رواية انا لك انت الفصل السادس عشر 16 بقلم حبيبه محمد

 رواية انا لك انت الفصل السادس عشر 16 بقلم حبيبه محمد

رواية انا لك انت البارت السادس عشر

رواية انا لك انت الجزء السادس عشر

رواية انا لك انت الفصل السادس عشر 16 بقلم حبيبه محمد

رواية انا لك انت الحلقة السادسة عشر

وكالعاده كريم وسيف وديما وبنت جديده معاهم واقفين بيتريقوا علي ملك ومريم 

ملك شدت مريم في ايدها وقالتلها:  يلا مش عايزه اعمل مشاكل انهارده 

ديما وقفت وراهم وقالت بصوت عالي: بس وقفتك مع امير امبارح كانت مسليه مش كدا؟ 

مريم وقفت وقلبها دق بتوتر ولفت وهي بتقولها: انتي بتراقبيني؟ 

ديما قربت منها وهي بتجز علي سنانها بغيظ وبتقول: تؤ تؤ! 

ملك ضربتها في كتفها وقالتلها بعصبيه: ما تنطقي

البنت الجديده المعاهم دي كان لبسها غريب جدا ومتكبره زياده عن اللزوم؛  كانت لابسه بنطلون اسود وچاكيت اسود ولابسه حلقان كتير ومسيبه شعرها الاصفر وهي بتقول لملك بحقد: لا لا متتعصبيش اوي كدا الموضوع مش مستاهل انا ساكنه جديد في الڤيلا القدامك علطول كنت واقفه في البلكونه شويه عادي لقيت اتنين عشاق واقفين بيهزروا ويضحكوا قومت انا صورتكوا في سبيل التسليه مش اكتر وانهارده اول يوم ليا هنا في المدرسه وانا اكون صاحبه ديما وكريم وسيف اصلا من زمان ولما شافوا صورتك وصوره امير بالصدفه علي فوني قالوا لا دا احنا لازم نستفاد بالموضوع 

كريم قرب وهو بيضحك بسخريه وبيقول:  اه صحيح متستغربيش احنا عرفنا الاسم منين عشان انا اعرفه اصلا وقابلته قبل كدا في شركه مش فاكر اسمها مش صح ولا اي يا نيموو؟ 

مي بصتله بأنتصار وقالتله: صح 

ديما بصت لسيف وهي بتقوله: ابعت الصوره للمدرسه كلها كدا يا سيف خلينا ننبسط شويه 

ملك طلعت تجري علي سيف وهي بتعيط وبتقوله:  عشان خاطري متبعتش حاجه 

مريم اتكسرت اوي ومكانش في ايدها حاجه غير انها تضرب ديما وتشتمها بس ديما عكس عصبيه مريم كانت بارده جدا وعماله تضحك 

سيف بص لملك وقالها بغرور: الصور دي مش هتتبعت بشرط

ديما ومي وكريم بصوا بأستغراب 

ملك قالتله وهي بتمسح دموعها: اي الشرط؟ 

سيف حط الفون في جيبه وهو بيقول: تيجوا تنضفولنا شقتنا 

ملك حطت راسها في الارض وقالت: موافقه 

مريم بصت لملك وقالتلها: 

 لا يا ملك لااا 

ملك شدت مريم في ايدها وطلعوا الفصل وهي بتقولها: لو معملناش كدا هينشر صورتك وسمعتك هتبوظ في المدرسه كلها يا مريم 

ديما وكريم وسيف ومي دخلوا وهما بيضحكوا بسخريه 

الحصه بدأت *

الميس فتحت الكتاب وقعدت وهي بتقول:  كنا بنتكلم عن التنمر وقد اي هو بيخلق مشاكل نفسيه كبيره 

ملك ومريم بصوا لديما وصحابها وهما بيحاولوا يوجههوا ليهم الكلام 

ديما ضحكت وضربت ايد مي كف وقالتلها: اهو هناخد درس في الانسانيه مبيخلصش 

بعد نهايه المدرسه مريم وملك خدوا عنوان المكان الهيروقوا وراحوا عليه بتاكسي من فلوس مريم 

اول ما وصلوا بصوا علي الڤيلا الكبير وبصوا لبعض بذهول وقالوا:  استحاله!!  احنا هنروق الڤيلا دي كلها؟ 

ديما خرجت من الڤيلا وقالت:  نورتوا؟  مش كنتوا تجيبوا في ايديكوا اي حاجه من ايتوال نحلي بيها طيب 

ملك ومريم دخلوا وهما مش طايقين نفسهم 

اول ما دخلوا لقوا كريم ومي وسيف قاعدين حاطين رجل علي رجل وماسكين موبايلات وحاطين شيبسي وعصاير ومشروبات كتير والدنيا متبهدله علي الاخر 

