رواية بائعة المناديل الفصل الأول 1 بقلم زهرة عصام

 رواية بائعة المناديل الفصل الأول 1 بقلم زهرة عصام

رواية بائعة المناديل البارت الأول

رواية بائعة المناديل الجزء الأول 

رواية بائعة المناديل الفصل الأول 1 بقلم زهرة عصام


رواية بائعة المناديل الحلقة الأولى

- عمو ممكن تشتري مني مناديل
يلا يا بت من هنا احنا ناقصين بلا أزرق غوري من وشي روحي شوفي حد تاني تشحتي منه
- علفكرة يا عمو انا مش شحاته ماشي .. و طلما انت مش عاوز تشتري يبقي متهينش حد ممكن كنت تقول ببساطة مش محتاج إنما تهين كدا حرام عليك و انا مش مسمحاك بعد اذنك 
اذنك معاكي يختي قال مش مسمحاك قال .. ناقص انا بلاوي تتحدف عليا على الصبح .. استغفر الله العظيم
* حرام عليك يا معلم لي تكسر بخاطرها .. كنت اديتها الي فيه النصيب .. أو حتي قولتلها كلمة حلوة .. جبر الخواطر دا حاجة حلوة و أجرها عند ربنا كبير اوي 
طب يلا يا حونين كمل شغل بدل ما تحصلها يلا ياض ..علي اخر الزمن انت الي هتديني نصايح 
- عمو دا مش كويس زعقلي جامد فيها اي لو قال مش عاوز يلا ربنا يسمحوا هكمل شغل انا..عمو ممكن تشتري مني مناديل
يلا يا عسل من هنا اشحتي في حته تانيه .. المكان دا محترم مش للشحاتين الي زيك 
- بس انا مش شحاته حضرتك انا ببيع مناديل .. يعني بشتغل و باكل بعرق جبيني 
يلا يا بت من هنا قال بشتغل قال انتي مسمية دا شغل لا يا حلوة دي اسمها شحاتة .. يلا يا شحاته يا شحاته .. ثم أشار بيده لمجموعة اطفال لياتوا إليه و ما أن أتوا حتي قال يلا يا عيال قولوا معايا الشحاتة أهي الشحاتة أهي
ظلوا يرددون بتلك الإهانات لها الي أن هبطت دموعها و أخذت تجري بعيدا عن المكان ..وقفت بمنظمة خالية من الناس و أخذت تبكي بقوة .. يا ربي أنا عملت اي كل دا عشان ببيع مناديل مهو مش بايدي برضوا  .. لو كان قدامي شغل أحسن من دا كنت اشتغلتة .. مش دا أحسن ما اشحت و امد ايدي الناس 
لي الناس معدش في قلوبهم رحمة .. دا الرسول صلى الله عليه وسلم قال" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او ليصمت " بس الزمن دا معتش كدا دا زمن الي يهين فيه هو الجدع .. الي يقتل و يسرق يضربلة تعظيم سلام .. بس مش هياس اكيد في ناس لسة في قلوبها الرحمة .. 
مسحت دموعها و امسكت بالمناديل و ظلت تتجول في الشوارع الي أن قالت بسم الله ندخل علي إهانة جديده و قد صدق حثها بالفعل..
- طنط ممكن تشتري مني مناديل
نظرت لها من الاعلي إلي الأسفل و قالت بتكبر اشتري منك انتي مناديل انتي مش عارفه أنتي بتكلمي مين يا بتاع انتي .. دا انا مستنضفش اشغلك خدامة عندي يلا يا بتاع انتي من هنا 
- و انا ميشرفنيش اني أشتغل عندك .. كلنا ولاد تسعه .. و زي ما انتي اغني مني و بدوسي عليا بدون شفقة .. في الاغني منك و هيدوس عليكي برضوا بدون شفقة .. سلام و ابقي افتكري كلامي دا كويس بعدين ...
هبله دي وألا اي بقا انا يتقالي كدا .. لو كنتي واقفة بس دلوقتي قدامي كنت وديتك القسم حدق استغفر الله العظيم 
- يا رب يسرها من عندك و ارزقتي برزقك .. عمو إلي هناك دا شكله طيب هروح ابيعله مناديل 
- عمو ممكن تشتري مني مناديل
نظر لها بابتسامة و قال انتي اسمك اي يا قمر 
- انا اسمي حبيبة 
في سنة كام يا حبيبة 
- نظرت إليه بخوف و **** 

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بائعة المناديل)
google-playkhamsatmostaqltradent