رواية حبك نار الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أسماء الكاشف

 رواية حبك نار الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار البارت الرابع والعشرون

رواية حبك نار الجزء الرابع والعشرون

رواية حبك نار الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار الحلقة الرابعة والعشرون

* انت بتقول ايه عايزني اتجوز عيل وأصغر مني بعشر سنين كمان لاء ده جنو*ن فعلا

قالتها ميرا وهي بتلف حوالين نفسها بجنو*ن

= وفيها ايه هو عايزك وطلبك بالاسم وبيموت فيكي 

* حبه بر*ص ان شاء الله انت واعي للي بتقوله يا جدي 

ربع ايده ببرود وقعد علي الكرسي وحط رجل علي رجل 

= فيها ايه يا ميرا متكبريش الموضوع 

بهجو*م

* لاء ده هو كبير فعلا انت مش حاسس بالي عملته خلتني اجي جري من بريطانيا وقال ايه جدك تعبان وعايز يشوفك قبل ما يمو*ت بعد الش*ر عليك واجي الاقيها خطة علشان تجوزني لحته عيل لاء مستحيل اقبل بكده 

قربت منه أكثر 

* مستحيل 

 خرجت بس اتخبطت في الباب بعصبية قامت وهو ابتسم بخبث 

***********

^ ازيك يا سندريلا قالها معاذ ولف ايده أكثر علي و*سط غادة وقربها من وشه بنيته كانت بمواجهة زيتونيتها كانت بتتنفس بصوت مسموع وعينيها واسعه علي آخرها كانت هتصر*خ بس حط ايد علي شفا*يفها وقال بهمس مغر*ي وهو لسه مقيد جسمها بجسمه 

^ هش اهدي حبيبتى واسمعيني للاخر وبلاش هجو*مك دايما عليه 

اتنهد وبص علي عينيها بعشق وهي بتبص بصد*مة والصد*مة ال*جمت فمها  

^ انا بحبك يا ساندريلا بحبك من اول نظرة شوفتك فيها من يوم الحفلة وانا بفكر فيكي ودورت عليكي كثير اووي لغاية ما وصلت ليكي 

رفع صا*بعه من علي فمها تمتمت باحراج وتوتر وهيمان 

=انا انا 

ابتسم 

^ مش عايز اسمع رأيك دلوقتي خذي وقتك وانا هستناكي واتاكدي اني بحبك ومش بلعب بمشا*عرك قرب من خدها وطبع قب*لة عميقة وسابها وخرج وكأنه كان سراب بصت علي اثره بصدمة وحطيت ايديها علي وشها بكسوف وحركت ايدها مكان البو*سه وقالت بسرحان 

= ده با*سني قلي*ل الأ*دب بس م*ز الصراحة اتنهدت بتيه وغمضت عينيها وهي بتسمع دقات قلبها العالية الي بتعرفها انها داخله علي عشق جديد 

***********

عند عاصم ومروه 

لما دخلت عليه هو ومعاذ لحظات كان معاذ مستأذن ومتعرفش انه راح لغادة وفضلت لوحدها مع عاصم الي انشغل بالفون بتاعه وهي اتأففت بضيق وقعدت جنبه بحب اتكلمت

* متشكرة اووي علشان فرحتني وخليت صاحبتي تفضي اليوم معايا  

_ العفو قالها وبيقلب في الفون بملل اتنهدت وشربت المايه وفتحت الفون بتاعها تشوف الرسايل لقت رسالة علي الواتس من نفس الرقم 

= وحشني صاحبي الي بيهر*ب مني

تأففت بضيق وبصيت على عاصم الي واقف جنبي وأرسلت لأول مره في حياتي 

* الي بيحب ما بيهد*دش حد بالصور إلي معاه ومبيستخباش ذي الحرا*مية ويراقب من بعيد الي بيحب بيواجهه وبس 

بعت الرسالة وبصيت علي عاصم باصرار لازم اواجهه وبلاش اتعب نفسي أكثر قربت منه أكثر وقولت بهدوء 

*عاصم منكن اتكلم معاك في حاجة مهمه بصلي باهتمام وساب التليفون من ايده وقال 

_ طبعا يا حبيبتى 

اتنحنحت بهدوء 

* انت بتحبني !!

_ ايه السؤال ده قالها وقاضب حاحبه قومت بهدوء

* انسي خلاص شدني من ذراعي وقعدني ثاني 

_ ماعرفش ايه الي في دماغك الصغيرة دى بقالك فترة كبيرة متغيرة يا مروه وكأنك شخص ثاني عارف انك مريتي بمواقف صعبة واثرت فيكي ولسه متأثره ومش عارف أخرجك من حالتك دي انا حاسس باليأ*س وكار*ه نفسي علشان مش قادر اكون سندك بس الي عايزك تتأكدي منه يا مروه انتي الوحيده إلى دخلت حياتي وقلبتها اتنهد بقوة ومسح بإيده علي شعري وقال 

_ايوه انا بحبك غمضت عينيها مستمتعة باعترافه وموجوعة في نفس الوقت شدها لحضنه بقوه اتنفست ريحته 

بعيون حزينة 

* انا شو*فتكم مع بعض بعدها عنه ولسه هيستفسر دخل معاذ عليهم مره واحده من غير ما يستأذن اتحرج وبعد عنها وبيغ*لي من جوه وبيتوعد لمعاذ في سره وهي رتبت علي شعرها بتوتر وبصت ليه بحزن وقامت تشوف غادة بس قبل ما تخرج سمعوا خبط جامد علي الباب خرجت غادة المرتبكة ووقفت جنب مروه وعاصم قام بتأفأف يفتح الباب ومجرد ما فتح لقي خالد واقف بغضب أول ما شاف عاصم ضر*به بو*كس خلاه يرجع خطوه لورا وانفه نز*ف صرخت مروه وجريت علي عاصم  

* انت اتجننت يا خالد بتضر*به ليه ذ*قها خالد بعيد عن عاصم بغضب جعلت عاصم يزمجر بخشونه 

يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حبك نار
google-playkhamsatmostaqltradent