رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم مريم الشهاوي

 رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم مريم الشهاوي

رواية عندما يعشق الفهد البارت الثامن عشر

رواية عندما يعشق الفهد الجزء الثامن عشر

رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم مريم الشهاوي

رواية عندما يعشق الفهد الحلقة الثامنة عشر

احيانا يكون العشق لا محل له غير القسوه لكن هذه القسوه تكون عذاب للقاسي فلا تحكم على العاشق مسرعا لانه يقسى على عشيقته بل انه يتعذب بسبب قسوته اليها ودموعها الذي تسيل على خديها لا تلمه على فعل شئ فانه عاشق🔥❤

فهد بتنهيده:كل الي عاوزه منك فرصه واحده نصلح بيها كل حاجه وتحطي ايدك ف ايدي عشان ناخد حق كل واحد اتظلم ف الحكايه دي  انا بحبك يا اسيا 

اسياقربت وشها منه وقالت: فهد انت بتقولي ارمي نفسك ف النار تاني 

فهد دموعها اكتملت ف عيونه لكن مسكها بالعافيه: اكيد دي كمان مش هغصبك عليها انا كل الي طالبه فرصه اصلح بيها صورتي قدامك انا بعتذر لكل الي حصل مني انا فوقت لكني فوقت متأخر اوي يا اسيا اعتبرني مريض وبتعالج مش هتحطي ايدك ف ايدي 

اسيا بصتله بدموع:احيانا الاعتذار مش بيكفي يا فهد 

فهد ساب ايد اسيا الي فوق راسها واسيا اتعدلت وبعدها فتحت باب العربيه وبصت لفهد بنظراته الي قطعت قلبها من جوه وركبت العربيه ومشيت 

فهد قعد علأرض ورفع شعره 

فهد بوجع: مش هخسرك تاني يا اسيا حتى لو هموت 

وحشتني اوي يا حبيبي بقالي كتير مشوفتكش من ساعت ما غزل كانت ف المستشفى

اكرم: وانت كمان وحشتيني اكتر والله بس جايلك ف خدمه 

قول 

اكرم: تمسكي دي تحطيها لغزل و..................... 

فهد راجع البيت وهو بيقول ان اسيا مش هترجع بيته وهترجع بيت ابوها بس راجع عشان ريحتها لسه فالبيت يمكن تريحه شويه فتح باب الشقه ودخل المطبخ بيدور على حاجه ياكلها 

اسيا: كنت مفكره هتشخط وتناديني زي كل مره 

فهد ساب الي ف ايده وجري حضنها جامد

اسيا ابتسمت وحطت ايديها على ضهره: انا بحبك يا فهد 

فهد بصلها بفرحه

فجأه ملامح اسيا اتغيرت للاسوأ: دا الي عاوز تسمعه مش كدا عارف انت اي بالنسبالي يا فهد كوكب عذابي عمري ما هحبك يا فهد عمري ما هحبك 

فهد فاق من شروده وحط ايده على ودانه جامد 

فهد: بااااس بااااس 

راح وفتح دولاب اسياواخد كل فساتينها وشمهم جامد ونام على سريرها وهو حاضن هدومها الصراحه شكله كان يصعب علكافر 

تاني يوم 

فهد نايم ومش حاسس بنفسه وجرس الباب عمال يرن كتير 

فهد قام من النوم مفزوع 

فهد:حاضر 

فتح الباب وهو عينيه مقفله وهرش ف شعره لقاها اسيا قدامه كان واقف متنح 

اسيا بصتله ومسكت ايده وابتسمت وبصت لعنيه: كان لازم ادي لنفسي وقت عشان افهم واستوعب الي حصلي وانا جايه وهحط ايدي ف ايدك يا فهد بس بطلب منك طلب 

فهد بإبتسامه: اطلبي يا اسيا 

اسيا: عاوزه اشوف ادهم يا فهد 

فهد شد ايده بسرعه ودخل وقف قدام الشباك وبيرفع شعره من على عينه اسيا دخلت وقفلت الباب وراحتله حطت ايديها على كتفه 

اسيا: فهد ارجوك اعذرني دا اخويا ودي اختك احنا الاتنين ف نفس الكومه وماتنساش انه توأمي يعني حته مني يا فهد 

فهد: انا داخل البس وانت لو حابه تغيري غيري عشان نروح لاخوكي 

وبصلها ودخل اوضته يلبس 

اسيا فرحت لانه فعلا بيتغير ودخلت اوضتها تغير لكن لقت سريرها مكركب باينه كان حد نايم عليه وهدومها كلها علسرير فهد كان ف اوضته وافتكر انها هتدخل اوضتها تلاقيها بالمنظر دا فطلع مره واحده وكان بالبنطلون بس وبصلها واسيا بصت على سريرها ورجعت بصتله 

