رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة البارت الثالث عشر

رواية طفلتي المشاغبة الجزء الثالث عشر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الحلقة الثالثة عشر

طفلتي المشاغبة
البارت ١٣
بقلمي / ندي ناصر
ريم بتعيط وبتعد لحط موصلت اخر السرير وكانت هتقع كنان لحقها بسرعة وشدها ليه 
كنان : شوفتي بقا كانتي هتقعي 
ريم كانت بتعيط وبتحول تفلت اديها منه 
كنان بحزن : ريم انا اسف 
ريم بصتله والدموع كانت في عنيها 
كنان مسح دموعها بايده : خلاص بقا واللهي مكنش قصدي 
ريم بدموع وطفولة : انت مكنتش شايف نفسك الصبح كانت زي اكلين لحوم البشر و كان شكلك يخوف
كنان : انا اااسف اووي يا ريم 
ريم مش ردة عليه 
كنان : ماسمحني ياريمو 
ريم ببتسامة : خلاص ماسمحاك 
كنان اخدها في حضنه وقال : ياااا انتي قلبك ابيض اوي 
ريم بغضب طفولي : اوعي كده نو تتش 
كنان بسخرية : ههههه نو تتش
ريم ببتسامة : قفاك بيحب الاطش يامعلم ههههه
كنان : اممممم عارفة انا كانت جيبلك حاجات حلوة كتتتتير بس بعد قفاك بيحب الاطش دي مفيش حاجة هتخديها 
ريم بفراحة و طفولة : انت جايب ايه وريني وريني عشان خطري بليييز 
كنان بضحك : ههههه قلبتي في ثانية دي انتي مشكلة 
ريم بترجي : يلا بقا وريني متبقاش بارد 
كنان : امممم بس بشرط 
ريم : ايه هو ؟
كنان بيشور علي خده : تديني بو*سة صغيرة
ريم وشها بقا احمر و بعدت عنه : بستك عقربة يا بعيد مش هديك حاجة ومش عايزة حاجة وانا زعلانة منك و اخرج برا بقا 
كنان : خلاص متدينيش انا اديكي 
ومستناش رد منها وطبع قبلة علي خدها و ريم وشها بقا طماطم 
ولسه هتشتم و تهزق في كنان قام من جانبها وجاب بوكس كبير جدا وقعد جنبها وحطوه قدمها 
ريم : واو ايوة بقي في الحاجة الحلوة 
كنان بغضب : ايه الغباء ده ما اكيد جو العلبة ده انتي شالوا مخك وحطه مكانه مهلبية 
ريم مردتش عليه ومسكت البوكس و طلعت علبة كبيرة من جوه 
كنان ببتسامة : يلا افتحيها 
ريم فتحتها : وووووواوووو ده ليا انا 
كنان بحب : امممم 
والهدية كانت عبارة عن تابلات مركته ايفون 
ريم ببتسامة : شكراااا 
كنان : يابت دي اول حاجة انتي مش شايف البوكس عامل ازيه يعني هجيب علبة زي دي عشان احط فيها تابلات بس 
ريم دخلت ايديها في العلبة تاني و لقت موبيل ايفون احدث حاجة وكل متتفاجا كنان يقولها لسه العلبة كبيرة و مخلصتش و تدخل ايدها تاني تلاقي سامعة وبعدها تلاقي شوكولاتات  بكل انوعها لحد ما السرير كله اتملي حاجات و هديا 
ريم خلصت البوكس و بعد كدا حضنت كنان وكنان بدلها الحضن 
كنان : علي فكرة لسه الهديا مش خلصت 
ريم فتحت بقاءها وقالت : كنان جوبني بصراحة انت ابوك نجيب ساويرس و انا معرفش ولا ايه 
كنان ضحك عليها و قبلها علي خدها وقال : يابنتي نجيب ساويرس ده ميجيش فيا حاجة 
وقام من جنب ريم و جاب كذا بوكس كمان ريم فتحته ولقت كذا فستان و هدوم كتير اوووي و كوتشات و دبديب 
كنان جه في الاخر وجاب بوكس تاني وقال : ده بقا غرهم كلهم
كنان فتحه و طلع كذا لعبة زي السلم والتعبان و شطرنج و كتشينا
كنان : دول بقا كل اما ابقي فاضي هنلعب سوا بيهم ايه رايك 
ريم حضنته تاني وقالت : انت حنين اوي و مفيش منك اتنين و طبعة قبلة رقيقة جدا علي خده 
وكنان بدلها الحضن و كان هيطير من الفرحة وقال في نفسه خلاص ياريم انتي مبقتيش انتقام ولا تخليص حق انا هنسي كل الي حصل و انتي هتبقي ملكي انا وبس بتاعتي انا و محدش هيقدر حتي يفكر يبعدني عنك و بعدها طبع قبلة علي جبينها 
ريم قامت من حضنه وقالت : بقولك ايه يا كيمو معندكوش هنا واي فاي 
كنان بيبصلها بحب و قال : اه عندنا 
ريم ادتله التابلات وقالت : طب حط بقا بسورد الوي فاي وهات موبيلك 
كنان باستغراب : وجيب موبيلي ليه 
ريم ببتسامة : هحملك ببجي ونلعب سوا 
كنان حضنها و فضل مبتسم علي طفلتها و براءتها الي بيتعلق بيها كل يوم زيادة عن الي قبله 
كنان بحب : استني لسه اخر مفاجاة 
ريم : ياللهوي تاني 
كنان جاب تربيزة و حطها قدام ريم و جه و كان شايل حاجة كبيرة علي درعه و مخبيها بغطا عشان يعملها مفاجأة 
كنان بحب : غمضي عيونك 
ريم بفراحة مش قدرة توصفها و بعد شوية كنان حط الي كان شيله علي التربيزة و شال الغطة وقال : فتحي ياروحي 
ريم بصدمة و فتحت بقها من الي شفته : ...
