رواية حياة فهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نسمة سيد

 رواية حياة فهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نسمة سيد

رواية حياة فهد البارت الثالث والعشرون

رواية حياة فهد الجزء الثالث والعشرون

رواية حياة فهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نسمة سيد

رواية حياة فهد الحلقة الثالثة والعشرون

فهد وهو قاعد مع انس و عمر في المكتب جتله مسج 

فتحها و وشه قلب 

عمر:  مالك يا فهد في ايه 

فهد:  مفيش حاجه واحد متخلف عمل مشكله صغيره في الشغل هحلها بكرا انا هطلع ارتاح شويه ونبقي نقعد بليل 

عمر و انس بصو لبعض لانهم عارفين ان في حاجه بس فهد مش عايز يقول

...... 

فهد على السرير بيفكر 

" اكيد الكلام دا مش صح انا عارف ان في الى عايز يعمل بنا مشاكل بس ازاي الى بعت كدا واثق انها بكرا هتروحله انا بجد مش عارف اعمل ايه

انا هبعت الصور دي لصحبي وهو يتاكد "

فهد بعت الصور لصحبه ونزل تحت لقاهم قعدين كلهن بيضحكو 

فهد:  يعني محدش قالى انكم بداتو الاقعده 

حياه:  عمر قال انك طلعت ترتاح محبتش اضيقك وسبتك

هروح اجبلك كيك شوكولاته زاينا 

حياه دخلت المطبخ وفهد دخل وراها 

فهد:  حياه 

حياه:  نعم 

فهد:  انتي في حاجه مخبياها عليا 

حياه بتوتر: لا ليه في حاجه 

فهد:  لا بس حبيت اتاكد 

هو انتي عايزه تطلقي بجد 

حياه بحزن:  حتي لو مش عايزه فدا الى هيحصل يا فهد 

فهد:  تيجي نسيب الدنيا تمشي ومنتحكمش فيها ونشوف هيحصل ايه 

حياه:  حتي لو سبنها تمشي لوحدها اكيد هيجي يوم وتقابل حب حياتك انا وقتها هبقي السد الى في حياتك 

فهد:   طب ناخد فرصه طيب 

حياه:  احنا فرصتنا اننا نفضل صحاب 

فهد:  ماشي يا ستي موافق 

حياه:  يلا نخرجلهم بقي 

اليوم كله هزار وضحك اليوم عدي وكله دخل اوضته 

عند فهد تلفونه رن 

فهد:  ها قولى عملت ايه

....:  للاسف الصور مش متركبه فعلا حياه واققه مع شخص قدام باب الشقه 

فهد:  طيب اقفل بس طبعا انت عارف محدش يعرف بلموضوع دا 

.....:  اكيد طبعا متقولش كدا

فهد: سلام 

"يارب ميطلعش الى في بالي صح يا حياه يارب متكسرش قلبي معاها" 

<تاني يوم> 

على الفطار 

حياه:  انا عندي مشوار ومش هتاخر 

فهد:  مشوار ايه 

حياه:  هشتري حاجات ليا انا محتجاها

حمزه:  وانا عندي شغل هخلصه واجي 

فهد:  انا كمان عندي شغل هخلصه واجي 

كلهم خلصو فطار و الشباب راحو الشغل 

حياه:  يلا يا بنات انا همشي ومش هتاخر 

مي:  خديني معاكي 

حياه:  لا خاليكي انا هروح لوحدي واجي بسرعه باي 

حياه مشيت وفهد كان مستنيها ومشي وراها 

حياه وصلت ونزلت دخلت العماره فهد دخل وراها وشافها بتخبط على باب وفتحلها نفس الشاب الى كان في الصور وحياه دخلت و الشاب قفل الباب 

فهد واقف مصدوم وحاسس ان قلبه اتكسر ومش عارف يعمل ايه وازاي حبها كدا وانه اتجوزها عشان يقرب منها وتحبه بس قرر انه مش هيسكت وطلع كسر الباب عليهم 

حياه بصدمه:  فهد!! 

