رواية عروستي زينب الفصل الأول 1 بقلم إسراء إبراهيم

 رواية عروستي زينب الفصل الأول 1 بقلم إسراء إبراهيم

رواية عروستي زينب البارت الأول

رواية عروستي زينب الجزء الأول

رواية عروستي زينب الفصل الأول 1 بقلم إسراء إبراهيم


رواية عروستي زينب الحلقة الأولى

نورتي بيتك يا عروستي ولسه رايح يحضنها
بعدت بسرعة وزعقت: أنت رايح تعمل إيه ياض أنت مفكرها سايبة ولا إيه
هو واقف مخضوض ومصدوم: أنتي على فكرة مراتي أنتي اللي في إيه
هى: في حاجات كتير أنت عايز تتحك فيا وتبقى زي الجرب صح وأنا اللي كنت مفكرة إنك واحد محترم وابن ناس
طلعت زيهم وعايز تبقى متحرش وتدخل السجن في قضية تحرش وانتهاك خصوصية
هو: خصوصية إيه ياما اللي انتهكها أنتي شايفاني داخل عليكي الحمام
هى بخضة: هى كمان حصلت الحمام يا سيد أنا اتخدعت فيك بجد يعني أنا اتضحك عليا في الجوازة دي
هو: دا أنا اللي انضحك عليا في الجوازة دي يا زينب
زينب: ليه ياخويا مضيناك على بياض ولا إيه 
سيد: لا ياختي ادوني واحدة لسه طفلة عندها عشرين سنة مفهماش حاجة في الجواز خالص
زينب بعوجة بوق: نعم يا عنيا دا أنا عليا شوية محشي ورق عنب ميتفكش في الحلة تاكل صوابعك وراهم
يعني هعرف أملى كرشك وبعرف اغسل واكنس وانشر واكوي بس ده عند المكواجي عشان نخلي الناس تاكل عيش
أنا مهعملش حاجة دلوقتي لأني لسه عروسة
سيد: أنتي بجد واعية لكلامك هو حد قالك إني جايبك خدامة ما كنت ريحت دماغي وجبت خدامة تخدمني
بس أنا ياختي بعرف أعمل شغل البيت كله
زينب بفرحة: بجد بتعرف تشتغل تصدق أنا غلطت لما حكمت عليك بسرعة اعذرني ياخويا أنا برضوا عروستك زينب 
قولي بقى هنتسابق في الأكل وشغل البيت صح
سيد: عروستي زينب! اها وهنقدم في برنامج اشطر واحد بيعمل شغل البيت 
زينب: بجد طب يلا بسرعة نغير عشان نبدأ واكسب ورفعت فستانها وواقفة مبتسمة
سيد وهو حاسس إنه هيقع من طوله بسبب غبائها
سيد: أنتي حد مسلطك عليا صح يابت أنا ليا أعداء كتير قولي مين اللي بعتك ليا ترفعيلي الضغط وتخلصي عليا
زينب بخوف: والله محصلش أنا برضوا هعمل في جوزي كده هو أنا هبلة ولا إيه
سيد: حاسس إنك بدأت تعقلي نتكلم جد بقى
أنتي بقى فكرك إيه عالجواز يا جميل
زينب: إني اشاركك حياتي يابني واعملك اللي أنت عايزه وتلاقي كتف تتسند عليه لما تعجز كده ومتبقاش قادر تقعد
ولما نظرك يقل وتمشي أبقى النور اللي هتشوف بيه ولما تتكسح تبقى تسند عليا وتروح المكان اللي عايزه
ولما أسنانك تقع اعملك حاجات مسلوقة ولما ودانك توجعك احطلك نقطتين زيت طبيخ
ولما شعرك يشيب أبقى احنيه ليك ولما تمرض أبقى اخدمك ما أنت أكيد مهتفضلش بصحتك وقوي كده
ربنا هيهدك إن شاء الله وتبقى متكسح وضهرك محني كده ومقدرش ترفعه
وأكيد هاكلك بأيدي عشان هتكون إيدك مفيهاش أعصاب وبترجف
سيد متنح لكلامها وحاسس إنه هيتجلط والضغط ارتفع وقال: دا أنتي هتخلصي عليا قبل ما أعجز بتفكيرك ده
وبعدين لما أعجز وصحتي تروح حضرتك يعني هتفضلي في عز شبابك ولا إيه دا أنتي هتبقي ماشية بتزحفي
زينب:.مين دي ياعنيا أنا فيا أعصاب أحسن منك دا أنا فيا كالسيوم مش ناقص واحد في الميه
سيد بتريقة: بأمارة صف أسنانك اللي واقع والصف التاني مسوس وهيحصل أخوه
زينب حطت ايدها على بوقها: وأنت مالك ده بس من كتر السكريات وعشان مبغسلش سناني
سيد: يع بجد مبتغسليش سنانك إيه القرف ده أنتي جاموسة ولا بقرة
زينب:.وده هيفرق في إيه ما كلهم حيوانات
سيد:.كويس إنك عارفة نفسك يلا ياما غيري فستانك ده والبسي حاجة عدلة وخلصي عشان ناكل
زينب: ماشي بس اوعى تمد ايدك عالاكل لغاية ما أجي عشان مش اكلك فاهم
سيد بخوف: يامي ماشي ياختي ولا مقرب ناحيته غير لما تيجي
ودخلت تغير ولبست اسدال وطلعت
وقعدوا يأكلوا
زينب: الله الأكل لذيذ ياض يا سيد
سيد : قاعد أنا مع صاحبي صح
زينب: خلص كلام كتير ملهوش لزوم وقوم غير واتوضى عشان نصلي
سيد: طيب ياختي لما نشوف آخرتها
ودخل يغير وهى راحت تتوضى عشان يصلوا
وراحت تفتح حنفية الحوض لقيت الحنفية اتكسرت في
 ايدها والماية انفجرت في وشها وقالت الحقني يا سييييييد بغرق اطلب الإسعاف

يُتبع ..
google-playkhamsatmostaqltradent