رواية حياة فهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم نسمة سيد

 رواية حياة فهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم نسمة سيد

رواية حياة فهد البارت الثامن عشر

رواية حياة فهد الجزء الثامن عشر

رواية حياة فهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم نسمة سيد

رواية حياة فهد الحلقة الثامنة عشر

جري عليها بسرعه وحط ايده على بوق حياه 

وشال الي على وشه عشان حياه تعرفه 

حياه بصدمه:  اااا اا انس!!! 

انس:  اهدي وانا هفهك

حياه:  تفهمني ايه انت قطعتلي الخلف يابني بتعمل ايه هنا وداخل زي الحراميه ليه 

انس:  كنت بحسب ان دي اوضه هدير وكنت داخلها بصراحه 

حياه:  انت مجنون  يابني ولا دماغك دي فيها صراصير 

انس سمعهم برا جايين على اوضه حياه 

انس:  احيييه جم جم هيشفوني 

حياه:  على اساس لو دخلت على هدير مكنوش هيشوفك 

انس:  حياه ونبي مش وقتك استخبي فين 

حياه ضحكت بخبث وقالت:  لا ما انت مش هتستخبي وانا هربيك بقي يا حرامي 

انس تنح ومفهمش وفجأه حياه صرخت تاني 

حياه:  الحقووووووووني 

كلهم دخلو واتصدمو من انس

انس بتوتر:  ههه هاي يا شباب 

فهد:  ممكن افهم  الموضوع دلوقتي 

حياه بخبث:  انس بيتهجم عليا 

انس:  وحياه امك!! 

سوري يا طنط يعني 

نهاال:  وحياه امك انت انا الى هربيك 

حياه بضحك:  خلاص خلاص بهزر معاكم بس 

شهد:  طب انس بيعمل ايه يا حياه برضو مفهمناش 

انس توتر وسكت 

حياه:  اتفقت معاه يعمل كدا عشان اهزر معاكم شايفاكم مضايقين من الى حصل فحبيت افرفش الجو واكتر حد كان هيسعدني انس لانه مجنون زي كدا 

صح يا انس ولا ايه 

انس: اه اه صح يا مرات اخويا  

حياه غمزتله 

فهد:  طب كويس بقي انك جيت عشان هتنزل الشنط على العربيات تحت 

حياه:  شنط ايه انا هدومي هتاخد شنطه واحده بس

فهد:  انتي تعبانه لسه عشان كدا قولت لطنط و هدير و شهد يجو يقعدو معانا لحد ما تبقي كويسه 

حياه:  بجد يا فهد 

فهد بأبتسامه:  اه بجد والله 

حياه جريت عليه وحضنته وبعد شويه حسيت بالى عملته وبعدت بسرعه 

سماح بضحك:  شوفي البت لسه بتتكسف وهي بتحضن جوزها 

فهد بضحك:  خلاص خلاص هتكسفيها اكتر كدا.. يلا انتي يا حياه غيري عشان نمشي 

وانت يا ملزق تعالى معايا 

كلهم ضحكو 

........... 

نانى:  هنعمل ايه دلوقتي الصور جاهزه 

مجهول1:  احنا. هنستعملها في الوقت الصح اصبري على رزقك 

ناني:  دماغك دي هتودينا على فين 

مجهول1: هتودينا للفلوس 

ناني بضحكه حقيره:  اشطا عليك يا ريس 

............  

