رواية اميرتي الفصل الأول 1 بقلم منة حسني

 رواية اميرتي الفصل الأول 1 بقلم منة حسني

رواية اميرتي البارت الأول

رواية اميرتي الجزء الأول

رواية اميرتي الفصل الأول 1 بقلم منة حسني

رواية اميرتي الحلقة الأولى

_انا م مضطر اعيش حياتي كلها مع واحده مريضه 

قالي الجمله بكل برود بس هو فعلا م مضطر يعيش حياته كلها مع واحده ربنا بلاها بمرض الروماتويد.. المرض المزمن اللي بيصيب العضم اللي بيحتاج بقد اي ف الشهر علاج وف النهايه بردو م هخف منه..... هو صح.. 

=طلقني ياعمر..... انا بردو مرضالكش تعيش مع واحده مريضه.... طلقنيييي

_انتي طالق يااميمه... 

قالها بكل برود... انا يمكن مكنش المفروض اقوله الكلمه دي بس حقيقي مكنتش مستنيه منه الرد دا.. كفايه اوي لو كان اخدني ف حضنه وقالي ولا الف مرض يقدر يقلل من حبك ف قلبي وان دا قضاء ربنا وقدره.. هعترض؟!... والله لو الارض مكنتش تشيله كنت هشيله ف نن عيني

.........                 ...................              ............ 

(ذكرياتنا كلها بتبقي فيها الحلو والوحش بس تقريبا انا كل ذكرياتي وحش بس!!!.... اتولدت قصيره...ومش قصيره بس لا قصيره اوووي طولي 137 الحمدلله انا مش معترضه ع قضاء ربنا .... لون عيني بني وشعري بردو لونه بني وفيه خصل صفرا.. المهم... المحادثه اللي فوق دي كانت بيني وبين... طليقي اسمه عمر.. هو شاب جميل وم جميل اخلاق لا جميل ك شكل ودا كان اصلا اكبر استفهام ف عقلي يوم ما اتقدملي... واحد طويل وجسمه مضبوط يعني م تخين ولا حاجه عنيه لونها ازرق لون السما بالضبط وشعره اسود جميل فعليا ربنا انعم عليه بجمال يخطف العقل... ف هيبصلي انا ع اي؟.... بس بالرغم من كدا وافقت اتجوزه.... طبعا عقلكوا دلوقتي هيقلكوا اني ما صدقت لقيت واحد ذيه يتقدملي بس الاجابه لا انا كنت قلقانه اوي من الجوازه دي بس مقداميش حل تاني... ودا لاني يتيمه اب وام.. خالي هو اللي مربيني وعندو 6 عيال كمان ف اكيد م هكون حابه افضل عبئ عليه وخصوصا اني كنت مقرره ان اول عريس هيتقدملي هوافق عليه... وشكرا طبعا للحياه اللي استكترت عليا فرحتي .. وبقول كدا لانو بعد الجواز بالضبط بشهر.. ربنا ابتلاني بمرض الروماتويد... مرض حقيقي متعب.. ربنا ما يكتبه ع حد.. المهم اتصابت بيه والغريب ف الموضوع اني بالرغم من اني كنت بحمد ربنا ع الاقل ان معايا لسه جوزي وهو اللي هيشيل عني شويه.. لقيت ان اول سؤال اتسألته منه "هو المرض دا معدي" اللي هو حتي مفكرتش تقولي حاسه بأي او تعبانه.. اول حاجه فكرت فيها اذا كان معدي او لا؟!  والمشكله ان وقت السؤال كنت تقريبا انا ف اول الشقه وهو ف اخرها؟!!!!  هي اه الواحد بيخاف ع نفسه وكدا بس ع الاقل متوضحليش خوفك الشديد دا.... وطبعا عايزه اوضح ان اسهل كلمه عندو هي كلمه انتي طالق قالهالي مرتين بس كنت بحظروا كتير وخصوصا ان مره واحده كمان وم هنبقي ف حياه بعض واحنا لسه متجوزين بس اهو... الحمدلله♡) 

روحت بيت خالو وانا منهاره من العياط م قادره اصدق اللي بيحصلي بجد لي كل حاجه وحشه بتيجي ورا بعض.. انا حقيقي اتكسرت... واللي كنت فكراه هيبقي سندي ف الحياه هو اول واحد ساب ايدي وبعد عني....... هو الانتحار حرام اوي يعني؟! 

لاول مره ف حياتي تيجيلي فكره الانتحار ف دماغي وعلطول بحمد ربنا وبشكره حتي والدنيا كلها جايه عليا... بس انا تعبت.... 

دخلت اوضتي بعد مواساه من خالي وكمان عصبيه منه ان ازاي هو يعمل حاجه ذي كدا وخصوصا انه عارف نظره مجتمعنا للست المطلقه!!! قومت مقرره قرار واحد  .. انا هقطع شراييني... انا خلاص... عايزه اموت!!  (طبعا هتقولولي في وسائل اسهل من كدا للانتحار بس دا اللي جه ف بالي بقي) 

دخلت المطبخ وروحت وجبت اكتر سكينه حاميه عند خالي ودخلت اوضتي كتبت رساله لخالي مكونه من جمله واحده (شكرا ع كل حاجه عملتهالي.... انا اسفه) 

ومسكت السكينه وفضلت اقربها من ايدي..... لحد ما قطعت وريد او وريدين ولسه هضغط اكتر ع السكينه لقيت حد بيخبط.. ابتديت اتوتر بس... هي مره واحده.. هي موته ولا اكتر؟  ضغطت جامد ع السكينه قطعت وريد تالت ودا كله ولسه مجبتش شريان بس الخبط ابتدي يزيد وصوت خالي ابتدي يعلي وهو بينادي باسمي خوفت.. ووقتها قررت هفتح الباب.. رميت السكينه جمبي ع الارض وقومت فتحت الباب وخالي اول حاجه جت عينه عليها هي ايدي وكأنه كان حاسس اني هعمل حاجه ف نفسي نظرته ليا وقتها م قادره انساها كانت بين انكسار وقلق... وانا ابتديت احس نفسي ان رجلي م شايلاني بسبب كميه الدم اللي نزفتها ووقعت اغم عليا محستش بحاجه بعدها

.............                    ..................               

فتحت عيني لقيت حواليا ادويه من كل ناحيه ومفيش حد موجود غير واحد واقف مديني ضهره وبعيد شويه عني وانا ايديا ملفوفه جامد مكان الكاتنج ومتعلقلي محلول ف الايد التانيه 

_لو سمحت... 

=فوقتي؟!  قرب مني اكتر... 

ابتديت اتعدل من قعدتي بس هو منعني

=لو سمحتي خليكي ذي ما انتي متتحركيش دلوقتي 

_بس ضهري وجعني 

=م هتقدري لوحدك لازم مساعده وانا اقدر اساعدك بس عشان متتحرجيش خالك زمانه ع وصول هو هيجي يساعدك 

بصتله بمعني تمم وبصيت الناحيه التانيه... ورجعت بصتله تاني كان وقتها قعد عند درج الكاشير ولقيته ركز ف عد مكسب يومه وفضل يعد ف الفلوس وانا حقيقي سرحت ف جماله.... هو فيه كدا؟ جماله ع قد ما هو بسيط بس بجد جميل اوي عينيه سودا وشعره اسود حتي هو اسمراني شويه جسمه بجد منحوت والتيشرت بارز اوي عضلاته... والاهم من دا كله عنده غمازااات!!!..... هو انا ف اي ولا ف اي يادي النيله السودا عليا

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اميرتي)

google-playkhamsatmostaqltradent