رواية شهد الفهد الفصل العشرون 20 بقلم شهد احمد

 رواية شهد الفهد الفصل العشرون 20 بقلم شهد احمد

رواية شهد الفهد البارت العشرون

رواية شهد الفهد الجزء العشرون

رواية شهد الفهد الفصل العشرون 20 بقلم شهد احمد

رواية شهد الفهد الحلقة العشرون

شهد : ايه الكلام ال انتِ بتقوليه دا 

جاكي : والله هو دا ال حصل حتى اسألي فهد بيه 

شهد وهي تلتفت له : الكلام ال هي بتقوله دا بجد 

فهد : انتِ ازاي تيجي ناحية حاجة مش بتاعتك 

شهد بصوت عالي : رد عليا

فهد : تعالي نتكلم فوق 

شهد ببكاء : مش متحركة غير لما تقولي الصب دا بتاعك ولا لأ 

فهد : ايوة بتاعي وياريت تيجي بقى نتكلم فوق وسحبها من يدها واتجها الى الطابق العلوي 

ميرنا : ارتاحتي كدا 

جاكي بخبث : اوي 

ميرنا : وانتِ كدا ضامنة انهم هيطلقوا يعني 

جاكي : لو مطلقوش المرة دي نحاول مرة تانية مش مشكلة 

ميرنا : دا لو فهد بيه سابك قاعدة هنا دقيقة واحدة 

جاكي بمكر : هيسبني 

_______________________ 

جاسر : جدو لو سمحت انا هاخد سما النهاردة ونتغدى برا ممكن 

سما : لا 

جاسر : ماشي ولا لأ ي جدو 

الجد : والله يبني انا معنديش مانع بس اكيد مش هتاخدها غصب عنها 

جاسر : هتيجي بمزاجها 

سما : مش هروح في حتة وذهبت الى الحديقة 

الجد : انتوا متخانقين 

جاسر : لا انا هقوم اشوف فيه ايه   

مروان : وانا رايح الشركة 

اسيل بدلع : هترجع امتى 

مروان بجدية : لما اخلص شغل 

اسيل : متتأخرش عليا 

مايا لنفسها : طب اقوم اديها بالشوكة دي في بطنها يمكن تموت ونخلص يارب صبرني وكان الجد يلاحظ حركاتها في صمت وهو يبتسم 

________________________

شهد : ليه كل دا انا عملتلك ايه 

فهد بجهر : ماهو المشكلة انك معملتيش ال عمل ال خلفك 

شهد ببكاء: ال خلفني هههه ال انا عمري ما شوفته اصلا ولا اعرف شكله ولا اعرف هو مين ولا اعرف اي حاجة عنه يدوب عارفه اسمه ليه تعاقبني ع ذنب انا معملتوش من اول يوم جيت فيه عندكوا وانت مش طايقني وبعدين اتجوزتني غصب عني ودلوقتي عاوز تطلعني مجنونة ليه ليه حرام عليك 

فهد : عاوزة تعرفي ليه هقولك ليه ع ابوكي هو ال قتل ابويا وحرمني منه من وانا لسة طفل بقيت يتيم كان كل اصحابي عندهم اب وانا لأ في اي حفلة كان ابهاتهم كلهم يجوا وانا لوحدي كل حاجة كنت بعملها لوحدي وكل دا بسبب باباكي 

شهد : طب ليه عمل كدا 

فهد بدموع : كان حاطط عينه ع امي وكان مستخسرها في ابويا ع كانت حلوة اوي وهو كان احلى من بابا كان بيقول ازاي اكون انا كدا وهي ترفضني فحب ينتقم منها وقتله لأن امي كانت بتحبه اوي عرفتي ليه بعمل كدا وجلس  بجانب السرير وهو يبكي 

شهد بدموع : وهي تجلس بجانبه ليه مقولتليش كدا من الاول 

فهد : مكنتش عاوز اقولك غير لما انتقم منك بس اكتشفت اني غلط و انك ملكيش ذنب 

شهد وهي تجذبه الى احضانها : اهدى 

فهد : سامحيني بس انا كنت معمي ومكنش في دماغي غير اني انتقم وبس 

شهد : انا مسامحاك وحاسة بيك وحطيت نفسي مكانك 

فهد : شهد 

شهد : نعم 

فهد : انا بحبك 

شهد : ايه 

فهد : بحبك من اول يوم جيتي فيه بس كنت بكابر وبكذب نفسي بس اكتشفت اني بحبك ومقدرش استغنى عنك بقيت بحب وجودك وبحب ارخم عليكي ع اشوفك وانتِ متعصبة بيكون شكلك حلو اوي وكنت باجي كل يوم بالليل وانتِ نايمة واقعد ابص عليكي 

شهد : انت بتكلمني انا 

فهد بإبتسامة : مكنتش متخيل ان بعد كل ال عملته فيكي دا تسامحيني بسهولة كدا انتِ طلعتي ملاك بجد زي ما كلهم بيقولوا عليكي 

