رواية احببت منتقبه الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم شهد السيد

 رواية احببت منتقبه الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم شهد السيد

رواية احببت منتقبه البارت الثالث والعشرون

رواية احببت منتقبه الجزء الثالث والعشرون

رواية احببت منتقبه الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم شهد السيد

رواية احببت منتقبه الحلقة الثالثة والعشرون

عند أوس 

أوس: يلا بيناا 

ذهب سيف واحمد وعدي وراء أوس 

أوس: بصوا الاول بعد ماتخلصوا انا لازم اقتل غيث لان كده اللعنه مش هتتفك فاهمين

سيف: فاهمين 

اتجه جميعهم الى الساحه وجدوا غيث يقف مع جورج وصفاء 

غيث: دلوقتي الحرس هيجبوا عدي 

صفاء بشر: اه نفسي اقتله بايديا دول 

جورج: متقلقيش هيتقتل يعني هيتقتل 

اتى الحرس 

الحارس: سمو الملك غيث لم نجد السجين في السرداب 

غيث بصدمه: نعمم مش لقينه ازاي اومال راح فين 

نظر له الحارس وهو لا يفهم ما يقوله 

غيث مصححاً بعصبيه: اين ذهب اقلبوا عليه القصر بسرعه 

اسرع الحرس للبحث عنه وظهر عدي قائلا: انا اهو يا.. يا غيث 

صدم غيث قائلا: انت طلعت ازاي م السرداب 

عدي: خفه يد 

سيف: صفاء هاانم بذات نفسها هناا 

احمد: اووه جورج.. شكلك اهبل اووي وانت بتسمع كلام صفاء وغيث 

جورج بغضب: اخرسوا

غيث بسخريه: هه.. فعلا هنشوف مين اللي شكله اهبل دلوقتي 

صوب غيث البندقيه ناحيه احمد قائلا: اتشاهد على روحك يلا 

ضرب غيث الطلقه واتجهت نحو................... 

عند مروان كان خارج مع نغم 

مروان: ايه رايك في حمص الشام 

نغم بخجل: طعمه حلو اووي

مروان: طب وبالنسبه لياا 

نغم بسرحان: انت حلو اووي.. 

قصدي لا

ضحك مروان عليه وقال: تعرفي يا نغم بحبك من اول يوم شفتك فيه اول واحده تدخل قلبي بسرعه كده.. نغم انا.. انا بحبك 

نغم بخجل: وانا كماان 

مروان: وانت كمان ايه 

نغم: واناا كماان بحبك 

مروان: امم تجي نروح الملاهي 

نغم بفرحه: بجد

مروان: جد الجد كمان تعالي 

ذهب مروان بنغم الى الملاهي وكان صوت ضحكتهما يصدع في المكان دليل على سعادتهما

عند حور كانت جالسه تحاول الاتصال على سيف ولكن لارد 

بسمه: يا حبيبتي اهدي ان شاء الله خير 

حور بقلق: يا ماما دَ مش بيرد عمرها ما حصلت انا قلقانه اووي عليه 

احتضنت بسمه حور وحاولت تهدئتها ولكن حور قلقه بشده 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ💙ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند سيف خرجت الطلقه من بندقيه غيث واستقرت في جسد سيف 

احمد: سيف.. لا .. سيف 

سيف: خلي .. خلي بالك... من.. من حور و.. والبيبي خلي بالك وصعدت روحه الى خالقها 

احمد بصدمه ودموع: سيييييييييف... سيييييييف.. لاااااااا

اسرع احمد الى غيث وبدا في ضربه ضربا مبرحا واتجه عدي الى جورج وضربه هو ايضا وامسك صفاء 

سحب أوس سيف الى الداخل واحضر له طبيب المملكه حتى يحاول مساعدته 

أوس: يا طبيب هل سيكون بخير 

الطبيب: نعم نحمد الله لقد جاءت الرصاصه بجانب القلب ولكن لم يتضرر القلب 

أوس: الحمدلله ساذهب انا.. عليك الاطمئنان عليه ولا تتركه لوحده فهمت 

الطبيب: فهمت يا سيدي

أوس: لا تقل لي يا سيدي بل قل لي يا أوس   

الطبيب: لكن انت الملك كيف نقول لك غير سيدي 

أوس: لقد قلت لك قل لي يا أوس 

الطبيب بابتسامه: حاضر يا أوس 

أوس: ساذهب انا الى اللقاء 

ذهب أوس الى الساحه واتجه بسرعه الى غيث قائلا: هقتلك يا غيث 

غيث: أوس.. ازاي 

امسك أوس السكين الحاد في صدره 

غيث: ااااااااااااه 

مات غيث ونظر جورج وصفاء الى أوس بصدمه ولكن لم يحدث شيئا ل أوس 

أوس بحزن: كنت عارف اني هفضل كده طول عمري.... 