ماهر بخوف:  هو في ايه 

فهد:  انا هقولك في ايه 

في ان مراتي الست المحترمه بتخوني 

حياه:  فهد انت بتقول ايه شكلك اتجننت اتا هفهمك كل حاجه  

فهد بغضب ضربها بلقلم وهي وقعت على الارض وقالها:  انتي تسكتي خالص مسمعش صوتك انتي فهمه وبص لماهر وقاله:  انا اكيد مش هسيبك بس دورك جي استناني وهجيك مهما كنت فين 

ومسك حياه من شعرها وجراها معاه لتحت وهي بتعيط وبتقوله:  يا فهد براحه ونبي سبني وانا افهمك كل حاجه والله بس سبني 

فهد بغضب:  قولتلك اسكتي والا والله هقتلك واخلص منك 

فهد فتح العربيه وزقها فيها وركب هو وساق بسرعه اوي وحياه قعده بتعيط جامد 

........... 

ناني:  اخيرا الخطه نجحت دا اكيد هيقتلها

مجهول:  يعمل فيها الى يعمله انا عارف ان قلبه اتكسر بس لسه ههده كمان و كمان 

اياد:  ليه مش كفايا كدا

مجهول: لا طبعا مش كفايا دا لسه كتير بس الصبر بس الصبر 

ناني:  احنا لازم نحتفل بقي

مجهول:  هو دا الكلام 

اياد:  احتفلو انتو انا هروح انام 

ناني:  كأيب. اوي 

مجهول:  سيبك منه يلا بينا احنا 

........... 

حياه و فهد وصلو اول ما فتح الباب زق حياه وقعت على الارض 

حياه:  يا فهد اسمعني ونبي 

مي:  في ايه يا ابيه حصل ايه 

فهد:  محدش يدخل بنا 

اطلعي قدامي يلا 

مي:  براحه يا ابيه ونبي فهمني في ايه 

فهد:  عايزين تعرفو في ايه في ان الست هانم بتخوني 

وسبهم وطلعلها اول ما دخل رزع الباب جامد 

حياه بعياط:  يا فهد والله والله انت فاهم غلط 

فهد عيونه حمرا دم من العصبيه وكأنه مش منعزل عن الدنيا شايف  خيانتها وبس 

مسكها من شعرها وفضل يضرب فيها جامد

وهما على الباب بيحولو يفتحو 

سماح:  يابني افتح يا بني ونحل الموضوع سوا 

هدير:  فهد افتح بقولك 

شهد: ونبي يا فهد سبها

نهال:  حد يتصل بحمزه بسرعه 

هدير:  انا هتصل عليه 

شهد:  وانا هتصل على عمر 

مي دخلت اوضتها وفضلت تعيط وتقول لنفسها كل دا بسببي انا لازم افهم فهد الحقيقه حتي لو هيقتلني حياه ملهاش ذنب 

وخرجت 

فهد فضل يضرب فيها جاامد لحد ما اغم عليها وخرج كلهم دخلو بسرعه ليها

سماح:  كدا يا فهد من امتي بتمد ايدك على بنت الموضوع دا ميتحلش كدا 

فهد بصلها:  ماما ارجع من برا مشفهاش في. البيت ومشي 

عمر و انس مشيو وراه

حياه لقت كلهم حوليها 

" انا والله ما خنته " قالتها حياه وهي بصلهم جامد

سماح:  احنا كلنا مصدقينك هو بس يهدي و هيفهم كل حاجه 

نهال:  لا ولا يفهم ولا ميفهمش 

حياه:  ممكن تسبوني انا ومي لوحدنا  شويه وانتي يا ماما اجهزي عشان نروح بتنا

كلهم خرجو 

حياه:  اسمعيني كويس مهما حصل يا مي متحكيش لحد حاجه حتي فهد انتي فاهمه

مي بعياط:  لا طبعا كل دا بسببي انا انا هكلم فهد و اقولو كل حاجه 

حياه:  لو عملتي كدا مش هيبقي في بيني وبينك كلام تاني 

مي:  يا فهد انتي وفهد هتسيبو بعض بسببي 

حياه:  لا مش بسببك السبب الاساسي عدم ثقته فيا يا مي فهد لو بيثق فيا كان سمعني قبل ما يعمل فيا كدا

مي:  والله فهد بيحبك يا حياه والله

حياه:  كل دا تمثيل المهم انا حليت موضوعك ومش هيقدر يجي جمبك تاني ولو حاول ابقي كلميني قوليلى وانا هتصرف 

مي حضنتها جامد وقالتلها انتي احسن اخت في الدنيا 

حياه ابتسمت لها وقالتلها يلا ياختي اخرجي عشان هغير هدومي

مي بحزن:  مصممه تمشي

حياه:  هو دا الصح يا مي 

مي:  طب انا هستناكي تحت 

حياه بدات تلم هدومها كلها وجسمها كله وجعاها بس كانت بتيجي على نفسها عشان تمشي 

كانت بتكلم نفسها 

" يااه يا فهد مفكرتش تسمعني لحظه واحده  يارتني ما حبيتك ولا اتعلقت بيك بس كدا كدا كنا هنطلق هو عمره ما حبني ولا هيحبني يارب قدرني وانساه يارب "

حياه خدت شنطتها ونزلت سلمت على مي و سماح ومشيو مع حمزه 

......... 

في المستشفى فاق لاقي نفسه على السرير والمحلول جمبه 

حاول يقوم 

الدكتوره:  براحه براحه خاليك ارتاح 

اياد:  انا ايه الى جبني هنا 

الدكتوره بأبتسامه:  حمدالله على السلامه حضرتك عملت حادثه بس الحمد لله حضرتك كويس 

اياد للحظه تاه في جملها وقد ايه هي سحرته بهدوئها و رقتها 

اياد بتوهان:  انتي حلوه كدا ازاي

الدكتوره بخجل:  حمدالله على سلامت حضرتك عن اذنك 

اياد:  استني انتي اسمك ايه 

عليا:  اسمي عليا.. هجيلك شويه كدا اطمن عليك عن اذنك 

اياد:  ياربي ايه الجمال دا ان هعمل حادثه كل يوم بقي 

............... 

حياه و اهلها وصلو البيت بتاعهم

حياه:  ماما بعد اذنك انا عايزه انام محدش يصحيني 

نهال:  منك لله يا فهد كسرت بقلب بنتي 

حمزه:  انا هخش اكلمها حبه 

نهال:  اه ونبي يا بني هي بتحبك وهتسمعك

حمزه:  متقلقيش يا ماما

حمزه دخلها

حياه:  ها طمني عملت ايه

حمزه:  متقلقيش خلاص اتصرفت ومعهوش حاجه هو اساسا ملمسهاش هو بس كان بيصورها عشان يعرف ياخد منها فلوس 

حياه:  طب طمنتني.. طبعا يا حمزه مش عايزه اي حد يعرف الحوار دا حتي فهد نفسه السر دا هيموت معانا تمام 

حمزه:  يعني مش هتقولى لفهد الحقيقه 

حياه:  لا مش هقولو انا هنام عشان تعبانه يا حمزه

حمزه:  ماشي يا حبيبتي نامي و ارتاحي 

......... 

< تاني يوم > 

الباب خبط حياه راحت تفتح 

_:  حضرتك المدام حياه 

حياه:  ايوا انا خير 

_:  اتفضلي امضي للاستلام هنا 

حياه:  استلام ايه 

_:  ورقه طلاق......... 

يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حياة فهد)
google-playkhamsatmostaqltradent