رواية صعيدية جننتني الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الكاتبة الصغيره

 رواية صعيدية جننتني الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الكاتبة الصغيره

رواية صعيدية جننتني البارت الحادي والعشرون

رواية صعيدية جننتني الجزء الحادي والعشرون

رواية صعيدية جننتني الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الكاتبة الصغيره

رواية صعيدية جننتني الحلقة الحادية والعشرون

_ طب بص  وراك  كده

بيبص يوسف وراه   مش بيلاقي حاجه في الوقت ده  بتضربه من وراه  بطريقة ضرب الكاراتيه 

يوسف : اه ه ه ه ه  ايه ده بتعملي ايه

_ ههه  بلعب بايه  خد

_اه اه اه  لاحد ما وقع على الأرض 

_ يلا يا بت بسرعة و فكة مسك و خرجت  بسرعة  

عند أسر 

أسر : الو بسرعة  عايزة عساكر علشان في حالة اختطاف 

_ تمام حالا يوصل 

عند مسك 

خرجوا بسرعة  من   المكان و فضلوا يمشوا براحة و هما بيتجنبوا او الرجالة يشفوهم   و اخيرا  خرجوا   من المكان  و هنا  اتقابلوا  باسر   

مسك جرت بسرعة على أسر وحضنته و فضلة تبكي 

أسر : اششش خلاص انا جيت  بسرعة تمسكوا اللي جوا 

مسك بعياط : يوسف  يوسف يا أسر اللي إلى خاطفني 

أسر : نععم 

رباب : زي ما سمعتك  كده يوسف هو اللي خاطفها على أساس انو بيحبها و الحكايه طويلة  

أسر : اه يا ابن التييت 

دخلو الضباط و قبضوا على الكل حتى يوسف 

أسر :  ارتكبوا يلا هوصلكم البيت 

أسر : تقدري تحكيلي كل حاجه من طقطق لسلاموا عليكم  

حكتله عن كل حاجه و أسر كان هيطق من الغضب  و الغيره 

أسر : مسك خلاص اسكتي مش عايز اسمع حاجه 

بعد شويه وصلوا البيت 

أسر : يلا انزلو و انا هشوف شغلي و اجي 

مما : تمام 

عند يوسف  

يوسف : سامحني يا أسر مكنتش عابر كده بس ده  غصب عني 😳 و الله  كان لازم اعمل كده والا كان هيقتلك   بس للأسف ههههههه انا سجلتله ههه الاهبل  

أسر وصل عند السجن و دخل هو و متعصب جدا عند يوسف و فضل يضرب فيه 

يوسف : اه ه ه ه. يا ابني خلاص افهم   من أمته وانت ايدك تقيلة كده 

أسر بغضب : عايز تفهمني ايه تخطف مراتي  و. كمان تطلع بتحبها ده ازاي 

يوسف بضحك : هههههه. يا عم اسكت مش تسمع الموضوع احب مين بس اومال  القمر صاحبتها مين يحبها اكيد انا 

 اسكت اما احكيلك اه انا عندي اسبات على فكره  اقعد  بس اول ما تسمع انت طبعا هتقتنع فلازم تعتزر ماشي يا عم قعد 

أسر قعد جنبه و بداء يوسف يحكيله 

يوسف : بص يا سيدي بقا  السيد عمر اللي هو أبوا مراتك  ده تاجر  مخد رات   و انا عرفت بكده و طبعا انا كنت بدور على دليل علشان اسبتلك و اسبت انو هو كده  تمام بس هو عرف

 انو انا عرفت وعرف اني صاحبك. تمام و هددني بقتلك انت. و اني لازم اعمل اللي عملته ده علشان انت تكرهني و

 تحبسني  علشان هو مش ضامن لو سألني و سابك اني مش هعمل حاجه علشان كده هددني اني اسيبك فاهم   فطريت اعمل كده و ده طبعا اتفاق مع رباب و انها تقول. كده و انا

 سجلتله  كل حاجه و ده اسبات لكل حاجه و انا عملت كده علشان كله يبات حقيقة علشان ميعملش حاجه تبراءه فهمت. اعتزر بقا 

اسر :  يخرب تأقلم كل ده طب ومسك كانت معاكم 

يوسف بضحك : هههههه مسك ايه  دي كانت خربت الخطة من خوفها ههه  تصدق كانت  تضحك ههههه 

أسر : دي مراتي لو ناسي صح 

يوسف :  اعتزر 

أسر : احم  انا اسف 

يوسف : نعاااااااااااااااااااااااام يلا احج خرجني بقا  يلا 

اسر : طيب انا قايم اهوه 

بعد شهرين 

في حفله ذات اناقه و فخامه  تبدوا انها حفل خطوبه تدخل

 فتاه ترتدي فستان بلون الأحمر واسع جدا من تحت و يبدأ

 عليه الضيق من فوق و تظهر كأنها مالاك انها يوم خطوبه

 رباب ايوه خطوبتها  و هي هذه الفتاه الجميله الجذاب و

 يدخل أيضا  رجلا يرتدي بدلة أنيقة جدا  انه يوسف 

و يدخل أيضا  اثنان آخران  يبدوا عليهم الجمال انهم مسك و

  أسر   يبدون في غايه الجمال 😍 هنا اعترف  أسر لمسة

 بحبه لها و مسك أيضا أو بما يسما عشقهما 

يبداوا في الرقص   و تنتهي الخطوبه 

بعد سنه 

الدكتوره : للأسف المدام مش ممكن تخلف 

أسر : طب يا دكتورة مفيش اي حلول 

الدكتورة '+:  الانتظام في ال ويه ممكن يجيب نتيجة  و كل الناقص الدعوات. 

مسك في حالة صادمة جدا  

أسر اخد مسك وركبوا العربيه   و كل شويه حاول  يطلعها من المود اللي هي فيه بس مفيش استجابه  هي في حله صادمه 

بعد شويه وصلو البيت 

أسر : مسك ارجوكي خلاص مش مهم الاولاد 

مسك : لا رد 

أسر : و ربنا  انا عمري ما هسيبك ابدا 

مسك :نعاااااااااااااااااااااااام. تسيب مين ده كنت اقتلك 

أسر : انتي بتتحولي أمته  بعدين خدي هنا انتي مش زعلانه ليه 

مسك بتوتر  : مهو مهو هي كدبه صغيرة كده 

أسر بحده : مسك اخلصي 

مسك : يعني انا بخلف عادي يعني 

أسر :   اه يا بت 

مسك :  استنى عندك  انا كده ممكن اجهض 

أسر : اييييييه 

تمت  

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية صعيدية جننتني)

google-playkhamsatmostaqltradent