رواية اخوات زوجتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم منى عبدالعزيز

 رواية اخوات زوجتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم منى عبدالعزيز

رواية اخوات زوجتي البارت التاسع عشر

رواية اخوات زوجتي الجزء التاسع عشر

رواية اخوات زوجتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم منى عبدالعزيز

رواية اخوات زوجتي الحلقة التاسعة عشر

بعض الكلمات تزرع فينا

مشاعر.....

جميله مثل سحابه ماطرة.... 

تسقي قلوبنا وترويها.... 

من ضمئ الحياه..وتحسسنا

بنقاء الروح وطيب المشاعر.... 

الصادقة......

في بيت نبيل الاسيوطي .

اجتمع مراد ومعتز ومازن في معمل معاذ المنهار .

يحاولون ايجاد طريقه لمعرفه مكان روعه بعد ماعرف معاذ أن هاتفها مع رغده .

مراد : أنا هجنن ازاي مروان يصمم أننا نفضل في البيت ... ومنخرجش ندور عليها معاه .

معتز .... انت شايف حاله بابا وماما ....لازم نفضل جنبهم ....حاول يا معاذ امسك اعصابك شويه وبطل عياط شوف طريقه تعرف توصل بيها لروعه .

معاذ .... لو اعرف مكان شنتطها ... انا كنت عامل فيها جهاز تتبع .. وكاميرا مراقبه ...من وقت. ماسرقت اخر اختراع وفضلت تسومني عليه...أنها هي تشتريه .

مازن .... انا هخرج لدارين اسالها عن مكانها .

خرج مآذن وبعد شويه رجع وقالهم أن الشنطه مع نادر ... أخدها منها ...عند الشهر العقاري.

معاذ .... بسرعه دخل علي أجهزته ....وشغل الكاميرا ال في شنطه روعه وربط جهاز التتبع بها علي جهاز.ه.

أتاه صوت نادر وهو بيكلم أحد وبيخبرة علي مكان روعه ...معاذ بسرعه ...أنا عرفت مكان روعه ...نادر قدر يوصله ...بسرعه نخرج من باب المطبخ علي الجنينه ...قبل ما خالو عماد يحس بينا وخاليك انت يا مازن بابا محتاجك تراقب حالته .

خرج معاذ ومعتز ومراد لقوا عماد راكب العربيه مستنيهم ...يلا يا حيوان منك ليه ...تعرفوا طريق روعه قلبي. ...وعوزبن تمشوا من غيري.

معاذ ... مهو انت نفسيتك تعبانه عشان ال حصل لروعه ...خايفين عليك تتهور .

عماد.... ليه حاسس كلامك فيه تريقه .

مراد.... باس مش وقت كلام خالص اطلع بالعربيه بسرعه نلحق نادر .

معتز .... انا هتصل علي مروان اعرفه بخطواتنا وال يوصل الاول يقدر ينقذ روعه .--- 

-----------🌸 اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد 🌸 مني عبدالعزيز 💕

عند زغلول الذي أجري اتصال بأحد الأشخاص .

زغلول : ايوة يا باشا الامانه وصلت وكان ساعه وامانتك توصل .

الباشا ... متفقناش أن طلقتك تشرفنا هنا ليه تغير الاتفاق .

زغلول... ياباشا عشان منشتتش كده كده التلاته هيتكلوا علي ربنا يبق ايه مكان واحد عشان اشفي غليلي مرة واحده .

الباشا .....حسابك بعدين علي غلطتك دي ..المهم هتنفذ امته عاوز اخلص .

زغلول يدوب اتاكد أن ما فيش شوبها عليا والأستاذة تخلص زي ما اتفقت مع حضرتك ...وهتلاقيني عند حضرتك ومعايا عدتي. والبشوات الصغيرين .

كل هذا ولم يعلم أن كل مكلماته تم تسجيلها 

قبل ذلك تم.بقليل

ملوخيه ...اتصل علي ابو هاجر .. وزغلول وحكي ليهم أن روعه انخطفت من قدام الشهر العقاري وأنهم لازم يدوروا عليها.

زغلول بتأثر ...تعالوا عندي المحل نتكلم ونشوف هنعمل ايه دي الأستاذة افضلها كتير علينا .

بعد إغلاقه مع زغلول الهاتف ...طلب من ابو هاجر انتظار ه عند المعلم زغلول ...وهو مسافه الطريق ويوصل لهم.

بعد ذلك اتصل علي حنين ... وأخبرها بكل ال حصل 

حنين.... اول ما توصل عنده اتصل عليا وسيب الفون مفتوح عوزه اسمع كلامه معاك هيكون عامل ازاي ونمشي أحنا عكسه علي طول.

بالفعل فعل ملوخيه ما قالته ....واتاكدوا جميعا أن زغلول طرف الخيط .

بعد قليل خرج ملوخيه وأبو هاجر ...بعد إقناعهم زغلول أنهم يتركوامهمه البحث عليه وهو بمعارفه وعلاقته سوف يتحري علي الأمر ...ويخبرهم بالتفاصيل .

