رواية فرصة تانية الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية فرصة تانية الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية فرصة تانية البارت الثامن عشر

رواية فرصة تانية الجزء الثامن عشر

رواية فرصة تانية الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية فرصة تانية الحلقة الثامنة عشر

خديجة بصدمة :لا

الدكتور بعدم فهم:نعم

خديجة بأحراج:يعني احم اقصد ليه لا او ليه اه او ليه اصلا ينضم للتيم بتاعنا احنا بذات

يوسف اتلكم:بظبط ي دكتور المستشفي مليانه دكاترة ممكن انضم لاي تيم تاني

خديجة:بظبط كلامه صح جدا

غيث باصصلهم وبيضحك بهمس

الدكتور بأبتسامة مستفزة:للاسف كل تيم في المستشفي مكون من اربع دكاترة وكدة كدة ي دكتورة هتبقو تلاته تاني لان دكتورة سحر هتسافر

خديجة نفخت بضيق ويوسف ابتسم بغضب

خلص الاجتماع وكل الدكاترة خرجو

خديجة بهمس:سبحان الله مهما اتفرقنا القدر مصمم يجمعنا

يوسف كان ماشي جنبها بصلها بقرف: متحاولش بردو مش هرجعلك

خديجة بصتله بغضب وكلمت نفسها:استني بس ترجعلك الذاكرة والله هندمك ي يوسف عشان تعرف تقولي بكرهك كويس ماشيج

يوسف مشي وقف مع غيث وكانت خديجة واقفة علي مسافة مش بعيد عنهم

غيث ضحك بخفة:يبني براحة علي البنت مش كدة بجد حرام عليك

يوسف بضيق:ي عم انا مش قابلها هو انتو طيب كنتو غصبين عليا عشان احبها طيب منا مش متخيل ان ممكن احبها الصراحة

غيث:تعرف انها كانت خطبيبتي الاول

يوسف بصدمة:نعم

غيث ضحك:اه والله بس بعدها سابتني لانها كانت بتحبك وانت كمان حبيتها وحصل بيني وبينك مشاكل بس اتحلت بسبب ان خديجة حليتها وهي بالنسبالي اختي الصغيرة وبعدها اتخطبتو وكنتو عصافير في الحب في الاول كنتو علي طول خناق وتهزيق في بعض وحاجة اخر قلة ادب انت تعرف سبب انك تنجح بأمتياز اخر سنة خديجة لانها كانت بتديك زي كورس مجاني

يوسف بص لخديجة اللي كانت واقفة بتتكلم مع فريدة وابتسم وابتسم

 لغاية يوم فرحكم وحضرتك عملت الحادثه وبعدها الله واعلم ها افتكرت حاجه

يوسف بجدية:ايوا

غيث بلهفه:قول

يوسف:بما ان عملت حادثه يبقي اكيد معايا عربية العربية دي راحت فين

غيث بصله بقرف:والله مهما حصلك هتفضل طفل وهايف

يوسف بصله وضحك 

فريدة جت عليهم

فريدة ليوسف:هااااي والله ليك واحشه علي فكرة جاتلك المستشفي وانت كنت لسة في غيبوبة بس طلعت ليك غلاوة كبيرة اوي عندنا بس اهو اديك رجعت وسطينا من تاني

يوسف باصصلها ومبتسم كدة 🙂🙂

غيث ضحك بخفة وقرب من فريدة همس في ودنها

غيث:هو مش فاكرك

فريدة ضحكت بأحراج:اهاا صحيح معلش بقي

فريدة بأبتسامة:هااي انا فريدة طبعا مش فاكرني بس يعني كنا دفعة واحدة وكدة

يوسف بأبتسامة:اهلا بيكي

غيث اكمل بخبث:وصاحبت خديجة الروح بالروح

يوسف بصلها بقرف وغضب

وهي بصتلهم بغيظ ومشيت

خديجة واقفة لوحدها

مراد جه عليها:ومين دا أن شاء الله اللي هينضم للتيم

خديجة برفعة حاجب:وانا مالي انت متروح تقول للدكتور عبدالله

مراد بضيق:بس يعني ليه يجي كدة هيبقي جديد واحنا مع بعض من زمان وا...

