رواية بلا امل الفصل الرابع عشر 14 بقلم ضحى ربيع

 رواية بلا امل الفصل الرابع عشر 14 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل البارت الرابع عشر

رواية بلا امل الجزء الرابع عشر

رواية بلا امل الفصل الرابع عشر 14 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل الحلقة الرابعة عشر

(أبراهيم بخوف وعصبية)

^مش مشيت أزاي يعني راحت فين 

(ملك ببكي)

-مش عارفة بس هي أمبارح فضلت تعيط كتير وشكلها ما نمتش ولما صحيت ملقتهاش

(أية بخوف وفزع)

-لا حولا ولاقوة الابالله راحت فين بس دي حته متعرفش المنطقة هنا كويس

انا قلبي مقبوض أوي يا أبراهيم حاول تدور عليها يابني 

(أبراهيم مسك تلفونه ورن علي

..)

^الو عامر بيه معلش ليا عندك خدمة ا....

(فجأة سندس فتحت الباب ودخلت)

^طب هكلمك تاني سلام

(اتجه علي سندس بعصبية وخوف)

^انتِ كنتي فين وازاي تخرجي من غير ما تقولي لو مش خايفة علي نفسك خاقي علي الناس الي فتحولك بيتهم وبيعملوكي كأنك واحدة منهم خافي علي أمي الي كان هيجرالها حاجة لو حضرتك حصلك حاجة

(سكت وفضل يتنفس بصعوبة وسندس كانت هاادية خالص)

*اسفة يا حجة حقك عليا خضيتك بس لقيتك نامية محبيتش اصحيكي

(بصت لأبراهيم بهدوء وبرود وكملت)

*اسفة كمان يا أبراهيم بيه يالي فتحتلي ببتك

انا كنت بدور علي حتت اوضة ليا انا وملك مكنتش لاقية عشان كده اتأخرت بس الحمد لله لقيت في الاخر

(أية بحزن)

-لي كده يابنتي لي عايزة تسبيني حد زعلك في حاجة ولا حد ضايقك

*سامحيني ياحجة بس أبراهيم بيه هيتجوز ومش هقدر اكون انا كمان موجودة لازم ياخد راحته

(أبراهيم كان ساكت مش فاهم تصرفاتها هل هي زعلانة انه هيتجوز ولا أنه جرحها بالكلام)

^وانتِ مين قالك اني هتجوز هنا

*ازاي يعني

^هتجوز في الشقة الي فوق بتاعتي 

(وكمل ببرود)

^يعني مفيش داعي تدور علي حجج وتمشي 

(وسابهم ومشي)

-تعالي ياسندس عايزاكي

انا من يوم الدكتور وكلامك للسواق حسيت انك جدعة ومحترمة للحظة اتمنيت ان ربنا لو كان خلالي بنتي تبقي زيك بس الحمد الله على كل حال 

(سندس بأستغراب)

*هو انتِ كان عندك بنات

(أية بحزن وبدأت تبكي)

-ايوة كان عندي بس اتوفت وهي لسه يادوبك كام أسبوع

(أستغربت سندس انها لسه فكراها رغم كل السنين دي يعني كان ممكن تتناسي عادي خصوصا انها ملحقتش تتعلق بيها)

-انا عارفة انك.مستغربة اني لسه ببكي عليها لغاية النهاردة

(بكاها قلب لنحيب)

-لأني ملحقتش اشوفها ياسندس ملحقتش احضنها واشم ريحتها ملحقتش اكبر في ودانها وابوسها علي جبينها 

ملحقتش حتي اشوف شكلها يصبرني علي وجع قلبي ده

(سندس بكت علي شكلها وحالتها)

-حسبي الله ونعم الوكيل فيه ربنا ينتقم منه عماني وحرمني من بنتي ربنا ينتقم منه ويعيشه احساسي ده

ووجع قلبي

(طبطبت عليها سندس وباست راسها)

*طب كفاية كده طيب والله وجعتيلي قلبي متعيطيش علشان عنيكي متتأثرش احنا ما صدقنا أن الدكتور قال انها الحمد لله بتتحسن

