رواية الضائعة الفصل الأول 1 بقلم عمرو علي

 رواية الضائعة الفصل الأول 1 بقلم عمرو علي

رواية الضائعة البارت الأول

رواية الضائعة الجزء الأول

رواية الضائعة الفصل الأول 1 بقلم عمرو علي

رواية الضائعة الحلقة الأولى

افتحي الكاميرا بقا نفسي اشوفك اوي

= لأ مينفعش ، مش دلوقتي يا زين

طب ابعتي اي صورة ليكي

= لأ برضو ، اصبر شوية

انا صابر بقالي شهر يا فريدة

= وفيها ايه ، مش انت بتحبني

اكيد طبعا بحبك⁦♥️⁩

= يبقا تستحمل

خلاص هستحمل ، علشان خاطرك يا فريدة

= بحبك اوي يا زين ⁦♥️⁩

" عارف لما تبقا تايه بقالك فترة ، و يظهر شخص من العدم ويكون هو الدنيا بالنسبالك ، شخص بيرتبلك حياتك و افكارك ويخلي شكلها اجمل و الطف بكتير ، اهو هو دا زين ، شخص مش خايفة من حاجة وانا معاه 

فريدة .. يا فريدة

= سليم حبيبي .. انت رجعت

ايوا رجعت 

= حمدالله على سلامتك .. هحضرلك العشا

استني .. محضرلك مفاجأه 

=  ايه

ايه رأيك في الخاتم دا

= حلو اوي يا سليم

مبروك عليكي يا حبيبتي .. دا بتاعك

= الله بجد .. بس دا بمناسبة ايه

انتي ناسية ولا ايه .. النهاردة عيد جوازنا

= ايوا طبعا فاكرة 

هو انا ليه حاسس ، انك مش فرحانة

= دا انا طايرة من الفرح

تعرفي اني اول زوج مصري افتكر عيد جوازنا

= ومين قالك اني مش فاكرة ، انا بختبرك بس

ايه رأيك لو خدت أسبوع وسافرنا 

= موافقة طبعا من غير ما افكر

بحبك يا فايدة

= وانا كمان ، يلا بقا عشان الاكل هيبرد

" منظري ايه قدام نفسي وانا بكدب ، شكلي رخيص اوي مش كدا ، انا مش عارفة بعمل كدا ليه ، بحب واحد وانا متجوزة ، بس اعمل ايه في قلبي اللي مش عارفة اسيطر عليه ، كل دا غصب عني وسليم هو السبب ، سليم اللي مش محسسني ب أنوثتي ، اهم حاجة في حياته هي الفلوس ، بيشتري ليا اغلى الهدايا وانا مش عايزة ، بنسافر في كل مكان وبرضو مش عايزة ، انا عايزة وجوده جنبي ، إنما زين محسسني اني ست بجد و هيموت عليا ، اي واحدة لازم تحس ب دا من الراجل ، يمكن لو كنت اتجوزت زين كانت كل مشاكلي اتحلت ، في وسط خنقتي ، كلمته..

الو

= وحشتني يا زين

دي اول مرة تكلميني بليل ، هو سليم نزل

= لأ نايم ، بس انت وحشتني ، وحشني صوتك

وانتي كمان وحشتيني .. عايز اطلب منك طلب بس توافقي

= اطلب

ايه رأيك نتقابل

= لأ طبعا مينفعش

علشان خاطري يا فريدة ، هتبقا اخر مرة

= لأ

طيب خلاص ، انا هقفل ومش هتسمعي صوتي تاني

= خلاص استنى ، موافقة

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الضائعة)

google-playkhamsatmostaqltradent