رواية حب خارج ارادتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ماهي أحمد

 رواية حب خارج ارادتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي البارت التاسع عشر

رواية حب خارج ارادتي الجزء التاسع عشر

رواية حب خارج ارادتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الحلقة التاسعة عشر

حب خارج ارادتي 💞
( الجزء التاسع عشر ) 
البيدج الاصليه حكآآيآآت مآآهى 
بقلمي مآآهي آآحمد
ولاول مره في حياته شريف يبص للسما ويقول يااارب 
كانت هي المره دي .. 
وهو بيبص للسما بقي يكلم ربنا ويقول 
شريف: يارب انا عارف اني غلطت .. عارف ان غلطي مافيش حاجه ممكن تصلحه بس انا ندمان ومش فاهم الندم ده جالي امتي وازاي 
شريف كان وهو بيكلم ربنا كانت صوره غرام قدامه بقي بيتخيلها معاه في كل مكان 
شريف اخر ما زهق اخد الموتوسيكل بتاعه وروح ودخل اوضته ورمي نفسه علي السرير وهو هدومه غرقانه مايه من المطره حتي ماغيرش هدومه 
-------------------بقلمي مآآهي آآحمد ---------------------------
( غرام وعز في اوضتهم ) 
غرام : انت ازاي اتحولت ١٨٠ درجه كده 
عز : يعني اي مش فاهم 
غرام : انت كنت وحش اوي معايا كنت بتكره تبص في وشي مكنتش بتتكلم معايا .. كنت بتنتقم فيا من كل حاجه حصلتلك مع ان ماليش اي ذنب .. كنت انا المجني عليها مش الجاني ورغم كده كنت بتيجي عليا بزياده اي اللي غيرك ياعز
عز : انا ماتغيرتش انا زي ما انا 
غرام : لا طبعا عز انتبقيت  بتضحك في وشي  انت متخيل انت .. انت بتبتسملي ياعز.. بتتكلم معايا.. لاء وكمان جيبتلي كميه الشيكولاته الرهيبه دي لمجرد اني طلبت منك شيكولاته اي اللي غيرك معايا كده 
عز  بص لغرام وبقت غرام بصاله 
عز : عشان انتي طلعتي بت جادعه مع اكتر حد اذاكي ومعايا ياغرام 
غرام : انا ده ازاي بقي 
عز : لما اتحبسنا انا وانتي في المخزن وكمان لما روحتي مع عم حسين لشريف 
غرام : ( بغضب )  انا روحت لشريف غصب عني 
عز : المهم انك روحتي ياغرام 
غرام : وعشان كده بقي بقيت بتعاملني كويس .
عز : انا مابنساش ابدا حد عمل معايا حاجه كويسه ياغرام وبعتبره مني 
انا مافيش غير تلاته دايما معايا او هما دوول كل اللي ليا في دنيتي 
غرام : طبعا شريف منهم 
عز : قصدك اولهم 
غرام: حتي لو كان  اولهم ده عمل غلط كبير ولازم يتحاسب عليه 
عز فهم غرام راح سابها وقام وقف غرام وقفت وراه وقالتله 
غرام : حكم ضميرك حتي الناس القريبه مننا لما يغلطوا لازم يتعاقبوا يا عز 
 الساكت عن الحق شيطان اخرس وانت عارف ان ليا حق 
عز : ( بغضب ) غرااااااام 
غرام اتنفضت ورجعت ورا خطوه اول ما لاقيت عز اتحول علي طول 
عز قرب من غرام وهو علي اخره ووشه كله غضب 
عز : اطلعي نامي ياغرام 😡
غرام : بصت لعز وهي زعلانه جدا من ردت فعله راحت سابته واديته ضهرها وشالت الملايه اللي كلها شيكولاته  ودخلت الحمام وقعدت علي طرف البانيو وهي مخنوقه جدا وبعدها خدت شاور 
عز وقتها  كان مضايق جدا قلع القميص بتاعه ورماه في الارض وطلع سيجارته ووقف في البلكونه وبقي ينفخ في سيجارته 
غرام بعد ما اخدت الشاور بتبص لاقيت عز في البلكونه ومديها ضهره جت تفتح ازاز البلكونه كانت عايزه تكلمه كانت عايزه تقوله اي حاجه مكانتش عايزه تنام بعد الليله الحلوه دي وهما زعلانين من بعض بس عز اول ما جه يلف وشاف غرام راحت غرام بسرعه طلعت تنام علي السرير 
بقلمي مآآهي آآحمد
