رواية انا لك انت الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم حبيبة محمد

 رواية انا لك انت الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم حبيبة محمد

رواية انا لك انت الجزء الثاني البارت الأول

رواية انا لك انت الجزء الثاني الجزء الأول

رواية انا لك انت الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم حبيبة محمد

رواية انا لك انت الجزء الثاني الحلقة الأولى

سليم بص لملك بحب وبعدين قال لجدها: تسمحلي اطلب ايد ملك من حضرتك علي سنه الله ورسوله 

ملك اول ما سمعت الكلمه برقت لسليم بذهول وقالت في سرها بفرحه مش سيعاها: هو.. هو قال انه بيطلب ايدي صح؟ قالها!! 

جدها بص لملك عشان ياخد رأيها وقال: انا عن نفسي معنديش مانع بس انا شايف انها لما تدخل 1 جامعه الاول تتجوزوا. 

ملك ابتسمت لجدها وقالت: كلامك صح يا جدي ولا ابه رأيك يا سليم؟ 

سليم رفع كتفه بتساها وقال: والله انا كمان معنديش مانع بس علي اقل نكون مخطوبين في الوقت الهنقضيه دا 

زاهر بأبتسامه: طب مش هنقرأ الفاتحه ولا ايه؟ 

اماني عمتها كانت قاعده بتبص لملك بخبث وبتقول في سرها: لما نشوف اخرتها معاكي يا ملك 

_ اعوذ بالله من الشيطان الرچيم بسم الله الرحمن الرحيم 

......... 

قرأو الفاتحه واول ما قرأوها الابتسامه كانت علي وشوهم كلهم 

امير بص لمريم بغمزه منه وقال بهمس في ودنها: عقبالك 

مريم حمحمت بكسوف عشان سليم مياخدش باله واتحججت بأنها هتقوم تجيب الشربات: طيب اقوم اجيب انا الشربات بقا؟ 

دخلت المطبخ بكسوف واول ما دخلت اتهدت برهبه وقالت: يعني ايه عقبالي؟ مش فاهمه انا!! يقصد ايه بظبط؟ 

امير قام من مكانه اول ما لقي سليم بيتكلم مع جدها واعمامها ومشغولين ف قام وهو بيتسحب ودخل ورا مريم المطبخ

خرجت عصير من التلاجه وقالت: مش هحط في مخي حاجات مش هتحصل كدا كدا هو بيحب بنت تانيه 

امير اتسحب عشان يسمعها 

_ هو اصلا مش مهتم بيا من اول ما شافني وبصراحه انا كمان مش مهتمه بيه وابقي كدابه لو قولت اني مبحبش كريم لأني لسه بحب كريم رغم كل الحصل ورغم كل الكان بيني وبينه انا لسه معجبه بيه و مش قادره اشيله من دماغي 

امير بعد عن المطبخ بخذلان وفقدان امل كبير اوي وقال في سره: كنت حاسس ان ف قلبها حد تاني؛ بس انا معجب بيها هي؛ انا مش معجب بحد تاني غيرها ولو كنت مع حد تاني غيرها بيبقي مجرد تسليه مش اكتر بس مينفعش ابقي انا بحبها وهي مبتحبنيش 

راح قعد تاني مع سليم وقرايب ملك... 

مريم خرجت حطت الشربات علب الترابيزه وباست ملك من خدها وهي بتقولها: الف مبروك يا ملوكه 

حضنت سليم بفرحه وقالتله: 

الف مبروك يا سولي 

سليم وملك قالولها :

 الله يبارك فيكي 

اماني بصت لأمير بخبث وقالتلهم: اومال مين الشاب العسل دا؟ 

سليم بصله بأبتسامه وقال: 

دا صاحبي وابن عمي 

بصتله من طرف عينها وهي بتدبر شئ وقالت: دا احنا لازم نجيبله عروسه بقا؛ مشاء الله عليه طول بعرض اهو مستني ايه تاني يتجوز بقا كفايه كدا عليه.. 

مريم حمحمت بغيره: احمممممم 

امير بأستغراب في سره: بتغير عليا ليه لما هي بتحب واحد تاني! دي هتجنني! 

جد ملك قام وقف ووراه عمها وعمتها جدها مد ايده يسلم علي سليم وقاله بصوت حاد: خلي بالك من ملك دي امانه في رقبتك

سليم لف بصلها بأعجاب وبعدين قال لجده: ملك في عيني متقلقش.. 

ملك سلمت علي جدها قبل ما يمشي وقالتله: عايزه اشوفك كتير يا جدو متتأخرش عليا في الزيارات. 

جدها باس ايدها بحب: حاضر يا قلب جدك 

سلمت علي اعمامها وسليم كمان سلم عليهم وما ذالت اماني هدفها الوحيد هو امير. 

مريم قفلت الباب وراهم وقعدت ع الصالون بطمئنان وهي بتقول: دلوقتي انتوا بقيتوا مخطوبين؟ 

ملك مسكت ايد سليم بضحكه منها وقالت: ايووه

امير ربع رجله بضيق وقال: عقبالي بقاا 

مريم قعدت جمبه وقالت في ودنه: عقبالك انت وليلي 

طلعت اوضتها بعد ما رمتله الكلمه وحطت ايدها ع قلبها: انتي بتحبي كريم ولا امير! انا  نفسي هموت و افهم نفسي 

ملك دخلت وراها ومسكت ايدها ودعكت فيها بتوتر وقالت: يعني انا وسليم دلوقتي مخطوبين! 

_ انتي مش متخيله انا فرحانه ازاي. 

مريم قعدت ع السرسر بضيق: وانتي مش متخيله انا مضايقه ازاي..  يا ملك انتي مبقتيش مهتمه بيا خالص لا انتي ولا سليم محدش بيسمعني خالص انا زهقت 

ملك حضنتها بحنيه و ردت بهدوء: انا سمعاكي اهو احكيلي علي كل حاجه. 

_ انتي عارفه اني ف الاول كنت بحب كريم رغم كل البيعمله معانا انا لسه بحبه؛ بس امير دخل في حياتي تاني من الاول لانه كان صاحب طفولتي ف خلي مشاعري تتغير ناحيته شويه بس انا اصلا لسه بحب كريم ولو كملت مع امير وانا لسه بحب كريم هبقي كدابه وخاينه؛ انا بحب كريم وبغير علي امير! 

ملك ضحكت علي كلامها وقالت بهزار: اتجوزيهم هما الاتنين فين المشكله دلوقتي؟ 

مريم ضربتها في كتفها بعصبيه وقالت:  ملك بتكلم بجد! 

_ انتي لو جيتي للجد ف امير احسنلك بكتير طبعا من كريم؛ امير صاحبك وابن عمك وبيحبك عايزه اكتر من كدا ايه؟ انا بجد نفس افهم انتي بتحبي في كريم ايه دا مريض نفسي يا بنتي دا بيحب يهينك ويعذبك ويدبرلك في خطط هو وصحابه وانتي بتحبيه ازاي يعني مش فاهماكي انتي دماغك دماغ بقره؟ 

مريم وشها احمر من كتر ما هي مضايقه من الموضوع 

ملك مسكت ايد مريم عشان تطمنها وقالتلها: متضايقيش يا مريم انا مقصدش انا عايزه مصلحتك 

مريم نزلت دموع من عينها وقالت بأنهيار: المشكله مش فيكي؛ المشكله فيا انا عشان بحب واحد ميستاهلش مش عارفه اعمل ايه؟ 

ملك حضنتها وطبطب علي ضهرها وقالت: فكي طيب فكي واضحكي كدا وكل حاجه هتبقي تمام

꧁꧂

امير سرح شعره وهو بيبص ف المرايه وبيقول لسليم: ايوه بقا يعم بقيت خاطب والدنيا ماشيه معاك 

