رواية وعد الرعد الفصل السادس والعشرون 26 بقلم فاطمه خميس

 رواية وعد الرعد الفصل السادس والعشرون 26 بقلم فاطمه خميس

رواية وعد الرعد البارت السادس والعشرون

رواية وعد الرعد الجزء السادس والعشرون

رواية وعد الرعد الفصل السادس والعشرون 26 بقلم فاطمه خميس

رواية وعد الرعد الحلقة السادسة والعشرون

وعد وهي تقف بصدمه وتتجه نحوه وقالت بصوت عالي نسبيا:رعد 

ابتسمت ليلي بخبث وغمزت لصديقتها التي ألقت نفسها في احضان رعد وسط ضحكاتهم 

رعد وهو يلتفت :وعد انتي جيتي هنا امته 

وعد وهي ترجع للطاوله وتحمل حقيبتها :من شويه بس لازم امشي 

رعد :استني شويه وبعد كده هوصلك 

وعد وهي تغادر:ملهوش لازمه السواق بره 

نظر رعد لها باستغراب ولحق بها 

رعد وهو يجذبها من يدها :استني هنا 

وعد وهي تغلق عينها بعصبيه وتسحب يدها منه :نعم 

رعد :ممكن افهم مالك 

وعد :لا ابدا هو في حاجه ولا اي 

والتفتت لتغادر

رعد وهو يقبض علي يدها

وعد بلاش تعصبيني خلصي وقولي في ايه 

ايه الي مزعلك كده 

وعد وهي تدفعه بعيدا عنها 

لا ابدا هو في حاجه تزعل 

لما اتصل بيك بدل المره اتنين وابعتلك مسج وانت متردش 

قولت معلش ممكن في اجتماع ولا مشغول في الشغل 

إنما اجي القي حضرتك مقضيها هنا وبتهزر وتحضن 

لا بجد حاجه متزعلش اد ايه انا غريبه 

رعد وهو يجذبها له :بقولك ايه متعليش صوتك مش كفايا نازله من غير ما تقوليلي 

وعد وهي تحاول أن تتخلص من يديه 

انت مش بتفهم بقولك كلمتك كتير بس انت كنت مشغول مع الأمورة 

سيبني بقي اروح وروح انت كمل الي كنت بتعمله 

رعد وهو يثبتها :ياااه مكنتش اعرف انك ضعيفه بالشكل ده 

يعني لما تشكي ان جوزك مرتبط بواحده تقوليله روح كمل 

وعد :ليه هو انت طفل مش عارف بتعمل ايه 

ولا انت مثلا لو بعدت عني هموت 

لا طالما انت عاوز كده اعمله اصل انا مش مامتك عشان أعلمك التصرفات الي مفروض متعملهاش  المفروض دي وظيفه مامتك مش انا 

صفعها وجرها خلفه غير مهتم بشهقت أصدقائه ولا نبرة ليلي الخبيثه وهي تنادي عليه وتطلب منه الهدوء 

ليلي :برفوا عليكي يا بوسي أما انتي شاطرة بشكل 

بوسي :شاطرة ايه يا بنتي ده انا بقالي ساعه بحاول أقرب منه واغريه وهو صنم وبيبعد عني كمان 

لولا كامل قال حاجه ضحكته وانا استغليت الفرصه كان زمان خطتك فشلت 

ليلي 'عيب عليكي ليلي عمرها ما تخسر ابدا 

...

جالسه في السياره تفضل الصمت 

اذاها 

بل كلمه الأذي لا توصف شعورها 

لم تعد تقوي تحملته تحملت تقلباته شخصيته المتقلبه عصبيته 

كل ما هو سي به 

الا الخيانه لن تقبل بهذا 

مسحت دموعها وهي تنهر نفسها لانها سمحت لها بنزول 

قررت أن تطلب منه حريتها الان 

وعد :نزلني عند بيتي 

رعد :...

وعد وهي تضرب يدها في الكرسي وتصيح:بقولك نزلني عند بيتي 

روووووحني دلوقتي 

أوقف رعد السياره فجأه لتصدر صوت احتكاك عالي 

شهقت وهي تندفع للامام فهي لا تضع حزام الامان ولكن يده أدت المهمه عندما وضعها امامها يمنعها من الاصتدام 

انزلي 

تلك الكلمه بل الأمر هو كان رده علي كلامها 

نزلت وعد بخوف ولحقها رعد 

دخلت البيت مسرعه وصعدت لغرفتهم  توجهت للخزانه وبدأت تجهز حقيبتها 

رعد وهو يستند علي باب الغرفه  :خير 

علي فين العزم 

لم تعره انتباه بل استمرت في ما تفعله 

تقدم منها رعد وسحبها نحوه 

صاح بغضب :انا لما اكلمك تردي عليا فاهمه 

وعد وهي تبتعد عنه :فاهمه 

نعم عوازني اقولك ايه 

الي عندي قولته 

رعد وهو يمسك يدها :وعد كان في أسلوب احسن للكلام 

وعد وهي تبتسم بتهكم :قول لنفسك 

عشان قولتلك انا مش مامتك ضربتني قدامهم 

ولا كأني انا الغلطانه مش انت 

قست يده علي يدها وهو يقول من بين أسنانه :انتي فعلا الي غلطانه 

وغلطتي اكتر لما غلطتي امي 

وعد وهي تزيح يده :غلطت قولت ايه يعني انا قولت ان انا مش مامتك عشان أعلمك الصح من الغلط 

مغلطتش في البخاري ولا كذبت لانها فعلا فشلت في ده 

صفعها مره اخري 

وعد وهي تضع يدها علي خدها 

وصاحت بغضب وهي تضرب صدره 

انت ايه بتستمتع بذلي معندكش دم 

انا تعبت منك ياأخي كل ما اقول حياتنا اتعدلت ترجعها اسوء من الاول 

رعد وهو يمسك يدها وينظر لها بحزن ويضع رأسه علي مقدمه رأسها :الا امي يا وعد 

وعد انا...

وعد :طلقني 

.....

سما :بس ده كده اوفر والا ايه رايك يا استاذ علي 

علا وهي تجذب وجهها لها وقالت بحده 

أيوة ما انا مش فاهمه هو ماله 

هل هو الي هيلبس الفستان ده مثلا 

عشان ابقي معاكي علي الخط بس 

سما وهي تطبق حاجبيها :مش فاهمه سؤالك 

علا :اممم وماله افهمك 

الفستان ده مين الي هيلبسه 

سما :انتي 

علا وهي تقرص علي وجهها برفق:برافو عليكي يا شطورة انتي 

ثم قست وهي تقول بحده :امال بتسألي علي ليه 

سما بألم :اااه خدي يا انسه علا 

علا وهي تربت علي خدها :مدام يا حببتي ركزي كده وفوقي هااا مدااام 

سما :سوري مدام علا 

انا بس قصدي اني اشاركه معانا 

علا وهي تضع يدها أسفل ذقنها :مش معقول اد ايه انتي لطيفه 

ثم تراجعت للخلف وهي تقول بغضب 

امال مكنتيش عوزة تشركيني ليه معاكم قبل كده 

سما بسرعه :لا يا مدام والله ده مش ذنبي ده طلب علي 

نظرت لها علا بحده 

ااااقصد الاستاذ علي 

مسح علي علي وجهه وهو يلعن غباء سما

لفت رأسها تجاه علي وهي ما زالت علي نفس الوضع 

علي وهو يبتسم بريبه:ايه يا حببتي مالك 

علا وهي تبتسم ببرود :قوم 

علي :نعم 

علا بحده :بقولك فز قوم روحننني 

وقف علي سريعا ولملم اشيائه ثم مد يده لها لتنظر لسما التي ابتلعت ريقها بخوف ثم قبضت علي يده حتي اختفوا عن أنظار سما 