ونامت علي جنبها وعز نام في الارض مكانه بس غرام كانت نايمه علي طرف السرير وعز تحتها بالظبط ومن غير ما تحس دموعها نزلت منها كانت بتتكتم صوت عياطها علي قد ما تقدر عشان عز مايسمعهاش بس عز كان حاسس بيها وعارف قد اي هي زعلانه وجواها نار عايزه تطفيها 
بقلمي مآآهي آآحمد
كل واحد فيهم بقي يفكر والاوضه اللي كانت مليانه ضحك وهزار قلبت بصمت رهيب من الاتنين النهار طلع عليهم وهما مانامووش واول ما النهار طلع عز لبس الجاكيت بتاعه ومشي ورزع الباب وراه 
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام قامت واتعدلت اول ما عز مشي وماقامتش من علي السرير اليوم ده 
عز وهو نازل علي السلم 
عز : عم حسين .. عم حسييييين 
عم حسين: نعم ياعز بيه 
عز : ياريت تعرف غرام ان احنا هنسافر النهارده الساعه ٣ يعني تحضر شنطتها 
وتقول لشريف كمان 
عم حسين : حاضر يابني تروحوا وترجعوا بالسلامه 
عز مشي من غير ما يفطر وقوانينه اللي كان عملها لنفسه بقي بيكسرها بنفسه برضوا 
------------------------- بقلمي مآآهي آآحمد----------------------
مراد : الوووو ايوه يا ايمان جهزتي نفسك 
ايمان : _______________________
مراد : قولتي لماما وبابا انتي هتسافري معايا ولا مع مين 
ايمان : _______________________
مراد : خلاص انتي حره اتصرفي 
ايمان : _____________________
مراد : ( بغضب )  انا مش فاهم اي المشكله لما تقوليلهم انك هتتهببي تسافرى معايا ده احنا كلها شهر بالكتير ونتجوز 
ايمان: __________________
مراد : يعني هما يوافقوا انك تسافري مع اصحابك اسبوعين لوحدك ومايوافقووش انك تسافرى معايا انا 
ايمان :_____________
مراد : خلاص .. خلاص يا ايمان اعملي اللي يريحك المهم تبقي في المطار الساعه ٣ بالظبط 
مراد قفل ولقي عز في وشه 
مراد ( اتخض ) 
مراد : اي ياعم بتعمل اي خضتني 
عز : وانت كل ده وبتخاف انت شايف نفسك عامل ازاي 
مراد : طبعا دخلت من المفتاح اللي تحت الدواسه 
عز : لا عامل عليه نسخه 
مراد : كمان .. ياعم انا هتجوز كمام شهر بالكتير خللي بالك 
عز : لما تتجوز يبقي يحلها ربنا 
عز : قولي كنت بتتخانق مع ايمان ليه 
مراد ( قعد واخد السجاير بتاعته وطلع سيجاره ورمي العلبه جنبه وولع بالولاعه وهو بينفخ ومخنوق قاله )  : ياعم سيبك دي نسوان عايزه الح.رق
عز : ( بزهق ) انا ماشي 
مراد : اي ياعم انت جيت في اي وماشي في اي 
عز : يادوبك عشان الحق احضر شنطي
مراد : غرام مزعلاك ولا اي 
عز : ماحدش يقدر سلام 
مراد : ماشي سلااااام 
-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد------------------------
عز روح البيت وطلع فوق في الاوضه لقي غرام فاتحه الدولاب و بتحضر شنطتها ومكانتش بتكلمه نهائي حتي مكانتش بتبصله 
عز فتح الدولاب بتاعه وطلع شنطته منه وبقي يحضر هدومه غرام كانت بتبص لعز وهو بيطلع هدومه واول ما يبصلها تتوتر بسرعه وتحط شعرها ورا ودنها وتكمل 
عز شاف كده راح ابتسم 
وبقي يحط هدومه ويبص علي غرام واول ما غرام تبصله بسرعه يعمل نفسه بيحط هدومه في الشنطه 
غرام كانت فاكره ان عز ما بيبصش عليها اصلا كانت فكراه بيتجاهلها راحت من زهقها قفلت باب الدولاب بسرعه جامد اوي راح صباعها اتخبط 
غرام : اااااااه 
عز بسرعه اتخض عليها وقلق جدا 
عز : ( بلهفه ) في اي ياغرام 
غرام : صباعي ياعز صباعي مش قادره 
عز قعد غرام علي السرير بسرعه ومسك ايدها وبقي يشوف الوجع فين 
غرام اول ما شافت خوف عز عليها بقت تبصله  وبتبتسم وهو كان موطي بيبص علي صباعها بسرعه جابلها لازقه وحطها علي صبعها وقلها 
عز : مش تاخدي بالك ياغرام 
غرام : كانت متنحه لعز وبس 
عز : غرام روحتي فين .. 
غرام : ______
عز : مالك يابنتي بتبصيلي كده ليه 
غرام : ( فاقت لنفسها وقالتله ) اي .. كنت بتقول حاجه 
عز : لاااا .. انتي مش معايا خالص 
غرام  افتكرت انها زعلانه من عز راحت شدت ايدها منه 
غرام : انا بقيت كويسه بعد اذنك سيبني اكمل تحضير هدومي 
عز : ( بغيظ ) ماشي ياغرام 
عز وشريف وغرام حضروا شنطهم وكلهم وقفوا قدام الفيلا 
شريف بص لغرام راحت غرام موديه وشها الناحيه التانيه علي طول شريف شاف كده راح قال لعز 
شريف: انا هحصلكم انا ياعز 
عز فهم وشاورله براسه كده اللي هو ماشي 
شريف ركب الموتوسيكل بتاعه وراح علي المطار 
غرام ركبت هي وعز المشوار من الفيلا للمطار مش اقل من ساعه ولان غرام مانامتش طول الليل راحت نامت في العربيه غصب عنها والشمس كانت جايه علي عنيها وكانت كل شويه تودي وشها يمين وشمال راح عز حط ايده ناحيه غرام عشان يضلل علي عنيها وتعرف تنام وبقي سايق كده فعلا لحد ما مشيوا في اتجاه عكس الشمس وغرام راحت في النوم خالص 
عز: غرام .. غرام 
غرام :_________
عز وقف بالعربيه وكان نفسه يلمسها ويقولها ماتزعلش منه بس كبرياءه للاسف ماسمحلهووش بقي يكلمها وهي نايمه وبقي يقول في نفسه
عز : انا عارف ياغرام انتي بتفكري في اي 
فاهم ان جواكي نار ونفسك تطفيها 
بس انتي عايزه تنتقمي من شريف 
شريف اللي هو حته مني وماقدرش ااذيه 
شريف ده اللي باقي من امي 
انا واقع في حيره ما بينكم ومش عارف اعمل اي 
كان نفسي اقولك الكلام ده وانتي صاحيه وتسمعيني 
بس للاسف انا عز القدرى ماتعودتش ابان ضعيف قدام حد وخصوصا انتي ياغرام
مشهد عز وهو بيكلم نفسه وغرام نايمه 
 ونفسه يقولها الكلام ده  حلو جداااا عشان كده انا عملته فيديو هتلاقوا علي البيدج بتاعتي حكآآيآآت مآآهي او علي الجروب خدوا الاسم كوبي واعملي سيرش علي الفيس هيظهرلك علي طول 
غرام صحيت وبصت لعز لاقيته رافع ايده عشان يحجب ضوء الشمس عن غرام 
بصيتله كده وبصت لايده اللي رافعها راحت قالتله 
غرام : متشكره اوي
عز بسرعه نزل ايده واتحرج ان غرام شافته وهو رافع ايده 
سكت وبص للطريق وماردش
غرام : قدامنا كتير 
عز : شويه 
غرام : ماشي 
عز وغرام وصلوا ولقوا شريف مراد وايمان مستنينهم 
عز : ازيك ياايمان 
ايمان بصت باستغراب لعز 
عز : في اي انا قولت حاجه غلط 
ايمان : لا خالص بس انت اول مره تنطق اسمي ياعز 
مراد : لا ما خلاص الكلام ده كان زمان 
عز : اي يامراد اللي بتقوله ده 
مراد حب يتوه الكلام راح قال 
مراد : ودي بقي ياستي غرام 
ايمان راحت سلمت علي غرام واخدتها بالحضن 
ايمان : انا سمعت عنك من مراد كتير الف مبروك ياعروسه 
غرام : الله يبارك فيكي 
شريف اول ما ايمان قالت لغرام الف مبروك اتعصب وقال 
شريف: انا هحصلكم علي جوه 
مراد : استني يابني رايح غلي فين 
بس شريف سابه ومشي واخيرا طلعوا علي الطياره 
