله تاني وابتسمت بخبث وقالت: معلش! فاكرني هبله وهسامحه تاني؛ بس ينسي دا انا الحقد ال في قلبي من نحيته مخلصش ولا عمره هيخلص
_ امير دخل الڤيلا بتاعت فهد من جوا عشان يصبله كاس ويسكي وبالفعل كان بيصب الكاس لحد ما لقي بنت لبنانيه واقفه وراه وبتقوله: ينفع تصبلي معك كاسه؟ 
لف لقاها ايه من الجمال؛؛ بشرتها بيضه وعينها عسلي وشعره الونه برتقاني وجسمها رفيع جدا؛ كانت لابيه فستان ابيض قصير 
امير بلع ريقه بتوتر وقال: من عيني دا انتي تؤمري
صبلها الكاس وادهولها وهو مبحلق فيها لحد ما وقع علي هدومها 
شخطت فيه بعصبيه وقالت: ما بتشوف لهي الدرجه! لك شوف شو صار فيني!  انا اتبهدلت ع الأخر
امير مسك حته المطبخ بتاعت فهد وحط عليها شويه مايه وقرب من البنت وحط حته المطبخ علي لبسها عشان يمسح البقع بس هو طينها اكتر
البنت زقته بعصبيه وقالت: شو بتسوي؟  مجنون انت؟ 
_قربت من مرايه ال في الريسبشن وقالت: شوف شو صار فيني؟ انت بدل ما تزيح البقع زودت البقع اكتر؟ 
امير اتوتر اكتر وقال: انا اسف مش عارف اقولك اي؛ كنت بس بحاول امسح البقع
البنت هديت من طريقه امير معاها وحاولت تتفادي عصبيتها وقالت: مو مشكله؛ يلا صار يلي صار  ؛ مدت ايدها عشان تسلم عليه: انا اسمي ليلي وانت؟ 
امير عينه لمعت من الفرحه ومد ايده يسلم عليها بحب وقال: وانا امير اتشرفت بمعرفتك. 
مريم دخلت الڤيلا عشان شافت امير واقف مع البنت دي جوا وقالتله: والله! اجيبلكوا عصير ليمون؟ 
ليلي رفعت كتفها وقالت: لا ما بدي ليمون انا معي كاسه
مريم بصتلها بقرف وبعدين قالت لأمير: خير اللهم اجعله خير!
_عجباك الوقفه معاها اوي؟ 
امير قاعد علي ايد الكرسي وقالها ببرود: طب مانتي كنتي مع واحد وكان عاجبك القاعده معاه اوي 
مريم بعصبيه: افهم يا غبي دا يكون كريم
_ ليلي ابتسمت لأمير وقالت: ايي! رح تيجي معي ولا هتنطر هون معها؟ 
امير بص لمريم وهو بيحاول يخليها تغير وقال: لا هاجي معاكي. 
مريم جزت علي سنانها بغيظ وقالت: بقا حته البرتقانه دي تاخدك مني! حاضر يا امير لما نشوف اخرتها معاك
خرجوا كلهم برا لقوا سليم وماك بيتخانقوا وصوتهم قد كدا 
سليم بعصبيه: انتي كدابه يا ملك وطول عمرك كدابه
_ملك مردتش عليه وسكتت
سليم شدها من ايدها برا الحافله عشان الناس بتتفرج عليهم وقالها: انا وثقت فيكي!  وحبيتك عشانك عشان شخصيه ملك!  مش عشان ملك الكدابه؛ استحاله اسامحك علي كدبك عليا يا ملك انا قرفت منك ومبقتش قادر اشوفك قدامي بعد الانتي قولتيه ومن انهارده لو بعدتي عني هرتاح عشان بجد قرفت منك يا ملك
يا تري اي الحاجه ال ملك قالتها لسليم خلته يقولها كدا؟ 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انا لك انت)
google-playkhamsatmostaqltradent