رواية طفلتي المشاغبة الفصل الخامس عشر 15 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل الخامس عشر 15 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة البارت الخامس عشر

رواية طفلتي المشاغبة الجزء الخامس عشر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الخامس عشر 15 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الحلقة الخامسة عشر

صحيت ريم و اول ما صحيت مصدقتش الي شفته دعكت في عيونها و انصدمة وشوية و استوعبت الي شيفها 

ريم بدموع وصراخ هستيري : اعاااااا لا اهي اهي

كنان قام مفزوع : ايه في ايه مالك 

ريم مش بترد عليه وشاغلة في العياط و بتدبد علي السرير

كنان حضنها وقال  :  مالك بس في ايه حاجة وجعاكي طيب ردي في ايه وكنان بص ما كان ماهي بصة وبتعيط وانصدم 

لقي السمك مايت و كللله عايم علي الوش 

وطبعا سارة صحيت هي كمان علي صوت عياط ريم و كانت فراحنة فيها وفي زعلها 

كنان اخدها علي رجله وحضنها اكتر وقال : بس ياروحي معلش هو السمك كده بيموت بسرعة 

ريم و لسه بتعيط : ه هي هي الي ق*تلتهم كلهم هي المتوحشة و و اللهي هي 

كنان باستغراب : مين دي الي ق*تلتهم 

ريم بدموع : الي الي كانت ب بتنضف انبارح هي الي ق*تلتهم واللهي هي 

كنان باستغراب : اكيد محدش من الخدم هيعمل كده و ثم انتي قبل ما تنامي انبارح كانتي بتلعبي معهم و هم يام انتي اكلتيهم كتير يام الميا كانت عايزة تتغير 

ريم بعياط اكتر : واللهي هي كا كانت كل شوية بتحول توقعهم و حياة ربنا هي 

كنان بيتبطب عليها بيقبل جبنها 

كنان : خلاص معلشي يا روحي 

ريم مش بترد وزعلانة جدا عليهم

كنان  : وهي ايه الي هايخليها تعمل كده ياريم وامتي يعني موتتهم مانتي اخر مرة كانتي معهم و اذا كان عليهم هجبلك احسن منهم بس متزعليش عليهم هما كده بيقاعدوا يومين و يموتوا 

ريم بزعل : هاحكيلك انا عشان مش مصدقني ... وقعدة تحكيله علي سارة عملته 

كنان : اكيد غصب عنها هي مش هتقتلهم يعني وايه غرضها من كدا 

ريم بدموع : خلاص براحتك متصدقنيش انا كدابة 

كنان حضنها وقال بحب : ماعش ولا كان الي يقول عليكي كدا انتي بس بيتهيالك كده عشان انتي زعلانة عليهم انا هجبلك غرهم و احسن منهم كمان 

ريم بدموع : لا مدجبش تاني عشان هيموتوا تاني وانا هزعل عليهم تاني 

كنان بحب : حاضر يا حببتي بس متعيطيش تاني 

ريم مسحت دموعها وبصتله : ااه صح 

كنان : ايه !

ريم بفراحة : انت قولت هتروحني انهارده 

كنان بتمثيل : مين انا ! انا مقالتش حاجة فين ده 

ريم بعزل : واللهي قولتلي امبارح 

كنان مقدرش يكدب عليها : انتي اتجوزتي خلاص مفيش مرواح ده خلاص بقا بيتك 

ريم بصدمة : ااايه 

كنان ببرود : الي سمعتيه ثم اخوكي قال انه هيقول لمامتك انك موتي ومش عوزينك تاني ولا انتي نسيتي 

ريم بدموع : بس بس هو قال كده عشان كان زعلان مني ساعتها بس اكيد عمره ما هيقول حاجة زي كده 

كنان بصلها و بدا يكرها في اسلام : طب اذا كان كلامك ده صح اسلام مجاش ليه و سال عليكي حتي هما نسيوكي اصلا 

ريم مستحملتش كلامه و حست ان كل كلامه صح و انفجرت في العياط 

كنان اخدها في حضنه و زعلان و في نفس الوقت فرحان زعلان عليها وعلي حلتها و فرحان انه خلاها تكره اسلام و مع الوقت هتصدق انهم فعلا نسيوها و تبقي ملكه 

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عند اسلام ونرمين 

نرمين صحيت لقت اسلام قاعد وحاتط ايده علي دمغه و سرحان نرمين قربت منه وقالت 

- مالك الي مصحيك بدري في ايه 

اسلام بحزم : انا هروح لكنان 

نرمين : طب و هتعمل ايه 

اسلام : هقوله ان مامتها عايز تشوفها و ساعتها هخدها منه و هي بنفسها ها تفهمنا كل حاجة 