نفضت يده وهي توفر بغضب 

علي وهو يضم يده له :بسم الله الرحمن الرحيم 

ايه يا حببتي اتلبستي ولا ايه 

نظرت له علا بغيظ ثم ابتسمت بخبث وهي تشير له :معلش يا حبيبي هات ايدك تاني 

ابتسم علي ومد لها يده ثم سار خطوه وتوقف وهو يصرخ 

علي :اعااااااااا يا بنت العضاضه 

علا :احسن احسن 

يا بتاع البنات يا سافل 

علي :انا يا علا 

شكرا 

علا :أيوة اتمسكن اتمسكن 

امال انا 

اقتربت منه وهي تضع سبابتها أمام عينه 

قول الصراحه انت كنت يتقبلها لوحدك ليه هااا 

لا وكمان طلبت انها مش تقولي 

علي وهو ينزل يدها :محصلش 

رفعت سبابتها مجددا وهي تضعها وسط عينيه 

كداب يا كداب انت سمعتها بودنك الي هياكلها الدود دي 

 قال وهو ينزل يدها :علا دي عيني ومش بسمع بيها 

علا وهي تضرب الارض بقدمها :بطل هزار وقولي ليه عملت كده 

علي :اهدي بقي الناس اتفرجوا علينا 

نظرت علا حولها لتلمح سما القادمه نحوهم 

التفتت ناحيه علي وبحركه واحده حاوطته بيدها 

رفع علي يده بذعر 

علا من بين أسنانها 

نزل ايدك يا غبي هو انا يثبتك 

سما جايه علينا اياك تبين اي حاجه قدها 

يلا احضني 

علي وهو يرفع حاجبه :نعم 

علا بحده :خلللصني 

ابتسم بخبث وهو يضمها إليه بقوة 

علا بصوت مكتوم :براحه يا علي كده همووت 

علي لنفسه :انتي لسه شوفتي حاجه ده انا هطلع الجديد والقديم عليكي

سما :ايه ده انتوا لسه هنا 

ادعت علا انها تفجأت والتفت لسما وهي تحاول أن تتحرر من يد علي 

ولكن يد علي التفت حول خصرها تجذبها له بقبضه محكمه 

نظرت له بحده ليبادلها بابتسامه بارده 

نظرت لسما وابتسمت وهي تقول 

اه  بس ماشين اهو يلا سلام 

سما :مدام علا 

علا :امم 

سما :انا بس عوزة أوضح أن الأستاذ علي عمل كده لانه محضر مفاجأه ليكي 

بجد انتي محظوظه بيه 

بيحبك بجد والاشخاص دي نادر وجودها

علا وهي تضع يدها علي صدر علي وتدفعه للذهاب من أمام تلك السما قبل أن تفتك بها 

حتي ولو كانت نيتها حسنه 

علا :ااه ما انا عارفه مرسي 

باااي 

ضحكت سما علي أسلوبها وتمتمت وهي تغادر لسيارتها :بااي 

....

وعد :طلقني 

رعد وهو يضغط علي يدها بعنف:قولت كام مرة الكلمه دي لا يا وعد 

صمتت ليصبح بها 

كااااام مره ردي 

وعد وهي تدفعه :ما انا انسانه وليا كرامه ومشاعر الي للاسف انت بتقضي عليهم 

وطالما انت مش عارف تسعدني وانا كذلك يبقي ننفصل 

ممكن انت تلاقي الي تعوضك وانا ..

لم تكمل ليصبح هو بها وهو يجذبها له:اوعي تكمليها 

انتي ملكي انا 

وعمري ما هسيبك لو حتي علي جثتي 

وعد وهي تحاول التملص من يديه :حرام عليك بقي سيبني 

انت ايه يا اخي 

رعد :انا بحبك 

بس زي ما قولتلك امي خط احمر 

وعد :وانا عندك ايه 

مليش لازمه 

انت ضربتني قدام النادي كله 

وجيت هنا بدل ما تعتذر كملت 

صاحت ببكاء :لا وعوزني مقولش طلقني 

توجهت تجاه حقيبتها وحملتها 

انا هروح بيتي لحد ما تبعتلي ورقتي يا ريت ماشفش وشك 

مرت من جانبه ليمسك يدها 

وعد وهي تحاول التخلص من يده :شيل ايدك من علياااا 

متلمسنيش بقولك ابعد 

ترك يدها وفي لمح البصر حملها بين يديه بسهوله 

ووضعها علي السرير 

توجه للباب اغلفه بالمناخ وأخذ حقيبتها ووضعها في الخزانه 

تستلقي بجانبها لتنكمش بخوف 

رعد :نفس الرد يا وعد طلاق مفيش خروج مفيش وكلمه تانيه حتي فرح علا مش هتروحيه 

وعد :انت ..

لم تكمل بسبب صوت الخادمه التي تطلعه بخبر قدوم هدي هانم وأمه 

وأنها تطلبه هو ووعد في الحال 

غادرت بعدها 

لينظر لوعد 

وعد :انسي انا مش نازله في حته 

رعد :وعد ماتنسيش اتفاقنا 

وعد :ات ايه لا استني لما اضحك 

رعد :وووعد 

وعد :اتفاق ايه انت خلفت فيه كل حاجه يا استاذ 

ولا انت ناسي 

وقولت أنه مجرد لعبه منك 

رعد :وعد سبق وقولتلك اهلي مش لازم يحسوا باي مشاكل بنا لازم تنزلي 

وطالما جايين في الوقت ده يبقي ليلي قالتلهم

وعد بعد تفكير :بس بشرط 

رعد :وعد ده مش وقتك 

وعد :ده الي عندي 

رعد :اخلصي وغير الطلاق 

وعد :لا ما انا عارفه عشان كده عندي طلب تاني 

اضربك 

رعد بحده:نععععععم 

وعد وهي تتلمس خده :اضربك يا حبيبي كفين بالتمام والكمال زي بتوعك تمام 

لا ومش كده وبس انت بكره تيجي معايا النادي في نفس المعاد قدام كل الناس وتصالحني 

ومش كده وبس تعتذر كمان 

رعد :انتي اتجننتي يا وعد 

وعد وهي تقترب منه :لا وحياتك انا عقلي ميه علي ميه 

نظر لها رعد بغضب ثم ابتسم 

لتنظر له وعد بشك 

رعد :موافق بس بشرط 

وعد :لا يا بابا ملكش تشرط 

رعد وهو يحذبها لتلتصق به :لا هشرط ياما هتنزلي ورجلك فوق رقبتك وانتي عارفه 

اشاحت وعد ببصرها عنه وهي تهتف بغضب :اتنيل اشرط 

رعد وهو يتحسس وجهها مثل ما فعلت :مع كل كف تحطي مكانه اطه يا بيضه 

فتحت وعد فمها بصدمه  وهي تنظر لابتسامته الخبيثه التي تتسع 

وعد :لا طبعا 

رعد :بشوقك يلا قومي البسي بدل ما تاخدي التالت 

قالها وهو يبتسم 

وعد بغل ؛:موافقه المهم اني اخد حقي منك 

اقترب منها رعد وهو يمد وجهه يلا كفين بعد كده اطتين 

مد و يدها ضربته علي وجهه لتنكمش منتظره رد فعله ولكنها وجدته يغمض عينيه بصمت 

اقتربت منه براسها ولكنه فتح عينه فجأه 

صرخت بذعر وهي تبتعد 

ابتسم وهو يجذبها مجددا 

ايه يا وعد مالك انتي الي في وضع الهجوم مش انا 

رفع يده وهو يقول يلا عشان اتاخرنا 

رفعت يدها وضربته للمره الثانيه 

شعرت بالنشوة والرغبه في المتابعه مع صمته الغريب لتضربه مره اخري 

ابتسمت بفخر وهي تشعر أنها أخذت حقها 

حتي ولو كانت مخطأه لا يهم المهم انها انتصرت 

فتح رعد عينيه المظلمه 

اقتربت منه وعد ولكنه امسكها من كتفها 

علي فين 

قالها وهو يبتسم 

وعد وهي تمد شفتيها هنفذ الاتفاق 

رعد وهو يعيدها للخلف ثم قال بأعين مظلمه وابتسامه خبيثه  :لاااا مش عوزهم دلوقتي لما نطلع عشان هدي هانم وصافي هانم تحت مينفعش نتأخر 

حركت وعد كتفيها وتحركت للمرأه وجذبت شي من عليه واتجهت لرعد

رعد :انتي بتعملي ايه 

وعد :بدرى الي عملته يا حبيبي ولا عاوز كله يعرف انك واكل قلمين علي الصبح 

ضحكت بشده لينظر لها وهو يبتسم لضحكتها الفاتنه

وبداخله يتوعد لها 

...

