رواية انا لك انت الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم حبيبه محمد

 رواية انا لك انت الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم حبيبه محمد

رواية انا لك انت البارت الثالث والعشرون 

رواية انا لك انت الجزء الثالث والعشرون 

رواية انا لك انت الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم حبيبه محمد


رواية انا لك انت الحلقة الثانية والعشرون

#انا_لك_انت #الفصل_الثالث_والعشرون
ملك ضمت حواجبها بعدم فهم وقالت: عريسي!! 
جدها بص ل ياسر وقاله بفخر: قوم يا ولا قوم وفز 
ياسر قام وقف وهو بيبص لملك بأعجاب 
جدها ابتسمله بفخر وقالها بحده: راجل طول وعرض اهو وابن اصولك وابن عمك عايزه اي تاني
ملك حركت راسها بعدم موافقه وقالت: استحاله دا يحصل 
زاهر قام شخط فيها بعصبيه وقال: معندناش بنات ترفض عرسان احنا ال نقرر اي يتعمل وايه لأ سامعه يا بنت عثمان
جدها اكد علي كلام زاهر ابنه وقال لملك: المره دي عمك له حق ومقدرش اخالف كلامه 
اماني زعقت لملك بصوت حاد وقالت: كلام الكبار هو اليمشي 
ملك بصتلهم كلهم بخوف وهي حاسه ان مفيش حد يسندها وحد يقف جمبها بعدها عن سليم كان اكبر غلطه هي عملتها 
ملك زعقت فيهم وقالت بعصبيه: بس انا مش موافقه انا لسه صغيره ع الجواز 
زاهر ضربها بالقلم وقالها: لما الكبار يتكلموا انتي تسكتي خالص وخشمك دا ميتفتحش؛ احنا هنا في الصعيد يعني من الاخر صعايده ودمنا حامي منحبش البت التعلي صوتها علينا الكلمه الهتتقال هي الهتحصل وهتوافقي وانتي حاطه بولغه في خشمك كمان 
ملك نزلت دموع من عينها بحزن وحطت ايدها علي وشها وهي بتقول: لو بابا كان عايش مكنتش تتجرأ تعمل كدا ابدا يا عمي؛ بس العيب مش عليك ابدا؛ العيب علي جدي السايبك تهين وتذل فيا كدا 
طلعت اوضتها وهي بتعيط واول ما دخلت حست انها لوحدها في الدنيا مفيش حد يسندها او حد يقف جمبها حست بالفرق الكبير لما سليم بعد عنها رغم عن انه بيخونها بس هي فعلا محستش بالأمان الكانت بتحسه مع باباها غير معاه 
مسحت دموعها وبصت لنفسها في المرايه وهي بتصتنع القوه وبتقول: الدنيا دي محدش جالها ومقالش اه يا ملك؛ فيها اي يعني شويه ضغوطات وكام حاجه صعبه هتمر عليكي في سن صغير؟ لازم تستحملي وتقفي تصدي اي حد يفكر يهدك؛ لازم ترجعي اقوي من الاول لو كل الناس جت عليكي وانتي فضلتي تقعي تقعي تقعي هتتهدي مش هتقومي تاني!  لازم تواجههي عشان تعدي اي حاجه صعبه في حياتك و زي ما انتي خدتي قرارك انك ترجعي الصعيد لأهل باباكي لازم تاخدي قرارك انك تاخدي شنطتك وترجعي لسليم تاني 
