رواية تمرد عشق الفصل الأول 1 بقلم أميرة خالد

 رواية تمرد عشق الفصل الأول 1 بقلم أميرة خالد

رواية تمرد عشق البارت الأول

رواية تمرد عشق الجزء الأول

رواية تمرد عشق الفصل الأول 1 بقلم أميرة خالد


رواية تمرد عشق الحلقة الأولى

واقفه علي السور بفستان فرحها الابيض و شعرها الأسود الغجرى بيطير مع نسمات الهواء 
عمر : ايه ناويه تنطي ..
عشق : و انت مالك ...
عمر : طيب هو المفروض في اللحظه دي اقنعك انك متنطيش بقا و أن الحياة افضل و الكلام ده ....
عشق : اظن الكلام ده ينفعك انت، انت واضح عليك بائس 
عمر : ايه بائس تصدقي اني غلطان علشان وقفت و عبرتك اتكلمت معاكي و انتي متستاهليش اصلا اني اتكلم معاكي، فأحب اقولك حظ سعيد فاللي انتي بتعمله و ربنا معاكي ...
عشق : علي فكرة انت بارد 
عمر : و انتي قليله الادب و انا مسمحلكيش تتكلمي معايا بالشكل ده ...
عشق : بقولك ايه ما تطلع ..
عمر بعدم فهم : اطلع فين مش فاهم ...
عشق و قد جلست علي السور و مدت يدها علشان تحثه علي الطلوع : بقولك تعالي بس اقعد هنا جنبي 
عمر و هو اوشك علي ان يسير : بقولك ايه انتي شكلك مجنونه و انا مش فاضي الهبل بتاعك ده، انا ماشي و اه فستان الفرح هيتبل علي فكرة 
ضحكت عشق علي كلامه بصوت عالي، عمر : الله ما انتي بتعرفي تضحكي اهو و ضحكتك حلوة كمان ..
عشق : مانا عارفه أن هي حلوة 
عمر : و كمان متكبرة يا بجاحتك يا شيخه 
توقفت عشق عن الضحك، عمر : الله قلبتي ليه، هو انتي بس اللي تشتمي و احنا لا ..
عشق : بقولك ايه تعالي اقعد هنا، الهواء حلو جدا 
عمر : انتي عايزاني اقعد ليه علشان تيجي تنطي بقا و تاخديني معاكي بقا و كده 
عشق : انت كمان شكلك بائس من الحياة و عايز تنط 
عمر و قد صعد ليجلس بجانبها علي السور : مش اوي يعني، بس مش معني كده اني انهي حياتي بالطريقه دي اكيد فيّ في حياتي حاجات كتير لسه عايز اشوفها و اعرفها و احب و اتحب و اجيب عيال و كده ...
عشق : امممم يعني انسان ممل عايز تعيش الروتين الممل 
عمر برفعه حاجب : و انتي بقا اللي بتغيري الروتين و بعدين انا عايز اسأل سؤال انتي ايه اللي انتي لابساه ده و عايزة تنطي و لا ايه ؟
عشق : احب اقولك انك غبي ...
ضحك عمر علي كلماتها : و انا احب اقولك أن لسانك ده عايز الحرق 
عشق و هي تخرج لسانها له : طب ما انا عارفه، الفستان زي ما انت شايف يا احول ده فستان فرح ..
عمر و هو يضربها علي رأسها : طب ما انا عارف يا غبيه انا اللي أقصده انك ليه عايزة تنطي دلوقتي، شكلك هربانه من فرحك بقا و عايزة تموتي نفسك علشان مش بتحبيه و الجو ده صح ؟
عشق : اسم الله عليك شكلك بتفهم اهو، نهضت عشق لتقف قائله : بس انا المرة دي مش بنتحر 
عمر و هو ينظر لها بخوف : امال انتي بتعملي ايه ....
عشق : بتدرب ....
عمر بعدم فهم : بتدربي علي ايه يا مجنونه ....
عشق و هي تنط : علي الانتحاااااار 
سقطت عشق في المياة و عمر ينظر لها بصدمه لثواني لا يدرك ما الذى يجب عليه فعله، عمر : خليتها تقع يا فالح، امال دكتور نفسي و بتعالج الناس ازاى انت بس، ازاى ؟!
في ثواني كان عمر قد وقف علي السور هو الآخر و نزل خلفها لينقذها، كانت الناس حولهم تنظر لهم بصدمه و استغراب لكن لا أحد اقترب للمساعدة ...
تمكن عمر من إخراجها و جلسوا سويا علي جانب النهر يلتقطون أنفاسهم بصعوبه ...
عشق : علي فكرة أنا كنت هعرف اعوم ...
عمر : لا ما هو واضح انتي وقعتي عامله زي البطيخه، غوصتي تحت ما شوفتكيش 
ضحكت عشق علي تشبيهه : علي العموم شكرا ...