-هبقي أحسن لو مسبتنيش ياسندس والله العظيم انا ربنا صبرني بيكي من وقت ما جيتي وانا مبقتش افتكر وابكي زي الاول

بس لما مشيتي النهاردة حسيت انه ضاع مني بنتين مش واحدة

(حضنتها سندس اوي حضن فرغت فيه كل مشاعر الامومة الي كانت محتجاها سنين)

*أوعدك مش هسيبك تاني

******في مكتب عامر

-اي يابني اتصلت عليا من شوية قلقتني وبعدين قفلت خدمة اي بقي الي عايزها

(سكت أبراهيم شوية يفكر)

^معاك رقم اللواء صلاح مرتضي

الي تقاعد ده السنة الي فاتت

-اه معايا بس لي 

^هتطلب ايد بنته

(عامر بأستغراب)

-ولي التغير المفاجئ ده

^ابدا لا تغير مفاجئ ولا حاجة انا كنت مأجل الموضوع عشان والدتي وحاليا الحمد لله انا مطمن عليها ف هستني اي تاني

-ماشي براحتك خد الرقم اهو

(اخد أبراهيم الرقم واتصل بالراجل واتفق معاه علي معاد يروح يتقدم فيه والراجل رحب بيه لأنه كان ثاحب ابوه من زمان

(أبراهيم روح البيت وهو مخنوق مش عارف يفاتحهم ازاي حاسس بجبل علي قلبه)

^السلام عليكم 

-وعليكم السلام يابني

*وعليكم السلام

(بص غلي سندس بطرف نظره لقاها بتتحاشي تبصله)

^كنت عايزك في موضوع ياماما 

*طب عن اذنك رايحة انام

^لا خليكي يا سندس انتِ بقيتي فرد من البيت (وكمل بأسلوب مستفز شوية) يعني زي اختي كده

(بصتله ببرود وقعدت)

-خير يا أبراهيم في اي

^خير ان شاء الله يا أمي 

انا كلمت صلاح بيه واتفقت معاه علي بكرة يأذن الله هروح انا لوحدي ولو ليا نصيب بأذن الرحمن هتفق معاه علي معاد الخطوبة

(كان بيراقب ملامح سندس بفضول هو اصلا مش فاهمة واتضايق لما لقى ملامحها باردة خالية من اي تعابير اصلا)

-طيب يابني الي تشوفه

تصبحوا علي خير

*انا كمان قايمة انام 

(عدي الليل علي كل واحد فيهم بشكل مختلف 

وجي تاني يوم وفعلا راح أبراهيم والراجل رحب بيه وطبعا ست سارة كانت ملهوفة عليه فوافقت في نفس اللحظة "عيلة لطخة🥴🥴"

المهم اتفق معاهم علي معاد الخطبة وهو مش طايق نفسه بدون سبب)

عدت الأيام وجي معاد يوم الخطبة

^ماما ادي الفستان ده لسندس عشان تلبسه معلش

(أمه بخبث)

-وانت جايبلاه فستان لي هي طلبت منك

^من غير ما تطلب يعني يا أمي هي مش معاها هدوم وانتِ عارفة اهل سارة هيبقوا لابسين اشكال والوان مش عايز تصعب عليها نفسها او تحس انها اقل منهم

بس معلش يا ماما كأنك انتِ الي جيباه مش انا ماشي

(اخدت امه الفستان وهي واثقة من شعور واحد)

-سندس!!!

*اتفضلي يا أمي ادخلي

-خدي يابنتي البسي الفستان ده

*لا ما مش هاجي روحوا انتوا

-بصي بقي لو مروحتيش مش هروح وخليه يروح لوحده هااه وادي قاعدة

*اي ده انتِ بتتكلمي جد

-وههزر ليه

*لا مينفعش كده أبراهيم يزعل

-وانتِ يهمك زعل أبراهيم 

*ااحم ايوة يعني انا بعزه زي اخويا فلازم هخاف علي زعله

-لو خايفة فعلا علي زعله قومي البسي الفستان ده ويلا بينا نروح........

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بلا امل)

google-playkhamsatmostaqltradent