رواية انا لك انت الفصل التاسع عشر 19 بقلم حبيبه محمد

 رواية انا لك انت الفصل التاسع عشر 19 بقلم حبيبه محمد

رواية انا لك انت البارت التاسع عشر

رواية انا لك انت الجزء التاسع عشر

رواية انا لك انت الفصل التاسع عشر 19 بقلم حبيبه محمد


رواية انا لك انت الحلقة التاسعة عشر

سليم دخل لقي الازاز مكسور والشباك مفتوح استغرب جدا وافتكر ان في حرامي دخل الڤيلا وهما مش موجودين 
امير كان حاطت ايده علي بوق مريم عشان متصوتش؛ 
سليم خرج من المطبخ عشان يبص ع الڤيلا كلها كويس 
امير قال لمريم بهمس: هنعمل صوتنا صوت عيال صغيره بتلعب بكوره عشان سليم يصدق 
مريم زقت ايده وقالتله: طب اوعا هتخنق 
امير قام وشدها ووقف يدب في الارض علي اساس ان الكوره بتتنطت وبيقول بصوت اطفال: هاتي الكوره هاتي 
مريم بصوت اطفال وصوت عالي: لا مش هديك الكوره يا رخم يا بارد 
امير بعصبيه وصوت اطفال: هاتي الكوره يا متخلفه 
مريم ضربته في بطنه وقالت: بس يالا روح ريحلك علي جمب
امير اتغاظ منها ضربها علي افاها وهو بيقول: انا اريحلي علي جمب يا مسخوطه 
سليم سمع الصوت ونزل علي السلم وهو بيزعق 
امير زق مريم علي ضهرها وهو بيقول: غوري غوري قدامي عشان سليم نازل خرجوا من المطبخ وكل واحد وقف في مكان امير وقف علي باب الفيلا كأنه لسه داخل وملك واقفه جمب المطبخ وسليم نازل من علي السلم بيقول يعصبيه: مش هنخلص من ام العيال البتكسر الازاز دي 
مريم حمحت بتوتر: 
معلش يا سليم دول اطفال
 بصت لأمير بغيظ وهي بتقول: 
اطفال قليله الادب شويه 
امير رزع باب الڤيلا بعصبيه ودخل وهو بيقول: الجو برا برد جدا وقابلت واحده حماره اليوم بقا منيل اكتر
سليم ضحك وقال لأمير: اممم قول كدا بقا؛ انك مختفي من الصبح مع الحماره 
مريم بصت لسليم بغيظ وقالت في نفسها: متشتمنيش يا سلييم
ملك ردت علي امير وقالت بخبث: قابلت واحده حماره زي العيل القليل الادب الخبط الكوره في الازاز صح؟ 
امير بصلها بمكر وقال: مهو اكيد العيل القليل الادب دا مكنش لوحده اكيد كان فيه معاه عيله قليله الادب زيه 
سليم بصله بعدم فهم وقال: 
اي الالغاز الانتوا بتتكلموا بيها دي؟ فيه اي! 
ملك طلعت علي السلم وهي بتدبدب بعصبيه وبتقول: مفيش يا سليم متعصبه من الواد الرخم الكسر الازاز 
ملك اول ما سمعت صوت مريم خرجت من اوضتها بسرعه وشدتها وهي بتقولها: تعالي تعالي 
مريم دخلت الاوضه بأستغراب وبتقول: خير؟ 
ملك خرجت شنط الهدوم من الدولاب وهي بتقول بفرحه: سليم نزل اشترالي كام طقم للجامعه وركبنا الملاهي وقعدنا ع الكورنيش مع بعض انتي متخيله؟ انا الفرحه مش سيعاني
مريم ضحكت من قلبها وقالت: ياااااه اخيرا غلبتوني معاكوا 
ملك غمضت عينها وهي بتقول: كل ثانيه بقضيها معاه بتكون احلي ثانيه في حياتي 
مريم بصتلها من طرف عينها وقالت: شوفتكوا وانتوا قاعدين بتاكلوا حمص ع الكورنيش
ملك باستغراب: ازاي؟ 
مريم ضحكت وهي بتقول بخبث: كنت خارجه مع امير واشترينا حاجات من المول وقعدنا شويه ع الكورنيش ف لقيتك انتي وسليم جمبنا 
ملك حطت ايدها علي بوقها بذهول وقالت: متهزريييش! سليم لو كان شافكوا كنتوا هتتعجنوا بجد 
مريم غمزتاها وقالت: لا تقلقي كل شئ علي ما يرام 
ملك قعدت علي السرير وهي بتقول بحزن: علي فكره الامتحان مش ناقصلها ١٢ يوم تقريبا ناقص ٩ ايام او ١٠ معرفش هتأكد بكره لما اروح المدرسه 
مريم قعدت جمبها وهي بتقول: وسعي كدا انام جمبك 
ملك ريحت راسها علي المخده وقالت بتفكير: تفتكري البت مي وديما بيدبرولنا اي؟ 
مريم ادتها ضهرها وقالت بعدم اهتمام: بصراحه كدا لا مي ولا ديما شاغلين دماغي فكك يعني
****
في ڤيلا مي المجاوره لڤيلا مريم
مي كانت قاعده وحواليها سيف وديما وكريم 
كانوا مشغلين اغاني اجنبي وحاطين ازايز ويسكي كتير 
مي مسكت الكاس بتاعها وهي بتقول: انهارده هنعمل اول خطه هتدمر ملك ومريم 
كريم قرب ب شر وهو بيقول: السؤال هنا بقا؟ اشمعنا انهارده؟ 
مي قعدت جمبهم وهي بتقول بخبث: عشان انهارده اهلي سافروا برا مصر والبيت بقا ليا لوحدي وكمان لو عملنا فيهم اي حاجه محدش هيجي يشتكي لأهلي 
سيف حط رجل علي رجل وهو بيقول بأبتسامه شر: دماغك سم
ديما كانت قاعده لوحدها علي كرسي وبتشرب ويسكي مع نفسها وبتفكر في حاجه
كريم بصلها بتساؤل وقال: خير؟ اي شاغلك للدرجه دي! 
ديما سابت الكاس وقعدت معاهم وهي بتقول: مش كفايه حبسه كدا علي نادر ؟  
سيف رجع ضهره ل ورا وهو بيقول بغيظ:  لا مش كفايه دا محتاج تربيه 
ديما ضحكت بسخريه وقالت: لا يا عبيط افهم مقصدش؛ اقصد مش كفايا كدا محبوس لوحده؟ 
يعني محتاج حد معين يسليه يا تري مين يا تري مين اهااا لقيتها مفيش غيرها 
مي ابتسمت وقالت وهي عيونها كلها حماس: اكيد مريم وملك؟ 
ديما حركت راسها ب نفي وقالت بحقد: تؤ تؤ مرييييم بسس 
*****
سليم كان قاعد مع امير في البلكونه وبيشربوا قهوه 
ضحك معاه وقاله بغمزه: اي مش هنشوفلك عروسه ولا اي؟ 
امير شرب من القهوه وبعدسن قاله: لا مبفكرش اتجوز دلوقتي
سليم قاله بتريقه: ياخي اتنيل مش لما تبقا جاهز الاول ومعاك شقتك 
امير غمزله وقاله: عيب عليك اخوك جاهز من مجاميعه معايا ڤيلا كمان مش بيت كل حاجه تحت الحساب متقلقش
****
في صباح يوم جديد 
سليم كان بيلبس جاكيت البدله وبيعدل لياقه القميص بجمود وبيقول لأمير: حاسس ان في حاجه ورا مريم وملك اليومين دول بيحصل حاجات غريبه 
مريم خرجت من اوضتها وملك كمان وبيتكلموا عن الكتب 
ملك بضيق: اوووف بجد المستر هيهزقني 
مريم قالتلها ببرود: فكك محدش هيعملك حاجه اهم حاجه تكوني جايبه بقيت الكتب 
سليم بصوت خبيث: لازم اعرف بيعملو اي من ورايا 
ملك سمعت وقالت لمريم: ششش 
قربت من الباب هي ومريم ووقفوا يسمعوا سليم 
عدل شعره وهو بيبص لنفسه في المراييه باعجاب بنفسه وبيقول: انا ببقا حاسس انهم بيعملوا حاجه من ورايا من طريقتهم في الكلام دايما متوترين وعينهم بتزوغ عشان ميبانش كدبهم 
لبس جزمته وقال بثقه: 
لازم اعرف بيعملوا اي مش هسكت غير معرف 
مريم وملك نزلوا علي السلم وهما متوترين 
ملك بتوتر وخوف: اليومين دول لازم نخلي بالنا كويس اوي؛ سليم هيكشفنا لو عرف حوار ديما ومي وكريم وسيف 
مريم مسكت شنطتها ونزلت هي كمان وقالت بتريقه: دا بعٌده؛ استحاله يقدر يمسك حاجه علينا متقلقيش دماغنا شغاله 
سليم وامير نزلوا وراهم وفتحوا العربيه وركبوا كلهم 
ملك كانت متوتره وبتبص من الشباك بتوتر وسرحانه 
سليم لاحظ ف اتتنهد وقالها: ملك!! مالك في اي؟ 
مريم خبطتها في رجلها وهي بتقولها بهمس: اعدلي نفسك هيشك فينا اكتر
ملك اتنهدت بابتسامه مش مريحه وقالت: مالي! ما انا كويسه اهو 
سليم ركز في الطريق وقالها بحده: بس شكلك ميقولش كدا
امير بصله وقال بملل:  ما خلاص يا عم متقرفناش قالتلك كويسه
سليم بصله بقرف وقال: وانت مال اهلك انا مش فاهم انت بتحشر مناخيرك ليه 
ملك ومريم ضحكوا وبصوا لبعض وهما ماشيين في الخطه كويس
وصلوا للمدرسه ومريم وملك نزلوا؛ ملك لفت لشباك سليم وقالتله بكسوف عشا امير جمبه: عايز حاجه؟ 
سليم بابتسامه حب: 
خدي مصروفك بقالك كتير ميتخديهوش 
ملك خدت منه مصروفها  وهي بتقوله: خلي بالك من نفسك
مريم قربت من شباك امير وهي بتقوله بتريقه: بقا انت قابلت واحده حماره امبارح ماشي يا امير!!! 
امير ضحك ببرود وقفل الشباك في وشها وشاورلها من جوا وبيقولها بقرف: ششش شش امشي يلا 
ملك دخلت المدرسه بتفاؤل لليوم الجديد ومريم ماشيه جمبها بتضحك علي ال امير بيعمله 
مي اول ما شافت مريم وملك داخلين قالت لديما بخبث: مش عايزه فرد فيكم يقرب منهم عايزين كل حاجه تمشي زي ما احنا مخططين 
ديما بصتلهم بحقد وقالت: بصراحه كدا مش مكتفيه بأذيه المتتسمي مريم بس لازم الاسمها ملك دي تدوق المره معاها 
كريم وسيف بصوا لبعض ب شر وقالوا ل ديما ومي: سيبولنا احنا الخطوه دي 
ديما باستفسار: هتعملوا اي؟ 
مي ضحكتلهم ب شر وقالت: فهمتكم  
ديما بعدم فهم: بس انا لسه مفهمتش 
كريم جمعهم كلهم وقال: هتفهموا كل حاجه 
***
مريم دخلت الفصل وقعدت في الديسك جمب ملك وهي بتقول: غريبه! محصلش خناقه معاهم انهارده 
ملك فتحت الكتاب وقالت: كويس اوي؛ عايزين نوصل للمرحله دي ربنا يهديهم بقا 
مريم فتحت الكتاب هي كمان وقالت بهدوء: ربنا يكملهم بعقلهم اكيد ضميرهم انبهم 
دخلت مي هي والشله البايظه بتاعتها وكل واحد قعد علي الديسك بتاعه من غير ما يعمل مشاكل 
ملك استغربت اكتر وقالت: سبحان مغير الاحوال 
....... 
بعد نهايه المدرسه 
مريم ابتسمت بفرحه وقالت: احلي حاجه حصلت ان ديما وشلتها بعدوا عننا 
ملك قالت بسلام نفسي: الواحد ارتاح نفسيا لما بعد عنهم 
مريم بعدت عن ملك وقالتلها: هروح اجيب تاكس من اول الشارع مفيش هنا تكاسي شكل الشوفير مش هيجي يجيبنا انهارده
ملك قالتلها ببرود:  ماشي هستناكي
مريم خرجت علي اول الشارع وفضلت واقفه هناك مستنيه تاكسي 
كريم عدي عليها وهو راكب العربيه وسيف راكب ورا 
قالها بتمثيل بريئ: عايز اتكلم معاكي شويه بخصوص الكلام الانتي قولتيه في المدرسه قبل كدا
مريم قالتله بعصبيه: تتكلم معايا في اي بظبط؛ خلاص كل حاجه انتهت وانا نسيتك اصلا ومش عايزه افكر فيك تاني 
كريم بتمثيل: ارجوكي يا مريم اديني فرصه اكلمك لمده ١٠ دقايق وبعدين امشي 
مريم اتساهلت معاه لأنه صعب عليها قالتله: قول العندك 
كريم بهدوء: ينفع تركبي الاول مينفعش نتكلم كدا؛ مش همشي بالعربيه متقلقيش 
مريم بصت علي ملك الواقفه بعيد وقالتله: بس بسرعه عشان ملك مستنياني 
ركبت جمبه واول ما ركبت قالتله: قول عايز اي؟ 
سيف خرا من ورا وكتم صوتها بحبل اسود وقال: عايزين كل خير 
كريم قفل ازاز العربيه وشدوا مريم علي الكرسي الورا وربطوا ايدها وغموا عينها وهي بتصوت وبتأنن بس محدش سامعلها حس 
كريم قال لسيف:  
كل حاجه تمام؟ 
سيف غمزله وقال: تمام امشي علي اللوكيشن الديما مديهولك عشان هنتقابل هناك كلنا 
كريم قاله بانتصار: متنساش ان ديما قبل ما تيجي علي اللوكيشن هتخطف ملك الاول 
مريم فضلت تأنن اكتر اول ما عرفت انهم هيخطفوا ملك كمان 
ملك كانت واقفه يجي تلت ساعه وكل دا مريم مجتش راحتلها لأخر الشارع بس ملقتهاش 
ديما ومي عدوا عليها بالعربيه وقالوا: لو مركبتيش بالذوق اعتبري مريم دماغها متفرغ فيها رصاص 
ملك اترعشت بخوف وقالت: عملتوا اي في مريم
ديما بهدوء خبيث: هتركبي ولا؟ 
مي نزلت الشباك بتاعها وقالت بحقد: لو فكرتي تصوتي او تعملي حركه كدا او كدا مريم هتكون الضحيه 
ملك بصتلهم بعصبيه مكتومه والدموع نزلت من عينها وركبت ورا وهي ساكته 
ديما قفلت شبابيك العربيه وبصتلها من مرايه العربيه وقالت: جاهزه للمغامره؟ 
مي لفتلها ورشت في وشها بخاخ منوم وملك فقدت وعيها اول ما شمته 
*****
سليم وصل الڤيلا هو وامير 
: خبط علي اوضه مريم ملاقهاش؛ خبط علي اوضه ملك ملقهاش 
نزل وهو بيقول بصوت عالي: هما فين دول مش المفروض يكونوا جم م المدرسه؟  
امير وهو بيلبس تشيرت تاني: تلاقيهم بيشتروا حاجات؛ اصل مريم بتحب تشتري حاجات اوي بعد المدرسه 
سليم قاله بخبث: 
وانت عرفت منين
امير بحمحمه: احممم هي قالتلي 
سليم دخل اوضته وهو بيزعق: هو انا كل ما اكلم حد يقولي اصل مريم بتحب تشتري حاجات 
مسك فونه ورن عليهم بس مبيردوش 
سليم قلق عليهم وقال لأمير: تلفوناتهم مقفوله؛ تفتكر فيه حاجه
امير قاله براحه بال:  يعم متوجعش دماغنا هتلاقيهم جايين كمان ساعه كدا 
سليم قعد جمبه وهو مش مرتاح للموضوع ومستنيهم يجوا 
****
ديما ومي وصلوا للوكيشن وكريم وسيف وصلوا بعربيتهم 
ديما شدت ملك بحقد وهي بتقولها: قومي يختي اتحركي
ملك صحيت بنعاس وهي بتقولها: اوعي سيبيني 
مي زقته علي ضهرها وقالتلها: ادخلي علي جوا 
اول ما دخلت بصت كويس علي المكان لقته مفهوش اي حد زي الصحرا بيت خشب محطوط في وسط مكان فاضي؛ بس المكان دا مش في اسكندريه دا برا المحافظه اصلا!! 
كريم شد مريم من البتصوت وبتأنن وقالها: قوووومي 
مريم خافت من صوته وقامت معاه وهي مرعوبه 
سيدف شدها من ايدها ودخلها البيت الخشب الملك فيه ومي وديما 
كلهم اتجمعوا حوالين مريم وملك وابتسموا لبعض ب شر 
مي فكت رباط مريم وقالت: ودلوقتي حان وقت اننا نسمع صوتك المزعج 
ديما قربت من ملك اوي وقالتلها بكرهه كبير: من اول ما جيتي المدرسه انتي والمتتسمي دي واخدين كل الدرجات دايما بتطلعوا الاوائل وياريت بتكتفوا ب كده وبس بقيتوا مصاحبين الناس كلها وبيتعملكوا حساب في المدرسه بعد ما كنت انا ومي وكريم وسيف ال لينا حساب ومحدش يقدر يقرب مننا جيتوا انتوا محيتونا بس انا هخليكي تبصي قدامك من انهارده وتركزي وتعرفي انا مين هخليكي لما تشوفيني بعد كدا تودي وشك الناحيه التانيه من خوفك هخليكي تترعشي لما تشوفيني عشان الهعمله فيكي مش شويه لا؛ دا انا هخرج فيكي الجديد والقديم هكرهك في نفسك 
ديما سابتها وقربت من مريم بغيظ وهي بتقول: اما انتي بقا؛ ليكي لؤي تاني معايا اصلا هخليكي تعرفي تحبي في كريم كويس ال هو اصلا مش بيبصلك ولا بيعبرك هعرفك يعني اي تقربي من حاجه مًلَکْ لحد تاني هندمك في اليوم الفكرتي تحبي فيه كريم او حتي اليوم الفكرتي تيجي فيه المدرسه
ملك قالتلها وهي بتدمع: 
انتوا عصابه؛ انتوا الكرهه والحقد انتشر في قلبكم زي المرض 
مي ضربتها علي راسها وقالت: شش مسمعش صوتك بدل ما اربطلك ايدك ورجلك تاني 
كريم وسيف كانوا واقفين بيضحكوا ويهزروا علي الموقف الهما فيه 
مريم قالت لديما بكرهه: انتي مريضه وحقوده والغل في قلبك لينا كبير اوي لدرجه انك بتفكري فينا ٢٤ ساعه انتي بتغيري مننا عشان مريضه ومفيش حد بيحبك ولا بيستحمل طبعك المقرف
ديما بصتله ب غل وضربتها بالقلم وقالت: لو مسكتيش هنهيكي من علي وش الدنيا 
ديما مسكت بنزين ورشته في الارض وهي بتقول براحه: يا تري هنتسلي في اي انهارده يشباب؟ 
كريم بص لسيف وهو بيقوله بتريقه: ديما بتخوفهم مش اكتر استحاله تعمل كدا 
مي ضربت ملك في رجلها وقالتلها بقرف: ششش مسمعش صوتك 
ديما مسكت عود كبريت وقالت لكريم وسيف: اخرجوا انتوا 
كريم وسيف خرجوا ومي خرجت معاهم 
ملك حاولت تمنعها وقالتلها: بلاش تعملي حاجه تندمي عليها بعد كدا 
مريم بتحاول تقرب من ديما عشان تشد منها الكبريت وتضربها بس ديما قالتلها: 
لو قربتي مني بحركه واحده هتلاقي البيت دا كله مولع بيكوا
ملك وقفت مريم وبعدين بصت لديما وقالتلها: بلاش يا ديما بلاش...  
ديما ضحكت بحقد وقالت:
 بلاش اي بظبط؟ يبنتي افهمي بقا انتي اكبر كرهه ليا في حياتي 
انا مكرهتش قدك 
ولا هكرهه قدك انتي والمقرفه دي انتوا الاتنين لازم تتمحوا من حياتنا لازم منشوفش وشكوا تاني عايزه انهيكم خالص ميكونش فيه حاجه اسمها مريم وملك يكون فيه حاجه اسمها ديما بس بس 
رمت عود الكبريت علي الارض بعد ما ولعته وخرجت وقفلت الباب الحديد بالمفتاح 
ملك ومريم بصوا لبعض وهما الخوف بيطق من عينهم والنار وصلت للسقف لأن البيت من خشب وطبيعي انه يولع بسرعه 
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انا لك انت)
google-playkhamsatmostaqltradent