شدت شنطه هدومها ال هي جاهزه من ساعتها اصلا لأنها مفتحتهاش ولا شالت هدومها منها وجرت الشنطه وراها لحد ما نزلت بعين قويه قدامهم وقالت: اشوف وشك بخير يا جدي 
جدها خبط بعصايته علي الارض بجديه وقال: اقفي هنا يا بت 
ملك وقفت وفضلت مدياهم ضهرها وقالت في سرها: لما نشوف اخرتها معاكوا 
زاهر قرب منها وهو بيقولها بشخط: انتي اي يا بت! مالك عينك قويه كدا ليه؟ 
هو اي اشوفك بخير يا جدي انا نازله يجدي انا مش عارفه اي يجدي؛ وتعلي صوتك علي الاكبر منك وتقفي قدامهم وتقولي لا اي يا بت انتي متربتيش خالص ولا اي؟ 
ملك وقفت قدامه وقالت وهي موطيه راسها: انا اسفه يا عمي؛ علي كل حاجه حصلت مني؛ ينفع تسيبني اروح؟ 
زاهر شد شنطه الهدوم منها وقال بتريقه:  لا يختي مفيش مرواح 
هي كلمه واحده انتي هتتجوزي ياسر وتعيشي معانا في الصعيد 
ملك جابت اخرها وقالت بعصبيه: هو فيه اي؟ ما انا قولت ١٠٠ مره مش موافقه ومش بحبه ومش عايزاه 
ياسر ساب جده واقف لوحده وبعدين وقف جمب ابوه وقالها: يكفي ان الراجل يحب البنت مش لازم البنت تحب 
ملك بصتله وهي بتضحك باستغراب وسخريه: انت بتتكلم بجد يا ياسر؟  هو انت للدرجه معندكش كرامه! 
زاهر رفع راسه بمكابر وقال: اطلعي علي اوضتك يلا 
ملك مردتش عليه وشدت شنطه هدومها واتجهت لباب القصر 
زاهر ندهه عليه بصوت حاد وجادي وقالها: ملكك 
ملك اتنفضت من خوفها منه وبعدين لفت وقالتله: نعم يا عمي
زاهر قالها بصوت حاد: اطلعي اوضتك
ملك جزت علي سنانها بعصبيه وبعدين قالت:  قولت مبحبهوش وانا لسه صغيره وعايزه اكمل تعليمي 
زاهر بص لعائشه وابتسملها وبعدين قال لملك بصوت حاد: ما هي عائشه بنت عمتك اهي مش مكمله تعليم اهو اي حصل يعني
ملك بصتله بصه مقرفه وقالتله بصوت حاد: مليش دعوه بحد؛ كل واحد ليه مستقبله وهو اليقرر هيكون اي في المستقبل وانا مش عايزه اسيب تعليمي عشان الجواز وخصوصا من شخص مبحبهوش 
زاهر زعق في وشها جامد وقال بغيظ: اييي سكت عليكي كتير يا بت انتي 
شدها من شعرها وجرجرها وراه وهي طلعت السلم وراه وهي بتعيط من جرجرته ليها 
ورماها في اوضتها علي الارض وقالها بصوت رجولي حاد: 
ابوكي مربكيش كويس؛ يا خساره تربيتك وكسره ضهرك طول السنين دي يا عثمان
ملك مسكت راسها بوجع وعيطت بألم وقالت: فينك ياسليم تيجي تنقذني منهم دول حبسوني ولا كأني اسيره هنا 
꧁꧂
مريم حطت رجل علي رجل وقالت لسليم: يعني انت نسيت ملك خلاص؟ 
سليم حرك راسه بأجابه  وهو بيقولها: اه نسيتها مبقاش ليها مكان في قلبي خلاص 
مريم خرجت من اوضته بعصبيه واول ما خرجت قابلت امير في وشها 