غرام كانت قاعده لوحدها ومستنيه عز ييجي يقعد جنبها 
بقلمي مآآهي آآحمد
بتبص لاقيت ايمان قعدت جنبها 
ايمان: طبعا كنتي مستنيه واحد بعضلات وزي القمر واسمه عز ييجي يقعد جنبك 
غرام استغربت كده واتضايقت وبعد كده 
غرام : لا ابدا عادي 
ايمان : معلش بقي هتضطرى تتحمليني لحد ما نوصل لان عز هيقد جنب مراد هيقعدوا يتكلموا في الشغل وتعالي بقي انا وانتي نحكي شويه 
غرام بصت وراها لاقيت عز بيبص عليها بتبص الناحيه التانيه لاقت شريف كمان بيبص عليها رجعت بصت قدامها وفضلت تتكلم هي وايمان شويه 
فضلوا يتكلموا سوا لحد ما زهقوا وبعدها غرام تعبت ونامت والنوم اخدها راحت سندت علي كتف ايمان وهي مغمضه عنيها وايديها كانت علي دراع الكرسي راحت عدلت ايديها ونزلتها تاني وراحت لمست ايد تحتها بتبص لاقيت نفسها سانده راسها علي كتف عز وماسكه ايده عز بص لغرام وغرام اتنهدت وهي بتبص في عنيه البني الغامق اللي تهبل دي 
غرام : انت .. انت بتعمل اي هنا 
عز : اي الكرسي بتاعي ماينفعش اجي 
غرام : لاء ينفع بس انت كنت قاعد مع مراد 
عز : اصل مراد زهق مني وقعدني جنبه بالعافيه 
اي هتزهقي مني انتي كمان زي مراد 
غرام : اكيد لاء ياعز 
واخيرا وصلوا ونزلوا من الطياره  وأجروا عربيه jeep سودا وراحوا  بيت عباره عن كوخ بس كبير شويتين تلاته كده وحواليه التلج في كل مكان حرفيا 
غرام اول ما شافت الكوخ ده بقت هتتهبل عليه من كتر جماله 
ايمان حطت ايدها علي كتف غرام وقالتلها 
ايمان : اي عجبك 
غرام : عجبني بس ده تحفه يا ايمان ده نفس الصور اللي بشوفها في الفيس بوك ويقولك نفسي اقعد في مكان هادي وبعيد زي ده 
ايمان : اهوه المكان البعيد الهادي ده بيتنا 
شريف: بيتكم حلو يا ايمان 
ايمان : انت الاحلي ياشريف 
مراد : ايه .. ايه .. ( حط ايده علي ودنه ) سمعيني تاني مده ده انت هطلع عين امك مين الاحلي ده يابت 
ايمان استخبت ورا شريف
ايمان : الحقني ياعم شريف اتصرفى
شريف: اي ياعم اهدي علي نفسك شويه البت بتقول الكلمه هزار مش اكتر 
مراد : لا ياقلبي انا. دمي حامي ما تهزرش 
مراد مسك ايمان وشالها علي كتفه 
ايمان : نزلني يامراد نزلني الله يخربيتك 
مراد : والله ما يحصل لازم نطلع الاوضه نصفي حسابنا سوا 
غرام بقت تبص لمراد وايمان وبقت تضحك 
غرام: حبهم حلو اوي لبعض 
شريف كان بيبص لغرام وهي بتضحك وسرح في جمال ضحكتها 
غرام بصت لشريف ولاقيته بيبصلها 
شريف: مافيش احلي من اتنين يسامحوا بعض ويحبوا بعض ياغرام 
غرام : في حاجات ماينفعش نسامح فيها ياشريف 
غرام سابت شريف وعز جه من بره وهو بيجيب حطب عشان يشغل الدفايه 
عز : احنا لازم نروح نجيب اكل من بره 
عز شاف غرام وهي مضايقه 
عز : تعالي معايا ياغرام 
غرام راحت مع عز وسابت شريف بقي لوحده 
وراحوا هايبر كبير 
غرام بقت تبص علي اللي لبساه كان لبس عادي بالنسبه للمكان اللي هي فيه وكمان خفيف مش تقيل مش ده لبس لجو سويسرا خالص 