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند حنان واحمد 
وصله للعنوان الي حنان قلتله عليه و دخلوا بيت كدا و ببعدها خبطوا علي الباب فتحت ست عجوزة و اول مشافت حنان حضنتها و عيتط 
احمد كان وقف و بيتفرج عليهم 
حنان بعد شوية قالت : احمد دي طنط عفاف الي ربتني يعني دي ماما ..ماما ده احمد ج جوزي 
احمد جه يسلم عليها راحت طنط عفاف حضنته وكانت مبتسمة وفرحنة جدا اول معرفت ان حنان اتجوزت
و دخلوا جوا و قعدوا كتير جدا والوقت كان بيعدي ولا هما حسين بيه و احمد كان مبسوط جدا و كان شايف قد طنط عفاف دي طيبة اوي وبتعامل حنان علي انها بنتها بضبط و كانها هي الي خلفتها و كان بجد مبسوط جدا و اول مرة يحس انه وسط اهله بجد وحب طنط عفاف جدا و خلاص كانوا ريحين يمشوا طنط عفاف حلفت انهم هيباتوا عندها و جهزتليهم اوضة ليهم و دخلت عشان تنام و هما برضو شوية وناموا من التعب
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند اسلام ونرمين 
اسلام رجع من المستشفى تعبان جدا و كان جعان نرمين عملتله الاكل و بعدها دخلوا عشان يناموا
اسلام : هعمل ايه 
نرمين : في ايه 
اسلام : في ريم هخدها منه ازي وهو متجوزها 
نرمين : واللهي ماعرفة 
اسلام بدموع : نرمين انتي مسمحاني علي عملته فيكي زمان 
نرمين بتمسح دموعه وقالت : خلاص انا نسيت اصلا و انا عمري يا اسلام مشفتك بتعيط كدا انت اقوي من انك تضعف بسرعة كده و هو كنان اصلا شوية و هيرجع ريم تاني متخفش كنان عمره مياذي ريم علي فكرة هو طيب جدا مش هيعمل فيها حاجة ده اخويا وانا عرفه 
اسلام بحزن : خايف عليها اوي و مش عارف اتصرف ازي ابلغ البوليس القنون هيكون معه عشان متجوزها و هروحله يقولي انا بعمل زي معملت فيا وانا اصلا ندمان علي الي عملته ومش عارف اكفر عنه ازي 
ريم حضنته و هو بدلها الحضن و ناموا هما الاتنين بس نرمين فتحت عنها بسرعة وقالت
اسلام انت نامت 
اسلام كان نام خلاص 
راحت قالت : ياربي ازي نسيت اقوله خلاص بكره هقوله ونامت هي كمان 
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند كنان وريم 
ريم كانت هطير من الفرحة لان الهدية كانت عبارة حوض سمك كبير وفي سمك كتير و كانوا ملونين و كان جايب اتنين حصان بحر صغيرن وكان شكلهم كيوت جدا و قعدة قدام الحواض وقالت 
- بجد مش عارفه اقولك ايه بقولك ايه يا كنان متزعلني كل يوم و جبلي من الحاجات دي علي طول ههههه 
كنان قبل خدها وقال : مقدرش عمري مهزعلك 
كنان : يلا بقا عشان ننام 
ريم بتوتر : انت هتنام فين 
كنان : هنا
ريم : طب وانا 
كنان : برضو هنا وفي حضني 
ريم : لا
كنان : لا ليه بقا 
ريم : عشان مينفعش تنام جنبي 
كنان : لا ينفع عادي انا جوزك اصلا
ومستناش رد منها طفي النور و اخد ريم في حضنوا وناموا 
ريم استنت شوية لحد مينام و نزلت بجسمها من تحت ايد كنان وخرجت من حضنه و فتحت الدرج و جابت دفتر كبير وقم و جابت الابجورة و حطتها الارض و قدة في الارض و بدات ترسم كنان و هي اصلا بتحب الرسم و بتعرف ترسم حلو و قعدة في الارض بترسمه حوالي ساعتين ونص و خلاصت خلاص حطت الابجورة علي المكتب مكنها و جات تقوم القلم وقع منها عمل صوت كنان صحي راحت ريم بسرعة حطتط الدفتر تحت السرير 
