رواية من جديد الفصل العشرون 20 بقلم شروق فاروق

 رواية من جديد الفصل العشرون 20 بقلم شروق فاروق

رواية من جديد البارت العشرون

رواية من جديد الجزء العشرون

رواية من جديد الفصل العشرون 20 بقلم شروق فاروق

رواية من جديد الحلقة العشرون

تالين كانت بتعدي الطريق وفي عربية جاية بسرعه بس أمير شدها من دراعها بعيد 

أمير وهو ماسك كتافها وبيهزها:إنتي بتعدي وانتي مغمضه!..مش تخلي بالك؟

تالين ببرود:لأ كنت شايفه وكنت هعرف أحمي نفسي كويس..سيبني عشان أمشي

أمير بغيظ:بصيلي وأنا بكلمك

تالين بضيق:ودي كمان بالعافية؟..براحتي

أمير بتماسك:طيب هتروحي دلوقتي ليه؟

تالين بعصبيه:أصل جوزي بيخطب جوه..لو انت مكاني هتعمل ايه؟

أمير بتنهيدة حارة:انا مش هتكلم عن اي حاجه..المهم روحي بيتنا دلوقتي

تالين شالت ايديه من علي كتفها ومشيت 

أما هو بصلها بحزن ودخل تاني

ميس بلهفة:خير في حاجة؟

أمير بزفير:لا مفيش يلا الناس مستنيانا

أما تالين كانت بتتمشي في الطريق عشان توصل البيت ونادر قابلها

نادر ب ابتسامة:اذيك

تالين بضيق:الحمد لله

وراخت ماشيه وسيباه واقف

نادر بغيظ:طب اقفي اتكلمي زي الناس..ايه الأسلوب ده!

تالين بصتله وكملت طريقها

نادر بصوت عالي:هيطلقك

تالين وقفت مره واحده ورجعت عند نادر بسرعه

اما في القاعه

روفيدا ونرجس وميس لبسوا الدبل وسط فرحه ممزوجه بالحزن علي تالين وأمير

علي:سرحان في ايه؟..ده يوم خطوبتك 

أمير بحزن:أنا خايف عليها..وحاسس اني بضغط علي قلبها ودا هياثر علينا بعدين

علي طبطب علي كتفه وقال:لازم تخليك متماسك شويه عشان خاطرها

أمير بتنهيده:أمري لله

أما عايدة باركت ل 

ونرجس

عايده:مبارك يا حبيبتي..أنا خالت علي وزي امه بالظبط..كان نفسي أجي أطلب ايدك بنفسي بس الظروف

نرجس بتفهم:الله يبارك ف حضرتك..كفايه انك نورتينا

ميادة وهي بتطبطب علي كتف نرجس بحنان:شوفي ذوق علي ..حتة سكر والله

نرجس بخجل:تسلميلي ياطنط

فجاة تالين دخلت القاعة وراحت عند امير وميس ونادر دخل وراها بسرعه 

تالين بهدوء كاذب:أنا مش عارفه أعبر عن فرحتي ازاي اخواتي التلاته في خطوبه واحده..فرحانه ليكم اوي واتمني كل حاجه تتم علي خير

ميادة بغصه:هي بتعمل ايه كدا؟.. ولسا هتروح عندها

عايدة مسكتها من دراعها وقالت:متعرضيهاش..كفايه عليها اللي هي فيه

أمير بضجر:تسلمي ياتالين

بصتله وعنيها مليانه دموع ومشيت 

نادر بغيظ:انا غبي غبي

Flash back:

تالين بغيظ:وانت مالك يطلقني ولا اغور في داهيه

نادر:انتي ازاي قابله علي كرامتك كدا..انا عارف انك لسا بتحبيه..بس انا بحبك اكتر منه ليه معميه ومش شايفه غير واحد اناني وساذج زي ده

تالين شورته ف وشه وقالت:اوعي تقول كدا تاني.. وابعد عن طريقي خالص

نادر بسخريه:انتي ضعيفه اوي

تالين بتحدي:طب هتشوف الضعيفه هتعمل ايه وراحت راجعه تاني..

انتهاءflash back...

في المساء

أمير:طب افتحي أطمن عليكي

تالين بدموع:اسكت بقا مش طايقه أسمع صوتك

أمير بضجر:افتحي ياتالين انا مش عاوز اعمل حاجه أندم عليها

قامت من مكانها وفتحت الباب وقالت:هتعمل ايه؟..لسا ايه ماعملتهوش؟..ها..انت مفكرني ايه حديد ولا جبل..فوق انا انسانه وليا طاقة تحمل..ارحمني بقا

رفع ايده ناحية وشها

تالين بخضه غطت وشها ب ايديها

أمير بغصه: ا ا انتي خايفه مني؟

تالين بدموع:هتضربني تاني..هستني ايه منك؟

أمير طبطب علي راسها بحنان ورفع وشها ب ايده ومسح دموعها بطرف صوابعه وقال:لو عاوزه تضربيني..اضربيني أنا استاهل..أسف اني خليتك تخافي

تالين بجمود:لا..انا بس عاوزاك تسبني لوحدي

أمير ب انصياع لطلبها:حاضر..مش هدايقك ..تصبحي علي خير

خرج من الاوضه وقفلها وراه وقعد وسند راسه علي الباب واخد نفس عميق

أما ميس كانت سهرانه بتتفرج علي فساتين أفراح

عادل بحب:لازم تاني كويسه..بكرا وبعده هيبقوا يومين طوال

ميس بحماس:انا مبسوطه اوي ..مش جايلي نوم..بقولك يابابا ماتيجي تنقي معايا

عادل:عيون بابا

اما في بيت تالين

علي:صدقيني ده لمصلحتها

مياده بضجر:انا هصبر عليك وعليه..بس لو بنتي جرالها حاجه مش هسامحك انت وهو

علي وهو بيبوس ايد والدته:ماتقلقيش ياحبيبتي

في صباح اليوم التاني تالين صحيت علي خبط الباب

تالين:نعم

أمير:جهزي نفسك وتعالي بسرعه 

تالين بضجر:خير يارب!!

أمير بزفير:اخلصي بقا هنتأخر 

بعد مده خرجت بضيق وقالت:خير

أمير ب ابتسامه:هنروح نختار فسان الفرح...............

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية من جديد
google-playkhamsatmostaqltradent