عز بص في  عنيها فهم بسرعه هي حاسه بأيه 
وكان لابس مغطف اسود شمواه بس حلو اوي وطويل قلعه بسرعه وراح حطه عليها 
غرام : عز بتعمل اي 
عز : هووووووش اسكتي خالص 
عز لبس غرام المعطف بتاعه وطلعلها شعرها بره وجاب الحزام بتاع البنطلون بتاعه فكه وربطه علي وسطها وقفب المعطف ورفع الياقه بتاعت المعطف علي غرام عز بقي يبصلها بأعجاب 
عز :  بس انتي كده تماااام 
عز طلع القميص بتاعه من بره البنطلون وبقي لابس قميص خفيف اسود  علي بنطلون الجينز الاسود بس 
غرام : بس انت كده هتاخد برد 
عز : انتي حاسه بالبرد 
غرام : اكيد لاء المعطف بتاعك بيدفي اوي
عز : خلاص يبقي انا كمان اتدفيت ويلا بقي عشان نجيب الاكل اتأخرنا عليهم اوي 
غرام وعز مسكوا عربيه وبقوا يحطوا فيها كل حاجه هما محتاجنها
غرام : الله حلو اوي البيف ده 
عز : هتأكلينا ده ياغرام 
غرام : اه اكله سريعه كده النهارده ومن بكره هبدأ اطبخ 
عز : سيبي ياغرام 
غرام : ليه ياعز ده جميل 
عز : هو جميل بس للكلاب مش للبني ادمين 
غرام : يانهار ابيض معقول البيفي القمر ده للكلاب 
عز : معقول جدا يلا قدامي 
غرام بقت تنقي وتجيب كل اللي هي عايزاه لحد ما ملت العربيه قد كده وبعدها وهما واقفين علي الكاشير كان الطابور كله ستات راح عز طلع ووقف غرام عشان مايبقاش في وسطهم كان في ست ورا غرام ومره واحده الست دي طلعت وغرام بقي وراها راجل  وكان بيقرب شويه من غرام هو مكانش قصده كان بيقرب عادي مع الطابور عز اول ما شاف كده راح شد غرام من ايدها وهو متعصب راحت بقت في حضنه 
غرام بصت لعز وهي مش فاهمه حاجه 
عز : اطلعي انتي انا هقف مكانك 
غرام : ايوه بس ليه ؟ 
عز : من غير ليه انا قولت كده 
غرام بتبص وراها شافت اللي وراها بقي ولد مش ست راحت فهمت وابتسمت وبقت مبسوطه اوي ان عز بقي يغير عليها واخيرا جابوا الحاجه سوا وركبوا العربيه
غرام قعدت علي الكرسي اللي جنب عز 
راح عز بصلها كده وقلها 
عز : حطي حزام الامان 
غرام حاولت تشده بس ماتشدش معاها خالص 
عز وهو قاعد علي الكرسي اللي جنبها 
عز : اوعي ايدك 
غرام بعدت ايدها راح عز قربلها وبقي قريب منها اوي وشد الحزام وحطهولها وهو بيحطلها الحزام وقريب منها
غرام غمضت عنيها واتنهدت 
واول ما بعد
عز : تمام كده ولا ضيق عليكي تحبي افكهولك شويه 
غرام : لا تمام اوي خالص كده 
عز ساق بالعربيه وراحت غرام مسكت الياقه بتاعت المعطف بتاع عز اللي هي لابساه وراحت بقت تشم ريحته في المعطف 
عز كان بيسوق بس كان شايفها في نفس الوقت واتبسط اوي لما غرام عملت كده بس طبعا مابينلهاش وروحوا البيت سوا واول ما دخلوا 
مراد : اي جيبتولنا اكل اي معاكم انا هموت واكل 
ايمان : اصبر شويه لسه جايين خليهم ياخدوا نفسهم الاول 