شهد : ها 

فهد : انا عمال اقولك كلام حلو واعترفلك بحاجات مش عاوزة تعترفي بحاجة 

شهد : بص هو انا مش مستوعبة ال انت بتقوله بس هو انت سخن 

فهد : اول مرة اكون كويس كدا وبالذات في المكان دا 

شهد وهي تنتبه لوضعهم : انت كنت بتعيط بس وانا مبعرفش اشوف حد بيعيط واسيبه اسفة 

فهد : انا ال اسف 

شهد : ع ايه 

فهد : ع كل ال عملته 

شهد : خلاص عادي انت زي جوزي برضو 

فهد : طب انا دلوقتي انزل اطرد جاكي ولا اشكرها ع ال عملته 

شهد : شكلها بتحبك اوي ع فكرة لدرجة انها عملت كدا ع تخلينا نتخانق 

فهد : حقها بصراحة وهو حد يشوف القمر دا ويقدر يقاوم 

شهد وهي تنهض : كتلة غرور بتتكلم اول مرة اشوف كتلة غرور تتكلم وغادرت الغرفة 

فهد لنفسه : زي ما خليتك تكرهيني هخليكي تحبيني ي.....ملاكي 

_______________________

جاسر : القمر زعلان ليه 

سما : مفيش مخنوقة شوية 

جاسر : ليه مش عاوزة تخرجي 

سما : انا قايلالك من اخر مرة معتش هخرج معاك

جاسر : هبقى مؤدب والله بس نخرج نتفسح شوية يمكن الخنقة تروح 

سما بطفولة : هتوديني ملاهي 

جاسر : من عيوني 

سما : هتغديني ايه 

جاسر : ال انت عاوزاه ي طفسة 

سما : انا طفسة طب مش جاية 

جاسر : انا اسف انا ال طفس 

سما : ايوة كدا اتظبط 

جاسر : ع الساعة 7 اشطا 

سما : اشطا 

 ________________________

شهد وهي تجلس ع السفرة وتحدث نفسها: هو بجد قالي بحبك انا مش مصدقة طب كنت اقوله انا كمان بحبك وال يحصل يحصل ولا لأ اتقلي كدا ي بت خليه يتعذب شوية بس لو قالهالي تاني والله اقوله بحبك وافضحكوا هما مين دول ال هتفضحيهم ي متخلفة انتِ كدا هتفضحي نفسك لما يبقى يقولها تاني يبقي ربنا يسهل 

فهد : مش ناوية تاكلي ولا هتفضلي سرحانة كدا كتير 

شهد : ها هاكل اهو 

فهد : بس تعرفي 

شهد : لا معرفش 

فهد : شكلك حلو اوي وانتِ سرحانة 

شهد : انت متعرفش 

فهد بإبتسامة : لا معرفش 

شهد : انا حلوة في كل الاحوال 

فهد : كتلة غرور بتتكلم اول مرة اشوف كتلة غرور تتكلم 

شهد : قلدونا بقى 

واخدوا يضحكون 

جاكي بغيظوهي تقف في المطبخ وتنظر اليهم : ازاي 

ميرنا : ازاي ايه

جاكي : كان المفروض يتخانقوا ويطلقها ازاي قاعدين بيضحكوا مع بعض دلوقتي وهما من شوية مكنوش طايقين بعض

ميرنا وهي تنظر لهم بإعجاب : لايقين ع بعض اوي ما شاء الله ربنا يخليهم لبعض

جاكي : الا قوليلي ي ميرنا نفسك تتقتلي صح 

ميرنا : لا يختي شكرا 

جاكي : يبقى تخرسي والله ما ههنيهم والخطة دي منجحتش نجرب خطة تانية اما نشوف اخرتها 

_______________________

*_في المساء*_

اسيل وهي في غرفتها : انا لازم اعمل اي حاجة بس هعمل ايه لما روحت اوضته المرة ال فاتت طردني بس انا لازم اتحرك بدل ما اتقتل انا هروح تاني 

وخرجت من عرفتها متجهة نحو غرفة مروان 

طق طق طق 

مروان لنفسه : دي اكيد الزفتة يارب صبرني وخلي الليلة دي تعدي ع خير والخطة تنجح 

مروان بعد فتح الباب : نعم 

اسيل بدلع : هتدخلني المرادي ولا زي المرة ال فاتت 

مروان بغمز : معقول هسيب القمر دا واقف ع الباب ادخلي 

اسيل : اوووه ع طول كدا 

مروان : طبعا انتِ تدخلي المكان ال انتِ عاوزاه في اي وقت ي قلب مارو 

مروان لنفسه : استغفر الله العظيم ع الكذب دا 

مروان : اتفضلي ي حبيبتي

اسيل بعد دخولها الغرفة : اوضتك حلوة اوي 

مروان : بقت احلى لما دخلتيها

اسيل : ايه الروقان ال انت فيه دا 

مروان : ماهو مش معقول مراتي ام بنتي هتكون بالجمال دا ومزاجي ميكونش رايق ولا انتِ ايه رأيك 

اسيل وهي تضحك بصوت عالي : هههههه لا دا انت رايق اوي 

مروان : تشربي ايه بقى ي قمر 

اسيل : اي حاجة منك هشربها 

مروان : حلو دا 

وذهب مروان ليسكب كأسين من المشروب وقام بوضع منوم في كأسها 

مروان : احلى كاس لأحلى اسيل في الدنيا 

واخذت تشرب الكأس وهم يتحدثون 

اسيل : انا نعوست اوي اول مرة ابقى عاوزة انام بدري كدا 

مروان : ليه كدا 

اسيل وهي تحاول التحرك من مكانها : مع رفش بس انا دايخة اوي هقوم اغسل وشي كدا 

مروان : اساعدك 

اسيل : لا 

وفجأة سقطت في الارض مغشيا عليها 

مروان بإبتسامة نصر : حلو اوي كدا هو دا ال احنا عاوزينه 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية شهد الفهد)

google-playkhamsatmostaqltradent