دخل المحل ثلاث شباب ....طالبوا كميه اكل كبيرة ...وبعد اكل جزء صغير ...طالبوا بتغير ه وقام أحدهم بسب النادل. وصاحب المحل ...لم يتمالك زغلول نفسه توجه إليه يمسك بتلابيبه بعد تدخل الشباب والمتواجدون.... هداء قليلا وبعد قليل خرج الشباب توجهوا الي سيارة مصتفه علي الطريق .

اخرج احدهم من جيبه هاتف حنين الجلسه خلف عجله القياده.

حنين برافوا عليك ...فتحت حمد ربها أنه غير مغلق .

فتحته ونظرت في الارقام وجدت رقمين أحدهما مكتوب الباشا والثاني مكتوب المذيعه .

اخذت الارقام واعطت الهاتف لشخص رابع بعد ما زودت عليه خاصيه تسجيل المكلمات .

بعد قليل عاد الشاب بعد أن وضع الهاتف بالقرب مكتب زغلول المشغول مع بعض العمال بالبحث عن الهاتف..

عادت حنين الي الفتيات بعد اخبار الشباب بالمهمه الجديده ومراقبته زغلول بعد خروجه لاي مكان ---

وأخبارهم بما يتوصلوا اليه اول باول .

--------اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين 🌸 مني عبدالعزيز

عند روعه التي بدأت تتململ من أثر المخدربداءت بفتح عينيها احست بوجع في يدها تتذكر ما حدث اممم لم تقوي علي الكلام حاولت الصراخ لم تقوي احست الم.قدميها حاولت أن تفتح عينيها ببطء أكثر من مرة ثم رفعتهم لاعلي ومرة واحده فتحت عينيها بصدمه وهي تجد أمامها رجل ستيني وبجوارة فتاة عشرينية فتحت عينيها بزهول وهي ترها تقترب منها بضحكات عاليه .

الفتاة هههههههههههه ايه مصدومه قوي كده ليه ...مع ان مفروض اشكرك لان لولاكي مكنتش احلم اتعرف علي جلال كنت فاكرة ان انا لوحدي ال بكرهك وعوزة انتقم منك طلع ليكي كتير .

روعه ...بحزن وهي تنظر للرجل جلال الجارم. ... ببنتقم مني عشان قضيه أحفاده ..

لكن انتي ليه تعملي كده أغمضت عينيها بالم شديد وتحدثت ايه كميه الغل ال جواكي دي انا عمري ما عملت معاكي حاجه وحشه حتي بعد ال عملتيه فيا أنا وجوزي .. 

معملتش ليكي حاجه وقفت البلاغ إلى كنت مقدماه ضدك ..عشان منهيش مستقبلك ...وقلت عفا الله عما سلف.

اماني ....وهي تصفق لها بحرارة هههههههههههه برافوا عليكي كالعادة بتحبي تظهري بصورة البنت المضحيه ...تاخدي اول لقطه والكل يقول روعه. احسن بنت في الدنيا.... لا انتي عملتي حجات كتير فيا سواء بقصد ك اولا بس انتي السبب فيها ....أنا بكرهك وبكرة كل صحباتك حتي تسنيم الغبيه صحبتها بس عشان اوصل لكل اخبارك .

بكرهك من اول يوم لينا بال مدرسه واحنا في اعدادي .. كل صحابي جريوا عليكي ..وسابوني وانا وقفه حسيت بقهر لما فضلوكي عليا ... كرهتك .. لم كل المدرسين كانوا بيمدحوا فيكي وروعه هي المسيطرة الكل مجتمع حواليها وبيحبها وانا مهما عملت ...تجي انتي وتاخدي كل حاجه مني .

حتي ابوكي بيقف جنبك ووقف للمدير واسبب أنه ينفصل ومن وقتها اتحولت حياتنا لجحيم .

روعه ...بزهول من كلماتها المدير .

اماني .....ايوة مش المدير ابويا وياما ضربني بسببك 

كان منعنا نقول إن أنا بنته لانه بيستعر مني انا وامي 

اصل امي كانت موظفه عنده بالمدرسه ....اضطر يجوزها في السر بعد بطنها ما كبرت ...في الوقت ال دافع فيه عن بنت إخوة وعملتي الاعتصام بسببها .

وجه ابوكي ونصرك وفضل واقف جنبك لحد ما اخدتي حقك والكل نادي باسمك ... 

انا كان ممنوع عليا اقول اني بنته ....وبعد ما اتفصل بقي يطلع كل همه فيا .. يقول شفي روعه ابوها وقف اشرف بيها ...لكن أنا بستعر منك انتي وامك .

كل يوم اهانه وضرب وتعذيب وحرق عشان اصحابك واكون من شلتك وانقله اخبارك ويفضل يمدح فيكي ويقول هي دي ال اتمني تكون بنتي مش انتي ...حتي بعد ما مات بعد مزوتله جرعه الادويه ال بياخدها وارتحت منه ومن عذابه ليا ...وقلت هعيش وارتاح ....طلعتي تاني قدامي والكل يقول روعه الاسيوطي اشطر بنت في الثانوي كل المدرسين روعه روعه روعه حتي مس جليله ..بالرغم انك دراستي مادة تانيه غير مادتها لكنها كانت بتحبك انتي ...

ولما قلبي دق وحبيت ...وقلت خلاص هنسي ال حصلي .. ...انتي طلعتي في سكتي ...

حتي يوم ما خلاص اعترفتله بحبي وسلمتله جسمي فاق وقام ضربني وقالي اخرجي برة كنت عوزة تجريني للحرام انتي ازاي تكوني صحبه روعه ال امي بتحكي عليها وعلي اخلاقها ومن صوته العالي وصريخي عشان يسكت وهو بيجيب في سرتك ويقول روعه روعه . دخلت علينا أمه مس جليله وطردتني وبدل ما تنصحني أو تقول لابنها يستر عليا لا لازم تدخلي في كل حاجه ....قالت أتعلمي من روعه ...روعه بنت محترمه لو كانت في مكانك عمرها ما كانت رخصت حالها بالشكل ده وتحاول تغوي شاب بجسمها ...

بس انا انتقمت منها وفي نفس اليوم في سنتر بتاع الدرس اتفقت مع اتنين صحابي أنهم يقيموا علاقه في مكتبها وبلغت عنها انها عمله المركز ده ستار لأعمال مخله بالادب ...واسببت في فصلها من الشغل ... واخدت علي نفسي عهد اني لازم انتقم منك ...صحبت تسنيم ..وكنت بعرف كل البتعمليه اول باول وتخيالي ..أنا ال عصيت برجر ..والكوافيره وكام محل ...عشان عارفه انك هتموتي من القهر .

روعه بصريخ بتحاول تفك نفسها انتي مجنونه أنا ذنبي ايه في كل ال بتحكيه. فكيني ...انتي مريضه ليه تعملي فيا كده انا في كل ال حكتيه ماليش اي ذنب .

اماني بغل شدت الحجاب من علي رأس. روعه لا ليكي ذنب ...ذنبك انك دائما بتقفي في سكتي دائما الكل بيحبك انتي ....بهستريا وهي تحاول خنق روعه حتي الإنسان الوحيد ال حبيته رفضني والسبب انتي.

روعه بصوت متحشرج وبتكح بعد ما جلال فك ايد اماني من علي رقبتها علي اخر لحظه وهي بتخنقها .

روعه كح كح كح اشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله.

انتي مجنونه ...أنتي ايه عرفك إن انا السبب مش ممكن عيب فيكي وفي اسلوبك هو ال بعد كل الناس عنك .

اماني بس بلاش كلام كتير اخدتي ياما اللقطه الاولي كتير يامااتكلمتي وانا سمعتك أنا ال بقي جه الدور عليا اكلم وانتي تسمعيني .

حتي لما قلت خلاص هنتقم منك وكل الناس تكرهك وبعت الفيديوا ..بعد ما عدلته وعملت بصوتي وانتي بتسومي اللواء ...اللواء عاصم بنفسه هو ال وقفه ولا كمان خطبك لابنه ....مالقتش قدامي غير الغبيه هنا 

وقلت لها .... تراقب مراد اخوكي وهو بيرمي تليفون

نادر ...في المستشفي وتلعب عليه بس هي غبيه سجلت كل اتفقتنا وكلمناسوا ... هههههههههههه مصدومه بتقول عرفت ازاي ..

اماني ....هقولك عارفه عرفت ازاي من الغبيه تسنيم اصلها غبيه وانا كنت بجرجرها في الكلام ...وعرفت الخطه ال بتعمليها ..بس زي العادة 

عرفتي توقعيه في حبك مكنش قدامي غير اضغط علي الغبيه هنا وتخليه يطلقك عشان تتهدي واشفي فيكي لا ولا حاجه نفعت معاكي وقفتي علي رجلك وبقيتي ااقوي من الاول ..لا ومكفكيش كل ده جيتي المجله. ... واتسببتي فصلي أنا ....بس من حسن حظي في نفس اليوم.. اتصل بيا جلال بيه 

واتفق معايا اتفاق ....أني انتقم منك قصاد خدمه صغيرة هنفذها ليه .

روعه بصريخ ...لا يمكن تكوني طبيعيه انتي مجنونه مجنونه محنوووونه 

--------سبحان الله عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته 🌸 مني عبدالعزيز 💕

عند نادر بالسيارة. اتفق مع عادل ال بيراقب اماني أنه يحاول يقرب من مكانهم ويسجل ليه ال بيحصل أنصدم مع. اول رساله وهو شايف روعه مربوطه من ايديها ورجلهاواماني مقربه منها وبتخنق فيها ضرب نادر بايده عجله القياده ذاد من سرعت العربيه ..هيجنن حاسس ان المسافه بتبعد مش بتقرب ... يقسم ألف مرة ما هيرحم اماني مهما حصل علي كل وجع اتوجعته روعته .

اخيرا اقترب من مكان وصف عارف ليه ...نزل من سيارته وتوجه إلى مكان عارف وعادل ..المتفق معاهم عليه.

نادر ....بهمس شديد أشار لهم أن يتبعوه ....وقفوا في مكان غير مكشوف ..نادر ..قدرتم تعرفوا كام واحد في الحراسه واليخت جهزوة علي التحرك ولا لسه.

عارف ..... من شويه شفت خمس رجاله بينقلوا شنط كتير .

ولسه منزلوش .

والحراسه حوالين المخزن والفيلا فوق الخمسين .

وكمان سمعت الراجل الكبير بيكلم واحد اسمه زغلول قال إنه في الطريق...معاه باقي الرجاله .

نادر نظر في ساعه يده ...أنا هحاول ادخل الفيلا .. عادل تعال معايا وريني دخلت منين وانت يا عارف غطينا لو حسيت بخطر ادينا إشارة .

عارف تمام يا فندم بس ده خطر عليك انت وعادل .

الرجاله كتير ... ولسه ال في اليخت وكمان زغلول وال معاه.

نادر ... انا مش هقدر استنه بعد ما شفت روعه

منهارة .

عارف ... أن شاء الله هتقدر تنفذها بس لازم منغمرش ياباشا .

نادر ... استنوا في صوت من بعيد تسحب نادر ببطء 

وجد زغلول ومعه امراءة وطفلين ... 

دخلوا الي الفيلا وسط حراسه كبيرة من رجال ملثمين.

-----عوده الي معاذ وأخواته 

جهاز التتبع وقف مرة واحده في طريق قريب من البحر .

معتز....اخرج هاتفه اتصل علي نادر ....

بسرعه فتح نادر الهاتف حتي لا يلفت أسماع أحد.

نادر بهمس ..الو 

معتز ... نادر أنا معتزانت فين احنا واقفين في طريق قريب من البحر بس فقدنا التتبع مع الشنطه .

نادر ... تتبع ايه مش فاهم كلامك المهم انزل من العربيه ومتعملش صوت وخد طريق البحر من عند الصخور .

معتز احنا جنب الصخور عليها علامه زرقاء .

نادر .وطي صوتك انت قربت مننا .. اقفل التلفون .

وتعالي بشويش .

--------------🌸 استغفر الله العظيم رب العرش العظيم و اتوب اليه 🌸 مني عبدالعزيز 💕

عند الفتيات ..

بعد ما سمعت حنين تسجيل مكالمات زغلول بعد سرقه منه أحد الشباب مرة أخرى.

قاموا بمراقبته وتصوير تحركاته .

اكتشفوا ..مصيبه تانيه ...انصدموا وهم بيشوفوا .اماني معاها كام شخص ونزله من عربيه وكان زغلول وبعديها طلعت علي بيت ليلي القاضي .

بعد شويه ااقل من عشر دقايق نزلت اماني ومعها ليلي وأطفالها ....واخدتهم بعربيه كبيرة ...وأشارت إلي زغلول ...

بعد مده قصيرة ...وقفت اماني ونزلت من السيارة ...

أبدل معها زغلول السيارة تحدثوا قليلا ثم رحلت بسيارته زغلول وتوجه زغلول للسيارة الأخري .

اتصلت حنين علي باقي الفتيات وبعتت لهم ابلكيشن بمكانها لاتباعها بسيارتهم ...

حنين محدثه الشباب ...تفتكروا رامي هيقدر يراقب المذيعه بالعجله ولا مش هيقدر وهيضيعها .

أحد الشباب ...رامي بريموا في سواقه العجل ...بس برده العربيه اسرع ودي شكلها بتموه وعوزة تبعد 

اي شوبها عنها .

فأكيد هتروح لأماكن كتير تثبت فيه تواجدها في وقت الحادثه ... دي شكلها غبيه اي حد يقدر يفهم قصدها.

وصلت حنين والشباب خلف سيارة زغلول ال وصل مكان بعيد وقف اكتر من ساعه .

بعد قليل تحدث في اغلقه وأدار السيارة مرة أخري متجها خارج المدينه ...

بعد فترة طويله وصل زغلول اخيرا لمنطقه قرب مياة البحر ..

بعد دخول زغلول بالسيارة ..وقفت حنين وقامت بالاتصال بالفتيات وصلوا عندها ومعهم سيارة ملئه بالأشخاص من بينهم حوده ملوخيه وأبو هاجر وعدد كبير من الشباب العاملين عندهم بالمحل .

وقفوا بمكان قريب من السور الخارجي للفيلا .

دارين .... تحدثت بهمس واملت عليهم خطوات خطتتها ....وما يفعله كل شخص فيهم .

----------عند مروان وسيف .

تمكن سيف من استخراج أمر بتفتيش كل أملاك جلال الجارم بما فيهم ... تللك الفيلا والشاطئ الخاص بها في أحدي شواطئ البحر الابيض في منطقه في الاسكندريه.

تلقي مروان اتصال مرة أخرى من أخيه معتز يخبرة بمكان وصلهم وإن نادر قد توصل لمكان روعه وعليه السرعه لمساعدتهم لإنقاذها ....لكثرة عدد الحراس .

..................

داخل مخزن بجوار فيلا جلال الجارم.

روعه ..... بصوت كله ألم تمسك دموعها في اعيونها من الظلم ...كيف لإنسان أن يكره أخيه الإنسان دون سبب أو وجه. حق.

روعه.... لجلال هي وعرفت سبب كرهها ....مش معقوله ... حبا فيها خطفتني وتخليها تنتقم مني ...اكيد عندك خطه ... واستغلتها فيها .

اكيد فكرت انك تخطف ولاد ابنك عن طريقها ... وتبعد اي شبهة عنك .

جلال ..... فعلا كلامك صحيح ...مافيش حد هيشك في مذيعه ... وصحفيه مشهورة ... تقوم بخطف ام وأطفالها ...وخصوصا انها نزلت معاها والجيران كلهم هيكون ا شهدين...وبالنسبه للعذاب البتعذبه ليكي فده مش هيجي واحد علي عشرة من الهنعمله فيكي ...عشان بعد كده الكل يعرف ميلعبش مع ال اكبر منه.

بعد ... قليل دخل زغلول ووراءه ليلي القاضي وأطفالها جلال وجاد .

روعه برعب اول ما شاهدت زغلول ومعه مجموعه سكاكين .

اماني .... اتاخرت كده ليه ... انا متفقه معاك ساعه وتجي ورايا مش تلات ساعات .

زغلول ... مش لازم اتأكد ... أن مافيش حد ماشي ورانا .

جلال .. .... يلا مقدمناش وقت ...نفذ شغلك معاهم .أنا هاخد الولاد وهسافر برة البلد ...وكده مهمه كل واحد فيكم عرفها وخد نظرها ال هو عاوزة وطلقتك جوة الرجاله قاموا معاها بالواجب .

ليله بصرخه مكتومه بسبب ذلك الرباط علي فمها .

تحاول فك قيد يدها وتبكي علي غبائها حينما .. صدقت. المذيعه و كلامها وأنها هتعمل معها حلقه خاصه ليها .

صرخ الاطفال من الخوف وهم يرون امهم وصرخاتها المكتوبه.

روعه...... ال مش قادرة تستحمل ال بيحصل ببكاء وصرخات متتاليه تحاول فك قيد يديها .

عوزة تنقذ الأطفال ال امهم هتموت عليها .

جلال .... راح وقف قدمها وبكل عزمه ضربها علي خدها جرحها بالخاتم ال لبسه في صباعه ...روعه بصريخ وصوت متحشرج ... حرام ليه تحرم ام من ولادها بعد فراق عشر سنين ... هتستفاد ايه بال بتعمله ده مش شايف الولاد ميتين من الرعب .

وهم عرفوا امهم ليه تحرمها منهم و تحرمهم منها.

جلال .... دول أحفاد جلال الجارم ... يتربوا عنده وقدام عينه ..مش يعيشوا في حارة ضيقه ...دول اغنيه ورثه ثروة بالمليارات ...لازم يطلعوا قلوبهم حديد أنا اتعمدت أنهم يشفوا بعنيهم ... عشان قلبهم يجمد .

ومتنسيش انك السبب ...لو كنتي سمعتي الكلام وبعتي عن القضيه ...كان زمنهم عيشين عيشه طبيعيه .

نادر .... لم يقوي علي البقاء ...تسحب الي داخل الفيلا من بين أشجار بالسور الملتف حول الفيلا .

وصل بالقرب من ذلك المخزن سمع صرخات روعه التي اوجعت قلبه .

بعد ثواني سمع صوت إطلاق نار وصرخات روعه المتتالية تنادي باسم ليلي .. نادر بسرعه اقترب من المخزن حاول يدخل سمع صوت روعه تصرخ في زغلول .. ليه حرام عليك معندكش قلب تعمل كده في أم ولادك مش كفايه ال عملته فيها زمان بعد ما رمتها هي وولادك الثلاثه .

زغلول ... حرام تعرفي ايه عنها .. هي وأبوها ياما زلوني وعيروني اني فقير وااقل منهم ...ال شيفها ..دي بتقولي أم عيالي ...أنا بقي بكرها. وعلي قد كرهي ليها هتمزج وانا بقطعها حته حته .. ومتخفيش هحلاي بيكي .

قام سريعا ...وأخرج مجموعه من السكاكين ...واقترب من جلال .. خرج العيلين برة ياباشا مش هيقدروا يستحملوا ال هيحصل .

احضر زينات المنهارة من البكاء بعد عدد كبير من الرجال ما اضربوهة وحاولوا يتهجمواا عليها...وايستبيحوا جسمها تحاول تغطيه اجزاء جسمها العاريه من تمزيق ملابسها 

زغلول ...ببتسامه كلها شر .

اهلا بالغاليه ايه ال بداريه. انا هخلي الرجاله كلهادي تنهش في لحمك 

زينات ..متقلش عليهم وعليك رجاله انتم عار. الرجوله انتم زباله اتف****.علي دي رجوله.

روعه الا يقبل يعمل كده او يشف ست يتعمل فيها كده مايبقاش راجل بتقول عليه كل حاجهةالا أنه يبق راجل.. 

زغلول ... بغل منهم ...انتي وهي ال جبتوه لنفسكوا

يلا يارجاله امسكوا الدبيحه ومتعوا نفسكوا ..اماني وانا هصورها صورة تخلي حبيب القلب يشوف. روعه الطهرة الشريفه .

زغلول ...معندناش وقت كبير يدوب تخلصوا ونشفي ونقطع. وهم حيين .

اتهجم بعض الرجال علي زينات ...وآخرين علي روعه .....وسط صرخات هم

نادر مقدرش يستحمل اخيرا اقترب من باب الدخول بعد ضربه لثلاث بودي جارد يحرسون الباب .

دخل نادر مطلقا عده رصاصات بالهواء والثانيه في يد زغلول أسقط السكين من يده وهو يحاول ذبح طلقته... ال اشهدت علي روحها .والتانيه في ظهر ال بيتهجم علي روعه 

نادر كله يرفع أيدوا لفوق .

روعه بصريخ نادر ....الحق ليله جلال ضربها برصاصه خاليها تعيش عشان خاطري دي ملحقتش تفرح برجوع ولادها قالتها بحرقه ودموعها نزله علي عنيه ودم بينزل من خدها ..نادر شافه أجنن من شكلها. والقهرة ال في صوتها. وجعه قلبه وقهرتها من من التهجم عليها ...غصب عنه دموعه خنته .

جلال .... اسحب واخد احفادة وهرب ونادر مشغول بروعه ...

نادر ...موجه السلاح علي رأس اماني ..فكي روعه بسرعه وعنيه علي الواقفين ال يغدروا بيه .

فكت اماني روعه....

روعه اول ما اماني فكت ايديها ورجالها ...مقدرتش تقف الحق يانادر جلال هرب .وجست علي ركبتيها أمام ليلي التي تنزف ..تحاول كتم الدم لإنقاذ حياتها .

فجاء.ة سمعوا اصوات كتير ضرب نار وأصوات عاليه .

دخل اخوات روعه وعماد وراء رجال نادر عارف وعادل بيغطوهم بالسلاح لحمايتهم ...مراد قدر يضرب كل ال قرب منهم ومعاذ استخدم ساعق كل بيوقف حركه ال يقربله .

فجاءة سمعوا اصوات بنات وشباب كتير. ...

التفوا لقوا صحبات روعه ويجي خمسين راجل بسلاح آلي وابيض دخلوا ضربوا الحرس.

دارين جريت علي معاذ ... عرفت مكان روعه ولا لسه ؟,.

معاذ.... نادر دخل عندها واحنا كنا قربنا ندخل لولا اصوات الضرب ودخلكم!,

دخلوا جميعا داخل المخزن بعد محاولات باقي رجال زغلول وجلال التصدي ليهم ...استخدم معاذ ..اختراع من اختراعه ليخرج ضؤ واشعاع بيصوبه اتجاه الشخص يفقدة توازنه والرؤيه .

دخلوا شافوا روعه علي الارض بتبكي وسانده ليلي ونادر رافع مسدسه في اتجاة الواقفين وزغلول بيصرىخ من الم ايديه..

واماني ...هتجنن كل خططتها فشلت مرة تانيه.

بتحاول تفكر في الهرب ..بسرعه استغلت دخول البنات واتسحبت خلف مكتب كبير ....تخفي نفسها .

جريت البنات على روعه .

حنين ... ضمت روعه وابعدتها عن ليلي ...وجلست دارين ورغده ببكاء جنبها كتمت دارين الدم بايديها وهي تبكي على ال حصل لروعه وليلي .

جري عماد واخواتها عليها وباقي الشباب مسكوا زغلول وال معاه خلع حودة قميصه وألبسه لزينات 

وساعدها وفك وثقها واجلسها علي كرسي وهي منهارة وبتبكي .

نادر ...راح علي روعه باعد مراد اخوها عنها وهو ضممها .. اقترب منها ومسك وجهها بين أديه مزق جزء من قميصه ...وأخذ يجفف دموعها والدماء من

علي خدها.

روعه ...بصوت يكاد يخرج .. جلال والولاد.

ضمها نادر بين أحضانه وقبل جبنها .

متقلقيش أن شاء الله هنلحقهم قبل ما يهرب .

خرج نادر سريعا وروعه واخواتها جروا وراها ...وصل نادر علي الشاطئ ..شاف قارب صغير وجلال قرب 

يوصل اليخت وسط بكاء الاطفال وصرخهم باسم امهم .

نادر ...اسرع الي الزورق وركبه واسرع به يلحق جلال ...صعد جلال الي اليخت محاولا الصعود بيدور حواليه علي رجالته عالي صوته مناديا علي رجاله لم يأتي إليه أحد .. رفع نظره لاعلي وجد ابنه ممسك بمسدس موجهه اليه .

جلال .... احمد انت بتعمل ايه هنا ؟وعرفت الخطه ازاي .؟وفين الرجاله ؟

احمد ....واخد ولادي الاتنين وعاوز تهرب بيهم وتروح لدولت .!..وتحرمني منهم .!.زي ما حرمتني من ليلي! زمان .

جلال بخداع .. ...أنا كنت هبعتلك بعد فترة اعرفك بمكانا ...تجي تعيش معانا ...شتت احمد بالكلام جزب المسدس ..واحمد يحاول يجزبه من يديه خرجت طلقه علي الزورق الموجود به أولاده بعد قليل كان القارب يغرق وسط صرخات الاطفال العاليه .

رمي احمد نفسه في المياة لإنقاذ أولاده .. اقترب نادر أيضا ورمي نفسه في المياة ...استطاع إنقاذ ..

ولد وأحمد ولد .

جري جلال صعد علي اليخت للهرب .

سبح احمد ونادر متمسكين بالأطفال ...حتي وصلوا الزورق.

.امسك نادر جانب الزورق ورفع جاد ووضعه داخله وتوجه الي احمد واخد جلال ورفعه .

احمد.... وصل الولاد ...لامهم ..أنا لازم ارجع اوقف ابويا قبل ما يهرب .

نادر ....لازم تجي معايا ...مدام ليلي مصابه ...وربنا اعلم بحالتها ..صعدوا الي الزورق عائدين الي الشاطئ.

عند جلال في اليخت ...وجد كل رجاله ممصابين ..

حاول تشغيل اليخت للهرب ..لم يقدر لان احمد قام بتعطيله...صرخ جلال ....بحقد علي ابنه متوعدا بالانتقام..منه.

في بيت نبيل الاسيوطي والكل جالس حزين علي ال حصل ...

دخلت دودو اوضه روعه ...تتلمس اشيائها وكلماتها معا ...ضحكه روعه هي واخواتها وذكرياتها وهي صغيرة ...تذكرت فرحه نبيل وسعادته لم عرف انها بنت ...افتكرت روعه وصوتها بينادي عليها أول مرة 

مااام...ولما سافروا لبنان وطلعت الجبل وأصرت عليها تغني ليها حبيبه امها ...وروعه تنادي وتقول مااااما وتقلد الاغنيه .

نامت علي سريرها وضمت وسادتها وتقبلها ...ودموعها سائله علي وجهها.

وسادتها بتفتكر ذكريتها ...مع بنتها اول يوم دراستها .

دودو : روعه يابنتي تعبتني. لسه عوزة احضر الفطار لإخواتك .

روعه ... اش عزايه ايوح مديسه أنا عزيه افضي معاكي هنا .

دودو .... مش انتي بتقولي عاوزة تكوني محاميه شطرة زي بابا ...من وقت مشفتيه بيترافع في المحكمه .

روعه : ما أنا هبقي محاميه وانا هنا معاكي .

دودو .. لا مش ينفع لازم تروحي المدرسه وتبقي متفوقه 

نبيل ... دودو سبيلي روعه أنا اكمل لبسها وانتي فطري اخواتها ...وعماد اخوكي ال عنده مجاعه .

نبيل ... روعة قلبي ..زعلانه ليه كده مش احنا متفقين ...أننا شطار ..وهنروح المدرسه .

روعه... انا شطويه هروح المدرسه عشان اكبر واكون محاميه شاطرة ... وتفتخر بيا.

دودو ... ياسلام مش عجب بابا .. متعبتهوش زي كده .

روعه... بلبل ده قلبي أنا ... وانتي عيوني أنا .الصدر الحنين لنا كلنا .

نبيل .....اه يا بكاشه بقي دوده الصدر الحنين . .. مش من يومين .

روعه... بغمزة بسرعه يابلبل هنتاخر علي المدرسه .

نبيل .... هههههههههههه خوافه .

افتكرت يوم عيد ميلادها ومفجاءة روعه ليها هي واخواتها والاغنيه ال غنتهالها من تأليفها وصوتها الجميل 

روعه ما ما حببتي ... واول صحبه ليا في الدنيا .

ماما يا غاليه ... يانور عنيا ..

ماما انتي مش بس امي انتي اختي وصحبتي 

وقت تعبي بتفضلي جنبي وبتسهري ..

ماما يانور عنيا يا اغلي حاجه عندنا 

ياما تعبتي وسهرتي عشانا .

يا اغلي نعمه في حياتنا ..ربنا يدومك تاج فوق راسنا .

يادودو ... ياحبيبت قلبنا ... النهاردة مش عيد ميلادك ..

دا عيدنا كلنا ...

دودو يا اجمل ماما في الدنيا كلها ...ربنا يبارك فيكي ويدمك لنا

دودو .... ببكاء يارب رجعلي بنتي بالسلامه ...يارب احفظها من كل شر .. يارب احميها .

دخلت عليها لوزة وسهي ..

لوزة ... دودو. كفايه كده ادعلها .. اخرجي لنبيل ... الدكتور 

عنده من بدري .

دودو بخضه نبيل ايه جراله ...أنا كنت سيباه كويس .

خرجت دودو تجد نبيل والطبيب بجانبه ..

دودوجريت عليه نبيل حصلله ايه رد يا مازن عليا .

مآذن حضنها وقبل جبنها ... اهدي يادودو بلبل بيشوف غلوته عندنا.

الطبيب..... اطمني يامدام نبيل بيه كويس هو ضغطه عالي شويه والحمد لله عادت علي خير .

مآزن ....جاله اتصال من معتز إخوة .

مآزن .... الو ايوة يا معتز ايه الاخبار .

معتز ...:, بفرحه الحمد لله وصلنا لروعه ..كلها كام ساعه ونكون عندكم.

اخبر مازن ما قاله معتز للجميع وقف نبيل ..

انا لازم اروح اشوفها بنفسي مش هستحمل ..افضل اكتر من كده ...أنا قلبي هيقف من القلق عليها.

اللواء عاصم....اهداء يا نبيل بيه. استحملت الوقت ده كله ... مجتش علي الساعه دي .

نبيل ....والدموع تنهمر منه ... ربنا يعلم عدوا عليا ازاي ....أنا مش قادر استحمل اكتر من كده ...يلا يا مازن بسرعه ...جهز العربيه وخالي معتز يبعت ليك الابلكيشن وتابع معاه الطريق .

مازن اهداء يابابا هم في الاسكندريه يعني ااقله ساعتين سفر علي أقصي سرعه وحضرتك تعبان ومحتاج راحه .

دودو ....أنا كمان جايه معاك يلا يامازن بلاش كلام كتير.

اللواء .... انا كمان مش قادر اصبر .... بينا يابني .

خرجوا جميعا متوجهين الي الاسكندريه لمقابله روعه .

---------اللهم احفظ امهاتنا وابائنا ------------مني عبدالعزيز 💕

عوده الي جلال 

بعد فشله في تشغيل اليخت ... وقف يسب في ابنه ويتوعده هو وروعه ونادر.

بعد قليل التف حول اليخت مجموعه من لانشات التابعه للشرطه والبحريه وقاموا بالقبض عليه ...ومن معه من رجاله المصابين ..وبتفتيش اليخت وجد عده حقائب ملئه بالاموال والآثار المهربه .

.............وصل نادر وأحمد الي الشاطئ 

ساعد احمد واولاده علي النزول ....واسرع لملاقاة روعه التي تأتي اليه مسرعه .

روعه .... وهي لا تقوي علي الجري ...وبصوت فرح برجعتهم حاولت الإسراع في خطاها كادت أن تقع لولا يد نادر تلقتها وحزبها الي صدره ..

نادر .... بلهفه وخوف ....روعه. خالي بالك وجزبها. الي صدره رافعها الي أعلي لم تعد قدمها تلمس الأرض ظل محتضنها حتي اتي اليه ...اخواتها .

مروان .... اعم انت ايه ما صدقت. ولا ايه ابعد لسه بدري علي الاحضان دي .

معاذ .... تجي تتقدم ..ونفكر نوافق ولا لا ... وبعدها المأذون ... والفرح ...وبعديها ابق احضن زي ما انت عاوز ...دلوقتي سبها لي أنا دي وحشتني قوي.

مراد ..... ابعد انت وهو دي تؤام روحي. ... وهموت واحصنها .

عماد...... لا انا الاول محدش يقرب لها ....دي روعه قلبي .

نادر ازداد في احتضانها ...قال إنسوا حد يقربلها هي من النهارده في حضني مش هخرجها منه ....دي حبيبتي ومراتي ....وكل حياتي .

اتي سامر وخالد وكل. الضباط بعد ما قبضوا علي زغلول وال معاه ...وإحضار سيارة الاسعاف الي ليلي وزينات .

جريت البنات علي روعه رفض نادر يخرجها من حضنه وقال أنا مصدقت. مش تخرج ابدا 

اقترب سيف من روعه مبتسما ..

وسط الفرحه نادر مسك ايد روعه ....و جسي علي ركبتيه وقال توفقي ترجعيلي.

روعه ....اومت براسها بمعني نعم .

كل ده تحت أسماع ومراء الجميع ...

فجاءة نادر قام بزهول بعد اقتراب سيف ونبيل ال اول ما شاف بنته مقدرش يستحمل ... صارخا وحضن روعه ...والتف بها الجهة الأخرى ..

والكل بزهول من ال حصل ...سمعوا صوت إطلاق رصاص وسقوط دوا علي الارض وروعه بصرخه 

لااااالللللللالللللللللا. 

يا تري ايه ال حصل

ونادر وروعه مصرهم ايه .

يُتبع ..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اخوات زوجتي)
google-playkhamsatmostaqltradent