مراد : لا يمكن ناكل الاول مافيش وقت 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز : شريف تعالي ساعدني
شريف راح مع عز وطلعوا بره بقوا يشووا اللحمه اللي جايبينها وايمان وغرام جوه بيعملوا السلطات والطحينه 
شريف بقي يشوي اللحمه هو عز بره واخيرا خلصوا وكلهم بره كانوا قاعدين بياكلوا سوا 
ايمان : تعالوا نلعب سوا 
مراد : موافق هنلعب اي 
شريف: ماليش مزاج للعب
ايمان : ما تبطل رخامه يابارد 
غرام : هنلعب اي 
ايمان : truth or dare 
عز : لعبه تافهه ومالهاش معني 
غرام : بالعكس ياعز دي جميله جدا 
مراد: انا هبدأ عز جاب ازازه ولفها جت علي ايمان 
ايمان : truth  
مراد : عرفتي ولاد قبلي 
ايمان : يووووه كتيييير
عز : ( بنرفزه ) الكلام ده مافيهووش هزار ياايمان 
شريف: اي ياعز في اي بالراحه ايمان بتهزر 
غرام : وحتي لو عرفت ما هو كمان اكيد عرف
ليه بتحلل لنفسك اللي بتحرمه علي غيرك 
عز : انا قولت اللعبه دي لعبه تافهه 
ايمان : عز اهدي انا بهزر ومراد عارف اني بهزر عشان كده هو ما تكلمش 
مراد : خلاص ياعز بلاش نلعبها 
غرام : ومانلعبهاش ليه عشان انت قولت كده يبقي خلاص كلامك يمشي علي الكل مش عايز تلعب ما تلعبش 
عز : اتنرفز وقام وقال انا ماشي 
مراد : اي اللي انتي قولتيه ده ياغرام .غرام 
غرام : انا قولت اي انا ماقولتش غير اللي شيفاه
بقلمي مآآهي آآحمد
شريف: بس هو عنده حق مافيش بنت تقول حاجه زي كده حتي لو بتهزر 
غرام: فعلا عندك حق البنات ماتقولش كده بهزار لكن الولاد تغتصب البنات عادي
شريف اول ما سمع غرام بتقول كده سكت وماقدرش يتكلم 
ومشي 
مراد : ياجماعه احنا جايين نفرفش 
بص لايمان وقلها 
مراد : خللي بالك ماتقوليش اي حاجه قدام عز انا عارف انك بتهزرى لكن هو لاء 
ايمان : انا لحقت اقول حاجه 
مراد: روحي شوفي جوزك ياغرام 
غرام : حاضر 
غرام راحت لعز وكان واقف قدام بحيره وبيمشوا علي تلج
غرام جت ورا عز وقالتله 
غرام :  هتبرد علي فكره 
عز : الساقعه مابتأثرش فيا 
غرام : لو عايز الجاكيت بتاعك خده 
عز : عايزه اي ياغرام 
غرام : انا اسفه ماتزعلش مني
عز : مش زعلان 
غرام : انت كده مش زعلان .
عز : __________
غرام : انا كنت مضايقه اوي من رد فعلك دي كانت بتهزر ياعز 
عز : مابحبش الهزار في كده 
غرام : طب ممكن خلاص بقي ماتزعلش مني مش هتتكرر تاني 
عز : ماشي مش زعلان خلاص 
غرام : تعرف اني ليا اخت من مامتي هي مل حياتي كده زيك انت وشريف
عز : لا معرفش 
غرام : انا ليا اخت اصغر مني عندها ١٦ سنه كنت بخلي بالي منها واصرف عليها وكانت معايا دايما مابسيبهاش لحظه 
عز: وليه ما بشوفهاش 
غرام : اي .. ما .. اصل انا عارف بعد اللي حصل وكده 
بابا مبقاش عايز يعرفني وقطع اي حاجه ممكن توصلني بيهم 
عز: لما نرجع مصر هرجعالك 
غرام : بجد ياعز 
عز : اكيد بجد انا هتصرف ما تقلقيش 
غرام : لاء اوعي تتصرفى
عز : يعني اي ..
غرام : اقصد اكيد هي مبسوطه معاهم 
عز : بس علي الاقل تشوفيها 
غرام : فعلا دي وحشتني اوي ونفسي اشوفها بقي 
عز : خلاص ماتقلقيش 
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام فضلت تتكلم هي وعز ومحسوش بالوقت طول ما هما سوا الوقت بيعدي وكأنه لحظات 
واخيرا دخلوا عشان يناموا 
ايمان : انتوا كنتوا بتعملوا اي كل ده بره في التلج انتوا مش ساقعنين 
غرام : ( بصت لعز وبقت تقول في نفسها ) ماحسيتش بالسقعه معاه 
مراد : انتي مالك ماتسبيهم براحتهم 
مراد : ماتنساش بكره ياعز لازم نصحي بدري عشان المشوار بتاعنا 
عز هز راسه كده
عز : ماشي 
ايمان اخدت غرام وطلعوا اوضتهم عشان يناموا 
عز : هو فين شريف 
مراد : مش عارف بس قافل علي نفسه الاوضه بتاعته ونايم
بقلمي مآآهي آآحمد
ايمان طلعت الاوضه هي وغرام 
ايمان : عارفه لما اتجوز انا ومراد هبقي زيك بالظبط انتي وعز 
غرام : زيي زيي ازاي يعني مش فاهمه 
ايمان : يعني اقصد حتي وانتوا متجوزين بس بتبصوت لبعض نظرات كلها اشتياق وحب عنيكم بتقول انكم بتموتوا في بعض 
غرام : اي اللي انتي بتقوليه ده لاء طبعا عادي 
ايمان: طيب اي المشكله انتوا مش متجوزين والمفروض انكم بتحبوا بعض 
غرام : اه صح عندك حق 
غرام نامت وجنبها ايمان علي السرير 
اول ما نصحي بكره لازم اخدك ونروح نعمل شوبينج انا عايزه اجيب هدوم كتييير اوي سويسرا فيها هدوم حلوه اوي 
غرام: ياريت 
--------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------------
( تاني يوم ) 
مراد : يلا ياعز هنتأخر 
عز : ماشي بس نادي علي ايمان وعرفها ان احنا هنمشي 
مراد : عايز تعرف ايمان برضوا ان احنا هنمشي 
عز : ياعم انجز 
مراد نادا علي ايمان وعرفهم ان هما نازلين 
ايمان : ماشي وانا كمان هنزل انا وغرام نشترى شويه حاجات 
عز اولةما سمع كده 
عز : اوبقي ادي الكريدت ده لغرام يا ايمان 
عشان لو عايزه تشترى حاجه وكده 
ايمان : ماشي 
عز ومراد مشيوا وايمان صحت غرام وقالتلها علي اللي حصل وادتها الكريديت بتاعت عز 
مراد وعز وهما ماشيين 
مراد : بذمتك مش حاسس حاجه من ناحيه غرام 
عز : اقولك بصراحه 
مراد : ياريت 
عز : اول مره احس اني مهتم بواحده ست كانت هي غرام
مراد : ايوه بقي .. ايوه بقي اخيرا 
عز : بطل حركاتك دي 
مراد : طيب قولتلها 
عز : انا ناوي اقولها ناوي اعوضها عن كل الايام السودا اللي عاشتها .. ناوي انسيها كل حاجه حصلت يامراد 
مراد : طيب وده امتي
عز : بكره ان شاء الله هعملها مفاجاه حلوه اوي 
مراد : ربنا يسعدك ياصحبي 
--------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------------
غرام لبست وبقت مستنيه ايمان 
غرام زهقت من كتر ما مستنيه ايمان 
غرام : ( بصوت عالي ) ايمااااااان انا هستناكي بره ما تتأخريش 
ايمان : ماشي انا قربت اخلص خلاص 
غرام مشيت بره وبقت تتمشي شويه لحد ما لقت التلج عامل زي الجليد اللي بيتزحلقوا عليه فرحت بيه اوي وبقت ماشيه واحده واحده عليه وتحرك رجلها 
ايمان طلعت بتدور علي غرام 
ايمان اول ما شافت غرام 
ايمان : ( بخضه ) غرااااام انتي بتعملي اي 
غرام : ( بابتسامه ) الله ده حلو اوي يا ايمان 
