رواية نور الصعيد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم رقيه طارق الزيني

 رواية نور الصعيد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم رقيه طارق الزيني

رواية نور الصعيد البارت الثالث والعشرون

رواية نور الصعيد الجزء الثالث والعشرون

رواية نور الصعيد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم رقيه طارق الزيني

رواية نور الصعيد الحلقة الثالثة والعشرون

يفتح الباب سريعا لتدلف منه ندي لتقول ببعض الغضب والتوتر:انا مش هفضل كدا زي الاطرش في الزفه انتي هتحكيلي كل حاجه بالتفصيل الممل

رقيه وهي تبكي بأنهيار:انا هحكيلك علي كل حاجه عشان انا تعبت والله والله تعبت ومش قادره استحمل اكتر من كدا انا شايله جبال فوق صدري مخلياني مش قادره اتنفس انا هحكيلك كل حاجه عشان ارتاح بقا من كل دا بس لازم تعرفي حاجه اني مظلومه والله العظيم مظلومه وعملت كل دا علشان 

ندي بتوتر:احكي ياماما الله يرضي عليكي  

رقيه:انتي باباكي عايش وانتي ليكي عيله من أكبر عائلات الصعيد

ندي بصدمه:نعععععم ازاي 

رقيه ببكاء:متقطعنيش ياندي خليني اشيل الهم دا من قلبي واستريح بقي يابنتي انتي باباكي اسمه محمد الشافعي من أكبر عيله في الصعيد عيله الشافعي من أعيان قنا ثم تقول بابتسامه وسط دموعها:كان عندي ١٨سنهلما ابوكي شافني وانا راجعه من عند بيت عمي عجبته ماانا كنت حلوه وصغيره  وبحكم أنه واد من اولاد الشافعي قدر يعرف معلومات عني بسهوله وقال لأهله وفعلا جه واتقدملي انا كنت من عيله مرتاحه بس طبعا مش زي عيله الشافعي كنت أنا البنت الوحيده لابويا وامي الدلوعه يعني وهما وافقوا طبعا مين هيرفضه وهو ادب واخلاق ووسيم اوووي وقيمه زي مابيقولوا عدت الايام واتجوزتا وحبينا بعض جدا زي ماتقولي لقيت حب حياتي والايام عدت وكانت احلي ايام والعائله كانت بتحبني وانا كنت بحبهم جدا لحد ما في يوم اكتشفت اني حامل العيله كلها فرحت الا اتنين سعاد اخت ابوكي عشان كانت بتغير مني اكمني احلي منها وكدا وكلهم بيحبوني وعشان فلوس العيله لأنها طماعه جداا وجوزها علشان عينه كانت عليا من زمان بس انا مكنتش بديله ريق وكان عايز يتجوزني قبل أما ابوكي يتقدملي بس طبعا رفضتبس دا كان واجع كرامته اوووي ازاي ارفضهيعني واتجوز قريبه عدت الايام مع محاولاتهم اني أسقط الجنين بس كانت ارادات ربنا بتتدخل في اللحظه الاخيره لحد ما اتولدت اول فرحتي نور سمتها نور عشان نورت حياتنا مكنتش اول حفيد العيله بس كانت أول حفيده بت لأن في يزن منصور الشافعي ابن عمك هوا اكبر من نور  المهم عدت فتره حلوه وبعد حوالي سنه وكام شهر وبعدها اكتشفت اني حامل تاني طبعا ابوكي وجدك كانوا مبسوطين بس عمتك وجوزها كانوا قايدين.نار لحد ما اتفقوا على خطه قذره زيهم عرفتها وبعدين في يوم مكنش في حد في البيت كانوا بيوجبوا في فرح في بيت واحد من كبرات البلد استغلوا الفرصه وخدروني وخطفوني لمكان بعيد عرفت بعدين أنه مخزن من مخازنا اللي متطرفه بعيد عن البلد وساعتها كانوا بيتكلموا مع بعض وانا كنت فوقت من المخدر بس مكنتش قادره تتحرك ولا اتكلم كانوا بيتفقوا علي اللي هيعملوه 

               🎬🎞️🎥    Flash back 🎥🎞️🎬

جلال(والد مالك وفيروز وابن عم سعاد وزوجها )

