رواية حبك نار الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم أسماء الكاشف

 رواية حبك نار الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار البارت الخامس والعشرون

رواية حبك نار الجزء الخامس والعشرون

رواية حبك نار الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار الحلقة الخامسة والعشرون

*  انت اتج*ننت يا خالد بتضر*به ليه قولتها بعصبية وقربت من عاصم بخوف قبل ما المسمه مسك ذراعي جا*مد وعروق ايديه بارزه وز*قني خالد بعيد عنه 

^ متلمسيهوش 

رجعت خطوه لورا وعاصم ز*مجر بغضب وه*جم على خالد من هدومه وز*قه بقوه علي الحيطة وراه 

_ انت ازاى اتجرأت ولمستها يا ح*قير

^ انا إلى ح*قير ولا انت الي ح*قير ذق عاصم بقوه وجبر*وت وقال

^ هي دى الامانه الي سيبتهالك بهد*لتها 

كنا واقفين بنتفرج عليهم معاذ جيه يحوش بينهم رفع عاصم ايده بمعني اتوقف وقف مكانه وهو مش فاهم سبب الخنا*قة 

_ مالها الأمانة يا خالد انا محافظ عليها وطالما كنت مهتم اووي بيها ليه سيبتها وسافرت  قالها عاصم وحاول يهدي

^ علشان سعادتك قولت هتحميها بس انت كنت سبب في خط*فها ولاء غير كده استغل*يت ضعفها ومحافظتش عليها ضر*به في صد*ره بقوة وذ*قه فتحرك عاصم خطوه لورا وه*جم عليه وهو بيقول 

^ ازاي تسمح لنفسك تفضل معاها لوحدكم واهلك مسافرين ولما جيه جدي علشان يحافظ علي حفيدته اها*نته وضر*بته 

ضر*ب عاصم بو*كس لخالد فبعد عنه خطوه وقال بغضب 

_ ايه الكذ*ب ده وانت صدقت البيه جدك دلوقتي مش ده نفسه الي اتخلي عنكم 

اتنفس بعمق وقال بتحدي 

^ يبقى رد عليه اهلك فين دلوقتي 

بصله بغيظ ومسح الد*م من علي انفه 

_ مسافرين اه 

سكت لما ه*جم عليه ثاني بس انا خوفت عليه من غضب خالد مع ان خالد جميل وهادي بس لما بيغضب بيبقي و*حش ووقفت فى النصف وغمضت عيني بخوف مستنية اي لك*مة منهم 

^ انتي خايفه عليه  

مسكت ايده تحت نظرات الغضب من عاصم 

* ارجوك كفاية يا خالد متضر*بوش بعض انت فاهم غلط عاصم وانا 

 _مراتي قاطعها ومسك ايدها بغيرة ورجعها جنبه حط ايده على و*سطي وشدني ليه أكثر وخالد واقف مصدوم وردد 

^ مراتك امتي ده حصل وازاي محدش عرفني بعيون حزينة اتحرك خطوه 

^ مكنتش اتخيل اني ما فرقش معاكم للدرجة دي عموما مبروك 

قالها واتحرك للخارج بصوت مهزوز 

_ خالد علشان خاطري استني بس خرج من غير أي تبرير ز*قيت ايد عاصم بغضب وبصيتله بغضب 

* بسببك خسرت خالد كمان

قولتها وجريت على اوضي حسيت اني اتيتمت مره ثانية خسرت اهلي مره ودلوقتي خسرت خالد الي بعتبره اخويه اتربينا  مع بعض فترة لغاية ما دخلت إعدادي هو سافر يكمل دراسة ويجي زيارات بس لما بيجي اجازات بنقضيها سوي ومابنسبش بعض خالص لغاية ما رما*ني جدي واتخلي عني رما*ني لعمي الي استقبلني بترحاب كبير حتي عيلته رحبت بيه وحبوني وخصوصا عاصم الي اعتبرني بنته غمضت عيني بقوة وقفلت الباب جامد وقعد علي السرير بعيط ما اقدرش اخسر حد منهم خالد وعاصم أكثر اثنين اتعلقت بيهم لأول مره اشوف بينهم خنا*ق وانا كنت السبب 

عند خالد خرج وقلبه مهمو*م وحزين مشي بخطوات سريعة وركب عربيته وقفل الباب بعصبية وانطلق بيها بسرعة كبيرة لدرجة طلع غبار مكانها كان بيسوق بسرعة وتهو*ر وعينيه علي الطريق وبيتنفس بقوة ضر*ب المقود قدامه بعصبية كام مره وصرخ باعلي صوته 