نرمين : طب وهتروح امتي و ازي هتخدها يعني 

اسلام : امتي دي اكيد مش دلوقتي انا مخطط لي حاجة و هعملها

نرمين بقلق : اوعي اوعي يا اسلام تتخانق معه اوعي 

اسلام : اكيد مش هتخانق انا هاخد اختي وبس

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عند حنان و احمد 

حنان صحيت و غسلت وشها و عملت زي مبتعمل كل يوم و بعدها خرجت و كان احمد عامل الفطار و قاعد مستنيها و بعدها اتكلمه والكلام جاب بعضه 

حنان : عمرك حبيت قبل كده 

احمد اتوتر جدا و حنان لحظت ده : ل لا لا عمري 

حنان مهتمتش وقالت في نفسها وانا مالي يعني شكله اصلا وراه مصيبة و مخبي عموما هما كام يوم وبعدها هطلق انا شغالة نفسي ليه 

احمد : يا بنتي روحتي فين !

حنان : ها لا مفيش انا اهو كانت بتقول ايه 

احمد ببتسامة : انهارده الجمعة يعني اجازتي تعالي نخرج انهارده 

حنان : ماشي 

احمد : تحبي تروحي فين 

حنان بتفكير : امممممم وديني الملاهي 

احمد : ملاهي دي للعيال الصغيرة احنا هنروح نعمل ايه تعالي نروح مطعم حلو انا عرفه 

حنان بطفولة : مطعم ايه بس تعالي نروح الملاهي احسن 

احمد ضحك علي طفولتها وقال : ماشي انا موافق 

 ⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عند ريم وكنان 

ريم بتلط عياط بس بعدها متكلمتش تاني و كانت حزينة جدا من جوا وبتقول في نفسها طب اسلام وماشي طب ماما ! يترا هي زعلانة عليا ولا عايشة حياتها عادي وفاقت من تفكرها علي كنان وهو خرج من الحمام بعد ما اخد شور و كان لابس بنطلون بس و مش لابس تيشرت 

ريم ودة وشها النحية التانية 

كنان اخد باله منها و كان عايز يطلعها من الي هي في فاقرب منها وقال : ريم 

ريم من غير متبصله : نعم 

كنان ببتسامة : لا بوصيلي وانا بكلمك 

ريم : مش ينفع 

كنان لف ليها النحية التانية وبص في عنيها : ليه بقا 

ريم اتكسفت و ودة وشها النحية التانية : روح ياعم البس انت فرحان بعضلاتك و جاي توريهلنا ولا ايه 

كنان بخبث وبيقرب منها وشدها في حضنه : ايه ده ريم مكسوفة 

ريم بغضب كسوف : اوعي بقا وانت عامل زي الحيطة كده كتك نيلة 

كنان بضحك : ههههه انا يا ريم 

ريم مش بصت ليه و بتحول تقوم بس مش عرفة 

وبعدها داس علي زرار جنبه وبعد شوية الباب خبط 

كنان قعد ريم جنبه و سمح بدخول وكانت سما 

كنان : جهزه الفطار في الجنينة 

سما : حاضر يابيه 

وبعدها لبس تيشرت و مسك التابلات بتعه بيشتغل وكان قاعد جنب ريم 

ريم بصت بصدفة علي التابلات بتاع كنان و متنحة

كنان اخد باله منها وقال : ايه في ايه 

ريم بصدمة : ياللهوي ده كل عبارة عن انجليزي علي كده انت فهمه يا كنان 

كنان ببتسامة : اه عادي 

ريم : ده احنا متعلامناش انجليزي زي كده قبل كده الله يخربيت التعليم المجاني 

كنان انفجر ضحك علي كلامها و شوية وريم ضحكت معه 

وعدة الايام و كنان بيتعلق باريم و بيحبها كل يوم زيادة عن التاني و ريم فكت الجبس و احمد وحنان ابتدوا يقربوا من بعض و كان طول الفترة دي اسلام كان بيحول بكل شكل من الاشكال انه يتكلم مع كنان بس هو كان منعه من دخول الشركة و الاقصر كمان و نرمين بتحول تكلم كنان في الفون بس هو مش بيرد عليها و هي تعبانة من الحمل مكانتش بتقدر تروح معه

وفي يوم ريم كانت قاعدة في الجنينة و فاجاة سامعت زعيق جامد راحت جريت تشوف في ايه لقت اسلام واقف بيزعق 

كنان نزل ببرود وقال : تمام اوي كده وبيشور للحرس وبيكمل كلامه يلا خده علي المخزن

ريم .....

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفلتي المشاغبة)
google-playkhamsatmostaqltradent