رواية حب حياتي الفصل الثامن عشر 18 بقلم شهد أحمد

 رواية حب حياتي الفصل الثامن عشر 18 بقلم شهد أحمد

رواية حب حياتي البارت الثامن عشر

رواية حب حياتي الجزء الثامن عشر

رواية حب حياتي الفصل الثامن عشر 18 بقلم شهد أحمد

رواية حب حياتي الحلقة الثامنة عشر

ممكن اسالك سؤال بقا 

لين: اكيد اتفضل 

معتز: هو انتي تعرفي عمار 

لين اتصدمت من السؤال 😳

لين بتوتر: لا 

معتز بشك: متاكده 

لين: اه 

معتز: ماشي انا هنزل بس محمود عايز يتكلم معاكي قبل ما المأذون يجي 

لين بحزن: ماشي 

وخرج معتز 

لين: يارب استرها من عندك ونبي

وبعد شويه طلع محمود 

محمود: ممكن ادخل 

لين: اتفضل 

محمود: ممكن اعرف رايك 

لين: ف اى 

محمود: ف الجواز 

لين: انا مش عارفه 

محمود: بصي انا مش عاوز اتجوزك شفقه خالص انا مش بعمل حاجه شفقه اصلا لو سالتى عنى وكمان انا معجب بيكي فعلا اكيد مش هقدر اقولك بحبك دلوقتي عشان لسه عرفك امبارح ها قولتي اى 

لين: انا موافقه بس ونبي بلاش تكسر قلبي 

محمود بابتسامه: عمري ما هعملها 

لين: شكرا 

محمود: مفيش شكرا دي خالص يلا عشان المأذون تحت اه متخافيش مش هقرب منك غير لما تعرفيني كويس 

لين اتكسفت 

محمود: طب يلا بدل ما ارجع ف كلامي 

لين جريت ع تحت من الكسوف 

تحت الكل متجمّع بس عمار لا 

المأذون: "بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير "

قمر: مبروك ياروحي 

رودينا: مبروك يامرات اخويا 

معتز: مبروك يالين 

لين: الله يبارك فيكم 😊

محمود: ممكن نقعد مع بعض شويه 

لين بكسوف: اه ماشي 

محمود: طب يلا 

ودخل الاوضه معاها 

لين: اى ف حاجه 

محمود حضنها لين اتصدمت بس مكنتش عارفه تعمل اى محمود بعد عنها 

محمود: انا اسف بس انا كان نفسي اعمل كده بجد خصوصا انك دلوقتي مراتي 

لين: انا مقدرش ابعد عنك عشان ده حرام انت جوزي و ليك عليا الحقوق 

محمود: انا مش عايز اى حاجه دلوقتي غير اني انام ف حضنك بس ممكن 

لين بكسوف: حاضر 

محمود: لا اطلعي ب الطماطم دي 

لين خرجت 

محمود: هتعملي اى تاني يا لين بس لازم اعرف سرك اى 

.......................... 

نجرى شويه بالايام قبل الفرح بيومين ف الفيلا 

معتز: قمر رودينا لين يلا عشان نروح نشوف الفساتين 

قمر: حاضر جايه اهو 

رودينا: انا اهو بس لين مش عاوزه 

معتز: ليه يعني 

رودينا: بتقولي مش لازم 

معتز: ازاي ده هي فين 

قمر: فوق ف الاوضه

معتز: طب انا هطلع اشوفها 

وطلع 

معتز: مش عاوزه تنزلي ليه 

لين: مفيش داعى 

معتز: ازاي يعني لا طبعا ده عشان محمود قال عايز يعمل الفرح لوحده كان فرحك بعد بكره معاهم 

لين: انا عارفه بس مش لازم فستان انا اصلا هفضل قعده لوحدي ولا اعرف حد ولا حد يعرفني 

معتز: لا طبعا لازم اسمعي الكلام ولا انتي خايفه من حاجه 

لين بتوتر: حاجه زاي اى 

معتز: اى حاجه يا لين انتي زاي اختي لو ف مشكله قولولي هساعدك والله 

لين: طب لما نرجع هتكلم معاك 

معتز: طب يلا 

ونزلت 

معتز: يلا يابنات 

وخرجوا ف المول 

قمر: تعالوا المحل ده 

دخلوا 

رودينا: الله حلو ده اوى 

قمر: فعلا جميله جدا 

لين: اه حلو اوى 

رودينا: خلاص انا هخد ده 

قمر: انا هروح اشوف 

لين: بصى ده حلو وهيكون حلو اوى عليكي 

قمر: واوو ذوقك جميل جداً بجد فعلا حلو اوى خلاص انا هخد ده 

رودينا: طب يلا يا لين تشوفي انتي بقا 

لين: ده حلو صح 

قمر: حلو جدا 

رودينا: اه تحفه يلا نخدها بقا 

قمر: اه يلا 

وخلصوا و رجعوا الفيلا

معتز: اى جبتوا كل حاجه 

قمر: اه مفيش حاجه تاني 

معتز: طب كويس 

رودينا: اه انا هطلع بقا استريح شويه 

قمر: وانا معاكي 

معتز: طب اطلعوا لحد لما الباقي يجي وتنزلوا عشان العشا تمام 

قمر و رودينا: تمام 

وطلعوا 

معتز: نتكلم 

لين: ماشي 

معتز: تعالي ندخل المكتب احسن 

ودخل المكتب 

معتز: ممكن تقولي ف اى بظبط 

لين: انا خايفه 

معتز: من اى 

لين: ف حاجه انا خايفه اقولكم عليها 

معتز : متخافيش قولي 

لين: .......... 

معتز بصدمه: اى 😳

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب حياتي)
google-playkhamsatmostaqltradent