علي :ساكته يعني 

علا :بس يا سافل 

علي :الا الا الا  ايه ده 

علا :بقي تستغل الوضع وتكلبش فيا يا يا اااااه منك 

علي وهو يضحك :اهدي بس يا بيبي 

ثم قال بأسف مصتنع :مع انك ظلمتيني بس انا مرضتش احرجك قدامها 

شعرت علا بالذنب فعلا وقالت وهي تضع يدها علي يده 

خلاص يا حبيبي انا اسفه 

انا فعلا احرجتك وعضيتك 

قالتها وهي تتفحص عضتها التي تركت اثر واضح علي يده 

مثل الألم وهو يقول :اااه براحه يا علا وجعاني 

جذبتها علا ناحيه فمها ليسحبها علي مسرعا من يدها وهو يصيح بمزاح

ااايه يا علا هتعملي ايه هتعضيني تاني طب خدي التانيه طب 

ضحكت علا وهي تضربه برفق 

بطل بقي ومسكت يده وقبلتها بهدوء وهي تتمتم باعتذار 

أوقف علي السياره سريعا 

علا وهي تشهق :ايه يا علي في ايه 

علي :لا ابدا زي مانتي ولا كاني موجود 

اصل لو فضلت سائق هعمل حادثه 

وخفت اقولك كده تقفي عشان كده قولت اسيبها ممكن تحن وتديني الاطه 

ابتسمت بخجل وهي توكزه بيدها 

ضحك علي وتحرك بالسياره الي بيتها 

....

بعد فتره كانت وعد تستأذن وتصعد لغرفتها وهي تفكر في طريقه تعامل رعد البارده مع صافي هانم (أمه)والتي كان يدافع عنها 

ولكن طريقته معها كانت رسميه جدا وبالحدود الشديده 

قطع تفكيرها دخوله 

رعد :طلعتي ليه 

وعد :لا ابدا تعبت 

رعد وهو يقترب منها  :كويس انا كنت هنديكي عشان نكمل الاتفاق 

وعد :هاااا أيوة  أيوة طبعا 

رعديقترب منها ويحاوطها بيده يضمها له

وعد:ايه يا رعد مش ده الاتفاق

رعد وهي يحملها بين يديه :اه ما انا عارف 

بس انتي الي خلفتي الاول 

وضعها علي الارض وهو يحرك يده علي خده 

تلاته يا مفتريه لا وايه باقصي قوتك 

وعد وهي تتراجع :رعد خليك جنتل مان 

رعد وهو يجذبها :ليه هو انا كده مش جنتل 

ثم قال وهو يقبل مقدمه رأسها :بذمتك في راجل يسيب مراته تضربه عشان تسامحه 

اوعي تكوني فاكرة اني عملت كده عشان تنزلي لا 

انا اقدر انزلك ورجلك فوق رقبتك وانتي عارفه بس انا عملت كده عشان متزعليش

وعد :رعد اناا انت 

رعد وهو يضمها له :انا مش قصدي يا وعد 

بس امي لا 

وخليكي فاكره كده كويس لان المره الجايه مش هيهمني زعلك 

سرحت في طريقه تعامله مع صافي لتفيق علي اثر لمساته 

رعد وهو يضمها :ماشي يا وعد 

حركت رأسها بنعم كالمغيبه 

ليقبل رأسها بحب 

حملها لتشهق هي بذعر 

وعد :رعععد نزلني 

رعد :لا يا ماما انا هاخد حق التلت اقلام دلوقتي وبالزياده كمااان لانك خلفتي الصفقه 

واه لو في اي وقت عوزة نكرر الصفقه عادي انا موافق بس نزود المعلوم

انزلت رأسها بخجل وهي تضربه في صدره برفق 

سااافل 

ضحك بشده وهو يضمها له 

لتبتسم وعد وهي تنظر له 

تغرق معه في بحور الحب  احلام العشق تخاف أن تستيقظ منها اوتكون فيها هي الخاسره

يُتبع ..
google-playkhamsatmostaqltradent