^ ليه ليه 

هدي شويه وكمل بهمس

^ حبتيه هو واتجوزتيه ليه حر*قتي قلبي كده  

تحت عند عاصم ومعاذ وغادة 

العصبية واضحة اووي فى عاصم الي بيبص علي مكان هر*وبها بغيظ ما توقعش انها تثو*ر عليه علشان خالد كور ايده بغضب وهو بيلمح غادة الي واقفه في اخر الركن منكمشة على نفسها وخايفه لدرجة أن رجليها مساعدتهاش تلحق مروه اتنهد بغضب ولف وشه لمعاذ الي قرب منه وحط ايده علي كتفه

= انت كويس 

هز راسه بالإيجاب وقعد على الكرسي بارهاق

_ كويس متقلقش معلش توصل غادة معاك  مينفعش تروح لوحدها بالحالة دي 

ابتسم جواه بفرحة وقال

=طبعا طبعا  

رفع حاجبه بغيظ وقال

_ دي امانه في رقابتك يا مسيو رومانسي وبلاش حركاتك معاها انا فوت بمزاجي دخولك المطبخ عليها بحجتك التا*فهه لأنك كنت تحت عيني وكمان واثق فيها بنت اه بس بميت راجل 

ابتسم بخجل وحط ايده علي قفاه وقال بهمس 

= انا بحبها وقصدي شريف اخذ منها الموافقة بس وهتقدملها على طول  

_ الله يسهلوا قالها ولمس مكان الضر*ب بو*جع فضيق حاجبة وقام قال بهدوء لغادة 

= اجهزي علشان هيوصلك معاذ 

اتغاظت من اسلوبه الامر وقالت باعتراض

* بس انا هروح لوحدي شكرا 

_ هش من غير اعتراض مينفعش تمشي متأخر كده لوحدك هو هيوصلك خلاص من غير اعتراض قالها بأمر ومشي وهو حاطط ايده علي انفه بيحاول يوقف الد*م الي بينزل بصيت عليه بغيظ وبصت علي معاذ الي واقف بيبص عليها وبيرفع حاجبه بمشا*كسة نفخت غادة بغيظ ودبت رجليها ذي الأطفال وطلعت تجيب شنطتها من اوضه الصالون تحت نظراته الولهانة وضحكتها المكسوفة ومدارياها ومصدرة الوش الكشو*ر

لبست الشنطة ووقفت قدامه بكسوف بس عملت نفسها مضايقة وهي مربعة ايديها قدام صد*رها وبتحرك رجليها اليمين 

* لبست يله متعطلنيش ضحك بخفة وحط ايده علي فكها برفق 

= يله يا ساندريلا امشي قدامي قالها وشاور ليها تسبقه هاتفا بمرح 

= السيدات اولا 

كانت هتبتسم بس كشرت ومشيت قدامه وقفت قدام العربية مد ايده يفتح الباب الي جنب السواق بس هي كشرت وقالت بعد ما فتحت الباب الخلفي 

* هركب انا ورا 

رفع حاجبه باغاظة وفتح الباب 

_ ليه السواق الهانم ولا انتي خايفة قولي قولي 

ضر*بت برجليها الأرض بغيظ وشخطت فيه 

* انا مبخافش اصلا 

= وريني 

قفلت الباب الي ورا بتحدي وز*قت ايده ودخلت علي الكرسي الي جنبه ضحك بخفة وقفل الباب وهو بيغمز بشقاوة خلاها تشهق بكسوف 

* قلي*ل الأ*دب بصحيح 

لف وركب جنبها حط حزام الامان وقرب منها مره واحده خلاها ترجع لورا بخوف وحاطه ايدها قدام  وشها  

* في ايه 

قرب أكثر ومال عليها وهي لزقت علي الكرسي وغمضت عينيها بخوف وبتفكر تصرخ 

* لو قربت هصرخ والم عليك الناس 

مد ايده ورا كرسيها وسحب الحزام وربطه ليها وهو بيتعمد يبطئ علشان يكون قريب منها أكثر  ورجع مكانه وهو بيتمني يفضل جنبها علي طول القلب دايما ساحبنا للأشخاص من غير تفكير 

= بربط الحزام بس 

قالها ببرود وبص قدامه واتحرك بالعربية وقلوبهم بتنادي بعض

يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حبك نار
google-playkhamsatmostaqltradent