رواية حياتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم توتة

  رواية حياتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم توتة

 رواية حياتي البارت التاسع عشر

 رواية حياتي الجزء التاسع عشر

 رواية حياتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم توتة

 رواية حياتي الحلقة التاسعة عشر

إيلان : يا أمي مش مهم أنا .. فيها ايه خدوش .. المهم حياة دلوقتي 

طنط چيلان : أنا قلقانه عليكوا انتوا الاتنين يبني 

إيلان : أنا غبي أساسا عشان مركزتش في الطريق .. المفروض اكون مكانها دلوقتي 

طنط چيلان : بعد الشر عليك يا حبيبي 

إيلان : دي أمانه عندنا .. مش عارف ايه اللي حصل 

رغدان : خلاص يا إيلان .. جت سليمه 

الدكتور خرج من غرفة حياة 

إيلان : طمني يا دكتور 

الدكتور : البقاء لله 

إيلان : قلت ايه ؟

الدكتور : مش بأيدي والله .. بس حالتها كانت صعبه اوي 

طنط چيلان : يا لهوي .. ايه اللي انت بتقوله ده يا دكتور .. اكيد حد تاني .. شوفها والنبي 

أيلان : والله العظيم قدامك 5 دقايق لو مفاقتش هكسر المستشفي دي فوق رأس كل واحد فيكو 

الدكتور : ده قضاء وقدر وأنا مليش دخل في ده 

قال الدكتور جملته وسابهم ومشي 

إيلان : في حاجه غلط .. أنا هدخل أصحيها بنفسي 

طنط چيلان : أنا مش قادره اصدق .. اقول ايه لأمها دلوقتي ولا اتصرف ازاي 

رغدان : هيا هتفوق دلوقتي .. هو الدكتور ده مبيفهمش اصلا 

إيلان : حياة .. حياة فوقي .. فوقي والنبي متقلقناش عليكي .. قومي وانا هعملك اللي انتي عايزاه .. متسيبناش .. فيه ناس كتير بتحبك .. معقول هتسيبيهم وتمشي 

رغدان : متقولش كده يا إيلان هيا هتفوق دلوقتي .. هيا نايمه دلوقتي وهتصحي كمان شويه 

إيلان : اه .. اكيد هتصحي كمان شويه 

طنط چيلان : اكيد في حاجه غلط .. مش معقول تروح بالسهوله دي 

إيلان : ياريتني كنت أنا .. ياريت 

طنط چيلان : متقولش كده والنبي 

إيلان : حياة .. هستناكي تصحي .. اوعي تسيبيني وتمشي 

طنط چيلان : ابوك بيتصل 

رغدان : ردي وقوليله أن احنا كلنا هنروح كمان شويه 

طنط چيلان : فوقوا بقا 

طنط چيلان : الو يا جميل 

عمو ( جميل ) : محدش في البيت ليه يا چيلان 

طنط چيلان : احنا في المستشفي 

عمو : ليه ؟

طنط چيلان : إيلان وحياة عملوا ح .. حا .. حادثه 

عمو : اييه؟

طنط چيلان : جميل .. حياة .. حياة ماتت 

عمو : انتي بتقولي ايه ؟ .. شكلك اتجننتي ولا انتي شاربه حاجه 

طنط چيلان : احنا في مستشفي **** 

عمو : أنا جاي وهوقف المهزله دي 

...................................

عمو : ازاي يعني ؟

الدكتور : هيا جايه ونفسيتها كانت تحت الصفر غير الحادثه اللي حصلتلها دي فأدوا إلي وفاتها 

عمو : اعمل اي حاجه تفوقها وانا هديك اللي انت عايزه 

الدكتور : مش بأيدينا حاجه 

....................................

طنط چيلان : إيلان يا حبيبي .. استغفر ربنا كده واستهدي بالله 

إيلان : سيبيني في حالي أنا مش هتحرك من هنا غير علي جثتي 

رغدان : انتوا عارفين .. كنت بحبها زي اختي .. ويمكن اكتر كمان .. كانت طيبه وجميله .. كل حاجه حلوه عمرها قصير 

إيلان : اسكت .. متقولش كانت .. هيا شويه وهتفوق وهتروح كمان 

طنط چيلان : فوقوا بقا .. الدكتور قال ماتت .. يبقى ماتت .. مش هنعرف نرجعها .. خلاص 

إيلان : متقوليش كده .. اسكتي خالص 

رغدان : ازاي .. مش مصدق .. الدكتور ده جاي من مستشفي خنازير ولا اي 

....................................

مامت حياة : اه .. اومال فين حياة 

طنط چيلان : حياة .. كنت .. كنت .. عايزه اقولك .. حياة 

مامت حياة : هيا مش موجوده يعني ؟ 

طنط چيلان : اه مش موجوده 

مامت حياة : خلاص هتصل عليها واكلمها اتطمن عليها 

طنط چيلان : مش هتطمني 

مامت حياة : ايه اللي انتي بتقوليه ده .. مش فاهمه تقصدي ايه 

طنط چيلان : حياة مش كويسه 

مامت حياة : ازاي يعني .. تعبانه ولا فيها ايه .. لو تعبانه اجيلها واتطمن عليها 

طنط چيلان : حياة .. حياة تعيشي انتي 

مامت حياة : ازاي مش فاهمه برضو 

طنط چيلان : حياة ماتت 

مامت حياة : وهو الكلام ده ينفع يتقال يا جيلان برضو 

طنط چيلان : حياة عملت حادثه وفي المستشفي ومحجوزه في التلاجه دلوقتي 

مامت حياة : ازاي يعني .. انتي مجنونه ولا اي .. يعني يرضيكي اهزر معاكي وأقولك أن حد من ولادك مات 

طنط چيلان : عارفه أن هيا صدمه أن بنتك الوحيده متكونش معاكي .. بس كل شئ قضاء وقدر 

مامت حياة : طيب لما تهدي هكلمك يا جيلان .. شكلك لسه صاحيه من النوم

رغدان : قالتلك ايه ؟ 

طنط چيلان : مصدقتش وقفلت التليفون وقالت لما تفوقي هكلمك شكلك لسه صاحيه من النوم 

رغدان : مش مصدقه زينا .. ولا هتصدق

....................................

طنط چيلان : إيلان حبيبي .. فوق والنبي 

بدأ إيلان يفتح عينيه : فين حياة يا ماما .. هيا هتفوق .. مماتتش مش كده ! 

طنط چيلان : ايه اللي انت بتقوله ده ؟ .. بتفول عليها 

انتفض إيلان من مكانه بشده : اومال ايه كل اللي حصل ده .. اكيد حلم 

طنط چيلان : يا ابني انتوا عملتوا حادثه وفي ناس نقلتكوا المستشفي وواحد كلمني من تلفونك وقالي انطوان في المستشفي وانت في سريرك وانا دخلتلك بعد م الدكتور طمنني 

إيلان بعدم تصديق : يعني حياة موجوده وعايشه 

طنط چيلان : حياة في الاوضه اللي جنبك وكويسه جدا كمان 

إيلان : الحمد لله .. ايه الحلم البشع ده 

طنط چيلان : انت حلمت بايه ؟ 

إيلان : ده كان كابوس .. أنا عايز اشوف حياة 

طنط چيلان : استني لما تشيل الكانولا دي الاول وبعدين تبقي كويس 

إيلان : لاء أنا كويس .. هو بس كتفي اللي وجعني .. بس مش مهم 

طنط چيلان : حياة برضو كويسه .. لفوا شاش بس في رأسها عشان نزفت وبس كده .. سيبها ترتاح شويه .. وابقي ركز في سواقتك بدل م انت قلقتني عليك جامد كده

إيلان : ده انا اللي قلقان يا ماما

طنط چيلان : على ايه 

إيلان : خلاص .. أنا عايز بس امشي من هنا .. انتي عارفه اني بكره اي مستشفي 

طنط چيلان : ماشي .. هنادي رغدان ونمشي 

إيلان : هو رغدان جه معاكي 

طنط چيلان : هو اللي جابني 

إيلان : ماشي عايز اتطمن الاول على حياة وبعدين نمشي كلنا 

.....................................

حياة : أنا فين ؟ 

ممرضه : انتي فوقتي ؟ 

حياة : انتي مين ؟ 

ممرضه : أنا ممرضه في المستشفي هنا .. وانتي عملتي حادثه وجيتي هنا 

حياة :اه افتكرت .. بس إيلان .. إيلان فين 

ممرضه : تقصدي اللي كان معاكي 

حياة : اه هو فين ؟ 

ممرضه : متقلقيش هو كويس خالص وفي الاوضه اللي جنبك علطول 

حياة : مين اللي لف راسي 

ممرضه : متخافيش أنا اللي لفيتهالك ولبستك طرحتك تاني 

حياة : الحمد لله .. طمنتيني 

باب الغرفه دق 

إيلان : عامله ايه دلوقتي ؟ 

حياة : أنا كويسه انت عامل ايه ؟ 

إيلان : الحمد لله 

طنط چيلان : حمد الله على السلامه يا حبيبتي 

حياة : الله يسلمك .. ممكن نمشي أنا مبحبش المستشفيات خالص 

إيلان : ايوه يلا 

....................................

ذهبوا جميعا إلي البيت 

رغدان : ابقى ركز شويه 

إيلان : أنا كنت مركز .. بس مش عارف اي.....

قاطع كلامه رنة هاتفه 

إيلان : الو 

_ مش دي النهايه يا إيلان باشا 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حياتي)

google-playkhamsatmostaqltradent