امير بص علي ملامح وشها ودقق فيها وقالها: مضايقه ليه؟ 
حطت راسها في الارض بحزن وقالت: سليم نسي ملك يا امير 
امير ضحك بسخريه وقالها: قلبك ابيض اوي يا مريم؛ سليم منسيش ملك ولا حاجه وكل الحكالك عليه كدب حتي البنت القالها انه عايز يبدأ معاها صافحه جديده كدب
مريم بأستغراب قالت: ازاي؟ 
امير شدها وراه وقال: تعالي هحكيلك بعيد عن اوضه سليم
****
سليم قاعد في اوضته كل تفكيره في ملك 
كل حاجه صغيره او كبيره بتفكر ب ملك؛ قام من علي الكرسي بتاعه وفتح الدرج وخرج الكتاب ال هي عملاه ليها هي وسليم اسمه ( انا لك انتت)  ادتهولوا في عيد ميلاده 
فتح الكتاب وهو بيبتسم لخط ايدها وبيقول: وحشتني بنت القرود 
فتح ٦ صافحه لانه قرأ الصفحات الفاتوا قبل كدا 
كانت كاتبه في الصافحه: عندي امل انك في يوم من الايام تحبني يا سليم؛ عشان انا بحبك 
_ مش هفرض نفسي عليك؛ بس انا متأكده من نظراتك حبك ليا 
_ومتأكده من خوفك عليا واهتمامك بيا وغيرتك البشوفها في عيونك دايما لما حد بيكلمني
_ ان كل كلمه بكتبها بتخرج من جوايا بتخرج من قلبي وبتبقي عبار عن كميه مشاعر متراكمه انا مخبياها عليك لحد ما هوصل انشاء الله اني اعترفلك بحبي دا لو انت معترفتش يعني 
سليم ضحك علي كلامها وبعدين كمل قراأه 
_ لو انت معترفتش بحبك هستني لغايه ما اعترف انا ونوصل للصافحه الاحكي فيها عن اعترافي ليك...
سليم فتح صافحه جديده وهو بيبتسم بحب 
_ واخيرا وصلت لليوم الاعترفتلك فيه بحبي؛ اعمل اي طيب بصراحه حبت اخري انت مردتش تقولي انك بتحبني قولت انا 
_ نفسي ابدا حياه جديده معاك يا سليم بعيد عن كل وجع الدماغ دا؛ اكون انا وانت ومريم  بس نبعد عن الناس كلها ونكون احنا التلاته بس 
سليم قفل الكتاب وهو بيبوسه وبيقول بحب: نفسي يا ملك بس انتي تديني فرصه 
꧁꧂
امير قعد قدامها وهي قعدت ع الكرسي القدامه وقالتله: ها قول
امير بص ع المكان الكان سليم ويارا قاعدين فيه وقالها: بأختصار كدا؛ سليم مبيحبش حد غير ملك انتي عارفه كويس ان يارا دي عميله عندنا ف الشركه بس عميله مهمه اوي وقريب اوي هتدخل معانا في شغل كبير مش هنكسبه غير لما سليم يكلمها بطريقه حلوه ويكدب عليها من الاخر 
مريم فتحت بوقها بذهول وقالت: بس ازاي يعمل كدا؟  ازاي يلعب بمشاعرها؟ 
امير قال بقرف: مشاعر اي هي دي بتحس اصلا اسكتي انتي متعرفيش عنها حاجه دي كانت هتخسرنا ٢ مليون قبل كدا وعن قصد 
مريم قالتله بتريقه وهي بتضحك: مادي حقيير 
꧁꧁꧂꧂
ملك كان كل همها تخرج من السجن ال هي حبست نفسها فيه؛ بس مين هينقذها؟ 
مين هيعرف انها محبوسه هنا؟ ومين يعرف انها مجبوره علي الجواز من ابن عمها!!! 
ملك غمضت عينها بأرهاق وقالت: انا بحب سليم ومش هتخلي عنه؛ انا عارفه انه هيجي يلحقني من وسطهم عارفه انه هينقذني سليم بيحبني ومش هيسبني 
عائشه فتحت باب الاوضه علي ملك وهي شايله صنيه فيها اكل وقالتلها: خدي عشاكي بدل مانتي قاعده من الصبح علي فطارك
ملك مسحت دموعها وبصتلها بغيظ وزقت صينيه الاكل علي الارض وهي بتقولها بصوت عالي: مش عايزه حاجه من حد انا هموت نفسي واجيبلكم مصيبه لو مسيبتونيش امشي من هنا 
عائشه ابتسمت بغيظ وقالتلها: موتي نفسك يا حبيبتي؛ في الاخر هنقول للناس قضاء وقدر انتي حره وانتي الهتموتي كافره في الاخر مش احنا 
ملك اتنفست بصعوبه وكأن في نار جواها زقت عائشه عشان تخرج بس عائشه حركت ايدها وهي بتقولها ببرود:  تؤ تؤ اهدي علي نفسك يا حبيبتي خالي قايل مفيش خروج ليكي من الاوضه 
ملك ضربت عائشه في كتفها وقالتلها: اوعي بقولك 
خرجت من الاوضه وهي بتندهه بأعلي صوت وبتقول: انتوا هتفضلوا حبسني هنا لغايه امتي خرجوني من هنا؛ انتوا مش اعمامي انتوا تعابين 
زاهر خرج من اوضته وهو بياكل ببرود وبيقول: هو انا يا بت مش قفلت عليكي مره؟ خرجتي تاني ليه؟  
ملك قالتله بحده: يا عمي انا مش عايزه ياسر افهمني بقا لو سمحت انا مش عايزاااه 
زاهر بص لأبوه وقاله ب غل:  قول لحفيدتك يابا انها لو مقفلتش خشمها المحتاج يتدبس دا هروح اجطع شعرها ال هي فرحانه بيه دا 
ملك سابتهم ودخلت اوضتها وقفلت وراها بالمفتاح وقالت بعصبيه: يارب صبرني عليه يارب انا لو انفجرت فيه هوريله قله ادبي الحقيقيه 
قعدت ع للسرير ومسكت مخده وقربتها من بوقها وفضلت تصوتت في المخده وتكتم صواتها في المخده وبعد ما خلصت قالت بأفأفه: اوفف حاسه اني ارتحت شويه 
꧁꧂
في صباح يوم جديد 
مريم خرجت من اوضتها وهي لابسه بيچامه بيت وبتاكل سندوتش 
سليم وامير خرجوا من الاوضه وهما بيضحكوا وسليم اول ما شاف مريم وقف ضحك وقالها: هتفضلي قاعده في البيت كدا؟ 
مريم مردتش عليه 
سليم شدها من ايدها وقالها: كل يوم هتتهربي مني يا مريم؟ 
مريم لفت وقالتله بهدوء وهي بتفتكر ملك: افهمني يا سليم ملك كانت كل حاجه بالنسبالي بس دلوقتي هي فين ملك؟ انا مش عارفه اتأقلم علي الوضع من غيرها؛ ملك مشبت وسابت اثر كبير اوي جوايا سابت اثر كبير مش هقدر اتخطاه 
سليم زعق في وشها وقال:  و دا اي علاقته بالمدرسه؛ ثانيه واحده والاقيكي لابسه لبس المدرسه وتنزليلي تحت انا مستنيكي 
نزل وسابها وامير وراه 
مريم دخلت اوضتها وشدت لبسها من الدولاب بعصبيه وهي بتقول: كويس؛ اهو بالمره انتقم من ديما وصحابها 
...... 
اماني فتحت باب الاوضه علي ملك لقتها نايمه فضلت تصحي فيها وهي بتقولها:  قومي يا عروسه عشان تقيسي الفستان ونظبطك ونعملك كام حاجه كدا
ملك اول ما سمعت كلمه فستان برقت بخوف وقالت: هو انتوا بتتكلموا بجد؟ انا كنت فاكره الموضوع كل دا كلام وبس! 
اماني ابتسمت بغيظ وقالت:  كان فيه منه وخلص بح خلاص يلا قومي 
ملك بلعت ريقها بتوتر وكانها مش عارفه تتنفس وقالتلها بصعوبه في النطق: مش موافقه علي ياسر 
زاهر وقف قدام باب الاوضه وقال: خير!!  العروسه مضايقاكي في حاجه يا اماني؟ 
اماني بصتلها وهي بتقول بكدب خبيث:  لا العروسه زي الفل وهتقوم معايا اهو 
ملك قامت بعصبيه وقالتلهم هما الاتنين: انتوا بتطبلوا لبعض؟ اي دا؟ قولتلكم مش عايزاه مش عايزاااه!!! 
زاهر مسك جلابيته وقرب منها بخبث وقال بهدوء: اذا كان كدا يا ملك يا بنتي؛ الذوق مش نافع معاكي خاالص 
شدها من شعرها وقال: يبقا تيجي بالعافيه 
ملك فضلت تعيط وتندهه علي جدها.... 
جدهها خرج وقال ل زاهر: كفايه يا زاهر انت بتعمل اي في البت؟ 
زاهر قال لابوه بكدب: يا ابا البت شتمتني مش كدا يا اماني؟ 
اماني حركت راسها باجابه وقالت: حصل يا ابا البت قليله الادب وناقصه ربايه 
ملك عيطت وهي تحت ايد زاهر وقالت لجدها:  محصلش والله يا جدو 
زاهر شد علي شعرها اكتر وقال لأبوه:  وبتكدبيني كمان يا قليله الحياء 
ساب شعرها وهو بيقولها بعصبيه: كتب كتابك علي ياسر بليل يا بت عثمان لو مجهزتيش دلوقتي؛  هتفضحينا قدام اهل البلد كلتها بسبب قله ادبك دي
ملك بصت لجدها وهي بتترعش بخوف وكانت خايفه تنطق من زاهر 
اماني شدت ملك وراها وجابتلها الفستان بتاعها ولبسته ليها بالعافيه وحطتلها مكياچ بالعافيه 
اماني خرجت من الاوضه وقالت لملك: خليكي مكانك هجيب جدك يشوفك 
ملك بصت لنفسها في المرايه وهي بتعيط وبتقول: ارجوك يا سليم انقذني ارجوك اسمعني؛ حس بيا وانقذني من بين ايديهم
انا حاسه اني هموتت من غيرك ازاي هقدر اكمل حياتي مع ياسر انا ولا بحبه ولا بطيقه 
جدها خبط علي الباب وهو بيقول: ادخل يا عروسه؟ 
ملك مسحت دموعها ومردتش عليه..... 
جدها دخل ومعاه ياسر واول ما شافها قال: الله واكبر بسم الله مشاء الله تبارك الخلاق ورده منوره يا بت يا ملك وٌآلَلَهّ وكبرتي 
اماني زقت ياسر وقالتله: اتعتع يلا من مكانك وروح بوس راسها يلا 
ياسر قرب منها وهو مبتسم وباس راسها وملك قرفانه منه جدا وبتبصله بشمأذاذ 
زاهر بص علي ملك وقال: بقيتي جميله يا ملوكه ربنا يحرسك يا حبيبتي 
ملك بصتله بغيظ وقالت في سرها:  حبك برص  و١٠ خرص يخرصوك  يا بعيد 
****
صاحب امير من الصعيد اتصل بيه وهو بيقوله: اي يا امير مش هتيجي فرح بنت خاله سليم ولا اي؟  دا اهل البلد كلتها معزومين
امير بأستغراب: مين بنت خاله سليم؟ 
صاحب امير قاله بأجابه: 
الانسه ملك حفيده عيله الكبير 
امير قلبه دق بتوتر وقفل مع صاحبه وهو بيقول: لحقتي تتجوزي يا ملك 
خرج من اوضته وهو بيجري وبيقول لسليم: الحق يا سليم ملك كتب كتابها انهارده 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انا لك انت)
google-playkhamsatmostaqltradent