سليم نزل شنطه السفر بتاعته وقال: متنبرش فيها بس بالله عليك 

امير نزل شنطه السفر بتاعته هو كمان وحط فيها هدومه بعشوائيه 

_ يبني انت معفن؟ ما تحط هدومك عدل 

امير بأستهتار: يعم انا لسه هطبق الهدوم واحطها يلا فكك يعني انا هروح اتصور بالهدوم ف مجلات فاشون 

سليم ضحك وقال بهمس وهو بيخرج من الاوضه: المعفن هيفضل معفن طول عمره

دخل اوضه مريم لقاها واقفه ف البلكونه 

_ مريومه! واقفه لوحدك كدا ليه؟ 

مريم لفتله وبصتله بضيق ومردتش عليه 

_ بكلمك يا مريم؟ مالك فيه ايه! 

مريم بهدوء: فيه اني محتاجاك جمبي يا سليم؛ انت بقالك فتره كبيره بعيد عني بتشوفني بس مبتكلمنيش غير كلمتين! مفيش مره دخلت قولتلي اتكامي معايا شويه يا مريم احكيلي مالك يا مريم انا بحتاجك جمبي كتير بس انت فين! مش موجود؟ 

سليم حضن مريم وطبطب علي رأسها بحنيه وقال: انا جمبك ف اي وقت وواخد بالي منك حتي لو بعيد عنك؛ انا اسفه يا مريومه حقك عليا 

مريم ابتسمت بفرحه وقالتله: متتأسفش محصلش حاجه لكل دا. 

حط ايده علي كتف مريم وخرجوا من البلكونه ووخرجوا من الاوضه؛ ملك كانت واقفه بتتخانق مع امير

_ بس انت وسخت الدنيا تاني بعد ما نضفتها يا امير مليش دعوه روقها مطرح ما وسختها

امير ادالها ضهره وقال ببرود: مش هروق حاجه وموسختش حاجه 

ملك شالت التيشرت بتاعه من ع الارض وحطته في وشه بتريقه وقالت: والله! مش تيشرتك دا برضو!  ولا دا بتاعي 

امير خد منها التيشرت وبصله بأستعباط وقال: امم! لا معرفش بتاع مين دا

سليم وقف في النص عشان يبعدهم عن بعض ويكتفوا خناق وقال: ششش كفايه؛ يلا خشي جيبي شنطه هدومك 

_ شنطه هدومي! ليه انشاء الله؟ 

سليم دخل اوضته وشد شنطه هدومه من ع السرير وقال: هنسافر مصيف 

مريم سقفت بفرحه: يسس احلي خبر سمعته 

_ طب ما احنا اصلا ف اسكندريه ما نصيف هنا وخلاص! 

سليم بصلها بقرف وقال: مزهقتيش م اسكندريه؟ بس انا زهقت بقا يلا زي ما قولتلك البسي وتعالي

مريم دخلت تلبس وملك دخلت اوضتها تلبس 

امير مسك لياقه قميصه باعجاب وقال: واقف مع القمر يبني 

سليم بتريقه: اه فعلا انت هتقولي!. 

ملك بصت لنفسها ف المرايه وهي متضايقه وبتقول: لابسه لبس مقرففف مقرف يعني

قلعت التيشرت ورمته ع السرير ولبست تيشرت تاني وبصت لنفسها ف المرايه: اووووف امتي هلبس تيشرت حلو بقا واخلص

غيرت تيشرتات كتير والسرير اتملي تيشرتات وبنطلونات قلعت التيشرت وقالت بضيق: انا عارفه هلبس ايه 

فتحت الدولاب وجابت فستان ابيض عليه ورود حمره وواصل لتحت الركبه ولبست صندل ابيض وبصت لنفسها ف المرايه بفرحه وقالت: اخيرررا

سرحت شعرها بس مكنش حلو ف شالت التوكه وسيبت شعرها ونكشته جامد بس برضو مكنش حلو 

سسرحته بالفرشه كويس ورجعته ل ورا ونزلت خصلتين من قدام وقالت بأبتسامه: فل اوي كدا 

حطت برفيوم ولبست سلسله فضه ليها ولبست الخاتم بتاعها ولفت حوالين نفسها بأعجاب

꧁꧂

مريم لبست بنطلون چينس وتيشرت ابيض وجابت شعرها علي جمب 

حطت روچ خفيف وقالت بهمس: علي الله يعجب الاستاذ كل الانا بعمله دا في الاخر

خرجت من اوضتها و في نفس الوقت ملك خرجت 

نزلوا تحت عشان سليم وامير مستنينهم بالعربيه 

سليم حط رجله ع البنزين وقال: جاهزين؟ 

مريم وملك بصوا لبعض بابتسامه: يلا جاهزين 

امير بصلهم بقرف وقال: خير! طالعين ع  الفضاء ولا ايه؟ 

سليم مردش عليه وقالهم: قبل ما ندخل ع الطريق السريع عايزكم تقولوا ورايا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا الي ربنا لمنقلبون؛  اللهم اني اعوذ بك من وعثاء السفر وكآبه المنظر وسوء المنقلب ف المال والأهل 

ملك ومريمم وامير رددوا وراه. 

_ ينفع بقا تشغلنا اغنيه؟ 

سليم بصلها ف المرايه بحب وقال: عيني عايزه اغنيه ايه؟ 

_ هات اغنيه قلبي ومفتاحه 

سليم شغلها الاغنيه وملك بصت في عيونه ف المرايه وغنت مع الاغنيه: قلبي ومفتاحه دول ملك ايديك ومساه وصباح بيسألني عليك؛  قلبي بيقوي وانت معايا و ف وجعي وجودك دا داوياا ما هو وانت بعيد برضو حبيبيي بتداوي جروحي انت طبيبيي

سليم حمحم بخجل عشان امير بيبصله وبص ف الطريق 

امير افأف بضيق وقال: ولااا مش عايز محن شغل اغنيه لعنبه

سليم شغل اغنيه لعنبه وبدأو هما الاتنين يغنوا مع بعض:  

سليم قال لامير مع الاغنيه: الحمد لله لوحدي حمله ابعد عني عشان غشيييم عمرك يوم ما تكون زميييل مبصاحبس هلافيت

امير قاله وهو بيغني مع الاغنيه: انا اسمي بيرعب اي دوله اخصامي مني مرعوبين فكرني بنفسك انت ميين؟ 

شغلوا اغنيه تانيه: 

مريم بتغني مع الاغنيه وبتقول بندماج: محطوط والقلب شايل بيموووت من نومي بقوم مخضوض الناس فكراني مبسوط وخاربها مكبووت متلخبط مس مظبوط انا تايهه مش موجود روحي مستنيه الموت يقبضها 

كلهم قالوا مع بعض مره واحده: سلاماااات علي ناس عملوني اخوات سكنوا عقلي بروايات حبكوا كان من البدايات مصلحه تقديير مبقاش موجود تقدير كلها ساحبه الكاكين عشرتكوا كانتلي كمين يا ناس خاااينه 

فضلوا طول الطريق هزار واغاني ورقص زي ما يكون دا اول يوم يفرحو فيه من اول ما شافوا بعض

꧁꧂

وصلوا الفندق  بعد طريق طويل من اسكندريه لشرم الشيخ 

ريحت ضهرها ع السرير بتعب وقالت: اتهد حيلنا ف الطريق

ملك بفرحه: من كتر الرقص؛ وبعدين يلا قومي من ع السرير والبسي المايوه وقالت: يلا هننزل البسين مفيش استراحه  انهارده هو احنا جاايين عشان ننام

خرجت من الاوضه لقت بنات اجانب كتير لابسين مايوهات عريانه 

ملك شدت سليم من قدامهم بغيره وقالتله: يلا هننزل البسين؟ 

سليم ساب امير وراح مع ملك 

امير مشي ورا الاجانب وهو بيقول بمعاكسه: يا صباح العنبر ممكن النمبر؟ 

كمل مشي وراهم وهو بيغمز: يا صباح الاناناس علي اجمد ناس

قال في سره: حوار السرسجه دا مش نافع معاهم!  اعاكس بالأجنبي ازاي! خلينا ف السرسجه احلي 

_يا مزه رقمك طيب؟ زيرو كام؟ البسي حاجه محتشمه عشان بغير لو سمحتي 

مسك ايدها وهو بيقول: بقولك بغير!!! 

البنت الاجنبيه: you are crazy 

( انت مجنون) 

مشيت وسابته باستغراب وهي بتقول كلام امير مش فاهمه 

مريم خرجت من اوضتها ولقته بيعاكسهم حمحمت بعصبيه وقالت: مش كفايه معاكسه ف البنات! هتغض بصرك امتي؟ 

امير مشي وسابها بغرور: ربنا يهدينا كلنا 

مريم شدته من ايده وقالت: بتمشي وتسيبني كدا ليه؟ مش بكلمك! 

_ عايزه اي يا مريم ورايا بنات عايز اشوفها احممم اقصد ورايا حاجات عايز اشوفها 

مريم زقته بقرف ومشيت وهي بتقول: كلب بنات صحيح ديل الكلب عمره ما يتعدل 

꧁꧂

ملك خرجت راسها من المايه وهي مبلوله تماما وبتقول لسليم: انهارده يوم حلو اوي يا سليم؛ عشان قدرت عشان حاجات حلوه كتير اوي حصلت فيه زي مثلا من اني خلصت من ديما وصحابها؛ اهلي جم صالحوني؛ وانت خطبتني 

سليم غمزلها بمعاكسه: لسه مخطبتكيش؛ لسه هجيبلك الشبكه انتي ناسيه 

ملك بغرور مصطنع: عايزه شبكه ب ٢ مليون بس 

سليم بهزار: ومالوا! من عيني طبعا 

مريم نزلت من الفندق بعصبيه لقت سليم وملك بيهزروا مع بعض وهي لوحدها وامير واقف بيعاكس الاجانب 

ريحت ع الشاذلونج وغمضت عينها عدي شاب من وراها كان لسه خارج من البسين وشعره مبلول وجسمه مبلول وعنده عضلات وكان داخل الفندق بس وهو بيحط الفوطه علب كتفه من طول الفوطه نزلت علي عين مريم 

قامت بخوف عشان تشوف مين لقت شاب وراها 

عجبها جدا الشاب وقالت بتوتر: احمم؟؟ 

_ اسف من غير قصد! مشي وسابها 

مريم في سرها:  استني بس رايح فين! 

جريت وراه بحجه وقالت: علي فكره الفوطه دخلت في عيني وانت بتقول معلش وماشي! 

_ مقصدش قولتلك؛ وبعدين فوطه اي الدخلت في عينك وانتي مغمضه عينك اصلا 

مريم بتوتر معرفتش تقول ايه ف قالتله: بجد!  ركزت لدرجه انك شوفتني وانا مغمضه عيني

_ علي فكره مش محتاجه تركيز؛ باين اوي انك مغمضه عينك

امير شاف انها بتكلم واحد ف قال بغيره: بقا كدا يا مريم؛ وحيات امك لاوريكي 

راحلهم ووقف قدام الشاب ووقف مريم وراه وقاله: خير يا برنس عايز حاجه؟ 

_ خالص؛ اخت حضرتك مضايقه مني عشان خبطت الفوطه ف عينها من غير قصد

امير بعصبيه: اولا دي مش اختي دي خطيبتي؛ ثانيا ما هي ليها حق الفوطه دخلت في عينها اكيد وجعتها 

الشاب مشي من قدامهم بعصبيه وهو بيقول: مجانين دول ولا ايه

مريم بعصبيه: ينفع افهم عملت كدا ليه معاه؟ 

_ ومالك مضايقه كدا ليه؟ 

مريم بعند: عشان انا مش خطيبتك وروح شوف البنات الكنت واقف معاهم  يلا 

امير مسك ايدها ولأول مره يعملها وقال بجراأه: لا يا مريم عايز اكون معاكي 

꧁꧂

ملك وسليم خرجوا من البسين بعد وقت كبير وقعدوا ع الشاذلونج 

_ اكيد جوعتي اطلبلك حاجه؟ 

ملك بتعب: عايزه عصير بس مش اكتر 

سليم راح يطلب عصير من الكافتيريه 

ملك قامت من ع الشاذلونج وفردت ايدها بارهاق 

دخل الشاب الكان واقف مع مريم وبص لملك بأعجاب وقال: مزه 

ملك التفتت بتوتر: افتكرته سليم بس طلع شاب غريب

_ ينفع اتعرف عليكي؟ 

ملك خدت الفوطه بتاعتها ومشيت وهي بتقول: لا مينفعش

_ ليه علي اقل نكون صحاب! 

ملك بعصبيه: قولت لأ 

مسك ايدها وقرب منها بأعجاب وقال: بس

سليم جه ومعاه العصير لقي الشاب واقف مع ملك وبياضيقها

رمي العصير من ايده وقرب منه بعصبيه وقاله: خيير! عايز ايه؟ 

بص لملك وقالها: كان عايز ايه؟ 

_ كان عايز يتعرف عليا 

سليم بابتسامه بارده: لا اتعرف عليا انا الاول 

ضربه بالروصيه في دماغه وقاله: اي رايك في التعارف الحلو دا؟ 

الشاب قام وهو ماسك رأسه وبيبص لسليم بغيظ جه عشان يضرب سليم بس امير لاحظ ان سليم بيتخانق وقال:  صاااحبي

طلع يجري علي الواد البيتخانق مع سليم ومسكه من ايده بعصبيه وقال: اسكت يالا 

غمز لسليم وقاله:  اضرب يا صاحبي براحتك 

سليم زقه ع الارض بقرف وقال: لا مش هضربه سيبه زي الكلب ع الارض كدا 

خد ملك ومشي وقالها: ما هو لو مكنتيش لابسه مايوه ضيق كدا مكنش حصل كدا 

_ دايما تجيب الغلط عليا مع ان المفروض اننا ف مصيف

سليم بتريقه: ف مصيف يعني تقلعي عادي ولا ايه مش فاهمك؟ 

ملك جزت علي سنانه بعصبيه وسكتت

سليم قربها منه وطبطب علي كتفها وقال: انتي كويسه طيب؟ 

ملك رفعت كتفها بهدوء: كويسه

في منتصف الليل 

مريم كانت قاعده في الكافتيريا وبترقص مع الاجانب لحد ما تعبت وقعدت شويه 

الويتر: تطلبي اي مشروبات؟ 

مريم بتساهل: هات المطلوب عندك دايما 

الويتر راح جابلها ويسكي وقال: اتفضلي 

مريم شربت الويسكي وهي حاسه بطعم غريب بس مع ذلك مكمله ف الشرب 

امير كان بيتمشي ف لقاها قاعده لوحدها ف جه قعد معاها ومسك الكوبايه بأستغراب وقال: ويسكي!! من امتي وانتي بتشربيه! 

مريم ضحكت بسخريه:  ويسكي ايه يبني دا عصير هما العصير بتاعهم بالطعم دا 

_كمان سكرانه!  

مريم حطت ايدها علي وشه وقالت بهدوء: انت امير صح؟ 

بتوتر_ اه امير

مريم مسكت ايده بهدوء وبعدين قالتله: طب هسألك سؤال وتجاوب عليه من غير ما تضحك عليا 

امير بص في عيونها بحب وقال بهمس:  اسألي 

_ انت بتحبني ولا لأ؟ 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انا لك انت الجزء الثاني)

google-playkhamsatmostaqltradent