و نهضت عشق لتمشي، عمر و قد أمسك يدها : انتي رايحه فين، هتمشي كده من غير ما تحكيلي قصتك ؟
عشق و هي تنظر إلي يده حتي ينزلها عنها : طيب انا موافقه بس بشرط 
عمر باستغراب : انتي لسه عندك شروط بعد ما وقعتي في المياة، ايه أنزل اجيبلك سمك من النهر و لا حاجه ؟
عشق بضحكه : النهر مفيهوش سمك يا غبي 
عمر : انتي لسه ليكي عين تشتمي، طب و الله اهو 
قذفها عمر مرة أخرى في النهر لتضحك عشق عليه و تخرج من المياة، عشق : علي فكرة انت مستفز و مش هحكيلك حكايتي 
عمر : لا و النبي استني اصل انا ميت عليكي و علي حكايتك، ما تمشي و لا تروحي في المكان اللي انتي عايزاه ..
عشق : طب انا جعانه ..
عمر باستغراب : انتي بتتكلمي بجد !!
عشق : ايوة ما انت عارف أن البحر بيجوع 
عمر : امشي يا بت انتي من هنا، مش عايز اشوف وشك تاني، بلا قصه بلا بتاع و بصي روحي نطي تاني من فوق الكوبرى روحي و لو عايزاني ازوقك عادي انا موجود ...
ضحكت عشق عليه : لا والله، بجد خلاص انا جعانه 
عمر و هو يفتن بضحكتها : مش قبل ما تقوليلي ايه اللي يخلي عروسه عايزة تنتحر بفستان فرحها الساعه ٣ الفجر، انتي اصلا بتعملي ايه في الشارع في الوقت ده 
عشق و قد انقلبت ضحكتها : انا عايزة اكل الاول 
ضحك عمر عليها : طب و هنروح ناكل فين دلوقتي الساعه بقت ٣ و الناس كلها قافله 
عشق : مش عارفه، و ماليش دعوة اتصرف ..
عمر : طيب يا اختي اتفضلي قدامي 
مشي كلاهما في الشارع يبحث عن أي مكان ليأكلوا فيه و بالفعل وجدوا في الجانب عربه لبيع الفول و الطعميه ..
عمر : تأكلي فول و طعميه ؟
عشق  و قد نظرت له بفرحه : ايوة ايوة ماشي 
ضحك عمر علي طفولتها : انتي بتحبيه اوي كده 
عشق : جدا 
عمر : طيب خليكي قاعده هنا بدل فستانك المبلول ده اللي مخلي الناس كلها تبص علينا و علي منظرنا ده ..
عشق : خلي اللي يبص يبص، عادي هيقولوا عريس و عروسه هربانين من فرحهم ..
عمر : طب انتي هيقولوا عليكي عروسه لكن هيقولوا عليا انا اللي خاطفك ...
عشق : ياعم بس اهم حاجه دلوقتي الفول و الطعميه بعد كده نبقي نشوف الموضوع ده ...
ضحك عمر و تقدم هو ليأتي بالطعام و يحضره لها و طبعا تعجب الناس من ملابسه المبلوله و ايضا من الفتاة التي قد كان يقف معها ...
عاد عمر بالسندويتشات في يده و أعطاها : اتفضلي كُلي 
عشق بضحكه و فرحه : همممم ميرسي اوي، يلا امشي انت من هنا بقا 
عمر بصدمه : انتي عبيطه يا بنتي انا مش همشي من هنا غير لما اخلص السندوتشات
ضحكت عشق : ماشي 
جلس عمر بجانبها و بدأوا في تناول الطعام، عمر : هااا مش ناويه تحكيلي ايه اللي حصل ؟
عشق بدأت تكح : يعني احنا هنفضل ناكل كده من غير ما نشرب حاجه ما تشوفلنا يا ابني اي نصبايه شاي و لا حاجه كده نشرب شويه شاي يعدلوا الدماغ ..
تعجب عمر منها و لكنه ضحك و قام ليحضر بعض الشاي من النصبايه الذى وجدها بجانب عربه الفول، عمر : اتفضلي يا حاجه، و ادي الشاي اهو 
عشق : تشكر، تشكر يا باشا و الله كلك زوق 
عمر : مش ناويه تحكي 
عشق : علي فكرة انت زنان اوي زي الستات الزنانه 
نظر لها عمر بصدمه : انتي بتقوليلي انا كده ...
عشق و هي تأكل و لا تنظر له : ايوة بقولك انت يعني و فيها ايه 
عمر : طيب، اعملي حسابك بقا الاكل ده، مش مدفوع حسابه و انا همشي و ابقي ادفعي انتي بقا ..
عشق بصدمه و بدأت تكح : ايه، ايه يا كابتن مش رجوله دي و الله يا كابتن، خد هنا، انت يلا خد هنا .....

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent