رواية بلا امل الفصل الخامس عشر 15 بقلم ضحى ربيع

 رواية بلا امل الفصل الخامس عشر 15 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل البارت الخامس عشر

رواية بلا امل الجزء الخامس عشر

رواية بلا امل الفصل الخامس عشر 15 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل الحلقة الخامسة عشر

(لبست سندس الفستان وخرجت لقيت أبراهيم لابس بدلته وواقف مستنيهم في الصالة حزنت انه مش عريسها وأنه مش ليها ده كلها دقايق وواحدة تاني تبقي واقفة جنبه

لف لقيها واقفة وسرحانه)

^مشاء الله لللهم بارك الفستان شكله جميل عليكي

(ابتسمة ابتسامة بسيطة)

^شكرا مع اني مش عارفة ماما أية عرفت مقاسي ازاي بس كويس انه مظبوط

(ابتسم عشان أمه مقالتلهاش انه الي جايبه)

-ها يا ولاد خلصتوا

(قرب عليها أبراهيم وباس راسها)

^اه ياست الكل جاهزين بس اي القمر ده يا حجة

-ماشي يا واد يابكاش

(حطت اديها علي وشه بحنان وحزن)

-كان نفسي اشوفك يا أبراهيم في اللحظة دي واظبطلك بدلتك وأملي عيني منك

(مسح دموعها وطبطب عليها)

^اوعدك بأذن واحد احد مش هتجوز غير لما ربنا يكرمنا وتعملي العمليا وانت ياستي الي هتظبطيلي البدلة

-يارب يابني

يلا بقي عشان منتأخرش

(وصلوا المكان الي اتعملت فيه الخطوبة وكانت متجهزة علي اعلي مستوي وحاجة في منتهي الجمال يعني

قعدت سندس وأية وملك في مكان قريب من أبراهيم وسارة 

كان معظم وقته باصص عليها وعلي تصرفتها الطفولية هي وملك علي ضحكتها مع والدته تجنبها لاي حد من الشباب الي موجوده)

"حبيبي انت مركز في اي

^عادي مفيش اديني معاكي اهو

(مسكت دراعه وقربت منه اوي وحطت راسها عليه

بس هو اتعدل وبعدها عنه)

"اخيرا يا أبراهيم فهمت اني بحبك

^سارة دي خطوبة مش كتب كتاب يعني مينفعش الي بتعمليه ده حرااااام

لو سمحتي متخلنيش اكرر كلامي ميت مرة

(اتحرجت من كلامه وبعدت عنه وهي مراقبة عنيه وعارفة هو سرحان في اي)

"هي دي بقي الخدامة بتاعتكم

(اتعصب)

^خدامة اي ياريت ياسارة بتحاسبي علي طريقة كلامك عشان احنا لسه هااا

(سكتت بغضب وهي بتتواعد من غير اي سبب لسندس

عدي شوية وقت وبعدين لقي شاب بيقرب علي الطربيزة الي قاعد عليها سندس وأمه ولاحظ من تعابير سندس انه متضايقة)

^ثواني هقوم اطمن علي أمي 

(مستناش منها رد وراح ناحية الطرابيزة بعصبية)

^اتفضل ياكبتن عايزة حاجة 

"أبراهيم حبيب ياراجل فينك

^خالد!!اذيك ياعم فينك 

-اديني اهو انت الي فين

مش تقول ان الجماعة تبعك

^انا كنت جاي الغبط وشك اصلا بس احمد ربنا اني اتكلمت بلساني الاول

(ضحكوا كلهم مع بعض وبعدين أبراهيم اخد صاحبه بعيد عنهم شوية)

-اي ياعم منتا ليك قرايب مزز اهو امال كنت منشفها لي ايام الجامعة

(حاول أبراهيم يتمالك نفسه من أسلوب صاحبه وطريقة كلامه)

^ولا مزز ولا حاجة دي بنت عمتي وكانت مسافرة اصلا

-طب ماتوفق راسين في الحلال منا صاحبك برضه 

^لا اصلا هي مخطوبة

-مخطوبة؟؟بس مش لابسة دبلة

^ياعم وانا اي عرفني عادي اكيد قلعتها عموما شلها من دماغك اصلا

(وخلص اليوم وروحوا وعدي اسبوع وكل واحد منهم في حاله وإبراهيم بيتجنب سارة ومكالمتها)

^ماما انا عزمت عمي وسارة ووالدتها علي الغدي بكرة بصراحة كنت محرج منهم المفروض كنا عزمناهم من فترة اصلا

-طب ابقي كلم مطعم***وصيه علي الاكل من بليل عشان يلحقوا يجيبوه

*ولي مطعم انا بعرف اطبخ حلو اوي

وان شاء الله يعجب العروسة

^والله ياسندس تبقي عملتي فيا معروف انا مش بحب شغل المطاعم اصلا يلا استأذن انا اتأخرت

(أستغربت سندس نفسها هل هي عايزة تعمل كده فعلا ولا عايزة تثبت انها احسن منها بأي حاجة وخلاص

جي تاني يوم صحيت سندس بدري وبدأت تحضر في الاكل اشكال والوان وحاولت تخلي الاكل مش تقليدي)

-الله اكبر اي الريحة الجميلة دي

*دي النجرسكو اخر حاجة وابقي كده خلصت

-وانتِ عرفتي النجرسكوا منين بقي

*اصل انا من زمان اوي بحب الطبخ كنت كل ما يبقي معايا فلوس اقوم مشترية كتاب طبخ وأفضل اقري فيه

دوقي كده وقوليلي رأيك

-الله بسم الله ماشاء الله جميلة اوي  والله كأني اول مرة اكلها

*هههه مش اوي كده انا لسه علي ادي برضه

(الباب خبط)

-اكيد هما وصلوا

(وبدل ما سندس كانت بتبتسم حزنت)

-اهلا وسهلا اتفضلوا نورتونا

(سارة بمياصة)

"ده نورك ياطنط

(شوية وكلهم اتجمعوا علي الاكل

أبراهيم كان بياكل وهو مبسوط من الاكل اوي وكل ما يدوق حاجة يبص لسندس بأعجاب

وهي متجنبة نظراته)

-تسلم ايدك ياحجة الأكل حلو اوي

-بجد ياطنط النجرسكوا تجنن

-تسلموا ده اكل سندس 

(ام سارة وابوها)

-تسلم ايدك يابنتي

(سارة بصتلها بقرف وسكتت

بعد الأكل)

*لحظة والشاي يكون جاهز

"بقولك اي يابتاعة انتِ اعمليلي معاكي نسكافيه

(سابتها سندس ودخلت المطبخ)

(أبراهيم بحدة)

^مسمهاش بتاعة اسمها سندس يا سارة

"اه سوري نسيت اسمها

(عملت سندس الشاي والنسكافية وقدمتهم وهي معدية تديها النسكافية راحت سارة مكعبلاها وقعت النسكافيه عليها وعلي سارة)

*ااااه

"انت بني ادمة متخلفة اي الي عملتيه ده بوظتي اللبس انتِ عارفة الطقم ده بكام ولا هتعرفي منين واحدة خدامه زيك متع....

(قاطعها أبراهيم بزعيق وعصبية شديدة و.....)

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بلا امل)

google-playkhamsatmostaqltradent