احمد: اكيد، بنا شايل ليك الاحسن صدقني وفجاه.. رجع أوس كما كان انسان كبير ووسيم ايضاا 

عدي: اووه ايه الحلوه دي 

احمد: ايه الجمد*ان دَ يا أوس 

أوس بفرحه: انا مش مصدق نفسي انا رجعت طبيعي تاني 

بعد مده اتى البوليس واخذوا صفاء وجورج الى السجن واتجه أوس واحمد وعدي الى سيف للاطمئنان عليه 

سيف بتخريف: ح.. حور بحبك 

أوس بضحك وصوت أنثوي: وانا كمان يا بي"بي

ضحك احمد عليه وبدا سيف في استعاده وعيه 

سيف: انا فين 

احمد: في القصر يباشا 

سيف وهو يمسك راسه: ايه اللي حصل.. مين دَ 

أوس: حزر فزر

سيف بصدمه: أوس ايه دَ انت طلعت حلو اوي 

أوس بغرور مصتنع: اومال انا طول عمري قمر اصلاً 

رمى سيف الوساده التى كانت بجانبه في أوس 

وظلوا يضحكون الى ان استاذن أوس للذهاب لرؤيه حبيبته 

عند سيف حضن عدي سيف بشده وكذلك احمد 

سيف: براحه يعيال انت بتحضنوني ولا بتخنقوني 

عدي: بنحضنك طبعاا 

سيف بضحك: ماهو واضح 

احمد: د مكنش حضن اللي هيوقعنا في بعض 

عدي وقد انتفض من مكانه فجأه: داليداا انا معرفش هياا فين.. أوس ودها فين 

سيف: أوس.. ايه دَ مش ممكن تكون حبيبته اللي رايح يقابلها 

عدي بصدمه: ياللهوي يعني ايه انا قر"مط 

سيف بضحك: قر"مط ههه شكلك كده 

احمد بضحك: مستر قر"مط ممكن تناولني الماء من جانبك 

عدي بضحك هو الاخر: اتظبط يلا منك ليه 

ــ عدي 

 عدي: داليداا حبيبتي كنت فين 

داليدا: أوس جيه خرجني من مكاني وبعدين مشى وسابني وانا قعدت ادور عليك ووجهت نظرها الى سيف واحمد وقالت: وعلفكره دودي مش قر"مط هه 

سيف بضحك: دودي ههه دودي بتقولك دودي ياشيخه دَ حتى قر"مط ارحم من دودي 

عدي بغضب مصتنع: خلاص بقى يا داليدا وانت ياسيف اخرس.. يلاا يا داليدا من هنا 

سيف بضحك: باي باي يا دودي 

عدي: ليناا بلد وبيت يلمناا مش قدام الناس 

رحل عدي وجلس احمد مع سيف 

سيف: خلاص بقى لازم نمشي احنا عشان حور كمان 

احمد: تمام وانا موافق 

سيف: صفاء وجورج ايه اللي حصلهم 

احمد: المافيا اخدتهم وهما خلاص زمانهم في ذمه الله دلوقتي 

سيف: تمام وغيث

احمد: أوس قتله 

سيف: الحمدلله قوم معايا يلا نجهز حاجتنا.. صحيح انت فرحك هيبقى امتى

احمد بفرحه: اول ما نرجع ان شاء الله هحدد معاد وكمان اشوف مروان عشان نعمل فرحنا سواا

سيف: يااعم الف مبروك ياشق 

احمد: الله يبارك فيك يقلب الشق 

جهز احمد وسيف امتعتهم وكذلك عدي واستعدوا للرحيل 

اتى أوس لهم ومعه شمس حبيبته وسلمت على داليدا 

أوس: انا مش عارف ارد ازاي جميلكوا دَ بس من النهارده اعتبروني اخ رابع ليكوا 

سيف: اكيد بقيت مننا من ايام مكنت لسه طفل 

أوس بغضب مصتنع: مُصر تعصبني كده 

احمد: معلش متزعلش هو سيف كده بس الصراحه اللي يشوفك وانت قزم ميشفكش وانت طوييل 

أوس: ياا شيخ 

عدي: اه والله كل امَ افتكر شكلك اموت م الضحك صح يا ديدي 

داليدا وهي تكتم الضحك: صح وبذات وهو ماشي وبيحاول يعمل فيه كبير

أوس: اغلقوا ابواب القصر 

سيف بصدمه: ليه هتعمل مذبحه القلعه 

أوس: اه 

سيف: هل تدري ان زوجتي حامل وراح تنجب ابني بعد كام شهر؟ هل تريد ان ياتي ابني يتيم 

احمد: هل تدري اني لم اتزوج حتى الان وزواجي بعد ايام 

عدي: هل تدري اني كمان لم اتزوج وكل اما اجي اتزوج يحصل حاجه قر"ف

أوس: خلاص خلاص ايه دَ كله انا مكنتش هعمل حاجه اصلاً 

سلم الجميع على أوس وحبيبته واتجها الى المطار 

بعد عدة ساعات نزلت الطائره الاراضي المصريه 

عند حور رن جرس الباب 

ــ وحشتيني 

حور بفرحه: سيف وحشتني اووي 

سيف وهو يحمل حور ويحتضنها: وانت كمان يحبيبتي وحشتني جداا

ـ مين يا حور 

سيف حبيب ماما جيت امتى 

احتضن سيف والدته دلوقتي يا امي لسه واصل 

ادخل سيف حقيبتها وجلس مع والدته وحور 

سيف: اومال بايا فين 

حور: راح هو وبابا مشوار 

سيف: مشوار ايه

حور: مش عارفه 

روان: قوم يحبيبي خد شاور وغير هدومك ونام زمانك تعبان من الطريق 

سيف: ومين سمعك فعلا والله 

روان: روحي معاه ياحور يحبيبتي 

حور: حاضر يطنط

في غرفه حور وسيف 

حور: انت كويس يحبيبي 

سيف بتعب: اه الحمدلله 

حور بقلق: مالك تعبان فيك ايه 

سيف بحنان: اهدي يحوري والله انا كويس بس التعب م الطريق مش اكتر

حور بشك: متاكد 

سيف: اه والله متاكد .. انت وحشتيني اووي 

حور بكسوف: وانت كماان 

عند احمد 

وصل الى ييته وسلم على والديه وجلس معهما

احمد: بابا ايه رايك اكلم مامت سهى النهارده واقولها نحدد معاد لكتب الكتاب 

بسمه: لولولييييييي.. بجد يحبيبي هتتجوز

احمد بضحك: اه يا ماما هتجوز بس ايه لولولييييييي دي

بسمه: دي زعروطه يا احمد 

محمد: متأكده يعني انها زعروطه مش صويت 

بسمه: اه متاكد حتى شوف 

احمد ومحمد في صوت واحد: لاااااااا 

بسمه بخضه: فيه ايه 

احمد بضحك: خلاص يا ماما انا عرفت انك فرحانه بس متعبريش عن فرحتك بزغروطه 

بسمه بضحك: ماشي.. ماشي هتكلم مامت سهى امتى 

احمد: هرتاح شويه واقوم اروح ليهم 

محمد: ماشي يابني 

عند مروان 

كان يجلس مع والدته وهو يقول لها: امي انا خلاص قررت اني هكتب الكتاب 

والدته: بجد يا مروان 

مروان: بجد يا قلب مروان 

والدته: لولولوليييي.. الف مبروك يا قلب ماما 

مروان: الله يبارك فيكِ يا امي 

عند سهى 

كانت تجلس مع والدتها وتتحدث عن احمد الذي غاب فتره ولكن قطع حديثهم جرس الباب 

فتحت سهى الباب وجدته احمد  

سهى بفرحه: احمد حمدلله على السلامه عاش من شافك 

احمد: الله يسلمك يحبيبتي.. انا جيت اهو 

سهى: اتفضل 

احمد: اومال مامتك فين 

سهى: قاعده جوا تعالى 

دخل احمد مع سهى وسلم على والدتها 

احمد: ان شاء الله يطنط انا هكتب الكتاب اخر الاسبوع 

رحاب: بالسرعه دي يا بني 

احمد بشك: هو حضرتك مش موافقه ولا ايه 

رحاب: والله هسال اخوالها وارد عليك

احمد: طيب تمام وانا مستني بس اكتى 

رحاب: ممكن اسبوعين تلاته اربعه كده يكون اخوالها جم من بلدهم 

احمد: بس اسبوعين تلاته كتيرر 

رحاب: مش كتيرر ولا حاجه

احمد: تمام يا طنط بعد اذنك 

ذهب احمد الى بيته حزين اما سهى 

سهى بدموع: انت ايه مش موافقه عليه ليه

رحاب: هو كده انا اه سمحت انك تتخطبي له بس مش هسمح انك تتجوزيه سامعه 

سهى ببكاء: حراام عليك بقى كل اما اعوز حاجه لا ليه هاا ليه 

رحاب: امشي بعيد عن وشي مش عاوزه اشوفك 

اسرعت سهى الى غرفته تبكي على حالها اما احمد فقد وصل الى بيته ولم يتحدث مع احد واغلق الباب عليه واستغربا والديه هذا الفعل واتصلا بسيف يخبرونه ما حدث!!!. 

