رواية احببت منتقبه الفصل السادس عشر 16 بقلم شهد السيد

 رواية احببت منتقبه الفصل السادس عشر 16 بقلم شهد السيد

رواية احببت منتقبه البارت السادس عشر

رواية احببت منتقبه الجزء السادس عشر

رواية احببت منتقبه الفصل السادس عشر 16 بقلم شهد السيد

رواية احببت منتقبه الحلقة السادسة عشر

اللهم خيرًا في كل اختيار ، و نورًا في كل عتمة .

جورج: مرحب.. مرحب.. مرحب باعز الحبايب

عدي: جورج 

جورج ببرود: اه جورج اللي هيخلص عليك انت والسنيوره اللي معااك 

عدي بهدوء: اناا موجود اهوو ملكش دعوه بداليدا 

جورج ببرود: هه بس اناا عاوز داليدا مش انت.. هاتوهاا قالعا وهو يشير لرجاله.. ضربه تاتي لجورج من بعيد 

ـــ ايه يا مان كل ده جمدان "بصوت محمد طاهر😂" 

عدي: احمد

احمد: ابو الصحااب.. اللي وحشااني

عدي: ايه الاسلوب السرسجي ده 

احمد: مش ده اللي بتعمل ولا ايه 

عدي: اه يا خوياا ده اللي بتعمل 

احمد: اليخاندرو فين 

... 

اليخاندرو: كنت بجيب دي وهو يشير على صفاء 

جورج: انت بتتكلم عربي ازاي 

اليخاندرو وهو يكشف عن وجه 

جورج وصفاء بصدمه: سييييف 

سيف ببرود: ايه رايكوا في المفاجاه دي 

صفاء بخوف: هو. هو مش عدي قتلك 

عدي: اناا اقتل يشيخه قولي كلام غير ده.. اولا سيف صاحب عمري من واحناا صغيرين واخناا صحاب

ثانياا انا قبلت اعمل كده عشاان احمي صحبي مش شركم 

ثالثاا بقى ان كنتوا فاكرين اني غبي فلا انتوا اللي اغبيااء لاني كنت عاارف كويس ان جورج شايفني واناا جاي وقفت اسمع. بس عشاان توقعه انتوا الاتنين 

سيف: رابعا بقى عمر الشقى بقي

صفاء بصدمه: سييف سيف اناا.. انا معملتش حاجه اناا.. جورج هو اللي كان بيحركني 

سيف: هه انت متورطه في قتل اليخاندرو الحقيقي وبتشتغلي في المافياا ومتورطه في خطف والدتي روان........... 

صفاء بصدمه اكبر: رووان.. روان ماتت.. ماتت من زماان 

سيف بغضب: امي مامتتش امي عايشه لسه انت اللي حطتيهاا في دار مسنين رغم انها صغيره بعدتي امي عني.. وبعدتي ابوياا كماان عيشتيني في قرف كل عشتك كانت قرف اناا بكرهك.. تعرفي كاننفسي انا اقتلك اووي بس مش عاوزه اوسخ ايدي بدم واحده ****** زيك ماشي.. 

صفاء: مين اللي قالك كده كدب.. كله كدب امك ماتت 

سيف: سهى اللي قلتلي 

صفاء بتوتر: سهى.. سهى دي 

سيف: اخرسي

وفجأه

عند روان واحمد في مصرر. 

روان: خليناا كماان شوياا يا احمد اسوان حلوه اووي 

احمد: يا حبيبتي احناا هنروح شرم الشيخ دلوقتي 

روان: الله شرم الشيخ طب يلااا 

"خودوني معااكواا 🥲😂" 

احمد: اه والله يلا بس انت اجهزي عشاان نلحق نوصل 

روان: انا جاهزه اصلاا 

عند محمد وبسمه 

بسمه: بجد يا محمد احناا ريحين شرم الشيخ 

محمد: اه يا بسمه والله ريحين يلاا بس 

بسمه: ماشي فوريره واكون جاهزه 

محمد: مااشي مستنيكي 

عند حور كانت تاكل وهي تكلم ابنهاا في بطنهاا قائله: بص انا بكل كويس ازاي عشاان لما بابا يجي اقوله اني بهتم بيك مااشي 

وحاولت الرن على احمد. لكنه لم يرد 

عند مروان كان يبحث عن تلك الطبيبه التي كانت تكشف على حور لقد اعجب بهاا منذ المره الاولى 

مروان: هه خلصت ولا لسه 

ــ يا ياشا استنى بس.. اه اهوو اسمهاا نغم حلمي........ 

مروان: ايوه بالظبط ممكن العنوان بقى 

ــ شارع....................... 

مروان: برافو عليك يا مسكر انت شكرا ياباا سلام 

ــ انت ظابط انت دا انت مجنون بالله

مروان: هسجنك يلاا احترم نفسك 

ـــ الله انا كول عمري محتررم اصلاا

مروان: ماشي ياظريف سلااام

رخل مروان الى وجهته.. 

عند سيف 

سيف: البوليس جاي دلوقتي 

.... سمعوا سرينه البوليس وهو اتي 

حاول جورج الهرب فامسكه ااظابط ولكنه اخذ المسدس منه وجه نااحيه.......داليدا قائلا: هوجع قلبك عليهاا يا عدي وقام بضربهاا 

عدي بصراخ: دالييدااااااااااااااا دالييداااااااااااااااا

حاول عدي انقاذ داليداا ولكن لا فائده 

داليد بصوت متقطع: عد.. عدي.. ان.. اناا ب.. بحب.. بحبك اووي 

عدي: داليداا عشاان خاطري متسبينيش عشاان خااطري.. واكمل بصراخ اسعاااااااف اسعااااف بسرررعه 

رن سيف على الاسعاف 

وقاامت الشرطه بالقبض مع جورج وصفاء 

..

جاء الاسعاف واخذ داليدا وركب عدي معااه.. 

وصل عدي بداليداا ودخل بها المستشفى ودخلت غرفه العملياات 

بعد قليل وصل سيف واحمد الى المستشفى 

سيف: داليدا فين يا عدي 

عدي بدموع: داليدا في اوضه العملياات.. انا خاايف اووي انها تسبني اووي 

سيف: ان شاء الله خيرر وهتعيش كمان وهتبقى كويسه متخافش 

عدي: ياارب 

احمد: ان شاء الله هتبقى كويسه صدقني وهتقوم وهتجوزوا كماان 

عدي: ان شااء الله 

بعد مده خرج الطبيب من غرفه العملياات 

عدي: داليداا كيف حالهاا 

الطبيب:........................... 

عند سهى 

سهى: مااما انا مش عارفه حاجه بس هو احمد محصلوش حاجه 

رحاب: ازاي يعني بابنتي اومال قضيه القتل دي ايه 

سهى: ما انا مش عارفه الصراحه 

رحاب: خلاص بقى متشغليش بالك بحاجه

سهى: حاضر يا ماما واكملت في نفسهاا.. امتى تيجي يا احمد 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت منتقبه)

google-playkhamsatmostaqltradent