خديجة قاطعته:انت ليه محسسني انك تعرفنا بقالك ست سبع سنين علي فكرة انت لسة جاي الشهر اللي فات

مراد باحراج:ايه دا بجد امال ليه انا حاسس اني معاكم من زمان

خديجة بصتله وضحكت ومشيت وكانت معديا من قدام يوسف

يوسف ببرطمة وضيق:قلة ادب وحاجة قرف وضحك وهزار ولا اكننا في مستشفى وفي مرضي

خديجة رجعت بصتله تاني:نعم

يوسف بضيق:ايه

خديجة برفعة حاجب:نعم سمعاك بتقول حاجة خير سمعني

يوسف بضيق وغضب:بقول استغفر الله العظيم

ومشي وسألها

يوسف وهو ماشي:اصلس الضهر احسن من القعدة مع السفهاء

خديجة بصتله بغضب وكانت ماسكة قلم في اديها رمته جه في قفل يوسف

يوسف بصلها وبرق بغضب

خديجة جريت دخلت مكتبها وقفلت عليها

يوسف بص لاثرها وضحك

_____________________________________بعد وقت

خديجة قاعدة في مكتبها

الباب خبط

خديجة وهي باصة للورق اللي اديها:اتفضل

دخلت فريدة وقعدة

خديجة وهي باصة للورق: خير شيفاكي من الصبح بتلفي كدة ايه مواركيش شغل

فريدة ببرود:عادي يعني سايبة الشغل للدكتور حسن

خديجة ضحكت:ي بنتي حرام عليكي يعني عشان الراجل بيحبك تعزبيه معاكي كدة

فريدة بنرفزة وغيظ:يحبني ايه دا قد جدي انتي متخيلة

خديجة ضحكت

فريدة وهي بتلعب في حاجة خديجة:اسكتي قابلت يوسف النهاردة وفضلت اهزر معاه واسلم عليه ونسيت انو مش فاكرني وبعدها قلتله اني كنت من دفعته وضحك وسلم عليا واول ما غيث قله إني صاحبتك بصلي بقرف واضايق ومشي

خديجة رفعت وشها وبصتلها بعنين حادة: فريدة اطلعي برا

فريدة ببراءة:اضحك عليكي يعني واقلك انو قلي اسلم عليكي

خديجة بغيظ: فريدة اطلعي برا

خديجة اخدة السماعة:ولا اقلك انا اللي هخرج من وشك

خديجة خرجت وفريدة ضحكت

فريدة لسة هتخرج لقيت الباب بيخبط وغيث دخل

غيث وهو باصص للكشف إللي في ايده: خديجة انتي ايه رايك في اخر تحاليل للمريض****

وقطع كلامه لما لقي فريدة اللي قاعدة

غيث:احم فين خديجة

فريدة بتوتر: بتلف علي المرضي عن اذنك

غيث بسرعة: فريدة استني

فريدة بصتله:نعم

غيث:علي فكرة انتي بقيتي المساعدة بتاعتي من النهاردة

فريدة بفرحة:بجد يعني مش هكون مع دكتور حسن تاني بعد كدة

غيث برفعة حاجب:ليه ماله دكتور حسن

فريدة بأرتباك:لا عادي ملوش ملوش عن اذنك

وخرجت بسرعة

عند خديجة

خديجة كانت بتكشف علي ماجدة وكان في نفس الاوضة يوسف قاعد علي كرسي وقدامه مريض بيكشف عليه

خديجة بأبتسامة:بس خلصنا

ماجدة:طمنيني ي بنتي هو انا خلاص قربت

خديجة بابتسامة وحزن:بعد الشر عنك ي قمر دنتي صحتك احسن مني ومن اي حد كمان

يوسف بصلها وبعدها بص للمريض وابتسم بخفة

يوسف قام وكان ماشي

ماجدة: إيه دا اخص عليك ي واد ي حلوة بقي انا بقالي شهرين بسأل عليك ولما ترجع ولا تسأل عليا

يوسف بصلها بعدم فهم

خديجة ابتسم بضيق وقربت منه ورجعو كام خطوة

خديجة بضيق:حاول تتعامل معاها كويس الحاجة ماجدة مريضة كانسر في مرحلة اخيرة ولما كنا مخطوبين كنا بمقعد معاها وبنهزر وكدة

يوسف بصلها بحزن وقرب منها

يوسف بأبتسامة وحنيه:حقك عليا ي ست الكل بس كنت تعبان شوية

ماجدة:ولا يهمك ي حبيبي قلي مش ناوي تتجوز انت والبنت دي بقي نفسي اشوفكم مع بعض قبل ما اموت

يوسف بص لخديجة:بعد الشر عنك ي حبيبتي معلش بقي شوية ظروف وهتتحل يلا عن اذنك عشان عندي شغل

