رواية عندما يعشق الفهد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مريم الشهاوي

 رواية عندما يعشق الفهد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مريم الشهاوي

رواية عندما يعشق الفهد البارت الحادي والعشرون

رواية عندما يعشق الفهد الجزء الحادي والعشرون

رواية عندما يعشق الفهد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مريم الشهاوي

رواية عندما يعشق الفهد الحلقة الحادية والعشرون

ادهم: سامحيني يا غزل سامحيني يا عمري مش هخلي دموعك  دول ينزلوا ابدا

 ومسك وشها بين ايديه ومسح دموعها

 فهد: تمام كده كل حاجه اتظبطت نروح بقى

 اكرم: فهد باشا عاوزك في كلمتين فهد راح مع اكرم

 نعم يا اكرم 

اكرم: مش معقوله مش ده ادهم الي حضرتك كنت حالف ليموت في ايدك 

فهد: ايوه بس اختي بتحبه وهو كان مريض عادي

اكرم: ايوه بس يا باشا 

 اكرم: مش عاوز كلام انا اللي اقول وانا اللي اأمر وانت تنفذ وبعدين خطتنا لسه باقي عليها يومين وزي ما قلت كل حاجه هتتنفذ يوم الاربع الجاي ومش عاوز غلط 

اكرم اتعصب جدا وجامد على يده جامد وقال: اوامرك يا باشا فايزه كان سامعه كل ده وبعد ما فهد دخل طلعت ل اكرم فايزه:مستحيل ده يحصل سماح فهد معاهم هيدمر اي حاجه كنا بنخطط لها 

اكرم: ما كنش في المخطط انهم فعلا يخلو ادهم وغزل يرجعوا لبعض انا متلخبط متلخبط

 فايزه: اهدا بس يا حبيبي و يحلها حلال احنا كل هدفنا عصام وفهد غير كده مش هدفنا اي حاجه وبعدين اوعى تفكر في اذيه ادهم مش معقول هتإذي اخوك 

اكرم: اكيد لا 

وسكت شويه بعد ما رتبها ف دماغه 

اكرم: فهمتك يا فهد 

فجأه سمع صوت حد بينادي فهد اكرم خذ ادهم وغزل معاك في عربيتك وانا واسيا هنرجع بيتنا

 ادهم باستغراب: ثانيه طب واسامه

 اسامه ضحك  وقال: لا لا فكك مني خالص انا بره الحوار ده كله ادهم: ازاي؟؟

 اسامه: يعني بالاماره كده حبيبه قلبك غزل هي اللي قايلالي اقول كده عشان  تفرسك

 ادهم بص لغزل: حرام عليكي والله العظيم يا غزل انا قلبي وجعني وجع

 غزل طبطبت عليه وهي بتضحك: معلش برده كان لازم يعني شويه تاتش كده

 فهد: كانت بتترجاني اخرجك وقال ايه بعد كل العذاب ده لسه بتحبك ازاي مش فاهم 

اسيا بصت له وقالت: مين بيتكلم 😂الحب ما بينتهيش يا فهد هو مش مجرد ساعات ليل بتنتهي او ازازه بتتكسروخلاص كدا معادتي تستعمل تاني او كلمات تنتهي ب نقطه على السطر ده حب يعني طرفين بيحبوا بعض لاخر العمر مش لعب عيال يا باشا وبعدين تقدر تقولي انا حبيتك ليه او انت لسه بتحبيني ليه بعد كل اللي حصل مع اختك وامي الله يرحمها حاجات كثيره قوي بس انتهت بحبي انا وانت

 غزل وادهم بصوا لبعض مستغربين ان علاقه فهد اسيا اتطورت و بقت حب حقيقي

 غزل وهي فرحانه وبتقول لاسيا : انت مش متخيله فهد كان بيصدعلى دماغي منك قد ايه وخصوصا بعد ما اتجوزك كان مصمم انه مبيحبكيش وانه كرهك وانه ناسيك بس طلع كداااب زي ما كنت اقوله يلا كل واحد ولقى حبيبه ونامت على كتف ادهم 

ركبوا كلهم العربيات 

 وفهد اتصل ب اكرم وقاله رجع فايزه لبيتها ويودي ادهم واغزل اوتيل بس قبل ما يروحوا الاوتسل طلع بيهم علمأذون عشان يكتبوا كتابهم على سنة الله ورسوله  ادهم كلم فهد وقاله: فهد انا مبسوط اني هكتب كتابي على غزل بس ازاي انت طلعتلها الشهاده الي بتثبت انهل لسه عايشه

 فهد: شهادتها طلعت من زمان وكلمت الماذون هيكتب كتابكم لفتره بعدين هنعمل الفرح بعد ما اخلص شويه حاجات

ادهم: انت بتخطط لايه يا فهد 

فهد: لازم تحط ايدك ف ايدي يا ادهم احنا داخلين معركه صعبه فيها ابويا واكرم 

ادهم بصدمه: اكرم

فهد ايوه اكرم بص هو موضوع كبير هابقى اقول لك بعدين ادهم وغزل كتبوا كتابهم على بعض واكرم طلع بيهم على الاوتيل الي فهد قاله عليه هما الاتنين كانوا بيعيشوا اجمل لحظات حياتهم

 وفهد قال لاسيا تلبس فستان وقفل عليها و اسيا كانت مستغربه جدا بس بعد شويه فتح لها الباب وجبها على الجنينه الخلفيه بتاعه الفيلا 

اسيا باستغراب: فهد انت قفلت عليا ليه وبعدين احنا رايحين فين

فهد: على الجنينه ما تقلقيش مش هاروح ف حته بعيده 

اسيا: جنينه جنينه ايه

فهد: تعالى بقى وبطلي كلام

 اول م اسيا دخلت الجنينه لقيت شموع حوالين الجنينه كلها وترابيزه في النص عليها شموع كتير وفي ورد على الارض كان قلب جواه اساميهم هما الاتنين فهد واسيا 