فهد: اااااا هجيب حد ينضف الشقه واوضتك انا اسف بس اتبهدلت مني 

اسيا ابتسمت وقفلت باب اوضتها وغيرت هدومها وفهد برضه نزلوا من البيت 

اسيا وفهد ف العربيه 

اسيا: انت مقعده فين 

فهد هتشوفي 

اتصل بيه احد المديرين من مكتب الشرطه 

فهد: ايوه يا فندم 

فهد الحق نفسك اسد الدسوقي مستحلفلك 

فهد:مستحلفلي ازاي يعني

يعني هيموتك سيب المكالمه مفتوحه عشان اتابعك وهبعتلك رجاله بس انت اتصرف 

فهد:اتصرف اي يا باشا اسيا معايا 

يا ليله طين 

فجأه ضرب نار عليهم واسيا صوتت ووطت راسها 

فهد:بيضربوا نار يا باشا 

متقلقش يا فهد الرجاله هتبقى عندك سلام 

فهد رمى التلفون علأرض

اسيا:ااااااه براحه 

فهد:براحه ازاي هيقتلونا 

فهدمد ايده وفتح الدرج الي قدام الكرسي الامامي (ف الحقيقه مسموش درج لكن انا مش متذكره اسمه)جاب منه مسدس 

فهد مد ايده بالمسدس لاسيا 

فهد:خدي 

اسيا:تاني 

في رصاصه جات علعربيه واسيا صوتت 

فهد بزعيق:خدي 

اسيا خدت المسدس وفهد مسك المسدس بتاعه وابتدى يضرب نار عليهم وياخد باله من الطريق 

اسيا:اهدى كده الله يسترك بدل ما العربيه تتقلب بينا انا مش همسك دريكسيون ولا الكلام بتاع المره الي فاتت خلاص انا حرمت ركوب عربيات معاك نهائي ابقى تف ف وشي لو ركبت معاك عربيه يلا اتفضل انت سوق وانا هضرب النار طلعت فعد من الشباك لكن فهد مسكها من دراعها قعدها تاني 

فهد ضحك من طريقة كلامها :اتنيلي اقعدي

اسيا كانت العربيه هتتقلب بيهم فعلا لو مكنتش مسكت الدريكسيون ف لحظتها.اسيا:كنا هتنقلب 

فهد عمال يضرب نار عليهم وهما يضربه نار عليه قعدوا كدا كتير لحد ما هما وضربه نار ف كوتشات عربياهتهم قامت العربيه واقفه جنب غابه نزل فهد منغير ما يتكلم واسيا نزلت وفهد مسك ايديها وبقا يجري بيها ف الغابه والرجاله عمالين يجروا وراهم قعدوا يجروا كتير اوي 

اسيا مسكت ايد فهد ووقفته 

اسيا:خلاص معدتش قادره متنساش اني لسه قايمه من حادثه مكملتش اسبوع رجليه معادتش شايلاني خلاص يا فهد

فهد بدون مقدمات شالها بين دراعاته وبقا يجري بيها ف الغابه لحد ما فهد فقد الامل ووقف ورا نخله كبيره وبص لاسيا وهو بينهج وقال:اسيا مش هينفع كدا مش هنخلص اجري انت واوعي تبصي وراكي نهائي

اسيا:وانت 

فهد:ملكيش دعوه بيا انا هبقى وراكي بس المهم انت انفدي 

اسيا:لا يا فهد مستحيل اسيبك لوحدك هنجري مع بعض 

فهد:افهمي يا اسيا مش وقته عناد الله يخليكي وسمعه ضرب نار:اجري وانا وراكي بالظبط كإننا مع بعض بس عشان احميكي من ضهرك يلا بسرعه 

وفعلا اسيا باقت تجري وفهد وراها والرجاله كلهم وراهم 

ضربوا نار ف رجل فهد ووقع علارض اتوجع واسيا بتجري 

راجل من الرجاله:مش تعرف احنا جايين ليه الاول 

فهد بتوجع:عاوزين تقتلوني اسد باعتكوا اقتلوني 

الراجل:هو قالنا انك هتفهمه غلط كدا برضوا بس كان عامل حسابه اتفضل اسمع دا وقولنا رأيك 

اسمع ____________

فهد اتصدم ودمه فار وقام وقف بصعوبه 

فهد بصدمه وغضب على وشه: انت جبته منين وازاي دا لا يمكن يحصل 

جيه راجل كان بيجري وضرب فهد فضهره 

فهد بصوت عالي سمعته اسيا:ااااااااااااااااه

الراجل:ياغبي خلاص ضربته ليه 

الراجل'هيهرب مننا 

اسيا وقفت مكانها وحطت ايديها على قلبها:دا صوت فهد بصت وراها ملقتوش وراها قعدت تجري علصوت وتنادي:فهد فهد

الراجل:يلا بينا مراته جايه 

اسيا كانت بتجري جامد وقلقانه على فهد جدا 

اسيا جريت عليه بصوت عالي:فهد فهد قوم 

اسيا لقت الرجاله كلهم جريوا ومشيوا وسمعت اسيا  صوت بوليس نادتهم بصوت عالي 

اسيا:اطلبوا الاسعاف بسرعه هيموت ف ايدي 

فهد بصلها وضحك:طلعوا كلهم بيضحكوا عليا وياترى انت كمان ضحكتي عليا زيهم ولا............

غمض عينيه واحده واحده واسيا مفهمتش كلمه منه لكن

دموعها نزلت على وشه وجم ناس طلعوا عربية الاسعاف وراحوا بيه علمستشفى الي شغاله فيها اسيا

نقلوه علسرير 

اسيا:انا هتولى العمليه 

اسيا باقت تلبس البالطوا الازرق بتاع العمليات وتلم شعرها عشان تحط الطقيه الزرقه حطيتها وراحت اوضة العمليات كانوا الممرضين بدأوواسيا واقفه علباب سرحانه 

اسيا جواها:اي الي انا بعمله دا بحاول انقذ حياة شخص حاول انه يقتلني قبل كده هل عشان شغلي بيجبرني على كدا ولا خوف عليه وخوف من اني اخسره اي يا اسيا مالك خايفه عليه كدا ليه لما حاول انه يقتلك وهددك بالقتل كنتي خايفه كدا برضو لكن دلوقتي مش انا الي هموت يمكن هو........

الممرضه:دكتوره اسيا جهزنا كل حاجه 

اسيا:تمام يلا 

عصام:اي يا اكرم مال فهد 

اكرم:حصلت حاجه مكناش عاملين حسابها 

عصام:اي

اكرم:اسد الدسوقي بعت رجاله وهاجموا فهد وحاليا فهد جوه ف العمليات 

عصام:___________

اكرم:تمام هحاول

اسيا كانت قلقانه العمليه متنجحش بس الحمد لله نجحت وقدرت تشيل الرصاص وخلصت العمليه بنجاح 

اسيا:الحمد لله يا اكرم فهد بخير 

اكرم ابتسم وشكر ربه وبعدها نقلو فهد على اوضة من اوض المستشفى وركبولوا محاليل 

اكرم:هو هيصحى امتى 

اسيا:دقايق مفعول البينج اما يروح هيفوق انا هروح اجيب ميه 

اسيا خرجت برا تجيب ميه واكرم جاله تليفون وخرج بره الاوضه 

فهد ابتدى يفوق واول ما فاق بص على حالته وبص للكانولا الي ف ايديه وابتدى يشيلها وحاول يتعدل ويقوم هنا اسيا دخلت الاوضه وجريت عليه 

اسيا:فهد انت بتعمل اي 

فهدكان بيحاول يقوم وبيعاند 

اسيا:انت فاكر نفسك اي يا فهد متقومش انت لسه قايم من عمليه لازم تستريح 

فهد:انا لازم اقوم وبيغمض عينه وبيحاول يقوم فعلا 

اكرم دخل عليهم 

اسيا:اكرم قوله حاجه عاوز يقوم ودا خطر على حالته 

اكرم:فهد باشا لازم تستريح الاصابه كانت قويه 

اسيا بصت لفهد بجمود ومسكت ايده:بص يا فهد انت مكنتش مدرك حاجه بس انت حاليا طالع من عمليه صاعبه قعدت ساعات كتيره مش هتعرف تقوم 

فهد مردش عليها وشد ايده وحاول يقوم تاني اكرم جيه ومسكه من دراعه اكرم:يا باشا 

قام فهد زق ايده 

فهد:متلمسنيش انا هقوم 

اسيا:وانا بأمرك انك متقومش ؤبصفتي الدكتوره بتاعتك وانت مريضي 

فهد:اسكتي يا اسيا انا مش هقعد هنا ثانيه 

اسيا قامت وحطت ايدها على راسها ورفعت شعرها بأيديها الاتنين:انت مريض مريض نفسي  بجد

فهد:اكرم روح شوف اي هباب يقومني او كرسي متحرك اي حاجه 

اسيا:لا 

اكرم:مينفعش يا باشا 

فهد زعق جامد:لا ينفع طالاما انا قولت ينفع روح يلااااا 

غمض عينه واتوجع جامد 

اسيا قلقت عليه:خلاص يا اكرم روح روح 

فهد ابتدى ينزل رجله من على سريره بتوجع وعروقه بارزه ف اورته 

اسيا:استنى طيب انا هساعدك 

وفعلا اكرم جاب الكرسي وقعدوا فهد عليه وطلعوا من الاوضه اسيا كانت ماسكه دراعات كرسي فهد وبتزقه واكرم ماشي جنبهم 

اسيا:بجد مش مصدقه عمري ما شوفت جنان كده طول حياتي دا طب مش لعب عيال 

فهد:مش بحب قعدة المستشفيات وقعدتي هنا خطر ممكن اي حاجه تحصل من ورايا وانا معرفش ويطعنوني ف ضهري وانا مش حاسس 

اكرم هنا اتوتر وبصله لقى فهد باصصله وكانت نظرات فهد  طبيعيه جدا 

اكرم........................

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عندما يعشق الفهد
google-playkhamsatmostaqltradent