ومشي يوسف

ماجدة بأستغراب:هو ماله متغير ليه كدة

خديجة بحزن بتخفيه: تعبان ي ماما تعبان شوية ادعيله ان يخف بسرعة بسرعة اوي

وقامت مشيت

_________________________عند معاذ

معاذ داخل المستشفى وبيدور علي خديجة

سحر بوجع:ااااه

معاذ:احم انا اسف سمحيني

سحر:محصلش حاجه

ومشيت

معاذ بسرعة:لو سمحت

سحر بصتله:نعم

معاذ:حضرتك تعرفي دكتورة خديجة زيدان في انهي دور الاقيها

سحر: خديجة بتلف المستشفي كلها مش بتثبت في حتي

معاذ ضحك

سحر:تعالي ورايا ندور عليها وانت وحظك

معاذ ابتسم بخفة ومشي معاها

وصلو عند خديجة

سحر بابتسامة وخجل:اهو اديني وصلتك لبر الامان امشي انا بقي

معاذ ضحك وقرب من خديجة

خديجة بأبتسامة:وزة حبيب قالبي

معاذ قرب منها وهو بيبص علي سحر وهي ماشيه

واتخبط

خديجة ضحكت: خلي بالك ي حبيبي خلي بالك

معاذ بأبتسامة:قوليلي المزة اللي كانت هنا اقصد الدكتورة اللي وصلتني دي في حد في حياتها

خديجة بمكر:ليه

معاذ بضيق:وانت مالك انتي ها انتي مالك

خديجة بغيظ:كدة طب علي فكرة عزماني علي فرحها اخر الشهر

معاذ بصدمة:ايه

خديجة ضحكت: بهزر ي برنس لا مفيش أي حد في حياتها واكملت بغمزة بس ليه ها ليه

معاذ بضيق مصطنع:ما قلت انتي مالك ي باردة

خديجة بغيظ:كدة طب اتقضل قوم امشي بقي

معاذ قام بغيظ:انا غلطان كنت جاي اخدك نتغدي سوا في مطعم بما اننا سناجل بأسين

خديجة بفرحة:حبيبي ي وزة خمس دقايق وهكون جتلك وطلعت تجري

ومر اليوم بسلام علي جميع ابطالنا

★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★

اشرقت شمس يوم جديد تعلن عن قدوم يوم

فريدة في جنينه المستشفي قاعدة مع مريضه عجوزة

حنان:قوليلي ي ولاء

فريدة بتجز علي سنانها:نعم ي خالتي

حنان:قوليلي انتي بتحبي الواد علاء ابني بجد ولا بتضحكي عليه

فريدة:لا بضحك عليه

حنان بصتلها بغضب

فريدة بخوف:احم اقصد بحبه وبعشقه كمان

غيث قرب منهم وبص لفريدة برفعة حاجب:ومين دا أن شاء الله

فريدة بصتله بتوسل

حنان بصتله بأبتسامة:اهو علاء حبيب قلب امه جه تعالي ي ولا

ومسكت غيث قعدته جنبها

غيث ضحك بصدمة:ايه دا

فريدة بهمس وقهر علي نفسها:مريضة زهايمر ومسكاني من الصبح ومصممه اني مش بحب علاء ابنها وبضحك عليه

غيث ضحك علي ما ما عنده

حنان لغيث:شفت شفت ي حبيبي البت الندلة دي طلعت مش بتحبك وطمعانه فيك

غيث اتفاعل معاها:اييه بجد كويس انك اكتفشتي كدة ي ماما قبل ما ما تعمل حجات اوحش

فريدة بصتله بصدمة

حنان:اااخ يبني كانت هتاخدك عضم وترميك لحم

غيث بيكتم ضحكته وبيمثل الحزن:بجد ي ماما

فريدة بعدم فهم:هي مش المفرود العكس

حنان بغضب:بس يبت وقومي من جنبي انا وابني ي ندلة ي غدارة

فريدة بتبص لغيث بغيظ عشان يتكلم وغيث مبتسم بأستفزاز

فريدة قامت بغيظ:ماشي يختي خلي المحروص ابنك ينفعك

حنان ببرود:طبعا هينفعني حبيب قلب امه دا

فريدة رجعت بصتلها بغيظ:ي وليه دنتي مش تبع قسمي وقاعدة معاكي من الصبح ما راسي ورمت كفاية نكر للجميل بقي

ومشيت وسابتهم وغيث بيضحك

حنان سكتت شوية بعدها بصت لغيث

حنان بأبتسامة ومسكت وش غيث بمشاكسة:عبدالعزيز جوزي حبيبي انت رجعت امتي من السودان

غيث نزل اديها وضحك:لا انا مخي طاير لوحده

وقام

غيث ضحك:علي انده دكتور توفيق للحاجة

وقام مشي

حنان وبصا للشجرة: ادينا لفينا قد ما لفينا ورجعنا تاني ي ليلي

وضحكت

عند خديجة

خديجة بتكشف علي واحدة

ممرض جه عليها بيجري

الممرض بخوف:دكتور خديجة دكتور خديجة اللحقي دكتور يوسف

خديجة بخوف:ماله دكتور يوسف

الممرض:....

يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية فرصة تانية)
google-playkhamsatmostaqltradent