اتى سيف لهم في الصباح هو وحور وجلس مع احمد 

سيف: ايه اللي حصل بقى 

احمد بحزن: رحت اقولها اني عاوز اكتب الكتاب قالتلي انها هتقول لاخوالها اللي ف البلد 

حور: وايه يعني مهي لازم تسألهم 

احمد: اولا قالتلي اسبوعين تلاته كده وارد عليك 

ثانيا بقى هما جم امبارح 

ثالثا مفيش ثالثا اصلاً

حور: وانت عرفت ازاي انهم جم 

احمد: شفتهم وانا طالع فضلت واقف قدام البيت شويه وبتدين لقتها بتسلم عليهم

سيف: انا عندي فكره 

احمد: الحقني بيها 

سيف: ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

احمد: صدق قكره ازاي مجتش في بالي.. طب سلام بقى هروح اعملها 

سيف: سلام يخوياا 

وصل احمد الى بيت سهى ووقف تحت البيت واتصل على سهى 

احمد: سهى اطلعي كده انتي واهلك كلهم ومامتك 

سهى: ليه يا احمد 

احمد: اطلعي بس يلاا 

سهى: حاضر 

ــ مين يا سهى 

سهى: دا احمد يا ماما 

رحاب: عاوز ايه احمد 

سهى: مش عارفه بيقولي اطلعي انت واهلك ومامتك 

ـ عاوز ايه يعني 

سهى: اووف قولت مش عارفه تعالوا نشوف 

خرج الجميع ووقفوا في البلكونه 

احمد من اسفل البيت: سهااااااااا سهااااااااااا بحباااااااااااااك وانت يطنط لو مجوزتنيش سهى على اخر الاسبوع هخطفها واتجوزها اوكي 

ضحك الجميع عليه من في الشارع وكذلك اهل سهى ونظرت لها سهى برجاء فاذنت له والدته ان يصعد 

صعد احمد وجلس مع اهل سهى 

احمد: هاا موافقين 

رحاب: هنشوف رائ اخوالها ايه رايكوا

ــ انا موافق 

ـ وانا كمان موافق 

احمد: على خيرت الله اخر الاسبوع كتب الكتاب 

رحاب والجميع: ان شاء الله 

رحل احمد الى بيته وعندما دخل البيت حضن سيف بشده وقال له: انت حبيبي والله فكرتك دي طلعت عظمة 

سيف بضحك: طب الحمدلله انها جيت بفايده 

احمد: yes واخيرااا يا اخي الواحد مش مصدق 

حور: الف مبروك يحبيبي 

احمد: الله يبارك فيك يروحيي 

بعد مرور اسبوع 

اتى يوم الزفاف المنتظر بشده من احمد ومروان 

استيقظ احمد في الصباح بنشاط وحماس 

احمد: النهارده فرحي يجدعاان 

سيف بضحك: عايز كله يبقى تمام 

عدي: هيصاا عندناا فرح هيصاا

بسمه بدموع: مبروك يا نور عيني عشت وشفتك عريس 

احمد وهو يمسح دموع والدته: الله يبارك فيك يحبيبتي بس ممكن متعيطيش عايزك تبقي فرحانه وبس ماشي 

بسمه: ماشي يحبيبي 

سيف: احمد يلاا عشان تروح تودي عروستك البيوتي سنتر 

احمد: حاضر بلبس الشوز بس 

سيف: طيب ماشي 

احمد: جهزت اهو يلا 

سيف: يلا ايه 

احمد: تعالى معاياا

سيف: نعم يخوياا اجي معاك فين انت هتروح توديها وبليل هتروح تجبها وبعدين هتروحوا القاعه 

احمد: يجدع 

سيف: والله 

احمد: ماشي سلام.. 

عند مروان 

مروان: بسم الله الرحمن الرحيم وهنبدا الليله اه اه عريسناا الزين كحيل العين وعروسته حلوه وجميله اه اه اه 

عز صاحب مروان: صوتك يخض ياخي 

مروان: فشر انا صوتي قمر ولا تامر حسني

عز بتشنج: تامر حسني.. تامر حسني لو سمعك هيجيله تشنجات 

مروان: اعداء النجاح وسع كده خليني اروح اودي عروستي البيوتي سنتر

عز: وسعت اهو اخلص بقى ولا ايه يطنط 

سوزان: والله يابني قرفني من امبارح عمال يغني لما لم ليا الدبان في البيت 

مروان: شكرا يا امومه 

سوزان: العفو يحبيبي 

مروان: انا ماشي بدل مايجيلي شلل 

في بيت سهى

رحاب بدموع: عشت وشفتك عروسه يقلب ماما

سلم احمد على والدة سهى 

واخذ سهى وذهب 

عند مروان

مامت نغم: الف مبروك يروح ماما 

نغم: الله يبارك فيك يا ماما

بابا نغم وهو يحتضنها: الف مبروك يقلب بابا 

نغم: الله يبارك فيك يا بابا

سلن مروان ايضا على والد ووالدت نغم واخذها وذهب الى البيوتي سنتر 

في المساء 

استعد الجميع استعدادا كبير

العريس وصل يجدعان 

يلا يا عروسه كانتا سهى ونغم يقفان بتوتر 

اصر الجميع احمد ومروان الرابطه السوداء على اعينهم 

وقفت سهى ونغم في المقابل وعلى كل عربس ان يعرف اين عروسته

يلا يا عريس 

ذهب كل عريس الى عروسته ولكن تحركت سهى ونعم عكس بعضهما 

فعلم مروان واح ما حدث فتحركوا مثلهم 

وصل كل عريس الى عروسته واحتضنها وقبل راسها وذهب

عند حور

كانت مازالت في غرفه الفندق حتى دخلت احدى الفتيات وطلبت منها قياس فستان ابيض اللون مصمما خصيصا للحوامل والمنتقبات

حور: بس مش هينفع انا لازم انزل اخوياا هيجي 

البنوته: بليز يا فندم مش هياخد من وقتك دقايق 

حور باستسلام: حاضر امري لله هاتي 

اخذت حور الفستان ودخلت الى الحمام وتركتها الفتاه ورحلت 

بعد نصف ساعه خرجت حور وهي ترتدي الفستان ولكن لم تجد الفتاه فاعتقدت انها ذهبت لترى شيئا 

فارتدت حور الخمار وكذلك النقاب الابيض فكانت جميله جدا 

ـ تك تك تك

فتحت حور الباب وجدت سيف يقف امام الباب وهو يرتدي بدلن سوداء تحته قميص ابيض وشوز اسود ويمسك في يديه الورد

حور: سيف

سيف: مكنتش اقدر معملكيش فرح من اول وجديد

حور بدموع: بجد بس شوف بطني

سيف: وايه يعني دي مخلياكي احلى واحلى تعالى

واتجه الى الفندق المقام به الحفله 

وصلا الجميع الحفله وكذلك العروسان وبدات اغنيه آدي الزين وآدي الزينه

آدي الزين وآدي الزينه 

قالوا الجنه هيه جنينه

وعاليسمينا نشوف اسامينا 

لو زفينا الزين ع الزينه

حلوه عروستي واخدها نقاوة

عين حسادها تزيدها حلاوة

سموا وصلوا وقولو بهادوه

رشو العتبه بالفرجاوه

مع اني ما املكش بعير

وقطيفه ولا تسوى حرير

ولكني في العشق امير 

والرزق على الله ويدينا

آدي الزين وآدي الزينه

قالو الجنه هيه جنينه

وعاليسمينا نشوف اسامينا

لو زفينا الزين ع الزينه

انا راس مالي عروستي حلالي

هيه عافيتي وراحه بالي

لولي في عيونها ضيه يلالي 

قومو غنولها وزفوا الغالي

وانا يابا خدت الغندوره

يا حبابه احلى من الصوره

فوانسها بتضوي على الاوضه

احرسها من العين يا نبينا 

آدي الزين وآدي الزينه 

قالو الجنه هيه جنينه

وعاليسمينا نشوف اسامينا

لو زفينا الزين ع الزينه

واتجه كل واحد الى مكان الذي سيجلسون فيه 

مروان: النهارده احلى يوم في حياتي يا نغمي بحبك

نغم: وانا كمان

💛💛💛💛💛💛💛💛. 

احمد: مبارك يقلبي اخيرا بقيتي مراتي

سهى: انا بحبك اووي يا احمد مش مصدقه

احمد: وانا كماان يروحي

💗💗💗💗💗💗💗💗. 

سيف: ايه رايك يروحي

حور: مش مصدقه بجد انا.. انا بحبك. اووي

سيف وهو يحتضنها: وانا كمان يقلبي 

💜💜💜💜💜💜💜💜

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ♥ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تمت

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت منتقبه)

google-playkhamsatmostaqltradent