كنان بنوم : قومتي من حضني ليه 
ريم بتوتر : اصل ا ا ا صل يعني كانت عايزة 
كنان قام : كانتي عايزة ايه 
ريم بسرعة : اه كانت عايزة اشرب 
كنان بحب : حاضر يا حببتي 
ونزل جبلها ميا و ريم شربت بوق و بعد كده ناموا هما الاتنين 
والصبح طلع و جه يوم جديد علي كل ابطالنا 
كنان صحي لقي ريم نايمة زي الاطفال و شكلها كيوت جدا بسها في خدها وقام راح اخد شور و ريم لسه نايمة و لبس و قبل ما ينزل قرر يصحي ريم عشان يشوفها قبل ميمشي 
كنان قرب من ودنها وقال : ريم ايه روحي كل ده نوم يلا اصحي 
ريم بنوم : اممممم عايزة نام 
كنان طبع قبلة علي خدها وقال : طيب ياروحي انا هروح الشركة عايزة حاجة 
ريم اول ماسمعت انه هيمشي قامت من علي السرير بسرعة وقالت : لا لا استني عايزة اوريك حاجة 
كنان باستغراب : حاجة ايه 
وقعد جنبها علي السرير و فاجاة ريم نزلت قعدة في الارض و طلعت الدفتر من تحت السرير وقالت : غمض عيونك يا كيمو 
كنان بغضب : عرفة لو بتضحكي عليا ياريم و عملتي حركة من حركاتك دي مش همشي انا انهارده وهقعدلك 
ريم بضحك : ههههه لا واللهي عملك مفاجاه يلا بقا 
كنان غمض عيونه و بعدها ريم حتط الدفتر قدامه و قالت : يلا فتح عيونك 
كنان فتح عينه و انصدم واخد منها الدفتر وريم مبتسمة من ردة فعله 
كنان ولسه في صدمته : ده ده انا 
ريم : ايوة
كنان بغباء : مين الي رسمها 
ريم بغضب : ايه الهطل ده بقا معرفتش بعد ده كله 
كنان : انتي ياريم !
ريم ببتسامة : ايوة يارب تكون عجبتك دي حاجة لا تذكر بالي عملتهولي امبارح 
كنان بدون اي مقدمات شد ريم من علي الارض و اخدها في قبلة عميقة محبة حنونة وبعد عنها بعد شوية عشان يخليها تاخد نفسها 
ريم بغضب طفولي : اه يا سا*فل يا قليل الادب انا غلطانة انت مش وش مفاجات اصلا
كنان بيضحك عليها وقال : هههه بس معرفش ان انتي موهوبة كدا دي عاملة زي الحقيقة بضبط 
ريم وهي بترفع رسها لفوق بفخر : طبعا يابني الرسم ده فن مش عن عن 
كنان بحب : شكرا ياريم بجد انا عمري محد جبلي هدية و لا حتي حد اهتم بيا قبل كدا بجد شكرا
ريم : مبسوطة انها عجبتك طب
كنان : انتي رسمتيها امتي !
ريم ببتسامة : امبارح وانت نيام 
كنان حضنها تاني و قال في نفسه معقولة في براءة زي كدا معقولة في طيبة بشكل ده هو لسه في قلوب بالنضافة دي 
وبعدها اخد الورقة الي فيها الرسمة وحطها في محفظته وقال : دي هتفضل ذكرة معيا طول العمر و هتفضل معيا لحد ماموت 
ريم : بعد الشر عليك 
وبعد شوية كنان مشي وراح الشركة
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند اسلام ونرمين
نرمين كانت بتصحي اسلام اسلام صحي 
اسلام : صباح الخير يا روحي 
نرمين بحب : صباح النور ياقلبي
ولسه هيقوم نرمين مسكت ايده وقالتله : عايزك في موضوع 
اسلام قعد قدمها وقال : ايه يا نرمين مالك يا قلبي 
نرمين : اسلام انا حامل 
اسلام .......

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفلتي المشاغبة)
google-playkhamsatmostaqltradent