سيف قام وهو بيقول بتريقه: اهلا باجمد خدامتين 

مي ضحكت علي كلام سيف وبعدين بص عليهم من فوق لتحت وقالت بقرف:  

ياااي مقرفين  

ديما وقفت مي وقالت لملك ومريم: كفايه يجماعه خليهم يشوفوا شغلهم 

ملك دخلت مع مريم وبدأو بالمطبخ وغسلوا المواعين 

وسيف خلاهم مش واخدين بالهم وصورهم وهما بينضفوا وبيمسحوا 

مريم بعد ما خلصت حطت ايدها علي ضهرها وقالت: تعبت

ملك مسحت ايدها بمناديل وقالت: وانا كمان 

مريم حركت رأسها وهي بتقول:  لأ؛  مقصدش تعبت جسديا اقصد تعبت نفسيا 

ملك قلعت المريله وقالتلها: انا نفسيتي مدمره بسببهم اصلا 

مريم مسحت ايدها بالمناديل وقالتلها:  يعتبر خلصنا احنا كدا؟ 

مريم امأت براسها وقالتلها: اه

كريم دخل وهو بيسقف وبيقول:  يلا يا كتاكيت اغسلوا دول كمان

رموا اطباق كتير اوي تاني واكياس شيبسي وبوظوا تعبهم علي الارض 

ديما دخلت وهي بتقول: وتعالوا روقوا اوضتي عشان اتبهدلت تاني

مي دخلت تجيب بيبسي من التلاجه وهي بتقول: ااه سوري؛ نسيت اقولك ان التلاجه من جوا مش نضيفه ونسيتي تنضفيها

سيف رمي الچاكيت بتاعه في وشهم وهو بيقول:  واغسلي دا كمان عشان متوسخ اوي 

مريم خرجت تجري من الڤيلا وهي بتعيط وقلبها مكسور من البيحصل معاها ومع ملك 

بس ملك مجريتش ورا مريم عشان لو جريت ورا مريم هينشروا الصور فا اتضطرت تعمل هي كل دا لوحدها عشان مريم صورها متتنشرش 

***

مريم روحت البيت وعدي ٣ ساعات وملك لسه مجتش وهي قلقت اوي عليها وكمان لو سليم جه من الشغل وملاقهاش هيعمل مشكله 

ملك اول ما خلصت ديما وقفتلها علي باب الڤيلا وقالتلها:  ودلوقتي وقتك انتهي؛  اخرجي برا 

ملك بصتلهم بقرف وخرجت برا وهما رزعوا الباب وراها جامد وفضلوا يضحكوا 

خرجت الشارع وهي وشها محمر وشويه وهتنفجر  لأنها عليها ضغط نفسي كبير جدا ومع ذلك معيطتش عشان هي حتي لو عيطت هتفضل مكسوره من جواها عشان اختها الحقيقيه شيطانه 

ملك كانت ماشيه ووشها جايب اللوان ونريمان كانت جايه من الشغل ووقفت عربيتها قدام باب الڤيلا ولاحظت ملك ال لسه خارجه من الڤيلا 

جريت وراها وهي بتقولها:  ملك؛ استني هنا

ملك اول ما سمعت صوت امها اتنفضت وغمضت عينها وهي بتقول: ماما! 

نريمان مسكتها من ايدها بحده وهي بتقولها:  اي جايبك الڤيلا؟ 

عارفه لو اذيتي بنتي بحاجه او ضرتيها هقتلك يا ملك 

ملك سكتت ومردتش لأن بعد كلام لمها دا مفيش رد 

نريمان شدتها من ودنها وقالتلها: سامعاني؟ ولا اتطرشتي 

ملك سابتها ومشيت من غير ما ترد واول ما مشيت عيطت جامد اوي وهي بتقول: استحاله تكون ام

****

دخلت من الڤيلا وهي مهدود حيلها لقت امير وسليم واقفين في الجنينه بيضحكوا مع واحده

ملك خرجت عشان تشوف لقت البنت حاضنه سليم وبتقوله: ليك وحشه يا سيمو 

ملك رفعت حاجبها بغيره وقالت: بقا كدا؟ 

قربت من سليم ومسكت ايده وهي بتقوله: حبيبي تعالا معايا عشان هتوديني 

البنت قاطعتها وقالت بغيظ: هيوديكي الملاهي ولا اي؟ 

ملك بصت لسليم وقالت: اصدق فكره يا سليم؟ توديني الملاهي؟ 

شدت سليم وخرجت برا الڤيلا وهي بتقوله: اوعا جو حبيبي وقلبي وروحي العملته جوا دا ياكل معاك البنت دي انا مبحبهاش وعشان كدا عملت كدا مش اكتر

سليم ضحك بسخريه وقالها: فعلا واضح 

ملك بصتله لقته بيضحك ضريته في كتفه بكسوف وقالت:  في اي؟ 

سليم قرب منها وباسها من خدها وقالها:  غيرانه يا بطه؟ 

ملك قالتله بغيره: مش عايزه اشوف البنت دي من دلوقتي معاك يا سليم لو سمحت؛ سابته ودخلت الڤيلا تاني وهي بتبص للبنت بقرف 

امير فضل يضحك وقال لسليم: لا بس حلو شغل الغيره دا 

سليم قرب من البنت وقاله: بس يا متخلف

امير دخل الڤيلا وهو بيقول: طبعا سليم باشا الانصاري قالي بس يبقا بس 

*****

امير دخل اوضته يغير اللبس الكاچول ولبس لبس بيت عادي ودخل البالكونه بس الغريب انه ملقاش مريم قاعده زي كل مره 

سليم مشي البنت وطلع لملك لقاها قاعده بتزاكر قعد جمبها وقالها: شاطره يا لوكا

ملك قالتله بحده:  ينفع تخرج؟ 

سليم حط ايديه علي كتفها وقرب من ودانها وقالها بهمس: عارف انك غيرانه ان البنت كانت بتكلمني

ملك بمكابره: لا هغير ليه؟ 

سليم رفع كتفه وقال: يمكن عشان بتحبيني؟ 

****

امير كان هيتجنن ويعرف السبب اليخلي مريم متخرجش البلكونه فا خرج من اوضته وهو بيتسحب وخبط علي اوضه مريم ودخلها 

مريم حمحت بخجل وقالت:  اتفضل يا امير؟ 

***

ملك قامت وقالتله بعند:  قولت كام مره اني مبقتش احبك؟ 

ولو سمحت اخرج برا دلوقتي حالا. 

سليم خرج وهو بيضحك وبيقول: لما نشوف هتعملي اي يا ملك لما تخافي 

نزل قطع الكهربا ال في الڤيلا وهو بيضحك عشان الخطه نجحت وجاب سلم طويل عشان يوصل لشباك اوضتها ولبس جلابيه سوده وبصلها من الشباك

ملك كانت بتفرش السرير عشان تنام واول ما لقت حد واقف بيبصلها ولابس اصوت صرخت بخوف وخرجت برا الاوضه 

سليم نزل بسرعه من السلم وقلع الجلابيه وطلع يجري علي الاوضه عشان يلحق ملك قبل ما تكشفه 

رمي جسمه علي السرير بسرعه وقال: الحمد لله متكشفتش

ملك خرجت وهي مش شايفه وحتي نسيت تجيب الفون وتنور بيه؛ حتي مش عارفه توصل لأوضه ملك 

***

مريم قالت لأمير:  انت عارف لو سليم عرف انك في الاوضه عندي هيعمل مني انا وانت بوفتيك 

امير قالها وهو بيضحك:  عايز اتكلم معاكي شويه بس؛  تعالي ننزل في الجنينه بدل ما احنا قاعدين في الاوضه والدنيا ضلمه

ملك خبطت علي مريم عشان تدخل تنام معاها 

مريم بخوف:  ينهاري؛  سليم برا وبيخبط!! 

مسكت ايد امير وفضلت تجري بيه في الاوضه وهي مش عارفه توديه فين لغايه ما لقت مكان تحت السرير ونزلته تحت السرير وقالت بتوتر:  احمم مين؟ 

ملك بخوف: افتحي يا مريم

مريم بتوتر وتمثيل: لا انا مش قادره اقوم انا نمت خلاص

ملك ملقتش مكان تروحله غير سليم فا خبطت عليه ودخلت وهي خايفه وبتقوله: انا خايفه يا سليم 

سليم قام وقالها:  تعالي اقعدي؛ خايفه من اي؟ 

ملك بتوتر وخوف: شوفت خيال مرعب والله صدقني 

سليم شالها من رجلها وبقت نايمه علي ايديه وقالها: متخافيش انا جمبك 

ملك ضحكت بصوت واطي وقالت: وجودك جمبي بيطمني

سليم حطها علي السرير وقعد جمبها وهو بيحكيلها قصه 

مسك ايدها وقالها: اطمني انا معاكي اهو متخافيش 

ديما كانت واقفه تحت الڤيلا عند ملك ومريم وعماله تندهه بصوت عالي لحد ما سليم وملك وكلهم سمعوا 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent