رواية أحببته بالخطأ الفصل الأول 1 بقلم دهب مبروك

 رواية أحببته بالخطأ الفصل الأول 1 بقلم دهب مبروك

رواية أحببته بالخطأ البارت الأول

رواية أحببته بالخطأ الجزء الأول

رواية أحببته بالخطأ الفصل الأول 1 بقلم دهب مبروك


رواية أحببته بالخطأ الحلقة الأولى

_بزعيق.... انا مستحيل اتجوز البني ادم ده 
_العريس...  وقف ونزل علي وشها
 بالقلم...ومالوه بقاا البني آدم ده....
_جريت وحطط السكينه علي شراينها...  لو ممشتهمش هقتلي نفسي  اوديكم في مصيبه...
_العريس...  قرب منها بهدوء وبحركه سريعه خد منها السكينه....
واتكلم بغرو...  تؤ يقطه الحجات دي بتعور كخه 
_انتي بني آدام معندكش دم اصلاً....
_العريس.... قرب منها وجي مسكها
_ بعدت بعيد عنوه.... واتكلمت بزعيق ولا هتجوزه ولا هتجوز غيرك يا استاذ زفت انت....
بابها ومامتها... متابعين كل ده وساكتين "
_العريس... عينه بقت عباره عن دم وقرب منها ومسكه بقوه وقرب من المؤذون... شوف سغلك يشخينا 
المأذون... اتوتر منه لكن جي يعترض بصلوه باصه خرستوه بمعني الكلمه....
_قاعده وبتبص لبابها ومامتها بكسره مع كره والدموع نزلها منهت بصمت...
"صدعت جمله بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير ان شاءلله "
_المأذون مشي... 
_ليث ببرود... يلا بينا يعروسه ولا اي....
_داليدا... بكسره ودموع...حاضر..
_ليث... بقيت متربيه دلوقتي 
وخدها ونزل بيها علي تحت الرجاله بتاعتوه وقفه مستنياه وبعربيتوه الخاصه...
_ليث... فتح الباب بتاع العربيه وزقها في لدرجه اني داليدا دمغها اتخبطت....
_ليث... ركب وبصلها ومعملش اي رد فعل...
_داليدا... بصت من شباك العربيه ودمعها نزل علي... حالتها وكل اللي بيحصل لها من طفولتها...
_ليث... بطلي عياط بقااا... بلا قرف يخدك...
_داليدا.... سمعتوه ومردتش عليه...
_________________♡
"ليث النصار ٢٦ سنه... عيون سود زي سواد الليل... شعروه اسود... جسم رياضي ضخم... طويل...  عايش لوحده في فيله وعندوه اخت و بابا ومامتوه عايشين ... وعندوه امبراطوريه كبيره في مجال المعمار..." 
"داليدا .... ٢٠ سنه... شعر بني وعين عسلي..  متوسطه الطول... بشره قمحاويه..  حياتها حزينه جداً.... معندهاش اصحاب خالص انطوائيه جداً.... عندها اخ وهو  محمد١٢ سنه و عاشور ٢٥ سنه.... بتدرس طب نفسي... وهي اللي بتسرف علي تعلميها..." 
___________________♡
بعد شويه وصلوا فيله فخمه جداً....
_ليث... يلا انزلي يهانم...
_داليدا... نزلت بهدوء تمام وليث بصلها باستغراب بس مهتمش...
ودخلوا الفيله..." 
_ليث... شاور علي اوضه.....
واتكلم بغرور وتكبر مع برود في نفس الوقت 
ليث... دي اوضتك متقربيش من الدور التاني ولا اشوفك رجلك دي معتبه فوق... كل طلابتك مجابه،لسانك ده لو مقصتهوش هعرف اقصهولك وبطرقتي انا... عايز هدوءومبحبش الصوت العالي... ومش عايز اسئله كتير ولا تسأليني اصلاً
_داليدا.... انت مالك فارد نفس كدااا 
_ليث.... انا قولت اي اتعلمي علشان منزعلش من بعض 
_داليدا... بصتلوه بقرف ومشيت في اتجاه الاوضه ودخلت....." 
بصت علي الاوضه باصه سريعه كدااا وفي نفسها... طب انا مجبتش هدوم هغير ازاي بقااا 
_ليث... الهدوم اللي هتحتجيها موجوده في الدولاب 
_داليدا... بسم الله الرحمن الرحيم...،بتطلع منين مفيش احم حتي 
_ليث... بصلها ومشي ومردش عليها 
_داليدا... فتحت الدولاب وطلعت  حاجه لبستها وقعدت وسرحت في موقف كدااا 
________________♡
فلاش باك.... " 
الام...  انت يزفته في عريس جاي وهنكتب الكتاب بليل.. اها انا مش بقولك علشان اخد رايك انا بقولك اللي هيحصل وبابكي موافق عليه يعني انتي هتوافقي برضاكي او غضب عنك 
داليدا....  هو ايه اللي في عريس جاي...  لحد كدااا وكفايه انتوا بتعملوني ازبل معمله وانا ساكته وبقول مهما كان دول امي وابويا يعني مينفعش ازعلهم مني مهما كان...  ومستحملها كل السنين دي بس لحد الجواز واقفلكم انا لسه صغيره وهكمل تعليمي وهدخل طب نفسي حلمي حياتي اللي هحققوه باذن الله 
الام واقفه مربعه ايديها....  كل ده في المشمش عارفه ليها لان كلمنا هو اللي هيمشي ومستحيل هتمشي اللي في دماغك يداليدا هانم 
داليدا...  اخرجي برررررااااا انتوا اي مترحموش...  ده انا بنتكم حتي...  او زي بنتكم اقول اي يارب...  اقول اي 
الام...  خرجت ومفيش ذره ندم وذره ان بنتها صعبت عليها وهتنفذ اللي في دماغها 
الام بتكلم الاب...  البت دي عينك عليها يمحسن بدال متعمل حاجه كداا ولا كداا هو انا اللي هقولك عليها 
محسن...  دي بت عايزه الحرق متقلقيش يعفاف شوفي بس انت بتعملي ايه وانا قاعد مش رايح فحته خالص 
عفاف...  راحت تكمل شغل البيت اللي اول مره اصلاً  تمد اديها في حاجه لانها من ٤ سنين وهي معملتش طلب كل الطلابات علي داليدا وبس... داليدا بالنسبه لهم مش بنتهم...  الخدامه...  بتاعتهم.. 
عند داليدا...  " 
قاعده في اوضتها وبتعيط بعد مسمعت الحوار اللي دار بن مسعد وعفاف... " 
_وفي نفسها...  هو انا وحشه علشان يحصل فيا كل ده ليه بيكرهوني كدااا انا ذنبي ايه اني اتولدت بنت وهما تفكرهم متخلف وبيكرهوا البنات..  مالهم البنات بس...  انا بجد تعبت.. تعبت من معملتهم الجافه والقسيه دي...  عمري مشوفت من كلمه حلوه تشجيع ليا دايما كاسرني بخاطري وبنفسي اما اخويا كل حاجه ليه ماجابه طلبتوه كل حاجه بجد تعبت واخرتها هيجوزوني بالغضب...  يارب انت عارف باللي فيا ساعدني مليش الا انت يارب 
وجي ليث وحصل اللي انتم عرفتوه 
بااااااك.... " 
_________________♡
_داليدا...  دمعه نزلت منها علي ذكرايتها المؤلمه ومسحت وطلعت النوتس الحاجه الوحيده اللي جبتها من بيت اهلها...  وفضلت تدور علي قلم... ملقتش في الاوضه كلها فقررت تطلع لليث لان الفيله مكنش فيها ولا اي حد غيرهم... " 
_داليدا...  طلعت الدور التاني 
"الفيله دور اول ودور تاني ودور تالت برضوا"  
ولقت صوت خارج من اوضه فعرفت ان ده ليث وفي نفسها اكيد ده اوضتوه ده انا معرفش غير اسموه و بس يلهوووي عليا وقربت من الباب وجت تخبط لقت الباب مفتوح وصوت ضحكه الرقصين دي خارجه من اوضتوه فتحت الباب بقوه 
_ليث... قرب من الاغاني اللي شغاله وطفاها والبنت اللي موجوده بطلت رقص 
_داليدا... واقفه بتترعش من الخوف وبتبص لـ ليث بقوه رغم انها خايفه 
_ليث بصوت جمهوري... قولتلك متطلعيش هنا وطلعتي يعني مبتسمعيش الكلام ومسكها من شعرها انت لسه صغيره علي اللي هعملوه فيكى وصوته بقاا اعلي من الاول ومع ذالك مش بتسمعي الكلام فعدهالك المره دي وهتكون دي اخر مره احزرك فيها مفهووووووم 
_داليدا... دموعها نزله علي خدها وبتتكلم بتوتر وبتترعش م م مفهو..ووم 
_ليث... رمها علي الارض وقفل الباب وصوت الاغاني اشتغل مره تانيه 
_داليدا..... لييييييييه.. كده هفضل عمري كلو هعيش مزلوه كدااا ومكسوره وضعيفه... امتا هاخد حقي من كل اللي بيأذني امتااااااااا هكون قويه...انا ضعيفه... ضعيفه... ضعيفاااااااااا
_ليث... اول مسمع صوتها اللي غطي علي صوت الاغاني وقفها... 
البنت بدلع وبتقرب من ليث ... هي مين دي يبيبي
_ليث..  زقها بعيد عنها وانت مالك..   امشي غوري لمي حاجتك وغوري يرخيصه 
البنت...  يوووه يقطعني انت زعلت 
_ليث..    انا قولت اي 
البنت بخوف من نبره صوتوه...  خلاص ماشيه 
_داليدا قامت من مكانها والدموع لسه نزلها
 منها...  ونزلت علي اوضتها بضعف...  واول ما دخلت وقفت قدام المرايه... انا لازم امشي منا ومش هخاف من النهرضه..  مش هخاف... 
وطلعت طقم خرج ولبستوه وخرجت براا اوضتها تدور علي مكان تهرب منه فضلت تدور وتسحب علشان  الحرس ميحشوش بيها. لحد مالقت باب وخرجت منه 
_داليدا...  بصت للفيله اخيراا هتحرر منك يليث ومن اهلي انا مستحيل ارجع  لحد فيكم انتوا الاتنين.... 
وفضلت ماشيه مش عارفه هي رايحه فين ولا بتدور علي مين وصلت لحد كوبري وموجد بحر...  ووقفت داليدا عندوه 
_داليدا...  فاكر يبحر لما كنت بشيلك لما اكون موجوعه انا دلوقتي مليش مكان اروحه ومعرفش هبات فين 
قاطعها.... هتيجي معايا طبعاً
_داليدا بتدير وشها وخايفه يكون ده الشخص اللي في بالها... وبصدمه.  ... اااا... انت  
_________________♡

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent