رواية احببت منتقبه الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم شهد السيد

 رواية احببت منتقبه الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم شهد السيد

رواية احببت منتقبه البارت الحادي والعشرون

رواية احببت منتقبه الجزء الحادي والعشرون

رواية احببت منتقبه الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم شهد السيد

رواية احببت منتقبه الحلقة الحادية والعشرون

ـ على فين العزم يا حلوين 

التف عدي وجده غيث 

عدي: عاوز ايه يا غيث 

غيث ببرود: غيث حاف كده رايح فين بالسنيوره اللي معاك

وقفت داليدا خلف عدي خوفا من غيث قائله: عاوز ايه مني ياغيث 

غيث: عاوز اتجوزك

عدي بغضب: بتحلم.. قال تتجوزها قال 

غيث: هه ي حراس امسكوهم 

حاول عدي الهرب ولكنه فشل امسكه الحرس هو وداليدا رفع عدي نظره وجد ذلك الطفل ينظر له ببسمه هادئه لم يفهم معناها عدي..وضع الحراس عدي وداليدا في سجن مع ربط ايديهم حتى لا يحاولوا الهرب 

ترى ماذا سيحدث؟!. 

ـــــــــــــــــــــــــــ🖤ـــــــــــــــــــــــــ

عند احمد وصل الى بيت سهى 

فتحت والده سهى الباب قائله: اهلا وسهلا اتفضلوا البيت نور

بسمه: البيت منور باهله 

سلم الجميع على رحاب ولم يجده سهى

جلس احمد مع عائلته وخال سهى كامل اخه رحاب 

احمد: انا يشرفني يا عمي اطلب ايد بنتك سهى 

حور: ههههه... هههههه😂

سوري يا جماعه 

كامل: وانا مش هلقي لسهى احسن منك يا احمد 

حور: ههههه... هههههه😂

احمد: تسلم يا عمي يعني حضرتك موافق 

كامل: ايوه يابني موافق بس لازم ناخد رأي العروسه.. ناديلها يا رحاب

ذهبت رحاب واحضرت سهى وسلمت على الجميع 

كامل وهو ينظر الى سهى: ايه رايك يا سهى 

سهى بكسوف: راي من رايك يا خالو 

كامل: على بركه الله .. وروان الفاتحه 

حور: ههههه... ههههه😂

احمد وقد فاض به: حور مالك كده عماله تضحكي

نظر سيف له بغضب

حو: اسفه يا احمد بس مش متخيله انك قاعد قاعده جد وانت كنت لسه........ 

كتم احمد صوتهة بيده هامسا لها: بس الله يفضحك 

حور بضحك: حاضر 

ضحك الجميع على حور واحمد 

احمد: سوري يا جماعه نقرا الفاتحه 

قرا الجميع الفاتحه 

محمد: تعالوا نسبهم لوحدهم شويه 

وافقه الجميع وتركهم واحنا كمان هنتركهم شويه 

ـــــــــــــــــــــــــــــــ💖ـــــــــــــــــــــــــ

عند سيف كان يجلس مع حور ويتحدث معه 

حور بضحكه خافته: بس بقى يا سيف الله احنا قدام الناس 

سيف: وانا مالي ومال الناس.. بس انت قمر النهارده ليه 

حور بزعل: يعني انا مش حلوه.. 

سيف: لا يحبيبتي انت  طول عمرك قمرر بس النهارده زايده جمال 

حور بكسوف: انت اللي عيونك حلوه 

سيف: حور انت مش زعلانه اننا م عملنا فرح 

حور بابتسامه: لا طبعا م زعلانه وبعدين الزواج مش بالفرح والهيصه وكل الحاجات دي انا مرتحاه كده 

سيف: طب عاوز اقولك حاجه 

حور: حاجه ايه

سيف: انا هسافر انا واحمد ومروان عشان عدي واقع في مشكله ولازم الحلقه 

حور بقلق: مشكله ايه.. هو وحبيبته ولا ايه 

سيف: للأسف اه ولازم اكون موجود متنسيش انه صديقي الصدوق 

حور: منستش يحبيبي ربناا يخليكوا لبعض 

سيف: ويخليكي لياا.. أوس عامل ايه النهارده

حور بضحك: بيسلم عليك 

ضحك سيف عليها 

من بعيد شويه كانت بسمه تنظر الى ابنائها لقد وجد كل شخص فيهما الشريك الصحيح كانت دموعها تنزل في صمت مع بسمه رقيقه على خديها 

جلس محمد بجانبها لكنها لم تشعر به 

محمد: بتعيطي ليه بس 

بسمه: دي دموع الفرح.. انا مش مصدقه ان احمد كبر وبيخطب وهيتجوز وكماان حور هتجبلي حفيد 

محمد وهو يمسح دموعها: ولادنا كبرونا بسرعه 

بسمه: نعم كبروك انت بس انا ليه صغيره وقمر 

محمد: طبعا ومش اي قمر ومش اي قمر ده قمر 14 

ضكت بسمه بكسوف وكذلك عند احمد وروان كانوا يضحكون 

ــــــــــــــــــــــــــ💜ــــــــــــــــــــــــ

عند مروان 

كان يتحدث مع والدته 

مروان: بقولك عاوز اتجوز 

ماما مروان: لولوليييييي.. 

مروان بخضه: ايه يا امي ده زغروطه ولا صويت 

ماما مروان: زعروطه طبعا من الفرح .. مين بقى سعيده الحظ 

مروان: بنوته اسمها نغم.. 

ماما مروان: احكيلي عنها

مروان: ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ. 

حكى مروان كل شئ لوالدته منذ اول مره راى فيها نغم 

ماما مروان: بجد طب يحبيبي بكره ان شاء الله هنروح سواا 

مروان: ماشي يا امي 

دخل مروان غرفته حتى ينام وجلست والدته تقول في نفسه: يااه بعد كل الوقت ده اقبلك تاني ياترى هتتقبلني وتتقبلي ابني ولا هترفضي 

..♥️

عند احمد 

انتهى اليوم ورحلت عائلته الى منزله ونام الجميع الا سيف واحمد

سيف: بقولك اعمل حسابك بكره هنسافر انا وانت 

احمد: ماشي تمام انا جاهز اصلا.. ومروان

سيف: هو كان عاوز يكلمك بس انت مكنتش فاضي هو هيخطب بكره فهنروح احنا بقى اشطاا

احمد: اشطاات يزميكس. 

في الصباح 

ذهب احمد وسيف الى المطار وركبا طائرتهم متجهين لامريكا 

فماذا سيحدث ياترى؟!. 

عند غيث كان يتجدث في الهاتف مع احدهم 

غيث: لا متخافيش انا حابسهم هناا  اهو 

     ............................. 

غيث: اكيدد طبعاا متقلقش هخلص عليهم

       ........................... 

غيث: تماام مستنيكوا بكره بدري 

        ........................ 

غيث: سلام 

راه ذلك الطفل الصغير واسرع الى احدهم ليخبره بما سمع تفتكروا سمع ايه؟!. 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت منتقبه)

google-playkhamsatmostaqltradent