جلال:هنعمل ايه ياسعاد دلوك 

سعاد بخبث:كل خير يبن عمي هنخليها تكتب جواب لمحمد بخط ايديها وتقول فيها انها بتكرهه وأنها هتطفش ومش هيشوف وشها تاني ويعتبرها ماتت وان اللي في بطنها هتنزله وانها مكنتش بتحبه هي كانت عايزه فلوسه ومركزه وأنها لقت واحد احسن واغني منه بس 

جلال بصدمه:وه وه دماغ إبليس بصحيح بس ايه اللي يجبرها توافق 

سعاد بخبث:لا دي سبهالي انا 

لينتهي مفعول المخدر بعد وقت قليل وتصدر رقيه انين خافت دليل علي استيقاظها

سعاد بمكر:اهلا يمرات اخوووي 

رقيه بدموع:انتوا ايه شياطين حسبي الله ونعم الوكيل فيكم انتوا بتعملوا معيا كدا ليه هوا انا عملت حاجه عفشه ليكم 

سعاد:تؤ تؤ دا انتي وقفالي زي الشوكه في الزور وهخلص منك ومن اللي في بطنك 

رقيه بخوف وبكاء:سبيني في حالي بالله عليكي انا مش فاهمه حاجه والله انتي بتكرهيني ليه انا عملتلك ايه كنت عارفه اول ما اتجوزت انك مش بتطقيني بس متخيلتش أن الكره يوصل معاكي للدرجه دي 

لتقول سعاد بضحكه مخبوله:هههههههههه كره انا بكرهك اخص عليكي بجد 

ثم شدتها من شعرها بقسوه:انتي متعرفيش انا بكرهك ازاي يابت البحيري طول عمرك متباهيا بجمالك طول عمرك بتجذبي الأنظار وعامله فيها البت الطيبه ام قلب رفيق .....!انتي عقربه إياك تكوني فاكره أن الحبه اللي عملتيهم دول هيدخلوا عليا انتي داخله ومتكتكه انك تاخدي كل حاجه طبعا مهو منصور الكبير علي خلاف مع أبوه ومقاطعين بعض مبقاش الا محمد الصغير ترمي شباكگ عليه وتاخدي كل حاجه وتبقي ست البيت وانا يترميلي فتافيت من الاخر بس متحلميش بكده يابت البحيري انا مش هسمحلك 

كانت رقيه تبكي بهستيريه لتقول سعاد:تؤ تؤ البكا مش دلوك لسه التقيل جاي ورا لتبكي رقيه أكثر لتجبرها علي كتابه الرساله أو ستقتل محمد لتكتب رقيه الرساله وقلبها يتمزق هل ستترگ حبيبها وامانها وكل شئ لها في الحياه لتكتب الرساله رغما عنها 

رقيه ببكاء شديد:انتي مش اخدتي اللي انتي عايزاه سبيني بقا امشي 

سعاد بخبث:تؤ تؤ هوا دخول الحمام زي خروجه ياحلوه ولا ايه انتي هتشرفينا هنا شويه بعد ماكل حاجه تمشي زي مانا عايزه وبعد كده هريحك قوي قوي قوي 

لتخاف رقيه كثيرا من كلامها لأنها شيطانه (ابليس هيعلن اسلامه ياجودعان والله انا مني لله 😂😂💔)

لتقول سعاد بخبث وضحك مخبول:خدها ياجلال انت وشحاته حطوها ومحدش يحطلها لا اكل ولا شرب لحد بكره 

لتبكي رقيه وتقول بعد ماحطوها في الأوضه وقفلوا عليها:يارب ساعدني يارب نجيني انا واللي في بطني زي مانجدت يونس من بطن الحوت لتمضي وقتها كله تشكي همها وتطلب النجاه من ربها أنه قادر علي كل شئ(صلوا على النبي الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ♥️🙂)وأصبح الوقت ليلا وهي تشعر بالخوف فتبكي بحرقه فكل هذا كثيرا

 كثيرا حقا علي فتاه لم تتجاوز ٢٢من عمرها وبعد وقت كثير مع محاولات رقيه أن تفك الرابط الحبل لتنجح في ذالك لانه كان مرخيا قليلا وتتسلل حتي تفتح الباب لينفتح حتي تتفاجئ من الذي امامها هل هذا حلم

رقيه بصدمه:انت وووووووووو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية نور الصعيد)

google-playkhamsatmostaqltradent