رواية حبك نار الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم أسماء الكاشف

 رواية حبك نار الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار البارت الثاني والعشرون

رواية حبك نار الجزء الثاني والعشرون

رواية حبك نار الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار الحلقة الثانية والعشرون

٢٢
#رواية_حبك_نار 
* لاء يا مامي هنمو*ت قالتها وبالشنطة على د*ماغه قومته مخضوض 
= في ايه في ايه 
والطيارة بتتهز وهي مسكة الشنطة بقوة وبتصرخ عند ودانه 
* هنمو*ت بتقولها وبتخبط في دراعه الي جنبها وبتمتم برعب
_ انا مش عايزه امو*ت دلوقتي انا لسه الصغيرة عااا ياعيني عليكي يا ميرا هتموتي أش*لاء في طيارة 
قالتها وبتل*طم برعب وهو كور ايده بغضب والايد الثانية حاططها على قلبه الي و*قعته وما اخذش باله من كلامها الي بالعربي 
_ اخرصي ياغ*بية انتي و*قعتي قلبي يا بعيدة يا جب*لة 
* انت الي غ*بي اياك تمو*ت محرو*ق يا اخي بس انا مش عايزه اموت الطيارة هتقع بينا قالتها وعيطت اتنهد بغيظ واتوتر لما سمع نداء المضيفة من الميكروفون  بالالتزام بالهدوء ومشكلة بسيطة وهتتحل بص عليها لقاها منهارة بكل معني الكلمة وعينيها ز*ايغه اتنهد بضيق وللحظة اتخيل مكانها مروه مد ايده ومسك ايدها برفق وضغط عليها يطمنها 
_ اهدي متخافيش كل حاجة هتتحل
* يعني مش هنمو*ت قالتها وهي بترشف قلب ملامح وشه بقر*ف 
_ لاء يا اسمك ايه 
حب يلهيها بالكلام 
* ميرا اسمي ميرا وانت 
ابتسم بلطف 
_ انا خالد اتشرفت بمعرفتك يا انسه ميرا 
* وانا كمان متشكره اووي ابتسم ليها والوضع هدي وفضل ماسك ايدها بصيت علي وضعهم 
* هو ايه ده شيل ايدك يا جد*ع انت ولا استحلتها قالتها بهجو*م وسحبت ايدها الي هو سابها ورافع حاجبه باستغراب من تقلبها المفاجئ 
_ مجنو*نة 
* اهو انت المجنو*ن وستي*ن مجنو*ن كمان واحد متحر*ش 
كور ايده بغضب وهوش بإيده انه هيضر*بها رفعت حاجبها ليه وبصيت عليه بتهد*يد اتنهد بغيظ ولف وشه بعيد عنها علشان ما يحط*مش وشها بإيده وتمتم في سره
_ مر*يضة وعندها انف*صام شخصية 
بعد شويه وصلت الطيارة مطار مصر وهي في وضع الهبو*ط غمضت ميرا عينيها برعب بتخا*ف من الطيارات اووي وخصوصا الإقلاع والهبوط ولولا الظروف الي اجبرتها تيجي مكنتش سافرت من الأساس بصيت عليه بغ*ل قاعد باريحية وهي مرعوبة واول ما حست بحركة الطيارة كلبشت في ايده وغرست ضوافرها  في ايده بص عليها من طرف عينه
_ ماسكة ايد المتحر*ش ليه دلوقتي قالها بخب*ث
* اسكت انت سيبني في حالي دلوقتي حاول يسحب ايده معرفش مكلبشه جامد اتنهد بغيظ وساب ايده ليها وهو بيوعد نفسه دقايق ويخل*ص من ازعاجها واول ما الطيارة لمست الأرض ووقفت اتنهدت براحة وسابت ايده باحراج وقامت علشان تمشي فكت الحزام وجت تتحرك خبط*ت شنطتها كتفه بجزء من وشه 
_ انتي يا بنت ال# 
سكت لما اختفت من قدامه زفر بغيظ وحط ايده علي وشه علشان يهدي ونزل هو كمان شافها من بعيد بتشيل شنطها وعربية مستنياها رفع حاجبة وبعدين التفت للصوت الي جاي من وراه ابتسم وفرد ذراعة وقال 
_ جدو حبيبي جاي بنفسه يستقبلني
قالها واخذه في حضنه 
* هو انا عندي اغلي منك انت وحفيدتي مروه انتم الي باقيين ليه 
_ اديني جيت بطلبك يا جدو
*******
ااه 
صرخت غادة بر*عب وحط ايده علي بو*قها بفزع والكانز وقع علي الارض 
^ هشش هتفضحي*نا انا معاذ صاحب عاصم يا بت انتي 
ركزت في ملامحه وافتكرته هزت راسها بموافقة وهو سرح في ملامحها الي بيعشقها كان قريب منها لدرجة مهل*كة ابتلع ريقة بتوتر من قربها فقال 
^ هشيل ايدي بس ما سمعش صوتك فاهمه قالها بجدية خوفتها هزت راسها بموافقة شال ايده من علي فمها فصرخت في وشه 
= انت ازاي تحط ايدك عليه كده 
ببرود 
^ سوري يا حلوه انتي الي حنجر*تك سبقاكي 
= قصدك ان صوتي عالي عاا مش هسيبك قالتها وهج*مت عليه حط ايده على رأسها وبيبعدها مقدرتش توصل لجسمه وبتحاول تلمسه هي جنبه قصيرة 
^ يا بت اهمد*ي فره*تيني 
نفخت بضيق وبصتله بغل ومسكت ايده الي علي راسها وعض*تها
= مش اي طير يتأ*كل لحمه يا حلو قالتها ووقعته بجسمها على الأرض مسك ايدها فوقعت فوقه وبقت في حضنه 
بغضب 
_ايه الي بيحصل هنا

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حبك نار
google-playkhamsatmostaqltradent