اسيا اتبسطت جدا و حاطت ايديها على بقها من الفرحه ما كنتش مصدقه نفسها وبصت لفهد:لحقت تعمل كل دا امتى 

فهد:كنت قايل لناس تعملنا كل دا عبال ما نرجع من عند غزل 

اسيا بضحك: معقوله ضابط المخابرات اللواء فهد نصار بيعرف في حاجات الرومانسيه وكده

 فهد ضحك هو كمان وشدلها الكرسي عشان تقعد عليه واسيا قعدت وكانت في قمه الفرح وفهد حط العشاء هو اللي كان طبخه كان عارف ان اسيا بتموت في المكرونه الصينيه نودلز يعني وعرف الوصفه وعملها 

اسيا كانت هي مش مصدقه ان فهد طبخ وعشان مين عشانها هي بقت اول لقمه منها وكان في قمه الجمال اسيا ضحكت وقالت لفهد  الاه ده انت تطبخ مكاني بقى 

فهد ضحك: نا بقول كده برده اكلك وحش اصلا

فهد: والله

وقامت وقفت

فهد: ايه ايه اهدي ما ينفعش نقعد شويه من غير خناق 

اسيا قاعدت تاني وبصتله: ايه بقى الشموع دي كلها عاوز تقول لي ايه فيالجو الرومانسيكي دا 

فهد حمحم وتعدل وقال لها: اسمعي بقى.....

الحب هو شيء جميل لدى الإنسان؛ ويعتبر الذي يُقرب الأفراد بين بعضهم البعض ويجعل لهم مكانة مميزة في نفوس غيرهم، وهو دائم الأثر حيث أنه من الأشياء الجميلة التي تبقى بداخلنا ويبقى أثرها في ذاكرتنا مهما مر العمر، وطال بنا الزمن حيث أن الحب يدوم بصفتين أساسيتين، وهما الصدق والوفاء🍂❤

اسيا كانت مذهوله من اللى بتسمعه دي كلمات هي كتبتها بايديها بصتله باستغراب وهي مش مصدقه: فهد دي

 فهد قال لها: دي كلمات انت كتبتيها بايدك عارف عشان كده حبيت اقولها انت بتحبي تكتبي انا قرات كل اللي انت كتبتيه عندك مواهب كثير يا دكتوره اسيا 

اسيا ابتسمت بفرحه 

فهد: بحبك 

 مسك ايديها الاثنين وباسهم بعدين شغل موسيقى هادئه جدا

(في كتير منكوا قال ان قصة الحب جميله وتشبه مسلسل حب ابيض واسود فاعتبروا ان الموسيقى بتاعت المسلسل دي هيه الي رقصوا عليها ❤) وقاموا رقصواعليها كانت الموسيقى جميله قوي واسيا  بتحبها جدا قاعده يرقصوا كتيير واسيا حاطه راسها على كتف فهد و مغمضه عنيها وبترقص معاه بعد ما الرقصه خلصت فهد نزل على رجله وطلع خاتم من جيبه وقال لها: تتجوزيني يا اسيا💋❤❤

اسيافرحت جدا وفهد لبسها الخاتم وهيه نطت عليه حضنته وهو شالها وقعد يلف بيها لحد ما وقف و باسها من شفايفها بكل حب 💗بعدين شال اسيا وراح بيها على اوض النوم 

فهد وهو شايلها وبيضحك:تحبي ندخل انهي واحده 

اسيا ضحكت اوي:فهد انت بتقول اي و......

فهد بضحك:شششششش

واخدها على اوضته وكانت اول ليله سعيده تمر على ابطالنا من اول الروايه 

تاني يون الصبح اسيا صحيت واخدت دش وفهد صحي وراها وهيه دخلت المطبخ عشان تحضر الفطار ف فهد جيه من وراها وحضنها ودفن وشه ف شعرها 

اسيا اتخضت ف الاول لكن بعد كده ابتسمت وقالت:صباح الخير 

فهد:صباح الورد بسرعه ونبي عشان جعان وورايا شغل 

اسيا:منا عارفه ثواني ويكون جاهز غير هدومك وخد دش عبال ما الاكل يجهز 

فهد دخل اخد دش وطلع بعديها بيدور على اسيا ملقهاش 

فهد بلهفه:اسيااا اسياااااا 

مفيش حد بيرد ومفيش حد ف الجنينه معني كده ان اسيا اتخطفت 

فهد نزل زي المجنون وركب عربيته 

في مكان ضلمه اتفتح فيه نور اتجاه اسيا وهييه قاعده على كرسي ومتربطه ومحطوط حاجه على وشها 

اسيا ابتدت تفتح عينيها لكن مش شايفه حاجه ضلمه بس عيطت وقالت وهيه بتهز الكرسي ::طلعوني من هنا 

يوسف دخل عليها:تؤ تؤ تؤ مش حرام تتربطي كده يا دكتوره

اسيا:يوسف 

يوسف شال الغطا من على وش اسيا 

يوسف:هالووووووو 

اسيا:انت يا حيوان طلعني من هنا وإلا فهد مش هيرحمك 

يوسف:بتقولك فهد مش هيرحمنا 

اسيا بصت للي بيكلموا وهو دخل ف النور 

اسيا بصدمه:اكرم 

عصام دخل عليهم مره واحده وشغل انوار المكان كله وبان ملامح اكرم تحت ذهول اسيا 

عصام:او زياد مش هتفرق..........

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عندما يعشق الفهد
google-playkhamsatmostaqltradent