ايمان : اوعي تتحركي ما تتحركيش خليكي عندك 
غرام جت تمشي ليه في ا
( ولسه هتكمل ) راح الجليد انشق من تحتها وقعت تحت الجليد 
ايمان: ( بصوت عالي وزعيق ) شريييييييييف .. شريييييييييييف 
شريف قام من النوم بسرعه يجرى 
شريف : اي في اي 
ايمان: الحق غرام وقعت تحت الجليد بسرعه 
شريف اول ما سمع كده من غير اي تفكير جرى علي الجليد بسرعه 
ايمان : خللي بالك ممكن تقع انت كمان 
بس شريف مهتمش وفضل يجرى علي الجليد وقعد علي الجليد وبقي بكل لهفه يشيل التلج من علي الارض عشان يشوف غرام 
واخيرا شال التلج بأيده لقاها 
وبقت غرام بقت تحت لوح تلج وبقت بتبصله ومش قادره تاخد نفسها وعماله تخبط علي لوح التلج 
شريف بصلها وبقي برجله يحاول يكسر التلج مره في التانيه معرفش 
راح بسرعه علي المنطقه اللي وقعت فيها غرام وضرب برجله اتكسرت بسرعه لان المنطقه دي كانت رقيقه اوي 
ونزل وبقي يسبح عشان يجيب غرام 
ايمان وقتها جابت حبل بسرعه ورمته في الفتحه دي وبقت مستنيه اي حد يمسك الحبل عشان تشدهم 
شريف اخيرا لقي غرام ومسكها وبقي يحاول يكسر لوح التلج عشان يطلع غرام بكل قوته لحد ما اخيرا في حته اتشرخت وضربه بأيديه مع التانيه كسر لوح التلج وطلع غرام 
شريف: بسرعه هاتي الحبل هنا بسرعه 
ايمان : جابت الحبل وشريف بقي يمسك فيه وطلع هو وغرام ومسك غرام شالها 
ودخل بيها علي الكوخ بسرعه
شريف : ( بشخيط ) اعملي حاجه سخنه بسرعه 
غرام كانت متلجه حرفيا
شريف قلع هدومه اللي من فوق بسرعه وبقي يجيب بطاطين ويغطي بيها غرام وحط ايده عليها وخدها في حضنه وقلها 
شريف : ماتقلقيش هتبقي كويسه دلوقتي 
غرام كانت بتترعش وبس مكانتش حاسه بجسمها من كتر التلج 
ايمان عملت الحاجه السخنه بسرعه 
ايمان: شريف. اطلع انت بره عشان تغير هدومها 
شريف طلع بسرعه بره وقلها 
شريف: خللي بالك منها ياايمان 
ايمان بقت تقلع غرام هدومها واحده واحده لحد ما قلعت خالص ولبستها بس بردوا غرام كانت مغمضه عنيها وما بتنطقش 
علي دخله مراد وعز 
لقوا الدنيا متبهدله 
عز : في اي حصل اي 
ايمان حاكيتله علي كل حاجه 
ايمان : بس ومن وقتها مش بتنطق 
عز جرى علي غرام لقاه نبضها ضعيف 
عز : انت كنت فين ياشريف لما حصلها كده 
ايمان : شريف انقذ غرام ياعز 
مراد : احنا مستنيين اي لازم نجيبلها دكتور بسرعه 
شريف اتصل بالدكتور
عز : مافيش وقت لازم ناخدها المستشفي بسرعه 
عز شال غرام واخدها المستشفي وكلهم راحوا معاه والدكتور
كشف عليها وبعد ما طلع 
ايمان بتتكلم مع الدكتور :
ايمان :. Sie ist Arbeiterin, Ärztin
( هي عامله اي يادكتور ) 
الدكتور : ا Der Puls ist schwach wegen ihres Gesundheitszustandes, besonders bei derjenigen, die wie sie ist
( النبض ضعيف وخصوصا للي زيها ) 
ايمان : ich verstehe nicht was du meinst
( مش فاهمه تقصد اي ) 
الدكتور : Ich meine die schwangeren Frauen, die wie sie sind, herzlichen Glückwunsch, Madam ist schwanger
( اقصد اللي زيها مبروك المدام حامل ) 
ايمان : غرام حاامل 
عز : حاااامل  😳
شريف : 😳

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب خارج ارادتي)
google-playkhamsatmostaqltradent