رواية بلا امل الفصل الثالث عشر 13 بقلم ضحى ربيع

 رواية بلا امل الفصل الثالث عشر 13 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل البارت الثالث عشر

رواية بلا امل الجزء الثالث عشر

رواية بلا امل الفصل الثالث عشر 13 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل الحلقة الثالثة عشر

سندس

(حسيت بقبضة في قلبي ومرارة في حلقي فجأة كده هيتجوز فجأة هيدخل واحدة حياته وبدون اي مقدمات طب وانا زعلانة لي انا الي انسانة ساذجة من البداية نسيت الفرق لي بينه وبيني سواء انه متعلم وانا لأ او انه لي اصل وفصل وانا معرفش طريق الي رموني وخلوني اعيش وجع القلب ده كله

تجاهلت كلامه تعمدت مظهرش قدامه وجع قلبي وكسرتي حاولت اوقف نزيف قلبي وتشتت روحي خليت تعابير وشي خالية من اي مشاعر )

أبراهيم 

(كنت عايز اشوف الزعل علي وشها كنت عايز احس انها كانت بتفكر فيا بنفس تفكيري فيها كان نفسي تقولي لا او ازاي او تظي اي ردة فعل تريح قلبي الي لا عارف يسبها ولا عارف يتمسك بيها 

بس لاقيتها جامدة متهزتش متأثرتش معقول تكون مش حاسة بيا اصلا وان كل الي حساه نحيتي هو شعورها بالأمتنان ناحيتي عشان ساعدتها)

"أية بصدمة"

-تتجوز اي يا أبراهيم ومين سارة دي يابني الي طلعت بيها فجأة

(اتكلم وهز بيحاول يداري شعوره)

^انا متكلمتش عنها قدامك يا ماما قبل كده بس هي كانت زميلتي في الجامعه بباها لواء ومن عيلة محترمة ومعروفة 

(في اللحظة دي سندس مقدرتش تتملك في حاسة از شعور منها غير انها تلم شتاتها وتدخل مكان محدش يشوف فيه ضعفها

دخلت الحمام وقفلت الباب عليها 

حطت اديها علي بوقها وصرخت بصوت مكتوب وقلب مجروح منه ومن كلامه الي ياعالم كان قاصد بيه اي غير أهانتها)

-اي يا بني كلامك وقرراتك دي 

(أبراهيم بأرتباك)

*والله يا أمي مقصدش الي هي فهمته انا كنت بتكلم بحسن نية انها سمعتها كويسة لكن والله مقصد اجرحها

-واي موضوع زميلتك ده

^ده قراري يا ماما ومن حقي اختار شريكة حياتي

-من حقك يابني من حقك بس لما يكون قلبك الي حبها مش عقلك الي اختارها عشان مناسبة او عشان عليتها وحسبها ونسبها

مش كل قرارات العقل نريحة يابني ممكن قرار واحد بعقلك يوجع قلبك عمرك كله.....

في اوضة سندس الباب خبط

*اتفضل

^اي ده عنيكي حمرة ووارمة اوي كده لي مالك ياسندس

(اتعدلت في قعدتها)

*مليش 

^سندس انا اسف والله العظيم مكنش قاصدي انا بس...

(قاطعته سندس ببرود)

*ولا يهمك يا أبراهيم بيه وحتي لو كان ده قصدك فعندك حق انا واحدة لا ليها اصل ولا فصل واتمسكت بهروين قبل كده حتي مكان تنام فيه ملهاش لولا ان البهوات الي زي حضرتك كده اتكرموا وعطفوا عليا كان زماني مرمية في الشارع زي اول يوم اتولدت فيه

عن اذنك اشوف أم...قصدي الست هانم عشان اديها علاجها

(وسابته وخرجت كان متعصب منه ومن مشاعره ومنها ومن برودها وقسوة تعاملها ندم علي قراره ندم علي الي هيحصل فيه وهو عارفه كويس)

تاني يوم الصبح 

^صباح الخير يا أمي 

-صباح النور يابني

(كان بيدور بقلبه قبل عيونه عليها بس مكنتش موجودة ولسه هيسأل والدته )

^ماما هي سندس لسه نا....

-الحقني ياعمو ابراهيم 

^في اي يا ملك

(ملك بفزع وبكي)

-سندس مشيت.....

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بلا امل)

google-playkhamsatmostaqltradent