كلهم وصلو البيت وحياه جت تنزل من العربيه الجرح تعبها حبه راح فهد شلها و دخل بيها 

حياه بكسوف:  فهد لو سمحت نزلني عيب كدا

فهد بضحك:  ولا عيب ولا حاجه مراتي تعبانه و شلتها فين العيب 

حياه سكتت وهو دخل قعدها في الصاله 

فهد:  دادا عزيزه تعالى لو سمحتي 

دادا عزيزه:  حمدالله على السلامه يا بني 

حمدالله على السلامه يا هانم 

حياه:  الله يسلمك يادادا

فهد:  ونبي يا دادا طلعي الشنط في الاوضه واعمللها اكله حلوه من ايديك دي 

دادا عزيزه:  عنيا ليك يا بني 

فهد:  ماما معلش طلعيهم اوضتهم عشان يستريحو ويغيرو هدومهم وان شاءلله الاكل لما يجهز نتجمع كلنا 

حياه:  طيب انا هطلع بقي 

فهد:  لا استني عايزاك

حياه:  في ايه 

فهد بتوتر:  حياه انا انا انا معملتش الى انتي شوفتيه في الصور دا والله 

حياه قطعته في الكلام 

حياه:  فهد انا لو مصدقه الصور مكنتش بصيت في وشك لحظه ومكنتش جيت هنا وانا عارفه ان الصور دي تركيب وعارفه كمان مين الى في الصوره

فهد:  نعم!!  عرفتي ازاي و منين

حياه:  يوم الفرح لما جتلى الصور دي بعتها لحد اعرفه بيفهم في الحاجات دي وقالي انها تركيب وعارفه كمان مين عمل كدا 

فهد:  طب ليه مقولتليش 

حياه:  انا قولتلك وانا في الفرح اني عايزه اتكلم معاك وبعدين ملحقتش اديك شوفت حصل ايه 

بس في حاجه لازم نعملها 

فهد:  في ايه 

حياه:  ناني لازم ترجع الشركه وتبقي تحت عنينا يا فهد 

فهد:  مستحيل دا يحصل انتي نسيتي عملت ايه فيكي

حياه:  عارفه هي عملت ايه يافهد بس انا وانت عارفين انك مراقب الشركه كلها ولو كملت شغل فيها هنعرف ناويه على ايه ونلحق نتصرف 

فهد:  يعني انتي شايفه كدا 

حياه:  طبعا بص يا فهد فكر براحتك انا مش بجبرك بس لازم نعرف هي بتفكر في ايه هي و اياد 

فهد بصدمه:  اياد!!  

حياه:  اه اياد هما الاتنين سوا وكمان متاكده ان معاهم حد كمان وهنعرفه قريب 

فهد بهيام:  تعرفي اني بحبك اوي

حياه بصدمه:  ايه!  

فهد فاق وبتوتر قال:  اقصد بحب ذكائك اوي يعني 

حياه:  انت كمان ذكي اوي بس الى حصل دا شوشرك شويه بس دلوقتي احنا سوا وهنجمع البنات و الشباب و يكونو معانا 

فهد:  تمام اتفقنا تعالي نطلع عشان ترتاحي حبه قبل الاكل 

........... 

اتجمعو كلهم على الاكل 

دادا عزيزه:  منوره البيت يا هانم 

حياه:  دا بنورك يا دادا والله 

دادا عزيزه دخلت المطبخ 

حياه:  عن اذنكم هروح اشرب 

فهد:  استني الدادا تجيبلك

حياه:  لالا انا هقوم دي مياه يعني عادي 

حياه دخلت المطبخ 

حياه:  هو انتي ممكن تقوليلى يا بنتي 

دادا عزيزه:  لا يا هانم ميصحش 

حياه:  والله لو مقولتليش يا بنتي هصوت و اقول بتتحمرش بيا 

الدادا بضحك:  لالا خلاص يا بنتي 

حياه:  الله واكبر ايوا كدا 

انا هروح اكل انا بقي الاكل حلو وهما هيخلصوه 

دادا عزيزه:  بلهنا و الشفا يا بنتي 

حياه خرجت وقعدت مكانها 

هدير:  مالك مبسوطه كدا ليه

حياه:  هو حرام يعني 

شهد:  لا طبعابس عايزين نعرف 

حياه:  ملكوش دعوه انتي وهي 

وفجأه حياه وصلتلها مسج 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حياة فهد)

google-playkhamsatmostaqltradent