رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم الشهاوي

 رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم الشهاوي

رواية عندما يعشق الفهد البارت الثالث عشر

رواية عندما يعشق الفهد الجزء الثالث عشر

رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم الشهاوي

رواية عندما يعشق الفهد الحلقة الثالثة عشر

اكرم: فهد باشا فهد باشا 

فهد صحي من نومه وهو سكران طينه وقوم راسه من علتربيزه

فهد بهروله ف الكلام: اكرم انت اي الي جابك ورايا 

اكرم: مكنش ينفع اسيب حضرتك وانت ف الحاله دي 

فهد: تفتكر اسيا هتحبني 

اكرم بصله ورجع بص ف الارض 

فهد ضحك وبص بعيد: عمرها ما هتحبني انا بنسبالها عذابها الوحيد 

اكرم: يلا يا باشا عشان تروح معادش فيه حد ف المكان 

فهد: تعالى اسندني 

فهد روح مع اكرم وطلع السلالم وهو بيطوح 

اسيا: طب فهد جيه سلام دلوقتي ابقى اكلمك بعدين

فهد فتح عليها الباب مره واحده

فهد بعدم شرود: كنتي بتكلمي مين 

اسيا بصتله ورجعت بصت لبعيد: وانت مالك وبعدين في حاجه اسمها انك تخبط قبل ما تدخل 

فهد مسك موبايلها ولقى رقم دعاء فضحك وسألها: وياترى بتتطمني على حبيب القلب من خلال مراته ولا اي يا حلوه

اسيا اخدت منه التليفون: دي حاجه متخصكش 

فهد بعصبيه: لسه بتحبيه  

اسيا مردتش عليه 

فهد اتنرفز جامد وعلى صوته: ردي عليا 

اسيا: ايوه انت عايز اي يعني 

فهد'لسه بتحبيه مش كده 

اسيا قصدها تغيظه مش اكتر'عايزني اقولك اي يعني ها 

فهد: تردي على سؤالي

اسيا: ايوه لسه بحبه ارتحت 

فهد قلبه لو صوته عالي كانت اسيا سمعته وهو بيتكسر 

فهد بحزن: طب وانا 

اسيا بصت لبعيد: انت يا فهد متجوزني غصب ومسفرني غصب 

فهد: دا شهر عسلنا 

اسيا: ايوه عملت اي يعني معملتش حاجه ولا استفد حاجه  

فهد'كنت فاكرك هتتغيري وهتحسي بيا 

اسيا: هحس بيك ف اي وبعدين انت باين عليك سكران

فهد بعصبيه: اه انا سكران ليه هو الي تحبيه بعد كل الي عمله دا وانا عشان بس الحجات الي بعملها دي تكرهيني كل الكره دا 

اسيا: عمره ما اذاني 

فهد: وهو انا مديت ايدي عليكي قبل كدا 

اسيا: لا اذتني من جوا من ومن وحجات كتير اذتني فيها غير العنف 

فهد: والله انا كدا الشرير الوحش الي جبرتك علجواز ومسفرك شهر عسل عشان كوني انك تنبسطي 

اسيا: انبسط دي مع شخص بحبه مش انت 

فهد خلاص على اخره لو هاين ينفجر كان انفجر

فهد: والي بتحبيه دا يبقى وليد مش كدا يا قمر صح 

اسيا مردتش عليه وسكتت 

فهد: طب انت عارفه هما بينبسطواازاي ف شهر العسل 

اسيا بصتله باستغراب ومش فهماه 

فهد: انا هعرفك 

وابتدى يقرب منها

اسيا قامت من مكانها بسرعه ومشيت ناحيه الباب بتجري 

اسيا: انت باين عليكي اتجننت والسكر مقصر عليك 

فهد شدها من دراعها ورماها علسرير بكل عنف وهيه زقته ف بطنه وجريت علباب لكن هو كان اسرع منها وجري عليه قفله

فهد: انت بتهربي من جوزك 

اسيا: ابعد يا فهد ارجوك سبني مش بالطريقه دي 

فهد مدهاش فرصه تتكلم وكان راميها علسرير ومكتفها و.............................................. 😭

تاني يوم الصبح

اسيا كانت مفحومه عياط وحطا الغطا عليها ووشها متغطي بشعرها 

فهد قام من مكانه مصدع جدا وبص على اسيا ذهل من الي شايفه قرب منها وحط ايده على كتفها:اسيا

اسيا ارتجفت جامد كإنها اتكهربت وبعدت مره واحده وهي بتعيط 

اسيا: ابعد عني ااا. ابعد عني... متلمسنيش 

فهد حط ايده على دماغه 

فهد ف سره: اي الي حصل انا مش فاكر باين اني اغتصبتها اي يا فهد دا عملت كدا ليه لبس هدومه ونزل ركب عربيته وفضل يخبط جامد علدركسيون 

فهد: غبي غبي غباااااااااااي ليه عملت كدا بقا هيه دي الي بتحبها في حد يعمل كدا ف شخص بيحبه انت افترستها بجشوعك مش قادر افتكر (خبط بإيديه على دماغه كتيير) 

قعد يلف ف المدينه بيفكر ف الي حصل وحالة اسيا الي شافها بيها وعياطها الي صحي على صوته واسيا قامت غسلت وشها ولبست ونزلت 

اكرم: مش هينفع تمشي 

اسيا: ابعد عني يا اكرم مش نقصاك 

اكرم: دي اوامر الباشا 

اسيا زعقت: اكرم ابعد بقول مش هبعد كتير هشم هوا 

اكرم: طب انا هروح مع حضرتك 

اسيا: لا 

اكرم: ممكن اترفد قدري انه امرني وانا مينفعش منفذلوش طلب 

اسيا: ماشي ماشي تعالى 

اسيا راحت لمكان في بخر ووقفت قدامه بتعيط وبس قعدت يجي اكتر من ساعه وفهد رجع البيت ملقهاش واتصل بأكرم قاله انها هنا وراحلها فهد للمكان الي هيه فيه 

فهد نزل من عربيته وشافها وهيه بتعيط قرب منها 

فهد: اسيا 

اسيا بصتله وبعدت عنه مره واحده بخوف 

فهد: متخافيش مش هعملك حاجه 

اسيا: بس انت عملت قبل كده 

فهد: انا فعلااذيتك مره ولكن مش هكررها تاني انا اسف بتمنى تسامحيني (عينيه دمعت) 

اسيا بدموع ف عينيها تكاد ان تنزل: دا الي هتقوله بكل سهوله ولكن هتكون اعتذرت خلاص سامحتك مسامحتكش خلاص 

فهد: مفيش حد بينتظر السماح من حد ولا يطلب السماح ولا يسامح انا دلوقتي بعتذرلك والاعتذار ندم على كل حاجه 

اسيا مسحت دموعها ومشيت من قدامه وقبل ما تركب العربيه كان قايل بصوت عالي 

فهد: بعتذر عن اي حاجه سببتها ليكي واول ما نرجع مصر هطلقك وهتبقى حره مني 

اسيا ركبت العربيه وروحت البيت وفهد مباتش عندها بس بلغ اكرم يقولها انهم هيسافروا بكره 

رجعوا مصر والامور ما بينهم مهزوزه وفهد كان بيخلص حجات ف الشغل اتطر انه يسافر لمهمه ورجع بعد تلت اسابيع واسيا ف البيت وف يوم اسيا كانت قاعده على قعدة الحمام ومفحومه من العياط 

فهد اتصل بيها كتير بس هيا مبتردش واخيرا ردت بعد محاولات كتير 

فهد: الو يا اسيا كل دا عبال ما تردي 

اسيا ساكته ومبتتكلمش 

فهد: انا رجعت وشويه وهاجي انا قد كلمتي يا اسيا وهجيب المأذون فعلا على بليل هيكون موجود هحررك يا اسيا 

اسيا قفلت ف وشه السكه وفتحت ف عياط كتير 

غزل: معقوله هطلقها يا فهد 

فهد: ايوه يا غزل وجودها معايا شكل خطر وباقت تكرهني 

فايزه: بس يابني محاولتش تخليها تحبك 

فهد: محاولتش ومش عاوز احاول انا بنسبلها عذابها وكفايه وجع ليها انا مش هستحمل اشوفها كدا تاني الي حصل كان كان عدم شرودمني وانا غلطان 

غزل: طب وهتعمل اي ف علاء وادهم 

فهد: علاء: ف غيبوبه وليه حكايه ان لازم اعرفها وادهم زي ما هو متحلميش اني اطلعه هتعيش لوحدها بس طبعا مع حمايه مني عشان متتإذيش يلا امشي انا سلام يا حببتي خدي بالك من نفسك 

اسيا كانت قعده علكنبه بتعيط وفهد دخل الشقه وجري عليه 

فهد: اسيا مالك 

اسيا بتعيط ومش بترد عليه 

فهد: في اي طيب قولتلك هجيب للمأذون اي الي مزعلك ساعه ويكون موجود 

اسيا بعياط: متجيبوش خلاص 

فهد: ايه؟؟ 

اسيا بعياط: انا حامل 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عندما يعشق الفهد
google-playkhamsatmostaqltradent