رواية نور الفصل الأول 1 بقلم هدى ناجي

 رواية نور الفصل الأول 1 بقلم هدى ناجي

رواية نور البارت الأول

رواية نور الجزء الأول

رواية نور الفصل الأول 1 بقلم هدى ناجي


رواية نور الحلقة الأولى

نور والدها والدتها ماتو ف حادثه وهي صغيره كانت معاهم لما العربيه اتقلبت لكن هي الوحيده الي عاشت اتربت لوحدها مع عمتها ولما كبرت راحت تعيش ف شقه اهلها كانت عمتها بتروح تقعد معاها الخميس والجمعه وهي وحيده طول الاسبوع وكمان ملهاش صحاب و بتقضي وقت فراغها كله ف القراءه اليوم بيبتدي من الجامعه طول عمرها وحيده وبعد الاجازه بدأت الدراسه ونور نازله رايحه الجامعه زي كل يوم شافت بنت من سنها تقريبا واقفه ع السلم 
البنت : ازيك ي نور 
نور : اهلا انتي تعرفي اسمي؟!
البنت : ايوا طبعا احنا جيران انا ساكنه ف الشقه الي قصادك 
نور :غريبه انا عمرى ما شفتك 
البنت :طبعا هتشوفيني ازاي انتي مبتخرجيش من البيت اصلا ولما بتكوني رايحه الجامعه بتكوني ماشيه بسرعه وبصه ف الارض عموما انا اعرفك من زمان 
نور : بعد اذنك انا اتأخرت ع الكليه  
البنت :  بنظره تعجب اتفضلي 
"""""""
نور بعد انتهاء الكليه وف الطريق للبيت بتكلم نفسها للدرجه دي انا عازله نفسي لدرجه اني معرفش جيراني حتي ... وفجأة نور بترفع راسها شافت عربيه جيه عليها بسرعه وفجأه....
لقت ايد بتشدها بسرعه 
نور : باستغراب انتي ؟! 
البنت:ايوا انا الي قابلتيها الصبح ع السلم 
نور : انا متشكره اوي يا...
البنت : متحاوليش انتي متعرفيش اسمي اعرفك بنفسي اسمي ايسل 
نور :  انتي رايحه فين  
ايسل  : كنت ف.... مش مهم انا مروحه دلوقتي وانتي كمان راجعه مش كدا يبقي نروح سوا 
نور : يلا 
بعد ما وصلوا ايسل  بتحاول تفتح باب بيتهم افتكرت ان المفتاح مش معاها ف نور بتقولها ممكن تتفضلي عندي لحد ما والدتك توصل  بتدخل شقه نور 
ايسل :اي كل الكتب دي انا دخلت معرض الكتاب 
نور : انا بحب القراءه اوي ومتعوده اقرأ كل يوم كتاب 
ايسل : وبتجيبي وقت لكل الكتب دي منين 
نور : انا معنديش اكتر من الوقت
ايسل :  ياااه ومش يتضيعيه ف الخروج مع صحابك قوليلي هوا مين دول موجهه ايديها نحو صوره 
نور : دول بابا وماما 
ايسل: بس دول صغيرين اوي علي انهم يخلفو كل الطول ده 
نور : بصوت حزين الله يرحمهم انا مليش غير الصور دي 
ايسل: انا اسفه مقصدش بس مش من النهارده  من النهارده ضيفني ع الصور دي مش عارفه اقولك غير اني اعرفك من زمان من وانتي صغيره وكان نفسي نكون صحاب لكن دايما كنتي بتبعديني 
نور : باستغراب انا ازاي دا انا حتي كان نفسي يكون ليا صحاب 
ايسل: خلاص انا صاحبتك لو تقبلي 
نور : بابتسامه طبعا 
ايسل:  ممكن ناكل عشان جعانه اوي يا نور ولا هنقضيها كلام 
نور : انتي همك ع بطنك اوي 
ايسل: لا بس عشان هنتكلم كتير اوي  فلازم نكون واكلين
بعد مرور عده اسابيع اصبحت ايسل اقرب واحده لنور مش بس صاحبتها الي بتشاركها وقتها طول الاسبوع واختها الي بتحكيلها كل اسرارها كمان نور لقت حنان والدتها ف حضن ايسل وحب والدها فخوفها عليها وهي بتعاتبها ع تأخيرها بعد الكليه وحتي لما نور تعبت وعمتها مقدرتش تسافرلها ايسل قعدت جنبها جنب سريرها لحد ما نامت  في الفتره دي كانت اسعد فتره ف حياه نور لانها لقت حد يشاركها وحدتها 
"""""""""
صباح اليوم التاني نور كانت متعوده كل يوم ايسل تيجي تصحيها ويفطروا سوا قبل الجامعه فاليوم دا ايسل مجتش ونور صحت متأخره وبسرعه لمت كتبها وخرجت عشان تلحق الكليه وهي ماشيه دقت باب شقه ايسل ومحدش فتح 
نور ف عقلها يمكن تكون راحت تشتري حاجه اروح الكليه بسرعه قبل المحاضره ما تفوتني  خلصت محاضرتها ورجعت بس ملقتش ايسل مستنياها ع باب الشقه زي كل يوم عشان يدخلوا سوا يكلوا وتحكيلها اي الي حصل ف يومها  نور استغربت ودخلت شقتها ف سكون  وقعدت شويه وبعدين راحت تخبط ع باب شقه ايسل فمحدش رد فخافت تكون حصلها حاجه جوا ندهت البواب يكسر الباب  
نور : افتح الباب بسرعه ليكون حصلها حاجه 
البواب : هي مين 
نور : ايسل صحبتي الي ساكنه هنا 
البواب باستغراب : محدش ساكن هنا الشقه دي مفيهاش حد من سنين يبنتي.............

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent